منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > منتدى الادبي > ركن الشعر والخواطر وابداعات الأعضاء


ركن الشعر والخواطر وابداعات الأعضاء خاص بالشعر وكتابة الخواطر..وابداعات الاعضاء

موسوعة الشعر:[ الشعر وأنواعه، مدارسه ، علم العروض]

الكلمات الدلالية (Tags)
مدارسه, موسوعة, الشعر, العروض, عمل, وأنواعه،
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حكمة او بيت من الشعر او مقولة احد الحكماء؟؟ smail-dz منتدى الحكم والأمثال الشعبية 2 2009-04-23 12:49 PM
من الشعر الشعبي الجزائري سفيرة الجزائر منتدى الادبي 2 2009-03-14 10:47 PM
موسوعة دواوين الشعر العربى فى مختلف العصور smail-dz ركن الشعر والخواطر وابداعات الأعضاء 3 2009-02-11 04:37 PM
الشعر الملحون وأنواعه : Ahmed_Sat منتدى الادبي 5 2008-12-30 10:43 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2008-12-21
 
::صــديق المنتدى::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Ahmed_Sat غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,916 [+]
عدد النقاط : 300
قوة الترشيح : Ahmed_Sat محترفAhmed_Sat محترفAhmed_Sat محترفAhmed_Sat محترف
Icon15 موسوعة الشعر:[ الشعر وأنواعه، مدارسه ، علم العروض]

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعيما هو الشعر ؟
إن تعريف الشعر أمر كبير جدا لا نستطيع حصره في كلمات بسيطة.
الشعر هو: ( إبداع الكلام ) .
والكلام : وهو مادة صناعة الشعر
فالشعر هو : كل كلام موزون مقفي يدل على معني .
وهذا تعريف علماء اللغة والأدب في تعريفهم بالشعر العربي الفصيح كما قال ابن رشيق
القيرواني وابن خلدون وغيرهم .

القصيده:

هي مجموعة أبيات من بحر واحد مستوية في الحرف الأخير بالفصحى وفي الحرف الأخير وما قبله بحرف أو حرفين أو يزيد في الشعر النبطي , وفي عدد التفعيلات أي ألأجزاء الّتي يتكون منها البيت الشعري وأقلّها ستة أبيات وقيل سبعه وما دون ذالك يسمّى ( قطعه ) .

الوزن:
هو التفعيلات الشعرية الموسيقية الرتيبة التي تتكون منها الابيات ، وتسمى البحور الشعرية .

القافيه:

وهي ما ياتي به الشاعر في نهاية كل بيت من ابيات القصيدة ، وابرزها الحرف الاخير الذي يختم به البيت وضبطه النطقي .

البحر:

هو النظام الإيقاعي للتفاعيل المكرره بوجه شعري .

تطور الشعر :

العصر الجاهلي:

ومواطن نشأة الشعر الجاهلي بلاد نجد والحجاز والبحرين (شرقي الجزيرة العربية)،
ومن خلال تتبعنا لنشأة الشعر واكتماله يظهر لنا أن امرأ القيس هو رائد الشعر الجاهلي، لأن شعره هو أول شعر قوي مكتمل يتناقله الرواة.
من الشعراء المشهورين الحارث بن حِلِّزَة اليشكري البكري الرَّبَعِي. ويلي الحارث بن حلِّزة عمرو بن كلثوم، وبرز عنترة العبسي بعد عمرو بن كلثوم، ويلي عنترة زهير بن أبي سُلْمَى؛ فتكون مدة العصر الجاهلي خمسين ومائة سنة.
وكانت القصيدة تتكون من 25 – 100 بيت .وكان الشاعر يبدأ قصيدته
بوصف الديار والأطلال ويصف فيها محبوبته وجمله ومغامراته .
لأن العرب ارتبطوا بأرضهم وقبيلتهم .

قيمةالشعرالجاهلي:

1- القيمة الفنية: وتشمل المعاني والاخيلة والعاطفة والموسيقى الشعرية ، حيث نظم الشاعر الجاهلي اكثر شعره على أ وزان طويلةالتفاعيل .
2- القيمة التاريخية: كان الشعر وسيلة نقل معاناة الناس وشكواها الى السلطة ، فالشعر الجاهلي يعتبر وثيقة تاريخية بما يخص احوال الجزيرة واحوال العرب الاجتماعية .

انوا ع الشعر:
1- الشعر العمودي والشعر التقليدي: لقد احتفظ بخاصيته التقليدية بالالتزام بنظام الاوزان والقافية
2- الشعر المرسل: احتفظ بنظام الاوزان في الشعر وتحرر من نظام القافية الموحدة .
3- الشعر الحر: وهو الشعر الذي تحرر من نظام الاوزان والقوافي معا .

المهلهل:

هو عدي بن ربيعة التغلبي ، خال امرؤ القيس ، وجد عمرو بن كلثوم . قيل انه من اقدم الشعراء الذين وصلت الينا اخبارهم واشعارهم ، وانه اول من هلهل الشعر ولذلك قيل المهلهل

اغراض الشعر الجاهلي: الوصف والمدح والرثاء والهجاء والفخر والغزل والخمر والزهد والحكمة والوقوف والتباكي على الأطلال وكذا الأساطير والخرافات .


الشعر في صدر الإسلام :

الشعر في صدر الإسلام يعد إمتدادا لعصر الجاهلية
لأن الشعراء هم أنفسهم شعراء العصر الجاهلي
لذلك أطلق عليهم اسم مخضرمين وهذا لم يمنع من حدوث تغيير
في أسلوب الشعر ومعانيه
فمن حيث الأسلوب فقد إختلف عن سابقه وهذا بتأثر ه بالقرآن الكريم
وأسلوب الحديث وتأثره بعاطفة المسلم الرقيقة كالورع والتقوى
ومخافة الله وأصبح الأسلوب مبتعدا عن الجفاء والغلظة والخشونة
فأصبح الشاعر يختار الكلمات اللينة والتراكيب السهلة الواظحة التي تؤدي المعنى
أما الأوزان ونظام القصيدة فبقيت كما هي عليه
أما المعاني فقد اختلفت بشكل كبير .
فنجد المعاني التالية : الغزل الفاحش ، والهجاء المقذع ، والمدح الكاذب ووصف الخمر
لم تعد صالحة للبقاء.
أما بعض المعاني التي لم ينفها الإسلام فقد بقيت مثل: الشجاعة والكرم والجود
وحسن الخلق والورع .
وإنتشر ت في هذا العصر الخطابة التي علا شأنها.
ومن شعراء هذا العصر: حسان بن ثابت شاعر الرسول ، لبيد بن ربيعة والخنساء وكعب بن زهير وعبد الله بن رواحة وكعب بن مالك .............الخ.

الشعر في العصر الأموي:

أصابت الدولة الإسلامية في العصر الأموي حظًا كبيرًا من الاتساع والتحضر عن طريق الفتوحات، والتطور العمراني والسياسي والعلمي، فقد ألقت الفتوحات إليها بالمال.
أما التطور العمراني فتمثل في اقتباس أساليب العمران والزراعة والإدارة التي تمثلت في تطوير الدواوين وتنظيم شؤون الحكم والمال، فضلاً عن اتساع مجالات الاستثمار. كما تطورت مظاهر الحياة المادية، من مسكن وملبس ومأكل ومركب. فنشأت مدارس فكرية متعددة، تباينت في الأخذ بواحد من هذه التيارات، أو بالجمع بينها.
وهذا أمر طبيعي في نشأة الحضارات والثقافات في تاريخ الأمم.
ارتبط الشعر العربي بالعصر الأموي ارتباط الخصوصية، بمعنى أن ثمة فنونًا شعرية جديدة ظهرت في العصر الأموي واختفت بزواله، فالنقائض بشكلها المعروف وتقاليدها الجديدة هي ثمرة من ثمار الشعر الأموي،
عاشت الدولة الأموية مدة 91 سنة وكان ابرز خلفائها الصحابي معاوية بن ابي سفيان وعبد الملك بن مروان والوليد بن عبد الملك رحمهم الله .
لقد شجع خلفاء بني امية الادب والأدباء والشعر والشعراء فنبغ في زمانهم كل من جرير والفرزدق والأخطل .. وهم شعراء المدائح والهجاء والنقائض والتي طبقت شهرتها الآفاق فطافت بها الركبان شرقا وغربا من تلك الأيام وحتى هذه الازمان. كما أشتهر في زمن بني امية شعراء الغزل العذري وغير العذري من أمثال جميل بثينة وعمر بن أبي ربيعه وقيس بن الملوح (مجنون ليلى)وصاحب القصة المشهورة .
وكان أبرز شعرائها الفحول الثلاثة، جرير والأخطل والفرزدق.
وبرز الشعر السياسي الذي يعد ابن هذه الفترة.
فبرزت فنون الشعر العربي المعروفة: المديح والهجاء والرثاء والغزل والأمثال والحكم والوصف، والشعر السياسي.

الشعر في العصر العباسي :

الدولة العباسية قد دامت حوالي خمسة قرون من سنة 132هـ /750م الى سنة 656هـ/1258م
فكانت مفخرة من مفاخر التاريخ يعتز بها العرب والمسلمون في مشارق الأرض ومغاربها على الدوام منذ ايام الإسلام الأولى وحتى هذه الايام.
ففي العصر العباسي بزغ نجم العرب والعروبة وعلا مجدهم وبلغوا أوجهم فقدموا للعالم أعظم حضارة متكاملة في العصور الوسيطة. لقد برع العلماء العرب والمسلمون في كافة العلوم اللغوية والبلاغية والنقدية والتاريخية والجغرافية وكذلك في الطب والرياضيات والفلسفة وملاحة البحار وتنظيم الجيوش وبناء القلاع والمدن وقنوات الري وعلوم الفقه والتفسير وجمع الأحاديث الشريفة.
ويكفي العباسيين فخرا أنهم بنوا مدينة بغداد مدينة السلام ومدينة الرشيد صاحب التاريخ المجيد والحظ السعيد.
وعودة الى الشعر في العصر العباسي لنقول ان الشعر آنذاك قد تطور تطورا كبيرا حيث شجع خلفاء بني العباس الأدب والأدباء والشعر والشعراء والعلم والعلماء حتى صارت مدينة الرشيد كعبة يقصدها ويحج إليها كافة الشعراء والأدباء وأهل الفلسفة والطب ورواة الحديث الشريف وغيرهم.
اشتهر في العصر العباسي الأول الشعراء ابو نواس والبحتري وابو تمام وابن الرومي كما اشتهر لاحقا كل من أبي الطيب المتنبي وأبو العلاء وأبو فراس الحمداني وغيرهم.

الشعر في العصر الأندلسي :

مما يلفت النظر شيوع الشعر في المجتمع الأندلسي، إذ لم يكن الشعر وقفًا على الشعراء المحترفين، وإنما شاركهم في ذلك الأمراء والوزراء والكتاب والفقهاء والفلاسفة والأطباء وأهل النحو واللغة وغيرهم، فالمجتمع الأندلسي بسبب تكوينه الثقافي القائم على علوم العربية وآدابها، ثم طبيعة الأندلس التي تستثير العواطف وتحرك الخيال، كل ذلك جعل المجتمع يتنفس الشعر طبعاً وكأنما تحول معظم أهله إلى شعراء.

اتجه الشعر في الأندلس إلى ثلاثة اتجاهات :

1- الاتجاه المحافظ الذي يهتم بالموضوعات التقليدية ويتبع منهج القدماء في بناء القصيدة من حيث الأسلوب البدوي، أما بحوره فطويلة وقوافيه غنائية.فالغزل يعبر عن الحب الصادق، فلا مجال إلا لفارس عاشق أو عاشق فارس.
من رواده : عبد الرحمن الداخل وأبو المخشي والحكم بن هشام وعباس بن ناصح.

2- أما الاتجاه الثاني فهو المحدث ، وعرفت الأندلس هذا الاتجاه على يد عباس بن ناصح، حيث نقله من المشرق، فظهرت القصائد بأسلوب قصصي لا يخلو من روح الدعابة والسخرية. ، ويعد الشاعر يحيى بن حكم الغزال من أشهر رواد هذا الاتجاه

3- الاتجاه المحافظ الجديد ،
وكان هذا الاتجاه محافظًا في منهج بناء القصيدة ولغتها وموسيقاها وقيمها وأخلاقها وروحها، ولكنه مجدد في المضمون وفي معاني الشعر وصوره وأسلوبه، ويمثل أبو تمام والبحتري والمتنبي دعائم هذا الاتجاه في المشرق، وقد عرفت الأندلس هذا الاتجاه على يد نفر من الأندلسيين رحلوا للمشرق وعادوا للأندلس بأشعار البحتري وأبي تمام
ومن أعلام هذا الاتجاه ابن عبد ربه وابن هانئ والرمادي وغيرهم.
وقد إشتهرت في هذا العصر الموشحات.

العصر الحديث:

عرف الشعر ألوانًا جديدة من الأشكال الشعرية، منها الشعر المُطلق أو المرسل الذي يتحرر من القافية الواحدة ويحتفظ بالإيقاع دون الوزن. وكذلك الشعر الحر، وهو الشعر الذي يلتزم وحدة التفعيلة دون البحر أي وحدة الإيقاع. وسُمّي بشعر التفعيلة. وأما اللون الذي لا يلتزم بوزن أو قافية فقد عرف بالشعر المنثور.
المدارس الشعرية العربية في العصر الحديث :

المدرسة الاتباعية : وتعرف باسم مدرسة البعث والإحياء الكلاسيكيه.روادها : البارودي,أحمد شوقي ، أحمد محرم ، محمد عبدالمطلب ، وحافظ ابراهيم ، وبشاره الخوري ، وشفيق جبري ، أحمد السقاف.

مدرسة الابتداع " الرومانسية " : وهي ثمرة اتصال العرب بالعالم الغربي, وظهرت لتكون تعبيرا صادقا عن الذاتيه ، والوجدان ، والشخصية الفنية المستقله ، ورفضها للنهج التقليدي السائد في مدرسة الاحياء الكلاسيكية. روادها : مطران – ابو القاسم الشابي – ايليا ابي ماضي – عمر ابي ريشه – فهد العسكر.

مدرسة الشعر الجديد (الواقعية) : هي طريقة من التعبير عن نفسية الإنسان المعاصر ، وقضاياه ونزوعاته ، وطموحه ، وآماله ،وقد ظهرت لعوامل متعددة منها الرد على المدرسة الابتداعية " الرومانسية" الممعنة في الهروب من الواقع إلى الطبيعة وإلى عوالم مثالية. من روادها
صلاح عبد الصبور- أحمد عبد المعطي حجازي – محمد الفيتوري
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2008-12-21
 
::صــديق المنتدى::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Ahmed_Sat غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,916 [+]
عدد النقاط : 300
قوة الترشيح : Ahmed_Sat محترفAhmed_Sat محترفAhmed_Sat محترفAhmed_Sat محترف
افتراضي

الشعر العمودي :
هو اساس الشعر العربي وجذوره واصل كل انواع الشعر التي اتت بعده. يتميز الشعر العربي بتكونه من مجموعة ابيات كل بيت منها يتألف من مقطعين يدعى اولهما الصدر وثانيهما العجز. الشعر العمودي يخضع في كتابته لقواعد الخليل ابن احمد الفراهيدي وهذه القواعد تدعى علم العروض.
علم العروض:
هو العلم الذي يهتم بوزن الشعر وقافيته بشكل يعطيه الجزاله ويحببه إلى الأذن ويحافظ له على اصالته


قصيدة النثر:
قصيدة النثر هي قصيدة تتميز بواحدة أو أكثر من خصائص الشعر الغنائي، غير أنها تعرض في المطبوعات على هيئة النثر وهي تختلف عن الشعر النثري بقصرها وبما فيها من تركيز. وتختلف عن الشعر الحر بأنها لا تهتم بنظام المتواليات البيتية وعن فقرة النثر بأنها ذات إيقاع ومؤثرات صوتية أوضح مما يظهر في النثر مصادفة واتفاقاً من غير غرض. وهي أغنى بالصور وأكثر عناية بجمالية العبارة، وقد تكون القصيدة من حيث الطول مساوية للقصيدة الغنائية لكنها على الأرجح لا تتجاوز ذلك وإلا احتسبت في النثر الشعري.لقصيدة النثر إيقاعها الخاص وموسيقاها الداخلية، والتي تعتمد على الألفاظ وتتابعها، والصور وتكاملها، والحالة العامة للقصيدة

شروط قصيدة النثر:

«لتكون قصيدة النثر قصيدة حقاً لا قطعة نثر فنية، أو محملة بالشعر، شروط ثلاثة: الايجاز والتوهج والمجانية»

الشعر المرسل:هو شعر عمودي لا تلتزم فيه القوافي ويكون مقيدا بالوزن.

الشعر الحر:

الشعر الحر يشمل التحرر على مستوى الشكل والمضمون ثانياً.
أي أن الشعر الحر هو: الشعر الذي لا يلتزم بالبحر ولا القافية ولكن يبقي على وحدة التفعيلة.
لقد اتخذ الشعر الحر قبل البدايات الفعلية له في الخمسينيات مسميات وأنماطا مختلفة كانت مدار بحث من قبل النقاد والباحثين ، فقد أطلقوا عليه في إرهاصاته الأولى منذ الثلاثينيات اسم " الشعر المرسل " " والنظم المرسل المنطلق " ranning blank veres و " الشعر الجديد " و " شعر التفعيلة " أما بعد الخمسينيات فقد أطلق عليه مسمى " الشعر الحر ".
تقول نازك الملائكة حول تعريف الشعر الحر ( هو شعر ذو شطر واحد ليس له طول ثابت وإنما يصح أن يتغير عدد التفعيلات من شطر إلى شطر ويكون هذا التغيير وفق قانون عروضي يتحكم فيه ) . ثم تتابع نازك قائلة " فأساس الوزن في الشعر الحر أنه يقوم على وحدة التفعيلة والمعنى البسيط الواضح لهذا الحكم أن الحرية في تنويع عدد التفعيلات أو أطوال الأشطر تشترط بدءا أن تكون التفعيلات في الأسطر متشابهة تمام التشابه ، فينظم الشاعر من البحر ذي التفعيلة الواحدة المكررة أشطراً تجري على هذا النسق :

فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن
فاعلاتن فاعلاتن
فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن
فاعلاتن
فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن
فاعلاتن فاعلاتن


أنماطه:

*استخدام البحور المتعددة التي تربط بينها بعض أوجه الشبه في القصيدة الواحدة.
*استخدام البحر تاما ومجزوءا دون أن يختلط ببحر آخر في مجموعة واحدة مع استعمال البيت ذي الشطرين.
*النمط الذي تختفي فيه القافية وتنقسم فيه الأبيات إلى شطرين كما يوجد شيء من عدم الانتظار في استخدام البحور.
*النمط الذي يختفي فيه القافية أيضا من القصيدة وتختلط فيه التفعيلات من عدة بحور ، وهو أقرب الأنماط إلى الشعر الحر الأمريكي.
*استخدام الشاعر لبحر واحد في أبيات غير منتظمة الطول ونظام التفعيلة غير منتظم كذلك

تعتبر نازك الملائكة من رواد الشعر العربي الحر في العراق ، وتبعها بعد ذلك الشاعر بدر شاكر السياب ، ثم عبد الوهاب البياتي وبلند الحيدري وآخرون.
ولدت نازك في بغداد عام 1926، وهي السنة نفسها التي ولد فيها الشعراء : بدر شاكر السياب ، وبلند الحيدري ، وعبد الوهاب البياتي.
و يعتقد بعض الباحثين أنها أول من كتب الشعر الحر من شعراء العربية.

الشعر النبطي :

إن الشعر النبطي عربي النشأة . . . ويمتد الشعر النبطي من )) الزمن الهلالي ))
ومعنى كلمة (( نبط )) في اللغة العربية أي ظهر بعد إخفاء . . . والشعر النبطي فيه الظهور بعد الخفاء ،إن الشعر النبطي فن عريق لصيق بهذه الأمة . . . هو شعر الروح والبوح المعبّر عن اللوعة والحنين والصفاء.
يقال : حفر الأرض حتى نبط الماء . . . وجَدَّ في التنقيب حتى نبط المعدن
وتسمية الشعر النبطي اختلفت فيها الآراء

الرأي الأول يقول

إن تسمية الشعر النبطي بهذا الاسم ترجع للأنباط وهم جيل قدم من بلاد فارس وسكن العراقين

والرأي الثاني يقول

إن أول من قال الشعر النبطي هم ((النبطه )) من سبيع القبيلة العربية المشهورة . . . ورد ذكرها في كنز الأنساب تأليف حمد بن إبراهيم الحقيل الطبعة العاشرة صفحة 180

والرأي الثالث يقول

إن التسمية نسبة لوادي (( نبطا)) قرب المدينة المنورة وهو رأي يفتقر إلى الدليل وتنقصه الكفاية العلمية لذا فهو رأي غير مستقيم.


والرأي الصحيح في تسمية الشعر النبطي بهذا الاسم انه استنبطه العرب من لهجاتهم المحلية المعبرة عن أدب القبيلة ليعبر به الشاعر النبطي عن مشاعره وآماله وأحلامه أي ظهرت هذه الكلمة بعد إخفاء

للشعر النبطي بحوره التي عُرف بها ونظم شعراء النبط أشعارهم عليها , وقد تعارف الشعراء على النظم عليها وأصبح عرفاً متبعاً تتوارثه الأجيال دون أن تكتب هذه البحور نظراً للبساطة والعفوية التي عرف بها الشعر النبطي

وبحور الشعر النبطي تنقسم إلى قسمين
بحور أصلية وبحور مبتكرة

أما البحور الأصلية فهي
الهلالي
وهو أقدم البحور وأول ما نظم عليه الشعر النبطي

الصخري
ولادته مع الهلالي تقريباً

الحداء
من حداء البدوي للإبل

المروبع
بحر جديد كان للشاعر الكبير محسن الهزاني دور كبير في ظهوره , ويتألف البيت من أربع شطرات ثلاث منها على قافية والرابعة منها قافية مشتركة حتى بقية القصيدة وله أوزان مختلفة

القلطة
النظم الارتجالي

الرجد
بحر نظم عليه أهل شمال جزيرة العرب أشعارهم

أما البحور المبتكرة فهي

المسحوب
مشتق من البحر الهلالي وهو أقصر منه بحرف واحد

الهجيني
ولد من الحداء حيث أخذ طابع الغناء للإبل والهيجنه على ظهورها وبقية تسمية الحداء تخص أهازيج الفرسان على ظهور خيولهم للحماس

السامري
بحر ولد مع الهجيبي حينما أرادوا أغان يسمرون بها ويغنونها وهم جلوس فلحنوا لذلك ((الهجينيات)) ألحاناً خفيفة تصلح لوضع الجلوس ، فكان بحر السامري على هذا النمط حتى ظهر له قصائده الخاصة ودخلت الإيقاعات فيه ((قرع الطبول)) ومنه غناء النساء فيما بينهم حيث لا يصلح لحن حماسي

الفنون
بحر أسسه الشاعر النبطي ابن لعبون كلون يتميز به عن غيره من البحور النبطية وقد اشتقه من السامري حيث يؤدي بنفس الطريقة

العرضة
هو نوع من الحداء مشتقة من هذا البحر تغنى فيها القصائد الحماسية انتصاراً للحرب أو ابتهاجاً للنصر

الجناس
وهو الابن الشرعي للمروبع ابتدعه أيضاً الشاعر النبطي الكبير محسن الهزاني

الزهيري
بعد ظهوره شعر شعراء النبط أنهم بحاجة إلى استعراض قوتهم بشكل أوسع فنظموه وأدخلوا عليه الألفاظ النبطيه.

الفرق بين الشعر النبطي والشعبي:
كل شعر خلاف الشعر العربي الفصيح هو عامي شعبي . فالشعر الشعبي هو الّذي يتكلم بلهجة أهل البلد الدارجه والمتميزه والّتي ينطق بها شخص يعرف أنّه من أهل ذاك البلد .
والشعر النبطي لهجة موحدّه بين كلّ ألأقطار . وتعتبر لهجة أهل نجد الأصليه هي الّتي ينبع منها الشعر النبطي .
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2008-12-21
 
::صــديق المنتدى::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Ahmed_Sat غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,916 [+]
عدد النقاط : 300
قوة الترشيح : Ahmed_Sat محترفAhmed_Sat محترفAhmed_Sat محترفAhmed_Sat محترف
افتراضي

~*¤ô§ô¤*~ملحق : تطور الغزل~*¤ô§ô¤*~

الغزل في العصر الجاهلي [ ....- 622 م]:

الغزل في العصر الجاهلي احتل الجزء الأكبر من تراثنا الأدبي .
قال شكري فيصل في كتابه ((تطور الغزل بين الجاهلية والإسلام)) :
[ إن الثروة الشعرية كالقطعة الذهبية ذات الوجهين : نقش عليها الجاهليون على صفحتها الأولى عواطفهم التي إبتعثها فيهم الحب..]
كانوا يستهلون قصائدهم بالخمرة ثم ينتقلون للتغزل بالمرأة
وتم تصنيف الغزل الجاهلي الى اتجاهين :

الإتجاه الحسي الفاحش وزعيمه : امرؤ القيس.
والإتجاه الحسي العفيف . كعنترة بن شداد .

من شعرائه :

- أمرؤ القيس : حندج بن حجر [ 130-80 ق.هـ * 497- 545 م]
- عنترة بن شداد [ ...- 600 م/22 ق.هـ ]
- المنخل اليشكري: المنخل بن مسعود بن عامر [... – 603 م / 20 ق.هـ ]


قال أمرؤ القيس :
أفاطم مهلا بعض هذا التدلل***إن كنت قد أزمعت صرمي فأجملي
أغرك مني أن حبك قاتلي ***وأنك مهما تأمري القلب يفعل

الغزل في عصر صدر الإسلام [622- 661 م]:

هناك من بقي على جاهليته ، وبعضهم ترك الشعر ومالوا إلى الخطابة
وخلاصة القول أن الإسلام هذب الغزل في هذه الفترة فغدا أكثر تعففا وتعمقا.

من شعرائه :

- كعب بن زهير [؟ - 662 م/ 524]
وأشتهر بقصيدة البردة :
بانت سعاد فقلبي اليوم متبول ***متيم إثرها لم يفد مكبول
وما سعاد غداة البين إذ رحلوا***إلا أغن غضيض الطرف مكحول

الغزل في العصر الأموي [661- 750 م]:

إزدهر الغزل في هذا العصر وهذا لوجود الترف ونضارة العيش

فبرزت عدة مدارس:

*المدرسة العذرية : وعمادها العفة والحب الصادق. وسميت نسبة إلى قبيلة
عذرة التي إشتهرت بها وشعارها قول جميل بن معمر :
يهواك – ما عشت – الفؤاد فإن أمت***يتبع صداي صداك بين الأقبر
أبرز ممثليها : كثير عزة وقيس بن الملوح...الخ

** المدرسة الحضرية : عمادها الفحش والإباحة وسميت بالحضرية لأنها
نشأت في حواضر الشام والحجاز وشعارها قول عمر بن ربيعة :
سلام عليها ما أحبت سلامنا***فإن كرهته فالسلام على أخرى
أبرز ممثليها : الأحوص وعمر بن أبي ربيعة ....الخ.

*** المدرسة التقليدية : وهي التي تنتهج خطى الجاهليين .
أبرز ممثليها : جرير والفرزدق والأخطل....الخ.

من شعرائه :

- يزيد بن معاوية وهوثاني خلفاء الدولة الأموية [645م/ 45هـ - 683 م/ 64 هـ]
- قيس بن الملوح العامري (مجنون ليلى ) [....- 688 م / 680 هـ ]
- جميل بثينة وهو جميل بن عبد الله بن معمر [... – 731 م / 82 هـ ]
- عمر بن أبي ربيعة [ 644 م / 23 هـ - 712 م / 93 ه ]

- كثير عزة وهو كثير بن عبد الرحمن بن الأسود [...- 723 م / 105 هـ ]
- جرير بن عطية اليربوعي [ 640 م / 28 هـ - 728 م / 110 هـ ]

قال يزيد بن معاوية : وأمطرت لؤلؤا من نرجس ، وسقت ***وردا، وعضت على العناب بالبرد

الغزل في العصر العباسي [ 750 – 1258 م]:

اتسع نطاقه وتعددت دوافعه وجنح الى الخلاعة والفسق ومع هذا بقي
بعض الشعراء يحافضون في غزلهم على الحشمة والتعفف فضل متزنا
متشحا بثوب الرصانة والحياء.

من شعرائه :

- بشار بن برد شاعر مخضرم عاش نصف عمره في اواخر العصر الأموي
والنصف الآخر في بدايات العصر العباسي [714 م / 96 هـ - 784 م / 168 هـ ]
- العباس بن الأحنف [...- 809 م/ 192 هـ ]
- أبو نواس وهو الحسن بن هانئ [ 762 م / 145 هـ - 813 م / 198 هـ ]
- ابن الرومي وهو علي بن العباس بن جريج [ 835 م / 222 هـ - 899 م / 283 هـ ]
- المتنبي وهو أحمد بن الحسين بن الحسن [ 915 م / 303 هـ - 965 م / 354 هـ ]
- أبو فراس الحمداني وهو الأمير الشاعر الحارث بن سعيد [932 م /320 هـ - 968م /357 هـ]
- الشريف الرضي وهو محمد بن الحسين بن موسى [970 هـ /970م- 406 هـ/ 1015 م]
- ابن زريق هو الحسن علي بن زريق البغدادي [ ...- 1029م/ 420هـ ]
- ابن الفارض هو عمر بن علي [ ... – 1074 م / 466هـ ]


قال المتنبي :
لعينيك ما يلقى الفؤاد وما لقي ***وللحب مالم يبق مني وما بقي

الغزل في العصر الأندلسي [711- 1492 م ] :

ازدهر الغزل ازدهارا قل نظيره وساعد في ذلك جمال الطبيعة والتحظر والتقدم العمراني...
عرف الغزل التقليدي والإباحي والعفيف وتميز هذا العصر :
- إقبال المرأة على قرض الغزل.[ الشاعرة حمدون بنت زياد]
- كثرة الشاعرات الأندلسيات .
- ظهور الموشحات

من شعرائه :

- ابن زيدون هو أحمد بن زيدون [ 1003م 394هـ - 1071م / 463 هـ ]
- الحصري القيرواني هو علي بن عبد الغني الفهري الحصري [...- 1095 م/488هـ]


قال الحصري :
أقول له وقد حيا بكأس***لها من مسك رقته ختام
أمن خديك تعصر؟ قال : كلا***متى عصرت من الورد المدام

الغزل في العصر المملوكي والعثماني [1258 – 1798 م ]

جاءت أفكارهم سطحية وخيالهم لارونق فيه وعاطفتهم كاذبة
ومع ذلك لا نعدم بعض الشعراء كالبوصيري وابن نباته

من شعرائه :
- صفي الدين الحِلِّي وهو عبد العزيز بن سرايا [1278م/677هـ- 1349 م/750م]

قال : عبث النسيم بقده فتأودا***وسرى الحياء بخده فتوردا

الغزل في عصر النهضة [1798م – إلى يومنا هذا ]

نهض مع نهوض الآداب والفنون والعلوم .
ونجد هنا : صوت الغزل والوجدانيات والوطنيات والموضوعات الإنسانية
والفكرية والإجتماعية.
وكان للغزل حصة الأسد عموما وهنا لا نسطيع ذكر كل الشعراء لكثرتهم

ونكتفي بـ :

- أحمد شوقي هو أحمدشوقي بن علي بن أحمد [1868م /1285 هـ -1923م /1351هـ]
- أبو القاسم الشابي[ 1906م/1324هـ - 1924م/1354هـ]
- نزار قباني [1923م /1342هـ - 1998 م ]
- الأمير عبد الله الفيصل ولد سنة 1349هـ/1930 م .

وأيضا : الهادي أدم ابراهيم ناجي ايليا أبو ماضي أحمد رامي الإخوة الرحباني .....الخ.

قال نزار :
كلماتنا في الحب تقتل حبنا ***ان الحروف تموت حين تقال




مجموعة من المصادر بتصرف .


~*¤ô§ô¤*~مع تحيات أحمد ~*¤ô§ô¤*~
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2008-12-21
 
::صــديق المنتدى::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Ahmed_Sat غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,916 [+]
عدد النقاط : 300
قوة الترشيح : Ahmed_Sat محترفAhmed_Sat محترفAhmed_Sat محترفAhmed_Sat محترف
افتراضي

علم العروض


علم العروض علم يعرف به صحيح الشعر من مكسوره

ويتناول التفعيلات والبحور والقوافي.

وواضع هذا العلم هو: الخليل بن أحمد الفراهيدي

وهذا لأنه رأى جرأة الشعراء المحدثين في زمنه على نظم أشعر بأوزان ،


وقوالب لم تسمع عن العرب فأهتدى إلى وضع علم العروض .

وعدد البحور ستة عشر بحرا وكلها من وضع الخليل

إلا (المتدارك) فهو من وضع تلميذه الأخفش الأوسط.

والقصيدة عند العرب يجب أن تكون على بحر واحد

وقافية واحدة. وأن لا تقل عن سبعة أبيات.

إن كانت أقل تسمى : قطعة.

وإذا كان النظم بيتا واحدا يسمى البيت: يتيما.

والبيتين : نتفة.

الشطر الأول يسمى: المصراع الأول أو (الصدر)

الشطر الثاني يسمى: المصراع الثاني أو (العجز).

*آخر تفعيلة في الشطر الأول هي : العروض

*آخر تفعيلة في الشطر الثاني هي : الضرب.

*وما سوى العروض والضرب يسمى : الحشو.

في تقطيع العروض ما يلفظ يكتب ، ومالا يلفظ لا يكتب

*توضع علامة (/) تحت الحرف المتحرك.

*توضع علامة (o) تحت الحرف الساكن .

البحـــــــــــــــور وأوزانها :

1- الطويل:

بحر عظيم ،يتسع للفخر والحماسة والتشابيه والاستعارات...الخ.

ولهذا كان في شعر المتقدمين.

طويل له دون البحور فضائل
فَعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ فَعُولُنْ مَفَاعِلُنْ
//o/o - //o/o/o -//o/o -//o//o

2- البسيط :

قريب من الطويل لكنه لا يتسع مثله لاستيعاب المعاني ولا يلين لينه

ويفوق الطويل رقة وجزالة.وهو قليل في شعر الجاهلية.

إن البسيط لديه يبسط الأمل
مستفعلنْ فاعلُنْ مستفعلنْ فَعِلُنْ
/o /o//o - /o//o - /o/o//o -///o

3- الوافر:

وهو ألين البحور يشتد إذا شددته ويرق إذا رققته ملائما للفخر

كمعلقة عمرو بن كلثوم وكذا المراثي ومنها كثير في شعر المتقدمين ، والمتأخرين.

بحور الشعر وافرها جميل
مُفَاعَلَتُنْ مُفَاعَلَتُنْ فَعُولُنْ
//o///o -//o///o -//o/o

4- الكامل :

وهو أتم الأبحر ويصلح لكل نوع من أنواع الشعر

كمل الجمال من البحور الكامل
مُتَفَاعِلُن ْ مُتَفَاعِلُنْ مُتَفَاعِلُنْ
///o//o - ///o//o-///o//o

5- الخفيف:

وهو أخف البحور على الطبع ، أكثر سهولة وانسجام

يا خفيفا خفت بك الحركات
فَاعِلاَتُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاعِلاَتُنْ
/o//o/o -/o/o//o -/o//o/o

6- المتقارب :

بحر فيه رنة ونغمة مطربة

عن المتقارب قال الخليل
فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ فَعُولُنْ
//o/o -//o/o -//o/o -//o/o

7- الرَمَلُ :

الرمل بحر الرقة ، وقد لعب به الأندلسيون كل ملعب وقد أخرجوا منه ضروب الموشحات.

رَمَل الأبحر ترويه الثقات
فاعلاتُنْ فاعلاتُنْ فاعلاتُنْ
/o//o/o - /o//o/o -/o//o/o

8- المنسرح:

موسيقاه تكاد تنسجم مع الكامل

منسرح فيه يضرب المثل
مُسْتَفْعِلُنْ مفْعولاتُ مُسْتَفْعِلُنْ
/o/o//o -/o/o/o/ -/o/o//o

9- السريع :

بحر كله سلاسة وعذوبة ، يحسن فيه الوصف
ومع هذا نجده قليل جدا في الشعر الجاهلي.

بحر سريع ماله ساحل
مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فاعِلُنْ
/o/o//o -/o/o//o -/o//o

وهذه بقية البحور:

10- الرجز:

في أبحر الأرجاز بحر يسهل مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ

11- المديد:

لمديد الشعر عندي صفات فاعلاتُن فاعِلُنْ فاعلاتُن

12- الهزج:

على الأهزاج تسهيل مفاعيلُنْ مفاعيلُنْ

13- المقتضب:

اقتضب كما سأل مفعولاتُ مُفْتَعِلُنْ

14- المجتث:

إن جثت الحركات مسْتَفْعِلُنْ فاعلاتُنْ

15- المضارع :

تعد المضارعات مفاعيلنْ فاعلاتُنْ

16- المحدث :

حركات المحدث تنتقل فَعِلُنْ فَعِلُنْ فَعِلُنْ فَعِلُنْ

مثال على تقطيع بيت

1- قال طرفة بن العبد:

ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا
ستبدي لك للأيام ما كنت جاهلن
//o/o-//o/o/o-//o/o-//o//o
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن

ويأتيك بالأخبار من لم تزود
ويأتيك بالأخبار من لم تزودي
//o/o-//o/o/o-//o/o-//o//o
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن

البحر هو : الطويل.

2- قال أبو العتاهية

ولم يكفر العرف إلا شقي
ولم يكفر لعرف إللا شقيين
//o/o-//o/o-//o/o-//o/o
فعولن فعولن فعولن فعولن

ولم يشكر الله إلا سعيد
ولم يشكر للاه إلا سعيدو
//o/o-//o/o-//o/o-//o/o
فعولن فعولن فعولن فعولن

البحر هو : المتقارب
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 2008-12-21
 
::صــديق المنتدى::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Ahmed_Sat غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,916 [+]
عدد النقاط : 300
قوة الترشيح : Ahmed_Sat محترفAhmed_Sat محترفAhmed_Sat محترفAhmed_Sat محترف
افتراضي

§¤°~®~°¤§مولد ونشأة واضع علم العروض§¤°~®~°¤§

الخليلُ بنُ أحمدَ


الزاهدُ العابدُ العالمُ المُتَبَحِرُ في العلوم فيلسوفُ الإسلامِ (أبو عبد الرحمن)

التعريف والنشأة:

هو: الخليل بن أحمد بن عمرو بن تميم الفراهيدي الأزدي اليحمدي البصري (أبو عبد الرحمن)، صاحب العربية والعروض، أحد الأعلام.
والفراهيدي بالفاء والراء والألف والهاء والياء آخر الحروف وبعدها دال، نسبة إلى فراهيد، وهي بطن من الأزد.
ولد الخليل في البصرة، سنة مائة من الهجرة، حدث عن أيوب السختياني وعاصم الأحول والعوام بن حوشب وغالب القطان.
وفي طبقات النحويين للزبيدي: كان يونس يقول الفرهودي (بضم الفاء) نسبة إلى حي من الأزد، ولم يسم أحد بأحمد بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل والد الخليل.

حياته العلمية:

لقد "أدرك الخليل بفطرته السليمة أن الإسلام دين شامل لكل جوانب الحياة، فاجتهد في طلب العلم وأخلص في طلبه؛ فكان غيورًا على اللغة العربية (لغة القرآن)؛ مما دفعه إلى العمل على وضع قواعد مضبوطة للغة، حتى عدَّه العلماء الواضع الحقيقي لعلم النحو في صورته النهائية، التي نقلها عنه تلميذه (سِيبوَيه) في كتابه المسمى (الكتاب) فذكره وروى آراءه في نحو ثلاثمائة وسبعين موضعًا معترفًا له بوافر علمه، وعظيم فضله".

قال في أخبار النحويين: وأما الخليل بن أحمد أبو عبد الرحمن الفراهيدي الأزدي فقد كان الغاية في استخراج مسائل النحو وتصحيح القياس فيه وهو أول من استخرج العروض وحصر أشعار العرب بها وعمل أول كتاب العين المعروف المشهور الذي به يتهيأ ضبط اللغة.

وقال حمزة الأصبهاني في كتاب التنبيه على حدوث التَّصحيف: وبعد فإن دولة الإسلام لم تخرج أبدع للعلوم التي لم تكن لها أصول عند علماء العرب من الخليل، وليس على ذلك برهان أوضح من علم العروض الذي لا عن حكيمٍ أخذه، ولا على مثال تقدّمه احتذاه..


وقال اللغوي في مراتب النحويين: أبدع الخليل بدائع لم يسبق إليها، فمن ذلك تأليفه كلام العرب على الحروف في الكتاب المسمى بكتاب (العين) فإنه هو الذي رتب أبوابه، وتوفي قبل أن يحشوه.

ويقال أنه دعا بمكة أن يرزقه الله علمًا لم يسبق إليه، فرجع إلى البصرة وقد فتح عليه بالعروض فوضعه، فهو أول من وضعه.
"ولم يكن هذا الرجاء وليد تكاسل وتواكل، بل كانت قدراته ومهاراته تؤهله لأن يكونعظيم الشأن".

ومن تأسيسه بناء كتاب العين الذي يحصر فيه لغة كلّ أمة من الأمم قاطبة، ثم من إمداده سيبويه في علم النحو بما صنف كتابه الذي هو زينة لدولة الإسلام.
وكانت له معرفة بالإيقاع والنغم وذلك هو الذي أحدث له علم العروض فإنهما متقاربان في المأخذ.
وهكذا نرى "الخليل لم يكتف بما أنجزه، وبما وهبه الله من علم؛ استجابة لدعائه وتوسله وتضرعه، فواصل جهوده وأعدَّ معجمًا يعَد أول معجم عرفته اللغة العربية، وامتدت رغبته في التجديد إلى عدم تقليد من سبقوه، فجمع كلمات المعجم بطريقة قائمة على الترتيب الصوتي، فبدأ بالأصوات التي تُنْطَق من الحَلْق وانتهي بالأصوات التي تنطق من الشفتين، وهذا الترتيب هو (ع- ح- هـ- خ- غ...) بدلا من (أ- ب- ت- ث- ج ...) وسمَّاه معجم (العين) باسم أول حرف في أبجديته الصوتية".
"ويرى الدارسون، أن الخليل بجهوده المتميزة، كان المعبر الذي انتقل به النحو العربي إلى مرحلة لها سماتها وخصائصها، وكان أثره في جميع النحاة من بعده كبيرًا، حيث أفادت منه المدارس النحوية كافة، لأن جهوده صبت في المنهج نفسه عبر ذهنية وعت طبيعة اللغة، وفقهت أدق أسرارها، ولذا فإن (بروكلمان) قد قال وهو يبحث في العربية: إن الخليل هو المؤسس الحقيقي لعلم النحو العربي الذي وضعه سيبويه في كتابه، بعد أن تلقاه عنه، وتعلمه عليه".
وقد أخذ النحو عن الخليل: سيبويه والأصمعي والنَّضر بن شميل وهرون بن موسى النحويّ ووهب بن جرير وعليّ بن نصر الجهضمي وآخرون.

وفاته:

وكان سبب موته أنه قال: أريد أن أعمل نوعًا من الحساب تمضي به الجارية إلى الفاميّ فلا يمكنه أن يظلها، فدخل المسجد وهو يعمل فكره، فصدمته سارية وهو غافل فانصرع ومات، قيل سنة خمس وسبعين ومائة وقيل سنة سبعين وقيل سنة ستين ومائة.
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

موسوعة الشعر:[ الشعر وأنواعه، مدارسه ، علم العروض]



الساعة الآن 02:10 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
.Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب