منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > منتدى النقاش والحوار

منتدى النقاش والحوار [خاص] بالنقاش الهادف والهادء بين الاعضاء

الحزن والاكتئاب يفصلهما خيط رفيع!

الكلمات الدلالية (Tags)
الحزن, خيط, يفصلهما, رفيع, والاكتئاب
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أي العبارات التاليه تدخل على قلبك الحزن؟؟؟ ღ M!ss ALg ღ منتدى النقاش والحوار 22 2016-10-06 08:00 PM
حوار بين الحزن والفرح إبن الأوراس منتدى العام 5 2016-04-21 02:33 PM
الحزن هو شخصيتي عمار الكوسوفي ركن الشعر والخواطر وابداعات الأعضاء 0 2010-05-07 07:41 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2010-05-12
 
Banned

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  عمار الكوسوفي غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 7282
تاريخ التسجيل : Apr 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : في بلاد المليون ونصف المليون ؟
عدد المشاركات : 460 [+]
عدد النقاط : 46
قوة الترشيح : عمار الكوسوفي يستحق التمييز
افتراضي الحزن والاكتئاب يفصلهما خيط رفيع!

الحزن والاكتئاب هما مرضا العصر الحديث لكن لكل منهما أعراض مختلفة ومتقاربة جدا في نفس الوقت لدرجة أن الكثيرين يخلطون بينهما، وهنا يكمن الخطر. فمن لايستطيع تفسير حزنه يعتقد بأنه مصاب بالاكتئاب ومن يستطيع التفريق بينهما يسلم من أخطار نفسية وعاطفية كثيرة. هذه المعلومات شدت انتباه الكثير من البرازيليين مع حلول العام الجديد، حيث جاءت ضمن لقاء أطلق عليه اسم (لقاء البداية السعيدة للعام الجديد) وكان على شكل حوار مباشر بين مجموعة من علماء النفس البرازيليين بثته المحطة التلفزيونية البرازيلية المعروفة باسم "تي في كولتورا".
في الحوار المذكور أراد العلماء البرازيليون لفت انتباه ملايين البرازيليين إلى الفرق بين الحزن والاكتئاب اللذين يخلط بينهما الكثيرون وبذلك يزيدون أوضاعهم النفسية سوءا وتنجم عن هذا الخلط أيضا ظواهر اجتماعية لاتساعد على التطور الذاتي للناس. فمن يدخل في حزن شديد يعتقد بأنه مصاب بالاكتئاب ويبدأ بتناول أدوية مضادة للاكتئاب فتكون التأثيرات الجانبية على درجة كبيرة من الخطورة. فما هي الفروق التي حددها هؤلاء العلماء لطمأنة الناس بأن الحزن لايعتبر اكتئابا.
الحزن هو شعور صحي وهام للانسان
أكد العلماء البرازيليون بأن الحزن هو شعور أو عاطفة مؤقتة صحية وهامة جدا في حياة الانسان لأن من لايحزن يعتبر مريضاً نفسياً. انه شعور هام لأنه يساعد الشخص على دراسة أسباب مايشعر به والتوسع في معرفة المرحلة التي يمر بها. وأضافوا بأن هناك مراحل من حياة الانسان تنضوي على الأحزان. فمن يفقد عمله يدخل في مرحلة من الحزن ومن يفقد عزيزاً عليه يدخل في مرحلة من الحزن، وكذلك من يترعض لخضة عاطفية. لكنهم أكدوا بأن كل عوارض مراحل الحزن تعتبر مؤقتة يقتلها الوقت والصبر.
وقالوا أن أول فرق بين الحزن والاكتئاب هو أن الحزن يصيب جميع الناس بمختلف أصنافهم وطبقاتهم، لكن الاكتئاب لايصيب كل الناس وانما صنف فقط يستسلم للحزن بشكل تام ولايريد الخروج منه لأنه يتحول الى جزء من طبيعته. وأضاف العلماء انه يمكن هنا ملاحظة الخيط الرفيع الذي يفصل بين الحزن والاكتئاب. فمن يتغلب على حزنه بجهود شخصية أو بمساعدة الوقت والصبر يعود للحياة بشكل أقوى مما كان عليه، لكن من لايستطيع الخروج من دائرة الحزن فانه يصاب بالاكتئاب.
الاكتئاب هو غضب عارم مكبوت
أوضح العلماء البرازيليون بأن الاكتئاب عبارة عن غضب عارم مكبوت ورغبة كامنة في الانتقام من الحياة بشكل عام. وقالوا ان الحزن مقترن بالغضب أيضا لكنه غضب من أحداث معينة وقعت وسببت ذلك الشعور بالحزن. والفرق في هذه النقطة بين الحزن والاكتئاب هو أن الغضب المصاحب للحزن يساعد على التنفيس عن شعور مؤقت كما أن هذا النوع من الغضب يساعد حتى على التغلب على الحزن. أما الغضب الشديد المصاحب للاكتئاب فهو مدمر للمكتئب وللآخرين أحيانا .
الحزن لايصل الى الرغبة في الانتحار
وقال العلماء البرازيليون ان الحزن لايصل الى مرحلة الرغبة في الانتحار أو حتى ايذاء النفس بأي شيء، لكن المصاب بالاكتئاب يملك مع مرور الزمن الرغبة الكاملة في وضع نهاية لحياته. وهنا، على حد قول العلماء، يمكن تفسير مدى الغضب الذي يشعر به المكتئب للاضرار بنفسه عبر الانتحار وترك الآخرين يحزنون عليه.
وأضافوا بأن الحزن هو أداة من أدوات الحياة التي تساعد الناس على تقييم مراحل حياتهم للوصول الى النهاية السعيدة بعد المرور بمرحلة من الحزن. فالحزن، على حد وصفهم، كالرمال المتحركة بينما الاكتئاب هو الظلام القابع في قاع البحر. وهذا يعني بأن الحزن سطحي لكن الاكتئاب عميق وعميق جدا لايعرف قاعه سوى المصاب به.
الشعور بالحزن ينمي شخصية الفرد
أشار العلماء البرازيليون بأن شعور الطفل بالحزن لفقدان شيء ينمي شخصيته بحيث يصبح أكثر حرصا على مايملكه لكي لايضيعه في المرات القادمة. ونصح العلماء الآباء والأمهات باعطاء مساحة لحزن الأطفال وعدم التدخل في هذا ولكن مع ضرورة وجود مراقبة عن بعد للتأكد من أن الطفل قد تغلب على حزنه وعاد طبيعيا، انه اجراء واجب للتأكد من عدم تطور الحزن الى اكتئاب.
وقال هؤلاء العلماء بأن الحزن يأتي عادة بسبب رفض الشخص لواقع معين، لكن الاكتئاب يأتي عندما يرفض الشخص الواقع ولايريد التصالح معه أبدا. واذا كان الحزن يعني الفقدان المؤقت للقيمة الذاتية فان الاكتئاب يعني الفقدان الكامل للقيمة الذاتية والشعور بالدونية إلى حد عدم الشعور بأية أهمية أو قيمة لحياته. وأكد العلماء البرازيليون بأن الحزن هو اصطدام بعوائق مؤقتة لكن الاكتئاب هو بمثابة الاصطدام بجدار صلب لايمكن ازالته.
وفي ختام حوارهم حذر العلماء البرازيليون من مغبة ترك الحزن يتعمق في النفس لكثير من الوقت لأن ذلك من شأنه أن يتحول الى اكتئاب يتأصل في الشخصية، كما أوضحوا بأن من يتعرض لمطبات الحزن لايحتاج الى تناول أي نوع من الأدوية، حتى المهدئة منها لأن هناك امكانية في أن تتعود النقطة المسؤولة عن الحزن في الدماغ على هذه الأدوية فيتربع الحزن على الساحة ولايزول الابتناولها، وهذا يمكن أن يتحول الى فخ يوقع الشخص في الاكتئاب.
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الحزن والاكتئاب يفصلهما خيط رفيع!



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:10 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب