منتديات بنات الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > اقسام التاريخ والثقافة > منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954


منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 [خاص] بكل المواضيع المؤرخة لتاريخ الجزائر

فكر الرئيس الراحل هواري بومدين

الكلمات الدلالية (Tags)
الراحل, الرئيس, بومدين, فكر, هواري
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وفاة حفيد الرئيس المصري حسني مبارك امولاا منتدى العام 2 2009-05-23 02:17 PM
الشهيد الرئيس القائد ياسر عرفات سفيرة الجزائر منتدى فلسطين وطن يجمعنا 1 2009-02-17 03:45 PM
رائد الرواية العربية الراحل نجيب محفوظ 1911- 2006 Ahmed_Sat منتدى الادبي 4 2009-01-02 08:41 PM
ماهو رأيكم بما فعله الصحفي العراقي تجاه الرئيس بوش؟! fatma منتدى النقاش والحوار 8 2008-12-29 01:35 PM
الشيخ الرئيس ابن سينا (370-428هـ) Ahmed_Sat منتدى تعليم اللغات 2 2008-11-25 07:50 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2009-01-19
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  zazou_psy4 غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 46
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 334 [+]
عدد النقاط : 107
قوة الترشيح : zazou_psy4 مبدعzazou_psy4 مبدع
افتراضي فكر الرئيس الراحل هواري بومدين

راسة مميزات فكر الرئيس الراحل هواري بومدين




محمد إبراهيم بوخروبة ،المعروف باسم :هواري بومدين(23 اغسطس 1932 إلى 27 ديسمبر 1978)
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



. ولد هواري بومدين في مدينة قالمة الواقعة في الشرق الجزائري و ابن فلاح بسيط من عائلة كبيرة العدد ومتواضعة ماديا ، ولد سنة 1932 وبالضبط في 23 أب –أوت في دوّار بني عدي مقابل جبل هوارة على بعد بضعة كيلوميترات غرب مدينة قالمة ، وسجّل في سجلات الميلاد ببلدية عين أحساينية – كلوزال سابقا -. دخل الكتّاب – المدرسة القرآنية – في القرية التي ولد فيها ، وكان عمره أنذاك 4 سنوات ، وعندما بلغ سن السادسة دخل مدرسة ألمابير سنة 1938 في مدينة قالمة – وتحمل المدرسة اليوم اسم مدرسة محمد عبده -, يدرس في المدرسة الفرنسية وفي نفس الوقت يلازم الكتّاب.ختم القرآن الكريم وأصبح يدرّس أبناء قريته القرأن الكريم واللغة العربية.وتوجه إلى المدرسة الكتانية في مدينة قسنطينة



من أبرز رجالات السياسة في الوطن العربي أسد من أسود الثورة الجزائرية،خلال النصف الثاني من القرن العشرين،ومن أهم قادة ثورة التحرير الخالدة،(1954-1962)،أعتلى سدة الحكم على اثر التصحيح الثوري يوم السبت 19يونيو 1965م، عرفت فترة حكمه(1965- 1978-م)،تطورات عديدة على المستوى الوطني خاصة والعالم العربي والعالم الثالث عامة،فكان له في كل منها بصمة.

إنصافا للرجل وأمانة للتاريخ نقول:أن جهد الرجل أكثر 24عام لا يمكن حسره في سطور أو صفحات بل يتطلب مجلدات،ونحن اليوم نعيش أحداثا خطيرة على المستويين العربي و الإفريقي،بعد29سنة من وفاته ارتأيت أن نسترد الصورة الجميلة لأيامه من خلال التعرض لمميزات أفكاره وملخص عصارة جهده، خلال مساره : فالراحل رحمه الله مدرب للجيش عام 56 قائدا لولاية الخامسة 57 حين عرف باسم هواري بومدين،قائد الأركان الغربية 58 منظم جبهة التحرير عسكريا وقائد الأركان العامة 60، وزير الدفاع 62 نائب رئيس المجلس الثوري وزير الدفاع 63،رئيس مجلس الثورة ورئيس الحكومة 65 ،رئيس الجمهورية 1975 ،كان خلال عهدة حكمه عنصرا فعالا في منظمة الوحدة الإفريقية وحركة عدم الانحياز وذو مواقف متميزة في الجمعيات العامة للأمم المتحدة حيث يعتبر اول زعيم عربي القى خطابا باللغة العربية في الامم المتحدة،.
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

هذه الرحلة الطويلة لشخصية هواري بومدين المتميزة ، تدعونا لنجلو مميزات أفكاره ومصدر الهامة،كانت البداية، المدرسة القرآنية بمسقط رأسه قالمة، المدرسة الابتدائية بها،ثم المدرسة الكتانية بقسنطينة،وجامع الزيتونة بتونس سنة49، وأخيرا جامع الأزهر الشريف بالقاهرة عام 50،. وقد أظهر في كل هذه المراحل تفوقا في الدراسة ،وتمسكا بالقيم الروحية والوطنية،مما مكنه من نيل ثقة رفاقه و الارتقاء في سلم المهام منذ التحاقه بالثورة كما أسلفنا،وبرهن على قدرته القيادية سواء على المستوى العسكري أو السياسي ميدانيا.تولى هواري بومدين بومدين رئاسة البلاد في ظل فوضى سياسية كبيرة، وعنف، وحتى الاقتتال بين الإخوة أحيانا ،فوضع العنف جانبا وانطلق لمواجهة التحديات،فاستقطب القوى المتناحرة إلى ترتيب البت وتقوية الدولة على المستوى الداخلي، الفكرة إذا،(لا يمكن العمل في غياب الأمن)،واتجه بعد ذلك لخض التحديات،فكان أول اهتمامه الفلاحة لأنه أدرك إنها ثروة لا تزول وثمارها للجميع فوزع الآلف الهكتارات من الأراضي الزراعية على الفلاحين، جاءت بعدها الثورة الزراعية ، حافظت على الأراضي الصالحة وتوجهت لاستصلاح الأراضي البور، والشروع في انجاز السد الأخضر لحماية البيئة ومحاربة التصحر( ازدهرت الفلاحة وصار الخماس سيدا ،ومصدر الغداء محددا)،بالموازاة مع ذلك انطلق بثورة زراعية ،وبناء ألف قرية مما مكنه القضاء على البيوت القصديرية في القرى،والمداشر، والمحتشدات التي أنشأها الاستعمار ليقمع ويفصل المواطنين عن الثورة.وللنهضة الصناعية بني المئات من المصانع شارك في انجازها خبراء من المحوريين الاشتراكي والرأسمالي،(مما أدى إلى التقليل من الاسترشاد وتوقير مناصب الشغل وساعد على تأميم الثروات وتأمينها)،كما أن تأميم المناجم والمحروقات وفر ت سيولة مالية هامة، ساعدت على دعم باقي القطاعات ،لم يهمل بومدين القطاع الثقافي،بل وضع له أسسا قوية حيث انشأ المدارس والمعهد في كل فج وجعل التعليم إجباريا ومجانيا، وهو يردد في كل مرة شعب متعلم ،شعب لا يستعبد،وقد أدى ذلك إلى توقير اليد العاملة المؤهلة والتقليل من الاحتياجات للتقنيين والفنيين الأجانب،حفاظا على كرامة الأمة، وكان ذلك عبر مخطط ثورة ثقافية تقضي على الأمية والجهل وتدعم التحكم التكنولوجي،.

إضافة إلى السياسة التنموية أهتم الرئيس هواري بومدين بالإصلاح الاجتماع والسياسي،و وضع أسس الدولة الجزائرية،بدا بقانون التأميم،ثم وضع ميثاقا وطنيا شاركت جميع فئات الشعب فيه،وانبثق عنه دستور كل ذلك بأسلوب ديمقراطي بالمعنى العلمي الكلمة(شعاره لا نريد تقبيل اليد)،ثم انتخاب المجلس التشريعي من طرف الجماهير الواسعة.
تم تصغير هذه الصورة. إضغط هنا لمشاهدة الصورة كاملة. الصورة الأصلية بأبعاد 640 * 441 و حجم 63KB.اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

هذا هذه الخطوط العريضة لسياسة الرجل على المستوى الداخلي،استقطب الكل لخدمة الوطن و مدا خيل الدولة في صالح المواطن،و على المستوى الخارجي ابرز الوجه الجميل للجزائر شعبا ودولة أمام الرأي العام فكانت العلاقات جد سنة مع كل الدول عدا إسرائيل بسبب احتلالها لفلسطين واهانة الفلسطينيين وتشريدهم،وفرنسا بسبب انزعاجها من تأميم المحروقات ومواقف بومدين الدولية التي كثير ما جابهت مواقفهم حيث يعتبر من الزعماء الذين اكدو على مسح الاحتلال الصهويني من الوجود.ثم فتور العلاقة مع المغرب بسبب قضية الصحراء،فكان تحسين العلاقات مع الحفاظ على السيادة و حرية القرار جلب للجزائر احتراما كبيرا).


هذه هي الصورة العامة لمميزات أفكار الرئيس الراحل ،هواري بومدين، منها ما يجلو عينيا،ومنها يتجلى من نشاطه طيلة حياته وأيام حكمه،باختصار،حاكم كان فيلسوفا أو فيلسوفا حاكما كما قال أفلاطون.أفكاره مبنية على حب السلم، والعدالة و السيادة والكرامة للأمة والوطن ينفذ مسارع أفكاره بالحكمة بعد الدراسة والمشورة فدائما يقول قررنا و ليس سنقرر.شارك برأيه بل كان أول من دعا إلى إقامة نظام عالمي جديد يحترم الإنسان وينبذ الاستغلال بجميع أشكاله، لو بقي الراحل اليوم حيا لحمل الرشاش في وجه الأمريكان والصهاينة في العراق وفلسطين ولبنان والصومالو لم يتردد في مساعدات اخوننا في غزة . كان رفيقا .. صادقا .. صدوق .. للرئيسي الراحل صدام حسين رحمه الله.
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي


رفض هواري بومدين خدمة العلم الفرنسي – كانت السلطات الفرنسية تعتبر الجزائريين فرنسيين ولذلك كانت تفرض عليهم الالتحاق بالثكنات الفرنسية لدى بلوغهم السن الثامنة عشر – وفرّ إلى تونس سنة 1949 والتحق في تلك الحقبة بجامع الزيتونة الذي كان يقصده العديد من الطلبة الجزائريين ، ومن تونس انتقل إلى القاهرة سنة 1950 حيث التحق ب جامع الأزهر الشريف حيث درس وتفوق شهادات:
عبدالله بوخروبة ( أخ الرئيس هواري بومدين): لست رجل اعمال كما يتهمني البعض انا اب لعشرة ا بناء... بومدين رحمه الله- لم يترك لعائلته أي شيء، والحمد لله انه كان يعمل للوطن وليس لجيب اخوته.. تصور ماذا قال لي عندما سألته ذات يوم مازحا اياه: والله يا بومدين لو أجد كيف أغير اسمي لغيرته حتى لا يقال لي (أخ الرئيس) فقال اذا ترغب في تغيير اسمك، غيره بما شئت من الأسماء،أنت واحد من الشعب.. عندما كان يزورنا زيارة عائلية كان يفضل الا نخوض في السياسة.. وكان يعيش مع امه وأخيه السعيد بوخروبة (استاد بجامعة باب الزوار) وكان يسكنان مع الرئيس في مسكن يتكون من صالون وغرفة صغيرة بحي 19 جوان 1956 توفيت أمه سنة 1984... وبومدين تزوج مرة واحدة في حياته وليس عدة مرات كما يروج البعض زوجته الوحيدة هي "أنيسة" ولم تنجب له أطفالا...

علي بوهزيلة: (ابن عمة الرئيس هواري بومدين): بومدين لم يأخد عطلة في حياته والمعروف عنه انه كان يعمل ليل نهار ولم يتمتع بحياته كثيرا، كان متواضعا في لباسه وفي أكله وكان يرغب في تناول المأكولات الشعبية والتقليدية،ولم يترك أي شيء لا دار ولا دوار ولا دولار( بومدين عاش ما كسب مات ما خلى.. وعن موت الرئيس يقول:"أروي لك هده القصة الواقعية كان للرئيس كلبان: الاول يدعى( عنتر) والثاني (كريم) وذات يوم بينما كان الرئيس في طريقه الى مقر عمله (قصر الشعب) وجد صدفة كلبه عنتر ملقى على الارض ميتا، فنادى خادمه (حسين بن خبو) الدي نقل الكلب الميت الى البيطري، وبعد عملية التشريح يكتشف ان الكلب مات مسموما. وعندما عاد الرئيس في المساء الى بيته وجد أخته يمينة امامه فقال لها بالحرف الواحد، (عنتر مات مسموما والذي وضع السم لعنتر سيجعله لي أنا لاحقا؟)..

"سيمون مالي":قبل ان يموت بومدين باربع سنوات في ديسمبر من عام 1978 كنت قد سالته وكنت آخد الشاي معه هل فكر فيمن يستخلفه خاصة وان لجزائر مستهدفة.. ابتسم لحظة قبل ان يسر لي قائلا " ان الله كبير يا اخي وعندما يتوفاني اليه، اظن ان بعض اخواني سيجدون خليفة ممتازا. فذكرت له سي عبد القادر مثلا؟ ذكرت له الاسم الحربي لعبد العزيز بوتفليقة الذي كان ذراعه الايمن وكاتم اسراره ومن معاونيه المقربين فأجابني: لم لا " انك تعرفه جيدا وتراه باستمرار في الامم المتحدة. انه عنصر ثوري ملتزم ويعرف كيف يكمل المهمة، ولقد ساهم كثيرا في جعل الجزائر مكة جميع حركات التحرر. لا تتحدث عن اختياري هذا لانك ان فعلت سوف تسبب له مشاكل مع الاخوان الآخرين ".

بول بالتا: من خلال المقابلات التي كانت تجمعنا سويا عدة مؤشرات كانت تدل على انه كان يود القيام بانفتاح سياسي ابتداءا من عام 1976 كانت جريدة لوموند قد استدعتني لتحويلي الى ايران لتغطية احداث الثورة، وكنت قد التقيت به في اواخر اوت من سنة 1978 لاخباره بالموضوع واودعه لكنه ابدى اعتراضه واصر علي بالبقاء قائلا " انك عشت معنا وشاهدت المؤسسات ولذلك عليك بان تكمل مشاهداتك وستكون هناك تغييرات هامة اتصور انها تكون نهاية السنة او بداية 1979 مؤتمر كبير لجبهة التحرير الوطني ويتوجب علينا تقييم الحصيلة واحصاء الايجابيات وخاصة معرفة اسباب الفشل وتصحيح الاخطاء وتوضيح الاختيارات الجديدة وبما انك شاهد على تجربتنا فانت الاقدر على الحكم عليها وعلى تطورها" وشعرت عندها انني في ورطة فطرحت عليه عدة تساؤلات: هل تنوي اقامة تعددية حزبية؟ وهل تنوي اعطاء مكانة اوسع للقطاع الخاص؟ وهل تنوي تحرير الصحافة؟ وتشجيع الحركة الجمعوية؟ وكانت الطريقة التي ابتسم بها توحي بالموافقة، ثم قال لي: انت الاول الذي حدثته بهذا الامر.، لن ازيد أكثر من هذا في الوقت الحالي، ولكن ضع ثقتك في، سوف لن يخيب ظنك".. وتوجب علي الذهاب الى طهران وعندها بلغني نبأ مرضه ثم موته.





بومدين كيف يجعل من مجموعات مبعثرة من المقاتلين وحدات قتالية حقيقية· بعد الاستقلال، نجح في إدماج أفراد الولايات التاريخية ضمن صفوف الجيش الوطني الشعبي· ذلك ليس بالأمر الهين أبدا''· وأضاف بالطا ''لقد كان بومدين، من دون منازع فعلا، مؤسس الجيش الجزائري بالمعنى العصري للكلمة''·

وبحسب اعتقاد بول بالطا، فإن بومدين لم يكن يريد جيشا كلاسيكيا رابضا، من دون عمل، بالثكنات ولا جيشا ''انقلابيا'' من ذلك النوع الذي كانت تعرفه بلدان أمريكا اللاتينية· باختصار، لم يكن يريد جيشا ذا ميولات بورجوازية وإنما، بالعكس، جيشا يعيش في تآلف مع الشعب، منخرطا كليا في مهام التنمية الوطنية· ''لقد استعمل هواري بومدين الجيش كأداة للاستيلاء على السلطة، طبعا، لكن من دون السماح له أبدا أن يتحول إلى فاعل مستقل في الحياة السياسية، ناهيك عن أن يصبح خادما لمصالحه الخاصة''·
وبخصوص سؤال حول علاقة بومدين بمصالح الاستعلام، قال بالطا ''لقد سألته عن هذا الموضوع، غير أنه بدا لي متحفظا· مشيرا فقط إلى أنه لم يفصح لي بشيء ماعدا أن هذه المصالح كانت تابعة مباشرة لرئيس الدولة تجنبا لأية انزلاقات''·
قصة مرض بومدين ووفاته
''رفض العلاج بفرنسا وأمريكا لأسباب أمنية وسياسية''
الأطباء الروس ارتكبوا أخطاء في التشخيص كانت لها آثار قاتلةسأل شفيق مصباح ''هل تشاطرون تلك الشكوك التي تحوم حول سبب وفاة هواري بومدين؟''، فرد بول بالطا ''أظن أن الدكتور طالب الإبراهيمي هو أكثر الناس أهلية للإدلاء بشهادته حول مرض هواري بومدين· إنه طبيب، مختص في أمراض الدم· إنه، بالذات، هو الذي رافق بومدين إلى موسكو لتلقي العلاج· كما أنه هو الذي كان مكلفا بإخبار مجلس الثورة حول تطور مرض رئيس الجمهورية· وبوصفه وزيرا مستشارا بالرئاسة، أسر لي، ذارفا دموعا، أن بومدين تبول الدم فترة قصيرة بعد آخر لقاء لي به في شهر أوت .1978 وقد أكدت التحاليل التي أجريت بفرنسا، في كنف السرية، خطورة المرض· الإبراهيمي وبوتفليقة نصحاه بالعلاج بفرنسا غير أنه رفض لأنه كان شديد الحرص على سرية مرضه· حينئذ، أشار له المسؤولان إلى العلاج بالنمسا أو ألمانيا نظرا إلى تطور الطب في هذين البلدين· هواري بومدين الذي كان يرفض، منذ البداية، العلاج بأمريكا لاعتبارات سياسية وأمنية، اختار موسكو في نهاية الأمر· وقد شرح لي الدكتور الإبراهيمي أن الأطباء الروس ارتكبوا أخطاء في التشخيص كانت لها آثار قاتلة· من الثابت أنه كان مصابا بمرض فالدونستروم، مرض نادر جدا يصيب الجهاز اللمفاوي، وقد مات به بومبيدو قبله· تلك هي المعلومات الوحيدة التي بحوزتي ويستحيل علي التفكير في سبب آخر لوفاة هواري بومدين




''·
''مات بومدين وفي حسابه ستة آلاف دينار فقط''
الرجل لم يكن يحوز أي ملك عقاري ولا ثروةيؤكد بول بالطا أن الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين كان كتوما ولكن على قدر كبير من الفاعلية، ويصفه بقوله '' كان خجولا مع عزة في النفس، ومتحفظا مع إرادة قوية وبحس إنساني، رزينا في جرأته، وكان رجلا متقشفا، عنيدا في عمله''· وعن أذواقه في الأكل كشف بالطا أنها كانت جد بسيطة ''وقد انتهى به الأمر إلى اعتياد الوجبات المحضرة في الجيش، كان دائما يتجنب الحلويات مفضلا عليها (الكسرة)، لم يكن يغريه أي ترف ماعدا التدخين من دون انقطاع''، وأضاف بالطا ''لكنه عندما صار رئيسا للجمهورية، أصبح يفضل السيجار، وكان فيدال كاسترو يرسله إليه· وهو مظهر الترف الوحيد الذي سمح هواري بومدين لنفسه به''·
وعن علاقة بومدين بالمال أوضح بالطا لمصباح أن ''قناعته الراسخة هي أن مال الدولة والأمة لا يجوز تبديده، وعندما اتهم بفتح حساب بنكي خاص بالخارج، قال بتلقائية ''عندما يفتح رئيس دولة حسابا بنكيا بالخارج معنى ذلك أنه يهم بمغادرة بلده· وتلك ليست حالتي على الإطلاق''· وأضاف بالطا ''بعد ما صار رئيس جمهورية، كان يكتفي براتبه الشهري فقط ممتنعا عن القيام بمصاريف كمالية كان بوسعه أن يدرجها، بكل سهولة، ضمن ميزانية الدولة، وكان في كل مرة يقوم بزيارة إلى الخارج، يمنع نفسه من الكماليات· وقد اندهش خصومه، بعد وفاته، وهم يكتشفون أن الرجل لم يكن يكسب أي ملك عقاري ولا ثروة وأن حسابه البريدي لم يكن فيه سوى ستة آلاف دينار''· وفي نفس الاتجاه يكشف بالطا أن بومدين، ''وعلى العكس من بعض رؤساء الدول العربية، لم يطلب أن تشيد له القصور الفاخرة، لا قصر واحد ولا عدة القصور، لا في الجزائر ولا خارج الجزائر· وفي ما يخص تنقلاته برا، لم يكن لديه سوى سيارات مرسيدس مريحة، لا أكثر، إذ كان يظن أن كسب سيارات الرولس رويس هو محض تبذير· ولما كان يعلم أنني كنت أعرف جيدا بلدان الخليج حيث قمت بتحقيقات عديدة، روى لي أن أحد الأمراء هناك أهداه واحدة من سياراته الفخمة، إلا أنه لم يتأخر في ركنها بأحد المرائب· و قد سمح لي أحد سواقه من مشاهدتها· بعد وفاته، كانت تلك السيارة لا زالت بنفس المكان من دون أي استعمال''· وعن سؤال حول تأثير زواجه على صرامته، أجاب بالطا ''بومدين وهو في الأربعين من عمره، تزوج السيدة أنيسة المنصالي، وسرد قولها ''لقد تزوجنا بعد قصة حب طويلة كنا نعيش كباقي الشعب''، وأضاف ''التغيير الملحوظ عليه بعد زواجه وتزامن مع صعود صورة الجزائر دوليا هو عنايته الخاصة بهندامه ومظهره الخارجي''·
حول عزيمة بومدين على مكافحة الفساد، فإنه في تقدير بول بالطا ''غض الطرف عن تصرفات بعض من رفاقه· وعندما أثرت المسألة معه، رد علي قائلا: ''وددت لو استطعت التخلي عنهم، لكنني لم أعثر على مسيرين غيرهم قادرين على خلافتهم''· ومع ذلك، يتأكد اليوم لدينا أنه كان عازما على إقصاء أعضاء مجلس الثورة المتورطين في الفساد، مغتنما مناسبة انعقاد مؤتمر الحزب المتوقع انعقاده''· وعن تعامل بومدين مع عائلته وأصدقائه، قال بالطا ''أعرف أنه كان كثير التعلق بوالدته التي كان يمنحها جزءا من راتبه الشهري· غير أن شهودا أفادوني أنه تشاجر معها عندما كانت في عطلة بالشريعة· لقد سبق لوالدته أن طلبت منه إعفاء شقيقه الصغير، السعيد، من واجب الخدمة الوطنية· وعندما رفض طلبها، هددته بأن تشتكيه إلى الحكومة، فما كان له إلا أن غادرها منفعلا، قائلا لها:''الحكومة ستعود إلي وسأرفض طلبك···''· بعد ذلك بفترة، اضطر شقيقه إلى أداء واجب الخدمة الوطنية مثله مثل غيره''· وروى بالطا كيف أن اسماعيل حمداني، الذي شغل منصب نائب الأمين العام لدى الرئاسة، وجد نفسه ذات يوم، في نفس الموقف بعد أن طلب منه شقيق الرئيس خدمة ما· فأصدر له بومدين أمرا يقول: ''احذر! هناك خط أحمر يجب ألا تتجاوزه، خط يفصل بين المشاكل العائلية ومشاكل الدولة''· ونفى بول بالطا صفة التشدد عن علاقة الرئيس الراحل بمساعديه حين روى ''عندما كنت أزور رئاسة الجمهورية أو أغطي زيارة للرئيس لمنطقة من مناطق الوطن، أمكنني أن ألاحظ كيف كانت له علاقات مليئة بالود''· وأضاف ''لم يكن هواري بومدين بالضرورة يفرض طريقة عمله على كل مساعديه· عندما شعر أنه أنهكهم، هم وعائلاتهم، سمح لهم، بكل طيبة خاطر، بقضاء شهر كل سنة مع عائلاتهم بإقامة نادي الصنوبر شريطة أن يتخلوا عن عطلتهم السنوية''





وفاة بومدينتوفي هواري بومدين، والنزاع الصحراوي في فورانه إثر مرض مفاجئ يوم 28 ديسمبر/ كانون الأول 1978.




رحمه الله الاب الروحي للجزائر
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2009-01-19
 
::مدير سابق::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  smail-dz غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : بلد الشهداء
عدد المشاركات : 2,683 [+]
عدد النقاط : 399
قوة الترشيح : smail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداع
افتراضي رد: فكر الرئيس الراحل هواري بومدين

zazou_psy4

بارك الله فيك أخي الكريم

أمة تنسى رجالها امة منسية

و خاصة اذا كان مثل هواري بومدين فإنه جزء من تاريخنا لا بد ان يعرفه الجميع و يحفظه

و ذاكرة الجزائر مليئة بالرجال فلابد ان نكتب تاريخهم بماء الذهب

و نستفيد من تجاربهم

بارك الله فيك أخي مرة على التذكرة علها تجد من يقرأ لهذا الزعيم العربي


و في احداث غزة هذه الايام افتقدت الامة العربية مواقف هذا الرجل و قالو لو كان حكامنا يملكون نصف ماعند بومدين من شجاعة ما حدث لغزة ما حدث .

ولكن هذه ارادو ومشيئة الله
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2009-01-20
 
::صــديق المنتدى::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Ahmed_Sat غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,916 [+]
عدد النقاط : 300
قوة الترشيح : Ahmed_Sat محترفAhmed_Sat محترفAhmed_Sat محترفAhmed_Sat محترف
افتراضي رد: فكر الرئيس الراحل هواري بومدين

هواري بومدين رجل من رجال الجزائر الذين نفخر بهم

لرجولتهم وبطولتهم وأيضا لحبهم للوطن


بارك الله فيك أخي الكريم على التعريف
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2009-01-21
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  شاروخان غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 232
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 385 [+]
عدد النقاط : 20
قوة الترشيح : شاروخان
افتراضي رد: فكر الرئيس الراحل هواري بومدين

بارك الله فيك اخي الغالي

عالطرح المميز فهواري بومدين رمز الرجولة بالجزائر


تحياتي
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 2009-02-08
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  براءة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 36
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : 3ALGERIA
عدد المشاركات : 1,331 [+]
عدد النقاط : 117
قوة الترشيح : براءة مبدعبراءة مبدع
افتراضي رد: فكر الرئيس الراحل هواري بومدين

شكرا جزيلا على الموضوع المفيد

بارك الله فيك

الرجال كيما هواري بومدين ولا ما كاش
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 6 )  
قديم 2010-03-08
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  salimsalim غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 6408
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : ولاية باتنـــــــة
عدد المشاركات : 89 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : salimsalim
B11 رد: فكر الرئيس الراحل هواري بومدين

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله محمد بن عبد الله.


/_ شكرا جزيل الشكر اخي الكريم على هذه المعلومات وطرحها المتميز وخصوصا الشهادات الأخيرة التي كانت غائبة عني.؟؟.
_ رغم الجزائر بلدي الغالي لم تصبح عاقرا بعد في انجاب الرجال ، الا أنها لن تلد مثل بومدين أبدا ابدا ابدا ابدا ...

_ كم قاسى وعانى هذا المخلوق الغريب من أجل بلده وشعبه .
_ لقد حرم على نفسه كل ماتشتهيه رغم توفر كل ما لذ وطاب وكيف وهو الزعيم والقائد.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي_ ومن هنا أناشد كل من الدكتور الابراهيمي ، الدكتور والاعلامي " عميمور"الادلاء بما هو مكبوت بصدورهم حتى يرتاحوا ويريحوا الشعب حول حياة ومماة { الفحل }
_ كما أناشد زوجة الزعيم " أنيســة " بالادلاء بما تعرفه عن زوجها وخصوصا " مادونه الراحل في كراسته وهو على فراش المرض ".
_ في الأخير نطلب من الله عز وجل أن يجعل ما عاناه من آلام وما أصابه من مرض في ميزان حسناته وتكفيرا عن ذنوبه آآآآآآآآآآميييييييييييييييي، يارب العالميــــن.
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

فكر الرئيس الراحل هواري بومدين



الساعة الآن 09:13 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.3
.Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب