منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > اقسام الاسرة العامة > قسم الطب والصحة

قسم الطب والصحة [خاص] الوقاية والعلاج من الأمراض, نصائح وإرشادات, تغذية ورياضة, الطب البديل

داء السرطان في الجزائر و شهادات من الواقع

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احذروا الخلطات العشبية المجهولة.. فقد تسبب السرطان وتليف الكبد sisi قسم الطب والصحة 4 2011-03-08 05:32 PM
القرآن الكريم.. تأملات في بعض شهادات الغربيين المُنصفين Marwa Samy ركن المرئيات والصوتيات الاسلامية 2 2010-12-30 11:30 PM
بين الواقع والخيال ؟ عنقاء منتدى النقاش والحوار 9 2010-05-25 07:33 PM
طماطم بنفسجية لمقاومة السرطان عربية حرة قسم الطب والصحة 3 2009-09-21 03:11 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2011-03-05
 
::مراقبة سابقة::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Doct-ML غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 6593
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : شباب الجزائر
عدد المشاركات : 4,961 [+]
عدد النقاط : 1003
قوة الترشيح : Doct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud of
افتراضي داء السرطان في الجزائر و شهادات من الواقع

باسم الله الرحمن الرحيم
تنفيذا لطلب مجموعة على خطى السلف سيكون موضوعي كالتالي
اولا موسوعة كاملة عن السرطان -عفانا الله-
ثانيا احصائيات عن مرض السرطان في الجزائر و شهادات من الواقع
لا تبخلوا علينا بالردود بارك الله فيكم
........................

أولا: موسوعه كامله عن السرطان..انواعه واسبابه وعلاجه

--------------------------------------------------------------------------------

يتكون جسم الإنسان من خلايا مختلفه في اشكالها ووظائفها. بشكل مبسط كل خليه تحتوى على غلاف خارجي ونواه ، وفي النواه تـُحفظ المعلومات الأساسيه للخليه. هذه المعلومات في الحقيقه تكون موجوده في جزيئ الحامض النووي DNA - deoxyribonucleic acid . يحتوي الحامض النووي على 46 كروموزوم والتي تتكون بدورها من ملايين الجينات. هذه الجينات هي التي تحدد نظام وطريقة عمل الخليه.

خلال حياتنا بعض خلايا الجسم تموت بشكل طبيعي ويقوم الجسم بتعويض ذلك النقص في الخلايا عن طريق الإنقسام. عند الإنقسام تقوم الخليه بإنتاج نسخه أخرى من الحامض النووي ثم تنقسم الى خليتين. هذا ما يحدث في الخليه بشكل مبسط حيث ان عملية الإنقسام اكثر تعقيداً من ذلك. عادة يحدث انقسام الخلايا بشكل منتظم بحيث يمكن لأجسامنا النمو أو لاستبدال أو إصلاح الأنسجة التالفة. عندما تعمل الخلايا كما هو مخطط لها فإننا نتمتع بصحه جيده لكن عندما يختل ذلك النظام فإننا نمرض. في حالة السرطان تنمو خلايا غير طبيعيه وبدلاً من تعويض الخلايا التالفه فقط ، تتكاثر تلك الخلايا بشكل كبير ودون توقف فتطغى على العضو المصاب مشكلة مايسمى بالورم.


الأورام التي تنتج عن هذا الخلل نوعان :

الأورام الحميدة ( غير سرطانية Benign ) : وهي عادة تكون مغلفه بغشاء وغير قابله للإنتشار ولكن بعضها قد يسبب مشاكل للعضو المصاب خصوصاً اذا كانت كبيرة الحجم وتأثيرها يكون بالضغط على العضو المصاب او الأعضاء القريبه منها مما يمنعها من العمل بشكل طبيعي. هذه الأورام من الممكن ازالتها بالجراحه او علاجها بالعقاقير او الأشعه لتصغير حجمها وذلك كاف للشفاء منها وغالباً لا تعود مرّة ثانيه.

الأورام الخبيثة ( سرطانية Malignant ) : وهي موضوع الموقع. الأورام السرطانيه تهاجم وتدمر الخلايا والأنسجه المحيطه بها ولها قدره عاليه على الإنتشار.

وهي تنتشر بثلاث طرق


انتشار مباشر للأنسجه والأعضاء المحيطه بالعضو المصاب
عن طريق الجهاز اللمفاوي .
عن طريق الدم حيث تنفصل خليه (أو خلايا) من الورم السرطاني الأولي Primary وتنتقل عن طريق الجهاز اللمفوي او الدم الى اعضاء اخرى بعيده حيث تستقر في مكان ما –غالباً اعضاء غنيه بالدم مثل الرئه، الكبد او العقد اللمفاويه- متسببه في نمو اورام سرطانيه اخرى تسمى بالأورام الثانويه Secondary.


السرطان هو مجموعه من الأمراض (اكثر من 100 مرض) تتشابه في بعض الخصائص فيما بينها، وقد سميت بالسرطان لأن الأوعيه الدمويه المنتفخه حول الورم تشبه اطراف سرطان البحر. وهذا المرض او هذه الأمراض تنتج عن خروج الخليه عن السيطره. يحدث تغير في خلية ما يجعلها تخرج عن نظام التحكم الذي يتحكم في عمل الخليه كما في الخلايا السليمه. يوجد اكثر من نظريه يعزى اليها سبب بداية السرطان في الجسم. الأولى تقول ان خطأ ما حدث في الحامض النووي عند الإنقسام وهو ما يسمى بحالة "التبدل" او mutation . نسبة حدوث خطأ في الحامض النووي عند الإنقسام تزيد بتزايد التعرض لمسببات السرطان مثل القطران في دخان السجائر. العديد من هذه الأخطاء بإختلاف مسبباتها تحدث في جسم الإنسان الا ان جهاز المناعه في الجسم يتعرف عليها لإختلافها عن بقية الخلايا ويقوم بتدميرها. احياناً يفشل جهاز المناعه بالتعرف على هذه الخلايا لتشابهها مع بقية الخلايا فتقوم بالإنقسام وتتسبب بوجود السرطان.
احدى النظريات الحديثه تقول ان السبب هو وجود خلل جيني بسيط لا يمكن لجهاز المناعه من ملاحظته وذلك الخلل مع الوقت يتسبب بخروج الخليه عن السيطره ومن ثم ظهور السرطان. هذه النظريه تفسر ظهور بعض انواع الأورام في اكثر من فرد من عائله واحده.


مسببات السرطان **rcinogens:
سواءً كان هناك خلل جيني ام لم يكن، فهناك مسببات معروفه للسرطان وتنقسم الى ثلاثة اقسام:

جسيمات مسرطنه Physi**l مثل النظائر المشعه، الأشعه فوق البنفسجيه و بعض المعادن ذات الألياف Mineral fibers. تقوم النظائر المشعه بعمل ثقوب للحامض النووي عند تعريضه لها مما يتسبب في الخلل في تنظيم الجينات. تأتي النظائر المشعه من الأشعه السينيه، الأشعه الكونيه التي تصل الى الأرض ومن غاز الرادون (موجود بشكل طبيعي في الأرض بنسب متفاوته) وذلك بطريق غير مباشر. اما الأشعه فوق البنفسجيه والتي تأتي من الشمس فتسبب في ترابط بعض البروتينات في الحامض النووي في الوقت الذي لا يجب ان تكون كذلك مما يتسبب في خلل في الحامض النووي. بعض المعادن ذات الألياف مثل الـ asbestos تتسبب في تدمير مباشر للحامض النووي بسبب كبر حجمها.
مواد كيميائيه مسرطنه مثل الـ Benzopyrene الموجود في سجائر الدخان و الـ vinyl chloride المستخدم في الصناعات البلاستيكيه حيث ترتبط جزيئاتها مع الحامض النووي متسببة في الخلل.
مسرطنات بيولوجيه مثل الفايروسات او الباكتيريا حيث تتسبب في خلل في الخليه حتى تتحول الى خليه سرطانيه. من الأمثله على الفايروسات human papilloma virus حيث يتسبب في سرطان عنق الرحم، وفايروس الكبد الوبائي B (hepatitis B virus) والذي يتسبب في سرطان الكبد وهو اكثر انواع السرطان شيوعاً بين الرجال في المملكه العربيه السعوديه. ومن انواع الباكتيريا helicobacter pylori والذي يتسبب في سرطان المعده.
يمر السرطان خلال نموه في ثلاث مراحل رئيسية :

البداية (Initiation): هذه الخطوة الأولى نحو تكوين الورم حيث يبدأ على مستوى خليه بتغيير بسيط في عملها وطريقة التحكم في هذا العمل المواد التي تسبب هذا البداية تسمى مواد مسرطنة (**rcinogens).



التطور (Progression ) : يتكون الورم عن طريق خليه واحدة ويكون بنجاحها في النمو والانقسام على حساب الخلايا الأخرى ، وفي هذه المرحلة يمكن رؤيته ميكروسكوبياً

الورم الإكلينيكي (Clini**l) : هنا يكون الورم كبير الحجم وإذا لم يعالج فسيستمر بالنمو وتدمير الأنسجة المجاورة وربما الانتشار إلى أعضاء بعيدة .

السرطان كما ذكرنا ليس مرض واحد، هو مجموعة امراض تختلف بإختلاف الخلايا التي ينشأ عنها.وبإختلافها عن بعضها فهي تختلف في تصرفاتها فبعضها سريع النمو وآخر بطئ ، بعضها سريع في الإنتشار وآخر لا ينتشر بسرعه. لكن كل نوع من هذه الأنواع له خواص متشابهه مع اختلاف المرضى.
يختلف علاج السرطان بإختلاف نوع الورم او العضو المصاب. وبشكل عام فالطرق الرئيسيه لعلاج امراض السرطان هي الجراحه وذلك بإستئصال العضو او الأنسجه المصابه، العلاج الإشعاعي بإستخدام الأشعه لعلاج الورم، العلاج الكيميائي بإستخدام العقاقير الكيميائيه ولعلاج الهرموني وذلك بإستخدام الهرمونات لبعض انواع السرطان وسنتعرض لهذه الطرق بالتفصيل


--------------------------------------------------------------------------------


تعريف سرطان القناة البولية Bladder **ncer:


هو نمو غير متحكم به و غير منتظم للخلايا المبطنه للحالب أو للمثانه البولية و الذي ينتج عنه تراكم للخلايا و بالتالي إنسداد للحالب.

أعراضه:
1. وجود دم مع البول.
2. الإحساس المتكرر بالحاجة إلى التبول و عدم القدرة على ذلك.
3. الألم في الظهر او البطن مصحوبة بتقلصات في الحالب.
4. ضعف في قوة خروج البول مع حرقان شديد.
5. انيميا ونقص في الوزن.
6. اجهاد سريع.

أسبابه:
1. التدخين.
2. الإصابة بإلتهابات الجهاز البولي المتكرره.
3. الإصابة بالبلهارسيا.
4. التعرض لمادة الأنيلين المُستخدمه في الأصباغ و الطباعة.
التشخيص:
1. فحص البول.
2. عمل أشعة فوق صوتية للمثانه.
3. عمل أشعة سينية للبطن و الظهر.
4. عمل أشعة بالصبغة.
5. عمل منظار للمثانة.
6. اخذ عينة للورم ودراستها تحت المجهر.
7. عمل اشعة مقطعية.

طرق العلاج:
1. التدخل الجراحي: و يكون إما بإستئصال الورم أو الحالب المُصاب أو في الحالات الشديدة إستئصال المثانه البولية.
2. العلاج الكيميائي.
3. العلاج الإشعاعي.

الوقاية منه:
1. الإبتعاد عن التدخين.
2. علاج إلتهابات المسالك البولية و عدم إهمالها.
3. أخذ الحيطة من عدم الإصابة بالبلهارسيا.
4. أخذ الحيطة عند التعرض للأصباغ و الطباعة.



--------------------------------------------------------------------------------


تعريف سرطان المبيض:
تبدأ خلايا المبيض في النمو بطريقة غير منتظمة و ذلك يؤدي إلي حدوث أورام المبيض الحميدة أو السرطانية .
و معظم سرطانات المبيض تنمو في القشرة الخارجية التي تغطي المبيض، و بعضها ينمو في الخلايا التي تقوم بإفرازات البويضات و البعض الآخر ينمو في الأنسجة التي تقوم بإفراز الهرمونات.
أعراضه:
1. وجود ورم بالبطن مع ألم .
2. إنتفاخ و عسر هضم و غثيان .
3. نقص في الوزن غير معروف السبب.
4. الإحساس بضغط على المثانة و الأعضاء الموجودة في منطقة البطن.
5. تغير في طبيعة حركة الأمعاء مثل إمساك أو إسهال.أسبابه:
1. وجود سرطان الثدي أو المبيض في التاريخ العائلي.
2. عدم الحمل و عدم الإرضاع.
3. إستخدام عقاقير لعلاج العقم لفترة طويلة من الزمن.
4. التعرض لكمية كبيرة من هرمون الجونادوتروبين الذي يُحفز المبيض على إنتاج الإستروجين الذي يقوم بدوره على تحفيز خلايا المبيض على الإنقسام الذي قد يُصبح غير منتظم.



التشخيص:
1. الفحص المهبلي و فحص المستقيم و البطن.
2. عمل أشعة فوق صوتية للحوض.
3. فحص الدم مهم جداً لتشخيص المرض حيث ترتفع نسبة عامل بروتيني يُسمى ** 125 في الدم بنسبة كبيرة في السيدات اللاتي يصبن بسرطان المبيض.
4. عمل منظار من خلال البطن وأخذ عينة لفحصها تحت المجهر.
5. عمل أشعة مقطعية.



طرق العلاج:
1. التدخل الجراحي و ذلك بإستئصال المبيضين و قناة فالوب و الرحم و الغدد الليمفاوية المجاورة و جزء من الغشاء الدهني في الحوض المحيط بالمبيضين.
2. العلاج الكيميائي.
3. العلاج الإشعاعي.


يتبع....



التعديل الأخير تم بواسطة Doct-ML ; 2011-03-06 الساعة 11:10 AM
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2011-03-05
 
::مراقبة سابقة::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Doct-ML غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 6593
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : شباب الجزائر
عدد المشاركات : 4,961 [+]
عدد النقاط : 1003
قوة الترشيح : Doct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud of
افتراضي رد: داء السرطان في الجزائر و شهادات من الواقع


تعريف سرطان بطانة الرحم:
هو نمو غير منتظم للخلايا المبطنة للرحم و التي قد تتحول فيما بعد لسرطان.

أعراضه:
1. نزيف شديد و مستمر لمدة طويلة للسيدات فوق سن الأربعين.
2. ألم أسفل البطن و تقلصات في منطقة الحوض.
3. نزيف رحمي غير عادي مع تغيرات في الدوره الشهرية و قد يكون على شكل نزف مهبلي للسيدات بعد سن إنقطاع الطمث.

أسبابه:
1. السمنة .
2. إرتفاع ضغط الدم .
3. تعدد الحويصلات في المبيضين .
4. مرض السكر.
5. بدء الدورة الشهرية مبكراً و تأخر سن إنقطاع الطمث.
6. السيدات اللاتي لا يحملن علي الإطلاق و اللاتي يصبن بالعقم لأي سبب و لا تستطعن الحمل.
7. السيدات اللاتي أصبن من قبل بأورام ليفية بالرحم.
8. زيادة مستوي هرمون الإستروجين و ذلك بتناول هرمونات الاستروجين الصناعية في علاج أعراض سن إنقطاع الطمث.
9. أنيميا نتيجة إستمرار حدوث نزيف رحمي .


التشخيص:
1. فحص مهبلي لفحص الرحم من حيث الحجم و الشكل و فحص الأعضاء المجاورة .
2. إجراء عملية توسيع لعنق الرحم و أخذ عينة من الغشاء المبطن لجدار الرحم و فحصه معملياً.
3. عمل اشعة مقطعية.



طرق العلاج :
1. التدخل الجراحي: و ذلك بإستئصال الرحم و قناة فالوب و المبيضين و الغدد الليمفاوية المجاورة.
2. العلاج الكيميائي.
3. العلاج الإشعاعي.



الوقاية منه:
1. فحص طبي دوري مستمر بعد سن الأربعين .
2. عندما تعالج السيدة بهرمون الإستروجين و تشعر بأي من الأعراض السابقة عليها باستشارة الطبيب على الفور.


--------------------------------------------------------------------------------


تعريف سرطان عنق الرحم:
يحدث سرطان عنق الرحم عندما تبدأ خلاياه في التغيير من طبيعتها و وظيفتها نتيجة تدمير الخلايا و هذه الحالة تؤدي إلي تعثر نمو هذه الخلايا بصورة طبيعية و حدوث السرطان الذى يمتد تأثيره إلي الأنسجة المجاورة.
وعندما تبدأ هذه التغيرات السرطانية فى الحدوث تكون محدوده في الطبقة الخارجية من عنق الرحم لمدة تتراوح من 2 - 10 سنوات قبل أن تبدأ في مهاجمة الطبقة العميقة من عنق الرحم و بعد ذلك تبدأ فى مهاجمة الأنسجة و الأعضاء المجاورة للرحم و المثانة و المستقيم .



أعراضه:
1. إفرازات مهبلية قد لا يكون لها لون أو مصحوبة بدماء و غير مصحوبة بحكه.
2. نزيف دموي بعد الممارسة الجنسية.
3. الم خلال الممارسة الجنسية.أسبابه:
1. التدخين .
2. إستعمال حبوب منع الحمل لفترة طويلة .
3. تعدد الممارسات الجنسية غير الشرعية .
4. الإصابة بالهربس او السفلس.



التشخيص:
1. أخذ عينة من عنق الرحم وفحصها معملياً للتأكد من وجود خلايا سرطانية من عدمه.
2. تصوير الجهاز البولي مع استخدام مادة ملونة Barium.
3. تصوير القولون مع استخدام مادة ملونة Barium.
4. عمل اشعة مقطعية.


طرق العلاج:
1. التدخل الجراحي بإستئصال عنق الرحم و أحياناً الرحم.
2. العلاج الإشعاعي خارجي وداخلي لعنق الرحم.



طرق الوقاية:
1. التوقف عن التدخين .
2. الإقلال من إستعمال حبوب منع الحمل لفترة طويلة.
3. عدم ممارسة الإتصال الجنسي غير الشرعي لتجنب الإصابة بالفيروسات التي قد تدمر خلايا عنق الرحم.
4. القيام بعمل فحص مهبلي دوري لتشخيص أية تغيرات قد تحدث في عنق الرحم مبكراً.


--------------------------------------------------------------------------------


تعريف سرطان البلعوم الأنفي:
هو نمو غير طبيعي و غير متحكم به للخلايا المبطنة للبلعوم الأنفي ( الذي هو التجويف الواقع في مؤخرة التجويف الأنفي و يوصل بين التجويف الأنفي ونهاية التجويف الفمي و وظيفته إيصال الهواء الداخل عن طريق الأنف إلى الأجزاء العليا من الجهاز التنفسي في عملية الشهيق و العكس في عملية الزفير). و هذا النمو يؤدي إلى إنسداد التجويف و من ثم الإنتقال إلى الأجزاء و الأغشية القريبة ثم الإنتقال عبر الغدد الليمفاوية الموجودة في الرقبة و أحياناً ينتشر الورم في أجهزة الجسم المختلفة خصوصاً العظام و الكبد .


أعراضه:
1. صداع.
2. تغير في الرؤية.
3. إنسداد في الأنف.
4. نزيف من الأنف.
5. تنميل في الوجه.
6. آلآم في الرقبة.
و ليس بالضرورة أن يشكو المريض من كل هذه الأعراض بل في أغلب الأحيان تكون الشكوى مختصرة على عرض أو عرضين . كما انه من المهم ان هذه الأعراض قد تظهر ايضاً في حالات التهاب البلعوم او اللوزتين.

أسبابه:
ليس له سبب محدد و لكن التدخين والكحول من اهم الاسباب المرتبطة بهذا النوع من السرطان.

التشخيص:
1. عمل أشعة مقطعية للرأس و الرقبة.
2. أخذ عينه من الغشاء المبطن للبلعوم الأنفي.

طرق العلاج:
1. التدخل الجراحي إذا كان من الممكن إستئصال الجزء المصاب.
2. العلاج الكيميائي.
3. العلاج الإشعاعي.
4. كما يجب إستشارة طبيب أسنان في حال لزم أخذ أية إحتياطات.

الوقاية منه:
لا يوجد طرق وقاية منه لكن الإمتناع عن التدخين وشرب الكحول يساهم في تقليل نسبة الإصابة.

يتبع.....





رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2011-03-05
 
::مراقبة سابقة::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Doct-ML غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 6593
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : شباب الجزائر
عدد المشاركات : 4,961 [+]
عدد النقاط : 1003
قوة الترشيح : Doct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud of
افتراضي رد: داء السرطان في الجزائر و شهادات من الواقع




تعريف سرطان الرئه :
هو نمو بعض خلايا الطبقة المبطنة للقصبة الهوائية بنسبة أسرع من المعدل الطبيعي و بشكل غير منتظم, مما يؤدي إلى تراكمها و حدوث تداخل في عملية إخراج المخاط، و تتطور بعض الخلايا المتضاعفة بسرعة و تصبح خبيثة. و هذه الخلايا تزاحم و تقضي على الخلايا الطبيعية، و تؤدي إلى إحتباس المخاط في الرئة. و تؤلف الخلايا السرطانية كتلة أو ورماً يسد القصبة الهوائية، و هو أحد الأسباب الرئيسية لموت الرجال و النساء في معظم البلدان الصناعية.


أعراضه:
1. ضيق في التنفس.
2. صعوبة في إخراج البلغم من القصبة الهوائية.
3. سعال مزمن.
4. خروج دم مع البلغم.
5. الم (نادراً).
6. نقص كبير في الوزن دون سبب واضح مع اجهاد.
7. صوت في الصدر اثناء التنفس (ازيز).
8. صعوبة في البلع نتيجة ضغط الورم على المريء.


أسبابه:
1. التدخين، حيث ثبت أن المدخنين يتعرضون بسهولة أكثر من غيرهم لسرطان الرئة.
2. إرتفاع نسبة التلوث في الهواء.


التشخيص:
1. عمل أشعة للصدر.
2. فحص البلغم تحت المجهر.
3. منظار للقصات الهوائية Bronchoscopy.
4. اشعة مقطعية.
5. اخذ عينة من الورم بواسطة ابرة.


طرق العلاج :
1. الإسئتصال الجراحي إذا كان ذلك ممكناً.
2. العلاج الإشعاعي وذلك بتعريض مكان السرطان للأشعة السينية.
3. العلاج الكيميائي مهم لبعض انواع سرطان الرئة كما انه يستخدم مع العلاجات الأخرى اذا كانت هناك انتقالات للسرطان خارج الرئة.

الوقاية منه:
1. الإبتعاد عن التدخين.
2. فصل المصانع عن المدينه حيث يعيش السكان.


--------------------------------------------------------------------------------



تعريف سرطان الثدي :
هو أحد اكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين النساء وهو يحدث غالباً بعد سن الخمسين ولكن هذا لا يعني أنه قد لا يظهر في سن مبكرة . أيضاً من المكن ظهور هذا المرض لدى الرجال ولكن بنسبة قليلة جداً مقارنة بالنساء.


أسبابه:
غير معروف لكن هنالك عوامل تساعد على زيارة احتمال الإصابة به منها وجود المرض في أحد الأقرباء ( لذلك على من أصيبت أمهاتهن أو أخواتهن بهذا الورم التعود على اجراء الفحص الذاتي).
هناك احتمال زيادة نسبة الإصابة بالمرض عند النساء اللواتي كان أول حمل لهن بعد سن الثلاثين. ايضاً التدخين والإفراط في تناول الكحول هي من العوامل اللتي من المعتقد أن تكون مرتبطة بالمرض.

أعراضه:
ليس كل تغير في الثدي هو ورم وليس كل ورم هو خبيث ، لكن يجب عدم إهمال أي ورم أو تغير في شكل الثديين ومن المهم مراجعة الطبيب إذا لاحظت:
• ظهور كتلة في الثدي
• زيادة في سماكة الثدي أو الإبط
• إفرازات من الحلمة
• انكماش الحلمة
• ألم موضعي في الثدي
• تغير في حجم أو شكل الثدي
علماً بأن بعض هذه التغييرات تحدث طبيعياً عند الحمل أو الرضاعة أو قبل الحيض وبعده عند بعض النساء .


تكمن أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي بأن نسبة الشفاء تتجاوز 95% بإذن الله إذا كان الورم في مراحله الأولى .. لكن تأخير التشخيص يهبط بهذه النسبة إلى 25% فقط ..

يتم التشخيص المبكر لسرطان الثدي باتباع الخطوات التالية :
• الفحص الذاتي الشهري للثدي لمن تجاوزن سن الأربعين من النساء
• التصوير الإشعاعي للثدي Mammography كل سنتين للنساء اللواتي تجاوزن الخمسين .

طرق العلاج :
هناك أربع طرق لعلاج هذا المرض فإما بالجراحة أو العلاج الكيميائي أو الا شعاعي أو الهرموني، قد يستخدم الطبيب طريقة أو اكثر من هذه الطرق وذلك تبعاً لطبيعة الورم حيث أن خطة العلاج تعتمد على نوع الورم وحجمه ومرحلتة وعمر المريضه وحالتها الصحية ،
عادة يتم استئصال الورم أو كامل الثدي مع أو بدون العقد الليمفاوية في الإبط كمرحلة أولى ويتبع هذا علاج كيميائي وعلاج إشعاعي لبعض المريضات أو علاج إشعاعي فقط وذلك حسب الحالة.

العلاج الكيميائي ( chemotherapy ): يتم العلاج الكيميائي باستخدام مجموعة مركبة من العقاقير الكيميائية والتي يكون تأثيرها على الخلايا السرطانية أقوى منه على الخلايا السليمة ، ويكون العلاج إما على شكل حقن في الوريد أو أقراص في الفم ، ومن آثار العلاج الجانبيه تساقط الشعر ، التقيؤ ، والاسهال لكن كل هذه الآثار مؤقته. أيضاً قد بسبب انخفاض عدد كريات الدم البيضاء ولذا يتم عادة فحص الدم بشكل مستمر وينصح بالابتعاد عن من يشكوا من أمراض معدية مثل الأنفلونزا إذا كان عدد كريات الدم البيضاء منخفضاً ..

العلاج بالأشعة Radiation therapy - Radiotherapy : يتم العلاج بالأشعة باستخدام أشعة سينية مكثفة ذات طاقة عالية ، ويكون تأثير هذه الأشعة عالياً على الخلال السرطانية حيث أنها أكثر حساسية للإشعاع من الخلايا الطبيعية وتتعافى بصورة أبطأ ، ويكون العلاج عادة أما 20 أو 25 جلسة إشعاعية ( حسب الحالة) وكل جلسه تستمر لأقل من 10 دقائق علماً بأن العلاج نفسه خلال الجلسة قد لا يستغرق أكثر من دقيقتين .


الآثار الجانبية المتوقعة للعلاج تكون عادة بسيطة منها
• التهاب جلد منطقة العلاج ، عليه من الضروري عدم استخدام الصابون أو أي نوع من الكريمات على منطقة العلاج خلال فترة العلاج
• الشعور بالإجهاد العام وفقدان الشهية ، كل هذه الآثار تحدث خلال الجلسات وتتلاشى عادةً بعد أسبوعين من نهاية العلاج .


العلاج الهرموني ( Hormone Therapy ): هذا العلاج يبدأ بعد نهاية العلاج بالأشعة ويعطى لبعض المريضات اللاتي تجاوزن سن الخمسين .. ليس كل المريضات يحتجن للعلاج الهرموني علماً بأن هذه العلاج قد ليستمر مدى الحياة


--------------------------------------------------------------------------------


تعريف سرطان المعدة:
هو نمو غير طبيعي و غير متحكم به للخلايا المبطنة للجدار الداخلي للمعده.

أعراضه:
يصعب تشخيص سرطان المعدة فى مرحلة مبكرة و ذلك لطول الفترة بين ظهور السرطان و بداية الأعراض, و هي تشمل:
1. إنتفاخ المعدة.
2. فقدان الوزن.
3. فقر الدم و الإعياء.
4. ألم مستمر لا يستجيب للعلاج.
5. قيء.

أسبابه:
1. وجود أورام حميدة بالمعدة.
2. المعدة المتبقية بعد إستئصال المعدة الجزئي.
3. إلتهاب المعده الذاتي autoimmune.
4. الإصابة بعسر هضم طويل الأمد.
5. وجود قرحة بالمعدة لا تُشفى.
6. التكوين الجينى و لقد وُجد أن نسبة أعلى لسرطان المعدة تحدث فى الناس ذوى فصيلة الدم ( أ ).

التشخيص:
1. عمل اشعة للمعدة بعد شرب مادة ملونة بيضاء Barium.
2. عمل منظار للمعدة.
3. عمل أشعة فوق صوتية للبطن.
4. اخذ عينة من الورم (خلال عمل المنظار) ودراستها تحت المجهر.

طرق العلاج:
1. التدخل الجراحي: و يكون إما بإستئصال جزئى للمعدة للسرطانات الموضعية أو بإستئصال المعدة التام فى حال السرطانات المنتشرة.

2. العمليات الجراحية الملطفة: مثل عمل توصيلة معدنية, و يمكن تخفيف المعاناة عند حالات إنسداد الفؤاد المعدى بوضع أنابيب بلاستيكية عبر الورم.

3. العلاج الكيميائي يستخدم بشكل محدود للقضاء على الإنتقالات السرطانية في الأعضاء الأخرى.

الوقايه منه:
1. الإبتعاد عن مسببات قرحة المعدة ألا و هي التدخين, شرب الكحول, شرب القهوة بكثرة, أكل التوابل الحاره بإستمرار, كثرة الإنفعال الشديد.


يتبع....


رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2011-03-05
 
::مراقبة سابقة::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Doct-ML غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 6593
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : شباب الجزائر
عدد المشاركات : 4,961 [+]
عدد النقاط : 1003
قوة الترشيح : Doct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud of
افتراضي رد: داء السرطان في الجزائر و شهادات من الواقع


تعريف سرطان البنكرياس:
هو نمو غير طبيعي و غير متحكم فيه لخلايا البنكرياس, و يكون سواء في رأس البنكرياس أو جسمه أو ذيله.

أعراضه:
لا يوجد له أعراض معينة و هذا السبب في صعوبة تشخيصه, و لكن قد يكون أحياناً مُتخفي على صورة إلتهاب في المرارة, و آلآم في أعلى البطن مصحوبة بحصى بالمرارة.

أسبابه:
يُعتقد أن هناك مادة في الجسم تلعب دوراً في نشوء و نمو و إستمرار الخلايا السرطانيه للبنكرياس و هي NF-Kappa B. كما يعتبر ادمان الكحول والتهابات البنكرياس من الاسباب المهمة في حدوثه.

التشخيص:
1.
عمل أشعه فوق صوتية للبطن.
2.
عمل أشعة مقطعية للبطن.

طرق العلاج:
1.
الإستئصال الجراحي في 10% إلى 15% من الحالات فقط.
2.
العلاج الكيميائي جميسيتابين (Gemzar ).

الوقاية منه:
لا يوجد طرق وقاية منه

--------------------------------------------------------------------------------


تعريف سرطان الكبد:
هو نمو غير طبيعي و غير منتظم لخلايا الكبد في حال كان الورم أولي, أما إذا كان ثانوي فإنه يكون منتشر من عضو آخر بالجسم وصولاً للكبد.

أعراضه:
1.
إصفرار الجسم و مقلة العين.
2.
آلام في أعلى البطن.
3.
فقدان الشهية و الوزن.
4.
الغثيان و التقيؤ.
5.
إرتفاع في درجة الحرارة.
6.
إحساس بتعب و خمول.

أسبابه:
1.
الإصابة بالإلتهاب الكبدي الفيروسي بي أو سي.
2.
شرب الكحول بكثرة.

التشخيص:
1.
عمل أشعة مقطعية للبطن.
2.
عمل تصوير بالأشعة المغناطيسية.
3.
تحليل دم.
4.
الفحص بالجاليوم المشع وهو مهم للتمييز بين الأورام والأمراض الأخرى التي قد تصيب الكبد.
5.
اخذ عينة من الورم ودراستها تحت المجهر.

طرق العلاج:
1.
التدخل الجراحي إذا كان المرض موضعي أو في أحد فصوص الكبد.
2.
العلاج الكيميائي عن طريق الوريد أو مباشرة إلى شريان الكبد الأساسي.
3.
العلاج الإشعاعي كعلاج تلطيفي.
4.
علاج الورم بالتجميد.
5.
زراعة الكبد.

الوقاية منه:
1.
عدم التعرض للإلتهاب الكبدي بي أو سي و ذلك عن طريق أخذ الحيطة عند نقل الدم, و بعدم إستخدام حقن أُستخدمت من قبل. والأهم بأخذ اللقاح الخاص بإلتهاب الكبد الوبائي.
2.
الإبتعاد عن شرب الكحول.


--------------------------------------------------------------------------------



تعريف سرطان القولون و المستقيم Colon & Rectum **ncer:
تبدأ جميع أنواع سرطان القولون و المستقيم بسليلات مخاطية حميدة. و تتكون هذه الأورام غير الخبيثة في جدار الأمعاء الغليظه و قد يكبر حجمها في نهاية المطاف و تتحول إلى سرطان. و إستئصال السليلات الحميدة هو أحد نواحي الطب الوقائي الذي يُحقق نتائج طيبة.

أعراضه:
1.
حدوث نرف من المستقيم.
2.
تغيرات في عادات الأمعاء مثل الإمساك أو الإسهال. ( تظهر هذه الأعراض أيضا عند الإصابة بأمراض أخرى، لذا ينبغي أن تجرى فحوص شاملة إذا حدثت مثل هذه الأعراض).
3.
ألم البطن.
4.
نقص الوزن و هي أعراض تظهر في وقت متأخر عادة و هي تشير إلى إحتمال إنتشار المرض.

أسبابه:
1.
وجود سرطان القولون و المستقيم و السليلات المخاطية في التاريخ العائلي.
2.
إصابة الشخص بإلتهاب القولون التقرحي و السليلة القولونية أو بالسرطان في أعضاء أخرى، لا سيما الثدي و الرحم.
3.
هناك إعتقاد أن البواسير يؤدي إلى الإصابة بسرطان القولون و هو إعتقاد خاطيء.
ملاحظه:
البواسير قد تُظهر أعراضاً شبيهة بالسليلات المخاطية أو سرطان القولون, فإذا ظهرت مثل هذه الأعراض يجب التوجه إلى الطبيب لفحصها وتقييمها، ويفضل أن تراجع أخصائي جراحة ليقوم بالكشف و إجراء بعض التحاليل و منظار للقولون.

التشخيص:
1.
منظار كامل للقولون .
2.
عمل أشعه فوق صوتيه عن طريق فتحه الشرج لأورام المستقيم.
3.
عمل أشعه مقطعيه للبطن و الحوض مع ضرورة إستعمال الصبغة للوريد والأمعاء .
4.
عمل أشعه مغناطسيه للحوض ( إن توفرت).

طرق العلاج:
1.
أورام القولون: إستئصال الورم و الغدد اللمفاوية المجاورة. و بعد الشفاء من العملية و الإطلاع على نتيجة الفحص المجهري قد يُعطى للمريض علاج كيماوي إذا انتشر الورم للغدد الليمفاويه.
.
أورام المستقيم معظم الحالات تحتاج إلى علاج كيميائي و إشعاعي وقد يُعطى المريض علاج كيميائي بعد العملية إذا إنتشر الورم للغدد الليمفاوية. و الطريقة المُثلى لإجراء العملية الجراحية هي إستئصال المستقيم مع المنطقة المحيطة به التي هي الدهون المحيطة بالمستقيم و يتم إخراجها كجزء واحد بعد ذلك و يوصل القولون بالقناة الشرجية حسب موقع الورم.

يستعيد نحو 80-90% من المرضى عافيتهم بصورة تامة إذا تم إكتشاف السرطان و علاجه في المراحل المبكرة. و لكن نسبة الشفاء تنخفض إلى 50% أو دون ذلك إذا تم التشخيص في مرحلة متأخرة. وكنتيجة لما توصلت إليه التقنية الحديثة فإن أقل من 5% من جميع مرضى سرطان القولون والمستقيم يحتاجون إلى إجراء فتحة مفاغرة (فتحة تصريف صناعية يتم إستحداثها من القولون جراحياً).

الوقاية منه:
1.
إزالة السليلات الحميدة بواسطة تنظير القولون, بالإضافة إلى القيام بفحص دقيق و شامل للأمعاء الغليظة.

2.
قد يلعب النظام الغذائي دوراً هاماً في منع الإصابة بسرطان القولون و المستقيم.
و على حد علمنا فإن الغذاء قليل الدهون الغني بالألياف هو الطريقة الغذائية الوحيدة التي قد تقي الإنسان من الإصابة بسرطان القولون و المستقيم.

3.
يجب ملاحظة التغيرات التي تطرأ في عادات الأمعاء و التأكد من إجراء فحص للأمعاء ضمن الفحص الطبي المنتظم الذي يجرى عادة حالما أصبح الشخص من فئة الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 2011-03-05
 
::مراقبة سابقة::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Doct-ML غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 6593
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : شباب الجزائر
عدد المشاركات : 4,961 [+]
عدد النقاط : 1003
قوة الترشيح : Doct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud of
افتراضي رد: داء السرطان في الجزائر و شهادات من الواقع

ثانيا: احصائيات عن مرضى السرطان في الجزائر و شهادات من الواقع

سكان الشرق هم الأكثر إصابة بداء السرطان و سطيف في المقدمة

أكدت الأرقام المقدمة في اليوم التحسيسي الذي نظمته جمعية أمل بباتنة بقاعة المحاضرات بكلية الشريعة تصدر سكان ولايات الشرق القائمة في الأكثر إصابة بداء السرطان بنسبة 43بالمئة، وإحتلت المرتبة الأولى ولاية سطيف التي سجلت بها أرقام مرتفعة التي تدل على خطورة زيادة إنتشار هذا الداء .
وكانت الطبيبة موساي آسيا المختصة في علاج سرطان الثدي بمركز مكافحة داء السرطان بالعاصمة وعلى هامش هذا اليوم التحسيسي قد أكدت للشروق أن الأرقام المسجلة في هذا الصنف من المرض وصلت إلى 9000حالة سنويا وهو رقم مخيف حسبها يلزمه تظافر جهود الجميع بما في ذلك المجتمع المدني ووسائل الإعلام التي تبقى العديد منها تقوم بدور شكلي ومناسباتي مثلما هو الشأن للتلفزيون الجزائري الذي يبقى بعيدا عن عمليات التحسيس التي أثبتت فيها الدراسات بأن وسائل الإتصال والإعلام تساهم هي الأخرى في توسيع دائرة وفرص العلاج لهذا الداء عندما يكتشف في بدايته، وأعطت الدكتورة موساي بعض النسب في ذلك حيث ذكرت بأن 43بالمئة من النساء اللواتي يقطن بالعاصمة يقمن باستشارة الطبيب في فترة أقل من ستة أشهر في حين 4بالمئة فقط منهن بولايات الجنوب من النساء من اللواتي يستشرن الطبيب ويقمن بزيارته في نفس المدة المذكورة وهو ما يدل على نقص في عمليات التحسيس التي يلعب فيها الإعلام صفة الموجه قبل الطبيب وأهل الاختصاص لأن هناك نساء قدمن للمراكز والمستشفيات المختصة وهن في وضعية كارثية بسبب تقدم نسبة المرض على مستوى ثديها بعدما فضلن عدم إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة في وقتها المناسب لأنه مثلما قالت يبقى مشكل الجزائريات هو الخوف من هذا المرض الذي يعقد من حالتهن في حالة التأخر في القيام بعمليات التشخيص السريع والمبكر لهذا النوع من أنواع السرطان التي يمكن شفاءها ، وأشارت المتحدثة إلى أن الدراسات في أمريكا وأوروبا أثبتت عكس ما سجل في الجزائر في هذا الصنف من الداء الخبيث حيث أن النساء المهددات بالإصابة به يتراوح سنهن مابين 50و60سنة بينما في الجزائر في سن مبكر كما أن المرأة التي لا يسجل عندها حمل و لا ترضع هي الأكثر عرضة بينما في الجزائر نجد أن المرأة الحامل والمرضعة و التي لديها أولاد هي التي تصاب بهذا المرض وهي دراسات يجب أن نأخذها في الحسبان و وأضافت الطبيبة المختصة أن المشاكل التي أصبح يعاني منها مرضى هذا الداء أصبحت مقلقة فعلا والمتمثلة أساسا في قلة الأدوية المضادة التي أصبح ثمنها باهضا يتطلب وجود جمعيات ورجال أعمال بإمكانهم حل مثل هذا المشكل مثلما هو الشأن في دول خليجية وعالمية دون أن تنسى لتشير إلى مسألة خطيرة والخاصة بعدم تلقي نساء حصصهم من العلاج الإشعاعي منذ شهور في عدد من المستشفيات عبر الوطن وهو ما أثر سلبا على حالة المرضى التي تتطلب تفكيرا جديا في هذا الإطار الذي يهم بالدرجة الأولى صحة الإنسان ، وعن وجود فعلا أعشاب وأدوية طبيعية تعالج هذا الداء فقد نفت تماما ذلك وقالت بأن الخلطات التي يتم جلبها من الأرٍدن ومصر واليمن وعدد من الدول العربية الأخرى ما هي إلا عمليات إحتيال تقوم بها جهات معينة غرضها الوحيد هو الاستفادة من أموال فاقدي الأمل من النساء اللواتي لم يقتنعن بما تقوم به المخابر ومراكز البحث العالمية في هذا الشأن منذ عشرات السنين والتي بدون شك لم تهمل هذا الجانب الذي يعتمد فيه على كيفية تخليص العنصر البشري من هذا الداء وليس الدخول في حسابات أخرى تتعلق بأمور سجلها التاريخ من قبل ،ونصحت الأخصائية من يوجدون في صحة جيدة أن يحاولوا أن يغيروا من نمط الحياة الذي تغير عندنا وتوسعت معه عوامل الإصابة التي تبقى كثيرة ومتعددة حسبها بما في ذلك توجه غالبيتنا إلى الأكل السريع المعتمد على نسبة عالية من الدهون والبروتينات وقلة النشاط والحركة الجسدية بدليل أننا أصبحنا نستعمل السيارة حتى في مسافات قصيرة ونحن في حقيقة الأمر لسنا بحاجة لها .






المصدر: موقع الشروق أون لاين 29/11/2010



داء السرطان: الموت في صمت



أثارت نتائج تحقيق عالمي حول أمد الحياة للمصابين بالسرطان، غضب المختصين الجزائريين، بعد أن تم تصنيف الجزائر في المرتبة الأخيرة من بين 31 دولة شملتها الدراسة. وحسب البعض منهم، فإن الدراسة تضمنت أرقاما مغلوطة عن نسبة الأمل في الحياة لمرضى السرطان، أكد البروفيسور بوزيد كمال، رئيس قسم الأورام السرطانية بمركز بيار وماري كوري لمعالجة السرطان بالجزائر العاصمة، أن النتائج التي تم الإعلان عنها مؤخرا ضمن المجلة البريطانية ''ذي لانسيت أنكولوجي'' والخاصة بالتحقيق الذي تناول بالدراسة وضعية مرضى السرطان عبر 31 دولة، تمثل الجزائر فيها البلد الإفريقي الوحيد المعني بالدراسة، أكد أنها نتائج لا تعكس الواقع الصحي لمرضى السرطان في الجزائر، وأنها لا تمثل سوى وضعية مرضى ولاية سطيف الذين كانوا محل دراسة.

وأضاف أن العيّنة التي مثلها مرضى ولاية سطيف البالغ عددهم 300 مريض، تمثل مريضا واحدا على 100 من مجموع المصابين بداء السرطان. وبالتالي، فمن غير الممكن تعميم نتائج التحقيق على كل المرضى. وتجدر الإشارة أن التحقيق الذي نشرت نتائجه مؤخرا، بادر به أحد المعاهد المتخصصة في الصحة بإنجلترا وذلك عام 1990 ليكتمل إنجازه سنة .1999 علما أنه تناول عيّنة مكونة من 9 ,1 مليون شخص من 31 دولة على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، أستراليا، اليابان، البرازيل إلى جانب أكثر من 20 دولة أوروبية، وتعتبر الجزائر الدولة الوحيدة الممثلة للقارة الإفريقية.







لتؤكد بالتالي نتائج هذا التحقيق أن أدنى نسب العيش لأكثر من 5 سنوات في حياة مريض السرطان بعد اكتشاف إصابته سجلت بالجزائر التي جاءت في ذيل الترتيب.. فمثلا أكدت النتائج أن نسبة الأمل في الحياة خلال الـ 05 سنوات التي تلي الإصابة بداء سرطان القولون، الذي يعتبر ثاني سرطان عند الرجل بالجزائر، تقدر بـ 4 ،11 بالمائة من مجموع المرضى، أو ما يمثله مريض على 10 يتمتعون بالحياة بعد الخمس سنوات التي تلي الإصابة. وهي أضعف نسبة سجلت ضمن نتائج التحقيق. علما أن ذات النسبة بلغت في فرنسا 5 ،,61 بالمائة. غير أن البروفيسور بوزيد فنّد تلك المعلومات، مؤكدا أن إحصائيات مركز ''بيار وماري كوري'' تؤكد تماثل مريض من 3 للشفاء في الخمس سنوات التي تلي الإصابة، إلى جانب معدل مريض على اثنين فيما يخص سرطان الثدي. في حين سجلت في نتائج التحقيق معدل مريضين على ثلاثة في العشر سنوات التي تلي الإصابة أو ما تمثله نسبة الحياة 8،38 بالمائة، مقابل 8 ،,79 بالمائة بفرنسا.







ويبقى أن نشير أن معدلات الحياة تعكس واقع كل بلد شمله التحقيق، انطلاقا من الاختلاف في تشخيص الداء الذي يتم مبكرا في دول مثل أمريكا وكندا، ويأتي متأخرا عند عديد الدول الأخرى مثل الجزائر، إلى جانب الاختلاف في الحق في العلاج لمرضى السرطان. وفي هذا المجال، يتساءل الممارسون في علاج داء السرطان كيف بالإمكان التحدث عن معدل مرتفع للأمل في الحياة لمرضى السرطان بالجزائر، وقد قدر ذات المعدل بحوالي 200 دولار أمريكي في السنة للشخص الواحد، في حين تتجاوز ذات النفقات الـ 5000 دولار أمريكي سنويا للشخص الواحد بالولايات المتحدة الأمريكية؟



سرطان الثدي بالجزائر تضاعف بـ5 مرات في أقل من عشرين سنة



وقدكشف الدكتور كمال بوزيد، من مصلحة السرطان بيار وماري كيري، بأن نسبة الإصابة بسرطان الثدي في الجزائر تضاعفت بـ5 مرات في أقل من عشرين سنة، مما جعل هذا المرض الأول في قائمة السرطانات في البلاد بإحصاء 7 آلاف حالة جديدة سنويا ضمن 35 ألف حالة جديدة تخص كافة الأمراض.






ويتسبب هذا المرض الذي غالبا ما يفتك بالأمهات في وفاة 3500 شخص سنويا.



وقد أضاف المتحدث، أن هناك حقائق تميز هذا المرض في الجزائر، حيث أن معدل سن التشخيص هو 45 سنة، مشيرا إلى أن ثلثي النساء اللواتي يقصدن الطبيب للتشخيص مصابات بالمرض وأن خمسهن يجدن أنفسهن في مرحلة جد متقدمة من المرض وأن الثلثين يجدن أنفسهن مصابات بأورام يقدر متوسط حجمها بـ40 مليمترا.كما تأسف الدكتور لوجود 80 بالمئة من النساء المريضات يحتجن للتدخل الجراحي الاستئصالي ولا يكتشفن ذلك إلا عند التشخيص، في حين لا يوجد سوى 10 بالمئة ممن تكتفين بالعلاج بالأدوية.



ودعا الدكتور بوزيد النساء إلى التشخيص المبكر وزيارة الطبيب فور الشعور بأعراض غريبة، سعيا للتقليل من نسبة انتشار المرض.
...... يتبع



التعديل الأخير تم بواسطة Doct-ML ; 2011-03-05 الساعة 02:37 PM
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 6 )  
قديم 2011-03-05
 
::مراقبة سابقة::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Doct-ML غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 6593
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : شباب الجزائر
عدد المشاركات : 4,961 [+]
عدد النقاط : 1003
قوة الترشيح : Doct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud of
افتراضي رد: داء السرطان في الجزائر و شهادات من الواقع

آلاف المصابين بالسرطان بالجزائر يموتون في صمت



''أنهيت علاجي الكيميائي منذ فترة، وكان من المفروض أن أباشر العلاج بالأشعة، لكنني تفاجأت بتوقيف إعطاء مواعيد إلى غاية أفريل 2011، حسب ما أكدته المعلومة التي نشرها رئيس قسم العلاج الإشعاعي بمركز بيار وماري كوري''، ''أنتظر الموت بعد فشل كل محاولة للحصول على موعد قريب لمباشرة علاجي الإشعاعي بعدما أتممت كل حصص العلاج الكيميائي التي خضعت لها إثر بتر ثديي الأيمن بسبب إصابتي بالسرطان''.

هما شهادتان من بين العشرات، حمّلنا مرضى السرطان تبليغها عبر صفحات الجريدة بعد معاينتنا لحالتهم الصحية بمركز بيار وماري كوري، أملا في الحصول على جديد فيما يخص مواعيد حصص العلاج الإشعاعي الخاص بهم، والذي تأخر منذ أشهر.
وجدناهم رفقة عدد من أفراد عائلاتهم، الذين كانوا في قمة سخطهم على مسيّري مصلحة العلاج بالأشعة لذات المركز، حتى أن أحدهم هدد بحرق المركز عن آخره بسبب حرمان والدته من مباشرة علاجها الإشعاعي رغم انقضاء فترة مباشرته منذ 3 أشهر، وهو رد فعل تبنته العديد من العائلات، على غرار عائلة ''م. ك'' الذي يعاني من سرطان الرئة، وكان من المفروض أن يباشر العلاج بالأشعة منذ شهرين، حيث أكدت لنا زوجته أنه بات ينتظر الموت بين الفينة والأخرى، لتواصل ''لا نملك سوى التضرّع لله والدعاء أن يرفق به في ظل انعدام علاج هو حق من حقوقه، فكيف تفسرون توقف علاج أساسي بالنسبة لآلاف المرضى، وهم الذي ساهموا بقسط من مرتباتهم طيلة سنوات ضمن صندوق الضمان الاجتماعي''.
الاستنجاد بالمراكز
التونسية للعلاج
من جهة أخرى، أكد ابن مريضة خضعت منذ فترة لبتر ثديها إثر إصابتها بسرطان الثدي، ومتابعتها لجلسات العلاج الكيميائي بمركز بيار وماري كوري، أنه قدم من ولاية وادي سوف مقر سكناه لتسلم ملف أمه قصد اصطحابها لتونس كي تبدأ علاجها الإشعاعي في الوقت الذي حدد لها، مشيرا إلى أنه مستعد لدفع المال حتى تتابع علاجها و''لا تموت بسبب إهمال الجزائريين''، على حد قوله.
وعن أهمية العلاج بالأشعة، أكد لنا مختص في الأنكولوجيا من مركز بيار وماري كوري، أنه مطلوب في علاج 70 بالمائة من حالات مختلف أنواع السرطان، مضيفا أنه علاج تكميلي يلجأ إليه لإنقاص حجم الورم أو بعد الجراحة لقتل الخلايا السرطانية الصغيرة وتنقية الموضع منها. وعن سبب توقف العلاج الإشعاعي بمركز بيار وماري كوري الذي يستقبل آلاف المرضى من مختلف أنحاء الوطن، أكدت لنا البروفيسور عفيان، رئيس مصلحة العلاج بالأشعة بذات المركز، أنه راجع للتوقف المتواصل للماكينة الرئيسية للعلاج بالأشعة، وهي التي لم يمر على بدء العمل بها كثير، لكن تشغيلها فوق طاقتها عرّضها للتلف عدة مرات، مشيرا إلى أنها عملت منذ تشغيلها بمعدل 17 ساعة يوميا ''من 06 صباحا إلى 10 ليلا'' وبمعدل 95 مريضا يوميا، ''حيث بلغنا عدد 1000 مريض في السنة، رغم أن مقاييس الصحة العالمية تحدد مقدور ذات الماكينة بـ450 مريض في السنة''، يضيف محدثنا، إلى جانب ماكينتين ثانويتين تعملان لكن ليس بوتيرة ولا نوعية الماكينة الرئيسية، لأنهما لا تعالجان إشعاعيا كل الحالات السرطانية بل أنواعا منها فقط، في انتظار الانتهاء من تثبيت ماكينة جديدة منتظر تشغيلها في جانفي .2011
وإلى جانب مشكل الماكينات، أكدت لنا مصادر طبية من مركز بيار وماري كوري نقص عدد التقنيين العاملين على تلك الماكنات، فمنهم من ذهب للعمل بالقطاع الخاص بسبب الضغط و02 منهم أحيلا على التقاعد، ومنهم من لجأ للعطل المرضية المتكررة لتفادي ضغوطات العمل، ليبقى عدد قليل لا يفي بالمطلوب مقابل الكم الهائل للمرضى الذين يحتاجون سنويا للعلاج بالأشعة، وعن تقييمه لأعداد هؤلاء أكد لنا البروفيسور عفيان أنه من بين 40 ألف حالة جديدة لمختلف أنواع السرطان التي تسجلها الجزائر سنويا، 28000 حالة تتطلب علاجا بالأشعة، لكن 8000 مريض فقط يستفيدون من هذا العلاج الضروري، لتبقى 20000 حالة عرضة للموت المحتم بسبب استحالة خضوعهم لهذا العلاج، مضيفا أن من بين هؤلاء من تمكّنه ظروفه المادية من التوجه نحو تونس أو المغرب لإتمام علاجه الإشعاعي، وهم قلّة لتموت البقية في صمت وتحسّر.
المطلوب فتح المجال للخواص
وعن تأخر مواعيد العلاج بالأشعة، التي وصلت حتى أفريل 2011 رغم أنها حالات تتطلب علاجا فوريا، أضاف محدثنا أن كثرة الطلب مع قلة العرض تسبب في انتكاس آلاف المرضى، فمنهم من يعاوده المرض قبل أن يحين دوره، بل وينتشر في أنحاء أخرى من الجسد، ومنهم من يكون قد توفاه الأجل، فنتائج العلاج بالأشعة تتمثل في تدمير خلايا السرطان المتواجدة بمنطقة العلاج، وبالتالي فعدم تلقي العلاج في وقته، يتسبب في انتشار الداء عبر أنحاء أخرى من الجسد، وهو ما يؤدي للموت.
وعليه أضاف البروفيسور قائلا: ''إن عددا كبيرا من المرضى الذين استدعيناهم لإتمام علاجهم الإشعاعي بعد تأخر كبير عن مواعيدهم، وجدناهم قد فارقوا الحياة، ما يثير غضب أهاليهم الذين يشتموننا ويحمّلوننا مسؤولية موت المريض بسبب تباعد الموعد رغم أن ما باليد حيلة''، مضيفا ''إننا في حاجة لـ50 ماكينة لتلبية الطلب الكبير، والحل يكمن في توفير عدد أكبر من الماكينات على مستوى الوطن، وفتح المجال للخواص في ممارسة العلاج بالأشعة، خاصة وأن عيادة في البليدة تم تجهيزها ومنتظر فقط تسلمها الاعتماد من وزارة الصحة لتباشر عملها''، مواصلا ''إنه من شأنها أن تخفف الضغط على مركز بيار وماري كوري بتكفلها ولو بـ1000 مريض سنويا، خاصة وأن مركز العلاج التابع لمستشفى البليدة، وكذا مركز عين النعجة العسكري يعانيان من ذات الضغط''.
وفي انتظار أن تفصل وزارة الصحة في الأمر وتتمكن من تشغيل الـ57 مركزا خاصا بالعلاج بالأشعة عبر الوطن، يبقى آلاف مرضى السرطان بالجزائر مهددين بالموت المحتم، في ظل الوضع الحالي الذي يعرفه العلاج الإشعاعي عبر المراكز المتوفرة حاليا.



ماذا نعني بالعلاج الإشعاعي؟

العلاج بالأشعة، هو الاستعمال الطبي للأشعة السينية كجزء من علاج السرطان، والتحكم في الخلايا الخبيثة، ويستخدم العلاج الإشعاعي كشفاء أو مع طرق علاجية أخرى كمساعد على شفاء السرطان، حيث تعمل هذه الأشعة على تدمير خلايا السرطان في منطقة العلاج وتؤثر أيضا في الخلايا السليمة والتي لها ميزة إصلاح نفسها بسرعة، ولهذا السبب فإن العلاج الإشعاعي يقسم على جلسات يومية بمعدل خمس مرات في الأسبوع، والغرض من هذا التقسيم هو إعطاء الخلايا السليمة فرصة لتتعافى وتصلح نفسها وهذا ما يساهم في تقليل الآثار الجانبية للعلاج.
ويعتبر التخطيط أول خطوة للعلاج، يتولى الطبيب المعالج وضع علامات على المنطقة المرجو علاجها، حيث يستغرق حوالي 45 دقيقة يكون المريض ثابتاً حتى يتم تسجيل القياسات بدقة لأهمية هذه المعلومات خلال جلسات العلاج، مع وضع علامات حبر على الجلد توضح المكان المحدد للعلاج، ليباشر بعدها المريض في العلاج الذي غالبا ما يستغرق أقل من 15 دقيقة، علما بأن معظم الوقت يُستغرق في تثبيت المريض في نفس الوضعية التي كان عليها عند التخطيط للعلاج، بينما لا يستغرق تلقي العلاج ''تشغيل الجهاز'' أكثر من 4 دقائق، يوجه فيها الجهاز إلى المنطقة المراد علاجها، يخرج بعدها أخصائي العلاج الإشعاعي من الغرفة لتشغيل الجهاز، حيث يكون المريض لوحده داخل غرفة العلاج وتتم متابعته من خلال دائرة تلفزيونية مغلقة، وغالبا ما يتم علاج الجزء المصاب بتركيز الأشعة أكثر من اتجاه ''اليمين، اليسار وكذا من الأعلى''، حتى يصل أكبر قدر من الأشعة بدون إلحاق الضرر بالأعضاء المحيطة به، ورغم ذلك تكون للعلاج آثار جانبية إلى جانب تدميره للخلايا السرطانية، وتظهر هذه الآثار على شكل تهيّجات جلدية، إرهاق، فقدان الشهية ونقصان الوزن، جفاف الفم، تساقط الشعر إذا مس العلاج الإشعاعي منطقة الرأس.
وتجدر الإشارة إلى أن النتائج الإيجابية للعلاج الإشعاعي لا تظهر مباشرة بعد انتهاء الجلسات، بل تحتاج إلى وقت يمتد لأسابيع، ليقف الطبيب على تأثير العلاج على الورم.



المصدر: الخبر 08/11/2010
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 7 )  
قديم 2011-03-05
 
::مراقبة سابقة::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Doct-ML غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 6593
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : شباب الجزائر
عدد المشاركات : 4,961 [+]
عدد النقاط : 1003
قوة الترشيح : Doct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud of
افتراضي رد: داء السرطان في الجزائر و شهادات من الواقع

أطفال يصارعون الموت بالابتسامة والدعابة رغم السرطان



أطفال خلقوا ليتعذبوا ويموتوا في صمت.. إنهم يموتون لأنهم لا يجدون من يحضر لهم الدواء.. ما عساني أفعل أو أقول وقد تعودت على مشهد رؤيتي ابني يموت ويحيا بين الفينة والأخرى"، هي كلمات رددتها على مسامعنا أمهات "مكويات" على فلذات كبدهن ينتظرن لحظة وفاتهم.
رغم أنهم يتألمون ويعانون بعد أن حوّل المرض الخبيث حياتهم إلى يوميات للبحث عن قطرات الدم وجرعات العلاج، إلا أن الابتسامة والضحكة لم تفارق وجوههم البريئة طيلة فترة بقائنا معهم، يخال الجالس إلى جانبهم أنهم أطفال عاديون لا يعانون من أي مرض، حديث عن مباريات الخضر وآخر عن شبيبة القبائل، ليس هذا فحسب فمظاهر التكافل التي تميّز علاقاتهم، تجعلك تحس أنهم أسرة واحدة، رغم أنهم أطفال، ينتظرون إطلالة ذويهم وحتى الأشخاص الذين يتكرّم عليهم بالزيارة بلهفة وشغف.
يسافرون من مختلف الولايات إلى العاصمة لغرض العلاج ولكن...
لفت أنظارنا ونحن ندخل إحدى قاعات المرضى من أطفال السرطان ونحن متواجدين بمستشفى "بارني"، طفل كان يبدو في الرابعة من العمر، كان نائما وفي يده أنبوب المصل الغذائي أو "الصيروم"، كان يبدو غائبا عن الوعي، ما هي إلا لحظات حتى جاءت والدته، قالت إن ابنها دخل اليوم إلى المستشفى وإنها اصطحبته من بجاية رفقة والده حتى يتمكن من الخضوع للعلاج الكيماوي بعد أن سكن في دمه المرض الخبيث، وفي ظل افتقار ولاية بجاية لهذا النوع من المصحات المتخصصة في العلاج الكيماوي، تحتّم عليهم نقله إلى العاصمة حيث سيباشر عملية العلاج، ولكن... هل من أمل لشفائه، فحسب أحد العاملين بالمستشفى فإن المرض الخبيث قد استشرى في كامل دمه ولا يوجد أمل لاستعادة عافيته اللهم بمعجزة إلهية.
حسان... "أعيش أسير الفراش منذ ثلاث سنوات وأجهل والدي"
بعبارات حزينة أجابنا الطفل حسان صاحب الثماني سنوات عندما سألناه عن حكايته مع الألم والمرض، أنه يتردد على المستشفى منذ ثلاث سنوات، وكان عمره لا يتجاوز الخمس سنوات عندها، حيث كشفت التحاليل الطبية أنه يعاني من سرطان الدم، ومنذ تلك الفترة بدأت حكاية الطفل حسان مع المعاناة، وأصبحت حياته رهينة العلاج الكيماوي الذي يتلقاه في المستشفى وقطرات الدم التي يجود عليه بها ذوو القلوب الرحيمة، زاد من شدتها وقساوتها تخلي والده عنه وعن أخته التوأم وهو رضيع عمره ثمانية أشهر، حيث يعيش رفقة والدته وأخته في بيت جده، غير أن كل هذا لم يمنع الطفل حسان، الذي أخبرنا أنه يجهل والده، من التفكير في مصير والدته وأخته، وتمنّى لنفسه الشفاء حتى يتمكن من إعالة أخته ووالدته. وفي حديثنا لوالدته أخبرتنا أنها هي الأخرى خضعت قبل سنة لعملية استئصال الثدي، بسبب إصابتها بمرض السرطان، حيث تداوم على العلاج الكيماوي، وأخذت هذه الأخيرة تروي معاناتها مع المرض الذي حول حياتها إلى جحيم، خاصة بعد تدهور حالة ابنها الصحية، وأضافت "أم حسان" وهي تتحدث عن مأساتها: "عندما أرى ابني في تلك الحالة يراودني شعور باليأس عندما أشاهد ولدي وهو يتألم دون أن أتمكن من التخفيف عليه، ولكن أعود واستغفر الله وأحمده عندما تستقر حالته"، وأردفت: "أتعذب لرؤيته يعاني وأتعذب لعجزي عن تلبية طلباته.. هذه هي حياتنا".
سامي..."إن شاء الله أتعافى بعد العملية"
"إن شاء الله نبرا باه نقدر نلعب مع خاوتي"، هي العبارة التي ردّ علينا بها »سامي« صاحب الأربع سنوات عندما سألناه عن مرضه وأخبرنا أنه يدرس في القسم التحضيري، حيث يسكن بتيزي وزو وأنه سيتمكن من الالتحاق بالقسم الابتدائي في حال شفائه بداية الدخول المدرسي القادم، وبقي "سامي" طيلة الوقت يحدثنا عن موعد قدوم والدته، ولدى مجيء هذه الأخيرة أخبرتنا أنه سيخضع لعملية جراحية الأسبوع القادم، وكشفت في سياق حديثها لنا أنه يعاني من ورم خبيث في بطنه، ورغم تأزم وضع "سامي" الصحي، خاصة بعد سقوط شعر رأسه، إلا أنه لازال محافظا على حيويته، وبقي طيلة مكوثنا بالمكان يحاول إظهار أنه شخص معافى وأن المرض لم ينل منه رغم تدهور وضعه الصحي وتساقط شعر رأسه، يسأل عن أخبار المباراة التي أجراها الفريق الوطني مرة ويتحدث عن نجمه المفضل "كريم زياني" الذي يحتفظ بقميصه منذ ملحمة أم درمان مرة أخرى، متناسيا قدره الذي حوله إلى أسير فراش.
عبدو... "متعتنا كبيرة عند زيارة اللاعبين لنا"
"عبدو"، الطفل المتفائل الطموح، لم يخل حديثنا إليه طيلة الوقت الذي قضيناه معه من الدعابة، غير أنه لم يفصح لنا عن اسمه من الوهلة الأولى، رغبة منه في التأكد من هويتنا، خاصة وأننا كنا نرتدي مآزر زوّدنا بها أحد الأطباء، الذي نصحنا بمحاولة تقمّص شخصية الطبيب للتمكن من دخول عالمهم دون أن يشكل وجودنا معهم أيّ حرج، والأمر الملفت للانتباه أن "عبدو" المولوع بجبه لكرة القدم يناصر وإلى جانب الفريق الوطني كل الفرق المحلية التي سجلت حضورها بقوة على الساحة الرياضية الوطنية، حيث يضع على يديه أشرطة ملونة تحمل ألوان الزي الذي يرتديه وفاق سطيف وشبيبة القبائل، وراح يحدثنا عن مهاجم شبيبة القبائل محمد الشريف الذي سبق وأن أجرى زيارة إلى مرضى السرطان بالمستشفى، معربا عن طموحه في يصبح لاعبا مثله في المستقبل، وقام بإظهار صورة على هاتفه النقال كان قد التقطها رفقته، وأخذ "عبدو"، الذي لم يجد حرجا في التحدث عن مرضه، مؤكدا في سياق حديثه أن والده هو من يتولى إحضار أكياس الدم التي تستعمل في علاجه، مضيفا أن عائلته تجد صعوبة كبيرة في الحصول على كمية الدم التي يتم إضافتها إلى جسمه، خاصة وأنه يحمل فصيلة دم نادرة.
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 8 )  
قديم 2011-03-05
 
::مراقبة سابقة::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Doct-ML غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 6593
تاريخ التسجيل : Mar 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : شباب الجزائر
عدد المشاركات : 4,961 [+]
عدد النقاط : 1003
قوة الترشيح : Doct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud ofDoct-ML has much to be proud of
افتراضي رد: داء السرطان في الجزائر و شهادات من الواقع

أم محمد: "حالة ابني تتطلب العلاج في الخارج لكن ضعف الإمكانات حال دون ذلك"
محمد "الظاهرة"، أثار ضحكنا عندما ردّ على سؤالنا بخصوص فترة تواجده في المستشفى قائلا: "إيييه أنا قديم"، محمد الذي يبلغ من العمر 12 سنة رغم أن جسده الهزيل يوحي بأنه أصغر من ذلك، كانت الفرحة والسعادة تغمرانه، لأنه كان ينتظر قدوم أهله لاصطحابه إلى المنزل وقال في حديثه لنا إنه يتواجد بالمستشفى منذ ثلاث سنوات، غير أن في الفترة الأخيرة أصبح يقصد المستشفى في الصباح ويغادره في المساء بعد أن يخضع للعلاج. وأسر لنا محمد، الذي يسكن ببلدية سيدي موسى، ضواحي العاصمة، أن الأطباء نصحوا والديه بنقله للعلاج بالخارج، خاصة وأنه يعاني من أمراض أخرى، بالإضافة إلى المرض الخبيث الذي يعاني منه، غير أن والده لم يجد حيلة للتخفيف عن ابنه بسبب الفقر، وهو الأمر الذي كرس المعاناة التي يعيشها محمد منذ سنوات، وجعله يتأخر في دراسته وحتى في نموه.
الطلة سارة: "أكثر ما يحزنني بعدي عن عائلتي في رمضان"
كانت "سارة" أول من التقينا لدى دخولنا القسم الخاص بالبنات في القسم المخصص لعلاج مرضى السرطان..، كان الأمر الأكثر صعوبة بالنسبة لسارة، هو بعدها عن العائلة في هذا الشهر الكريم الذي يلمّ شمل العائلة، خاصة وأنه ليس بإمكان أهلها زيارتها يوميا، قالت إنها تسكن بمدينة المدية، وأنها خرجت من المستشفى لأيام وعادت بعد قضاء بضعة أيام من هذا الشهر الفضيل بين أفراد عائلتها، متأسفة لعدم تمكّنها من قضاء بقية أيامه في أحضان عائلتها بسبب خضوعها للعلاج، وقالت سارة إنها تتردد على المستشفى منذ ثلاث سنوات - أي منذ إصابتها.
... حتى الرضع لم يسلموا من هذا المرض الخبيث!
يصعب عليك وأنت تتجول في القسم الخاص بالبنات، تحمل مظهر رضيعات أكبرهن يبدو عمرها ثمانية أشهر، غير أن صغر سنهن وجهلهن بما يدور حولهن لم يشفع لهن عند المرض الخبيث...، وقد لا يستطيع ذوو الشعور المرهف رؤيتهن مستلقيات على أسرّتهن وفي أياديهن أنبوب "المصل" وأمهاتهن بجانبهن تنتظرن استفاقتهن.
نقص الدم والدواء سبب تعاسة الأولياء
"وكأن أبناءنا خلقوا ليتعذبوا ويموتوا في صمت، وأنهم خلقوا للموت.. لا لشيء إلا لأنهم مصابون بالسرطان نريد الدواء لعلاج أبنائنا"، هي العبارات التي رددتها إحدى النساء اللائي اضطررن للإقامة بالمستشفى إلى جانب ابنها الذي يرقد بقسم علاج الأطفال المرضى بالسرطان منذ أكثر من سنة، مؤكدة أنها من تولت توفير الدواء الذي يستعمل في حصص "العلاج الكيماوي" لابنها وبطريقتها الخاصة، مؤكدة أنها لجأت في مرة سابقة التي شرائه من الخارج ومن حسابها الخاص بمبلغ تجاوز العشرين مليونا وهو مبلغ ليس بالهين ويصعب على غالبية الأولياء توفيره لغرض الحصول على هذا النوع من الدواء الذي يعرف نقصا كبيرا في المستشفيات الجزائرية بشكل عام، دون الحديث عن محدودية المراكز المخصصة لتقديم هذا النوع من العلاج، وقالت أخرى إنها اضطرت إلى الحصول عليه بطريقتها الخاصة. وفي سياق متصل، كشفت سيدة أخرى عن المعاناة التي يجدها أولياءهم في رحلة العثور عن شخص يتبرع لهم بقطرات دم لإنعاش أجسام أولادهم به، وقالت إن زوجها لا يجد، إلا بشق النفس، على من يعطيه من دمه لابنها الذي يرقد في المستشفى. نفس الشكوى سمعناها على لسان أم أخرى، قالت إن زوجها هو من يتولى توفير الدم لابنها، وأنه يواجه صعوبة في ذلك، خاصة وأن فصيلة دم المصابين بسرطان الدم في الغالب نادرة.
السيدة رحال مديرة مستشفى نفيسة محمود "بارني" لـ"الشروق":
"نعاني نقصا كبيرا في الأدوية المضادة للسرطان"
أكدت السيدة رحال، مديرة مستشفى "بارني" في حديث لـ"الشروق"، أن المستشفى يعاني نقصا كبيرا في الأدوية المضادة للسرطان، ويتعلق الأمر بستة أنواع يتحصل عليها المستشفى بصعوبة فيما يشكل الافتقار إليها خطرا كبيرا على صحة الأطفال المرضى.
وقالت السيدة رحال إنها أودعت طلبات لدى الوزارة بخصوص قائمة الأدوية الناقصة على مستوى قسم علاج الأطفال المصابين بمرض، مؤكدة أن نقص هذه الأدوية على مستوى المصلحة يشكل خطرا كبيرا على صحة المرضى، وأن العديد من الأطفال يموتون بسبب غياب الدواء. وفي سياق متصل، قالت السيدة رحال، إن كميات الدم متوفرة باستثناء فواصل الدم النادرة، وأرجعت سبب توفر الدم إلى تبرعات المواطنين الذين لا يبخلون بدمهم على المرضى، خاصة وان المستشفى اعتمد سياسة خلال شهر رمضان المعظم لفائدة المصابين.
اكتشاف السرطان في مرحلة متأخرة سبب ضياع أمل الشفاء
وفي سياق متصل أرجعت السيدة رحال سبب تأزم حالة الأطفال الذين يعانون من مرض السرطان إلى إهمال الأولياء لصحة أبنائهم، موضحة أنه من واجبهم استشارة الطبيب وإجراء فحوصات طبية لهم والتأكد من حالتهم الصحية، مؤكدة أن غالبية الحالات تكتشف في وقت متأخر، أي بعد تطور المرض في جسم المريض وانتشاره في جسمه، وهو الذي يجعل من إمكانية الشفاء ولو بشكل نسبي مستحيلة، ونصحت الأولياء بضرورة مراقبة أبنائهم وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة في حال حتى يتمكن الأطباء من استدراك حالاتهم.
المصدر: موقع الشروق اون لاين 25/08/2010
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 9 )  
قديم 2011-03-05
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  ايمن جابر أحمد غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 1439
تاريخ التسجيل : Sep 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,289 [+]
عدد النقاط : 1124
قوة الترشيح : ايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud ofايمن جابر أحمد has much to be proud of
افتراضي Re: داء السرطان في الجزائر و شهادات من الواقع

أولا أنحني احتراما لهذا البحث الذي هو مرجع إذا لمعلومة حول هذا المرض الخيث عافاكم وإيانا الله منه
وأقول لك وفيت وأجزلت
جعل الله هذا العمل في ميزان حسناتك
بارك الله فيك كثيرا

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 10 )  
قديم 2011-03-05
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  لحن الحياة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 556
تاريخ التسجيل : Apr 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,202 [+]
عدد النقاط : 151
قوة الترشيح : لحن الحياة مبدعلحن الحياة مبدع
افتراضي رد: داء السرطان في الجزائر و شهادات من الواقع

السلام عليكم ورحمة الله
شكرا لك منال وفقت في اختيار الموضوع
مرض السرطان يقضي على الاف البشر سنويا ورغم كثرة الابحاث عنه يبقى فهمه وعلاجه ناقصا
يعاني مرضى السرطان في بلادنا وذلك لقلة المرافق التي تعني بهم
فنجد مثلا في الشرق حيث توجد أكبر نسبة كما ذكرت منال في البحث يوجد مرفق واحد وهو قسم الأمراض السرطانية بالمستشفى الجامعي بقسنطينة لا يستطيع استيعاب الكم الهائل من المرضى
رغم بداية عملية التوسيع التي استغرقت عدة سنوات ولم تنتهي فانه يبقى غير كاف لاحتواء كامل مرضى الشرق
هناك مشروع انشاء قسم الامراض السرطانية بسطيف قريبا نرجو من الله أن يظهر للنور في أقرب الآجال

يبقى الأمل الأكبر للشفاء من هذا المرض الخبيث هو الكشف المبكر وعلاجه قبل انتشاره في كامل الجسم

في بلادنا اضافة الى نقص وسائل العلاج تنقص حملات التوعية لدفع الناس لاجراء فحوصات دورية للكشف عن المرض في بداياته

بارك الله فيك غاليتي على هذا البحث الوافي والمتكامل
في أمان الله
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

داء السرطان في الجزائر و شهادات من الواقع



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 07:45 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب