منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > اقسام التاريخ والثقافة > منتدى الثقافة الجزائرية والعربية

منتدى الثقافة الجزائرية والعربية [خاص] بالتعريف بالعادات والتقاليد الجزائرية والعربية

تلـــمسان

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 21 )  
قديم 2011-06-04
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي

• افتتاح دار الحديث والمشهد العظيم:

لقد كان يوم: 27/سبتمبر/1937م يوما مشهودا في تاريخ الجزائر عامة و تلسمان
خاصّة، حيث توافد الناس من كامل القطر الجزائري لحضور افتتاح دار الحديث،
وكان عددهم حوالي3000شخص منهم 700ضيف، و البقية من أهالي تلمسان.


وخرج يومها أهالي المدينة كبارا و صغارا، للقاء رئيس جمعية العلماء
المسلمين الجزائريين الشيخ عبد الحميد بن باديس – رحمه الله تعالى -، وبعد
أن حضر الشيخ بن باديس تم افتتاح مدرسة دار الحديث بحضور ثلة من أهل العلم و
من دعاة الإصلاح الإسلامي كالشيخ العربي التبسي و الشيخ مبارك الميلي و
غيرهم..

وبعد أن ناول الشيخ البشير الإبراهيمي مفتاح الدار إلى الشيخ عبد الحميد بن
باديس ودخلا معا بدأت الجموع في الخارج تصيح خارج المدرسة: "ابن
باديس..ابن باديس.. نريد أن نرى و نسمع ابن باديس !" فأطل عليهم هو
الإبراهيمي و العلماء من الشرفة في الطابق الأول، وخاطبهم قائلا:


"يا أبناء تلمسان..يا أبناء الجزائر..إن العروبة من عهد تبع إلى
الآن تحييكم..و إن الإسلام من عهد محمد صلى الله عليه و سلم إلى اليوم
يحييكم..و إن أجيال الجزائر من هذا اليوم إلى يوم القيامة تشكركم و تثني
عليكم و تذكر صنيعكم بالجميل..يا أبناء تلمسان كانت عندكم أمانة من تاريخنا
المجيد فأديتموها فنعم الأمناء أنتم فجزاكم الله جزاء الأمناء و السلام
عليكم و رحمة الله
".

وبعد هذا المشهد العظيم بدأت تلمسان تشع بتوافد رجالات الإصلاح و التعليم
للسير نحو النهضة العلمية الإسلامية..فألقى الشاعر محمد العيد آل خليفة
قصيدة في الجملة رائعة مطلعها:

أحييّ بالرضى حرما يزار...ودار تستظل بها الديار

وروضا مستجد الغرس نضرا...أريضا زهره الأدب النضار

وميدانا سترتبع المهاري...بساحته وتستبق المهار

وعينا ما لمنبعها مغاض...وأفقا ما لأنجمه معار

أحييّ خير مدرسة بناها...خيار في معونتهم خيار

تلمسان احتفت بالعلم جارا...وما كالعلم للبلدان جار

لقد لبست من الإصلاح تاجا...يحق به لأهليها الفخار

فكان له بها نصر و فتح...وكان له ذيوع و اشتهار

لقد بعث البشير لها بشيرا...بمجد كالركائز بها يشار

وفي دار الحديث له صوان...بديع للصنع مصقول منار

به عرض البشير فنون علم...وآداب ليجلوها الصغار




يتبع إن شاء الله تعالى...

التعديل الأخير تم بواسطة أبو البراء التلمساني ; 2011-06-04 الساعة 09:11 PM
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 22 )  
قديم 2011-06-04
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي

آخر ثلاث مشاركات كما ذكرت، إنما هي نقل من مقال للأخ عبد الحق آل أحمد جزاه الله خيرا، وانتهى النقل عنه بارك الله فيه،
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 23 )  
قديم 2011-06-04
 
.::مشرفة سابقا::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أم أنس غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 5625
تاريخ التسجيل : Feb 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : ❤قلــــ❤ــبـــه❤
عدد المشاركات : 2,448 [+]
عدد النقاط : 334
قوة الترشيح : أم أنس محترفأم أنس محترفأم أنس محترفأم أنس محترف
افتراضي

جزاك الله خيرا على الاستمرار

صراحة لقد احببنا الولاية ولم لا وهي أرض العلماء والدين

أعجيتني الأبيات جدا.

بارك الله فيك وأعلى قدرك
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 24 )  
قديم 2011-06-05
 
:: مشرفة سابقة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  الضاوية غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 8072
تاريخ التسجيل : Aug 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,706 [+]
عدد النقاط : 488
قوة الترشيح : الضاوية is a glorious beacon of lightالضاوية is a glorious beacon of lightالضاوية is a glorious beacon of lightالضاوية is a glorious beacon of lightالضاوية is a glorious beacon of light
افتراضي

اقتباس
و إن أجيال الجزائر من هذا اليوم إلى يوم القيامة تشكركم و تثني
عليكم و تذكر صنيعكم بالجميل

كم تؤثر في هذه الجملة
حقا..
جزاكم الله خيرا



يقول مفدي زكريا في إلياذة الجزائر:

تلمسان مهما أطلنا الطوافا * إليك تلمسان ننهي المطافا
يغمراسن الشهم ضاق اصطبارا * وغالب خمسين عاما عجافا
وأصلى بني حفص حرباعوانا*وما استطاع بابن مرين اعترافا
فكانت تلمسان دار سلام * وأمر الجزائر فيها ائتلافا
فأكرم بمشورها الوطنــي * وزيان يحسم فيه الخلافا
ويدفع خطو بني عبد واد * فتغزو الحياة، ثقالا خفافا






بارك الله فيك
ومتابعة باذن الله
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 25 )  
قديم 2011-06-05
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أنس
جزاك الله خيرا على الاستمرار

صراحة لقد احببنا الولاية ولم لا وهي أرض العلماء والدين

أعجيتني الأبيات جدا.

بارك الله فيك وأعلى قدرك


آمين يارب
وخيرا جزاك هو فضل الله رزقني الله وإياك الاخلاص ف القول والعمل
حبك تلمسان تشريف والله، وهذا هدف ما توقع أن أرومه وإن كنت أرجوه أن تنال تلمسان بلدي حظوة في قلوبكم، وكل بلاد الإسلام خير نحبها، ولعل من أهداف ذكري لفضائلها، لعلنا إذا أبصرنا رونق الماضي وجماله لعلنا نحِنُّ إليه ونمل من هذا الحاضر المزيف، لأن تاريخنا -تاريخ الأمة- تاريخنا والله مشرف، ولا نسير مسيرا إلا ابصرنا تاريخ أجدادنا ووالله لازال نفح شذاهم يشوب النفوس فيشوقها للماضي، لا أن نزيل العلم الذي بلغناه، ولكن سبحان الله حضارتنا -أمة الإسلام- محبة للعلم ..حتى في رؤيتك للمساجد وطريقة بنائها والبيوت، والله تحس أن القوم كانوا ذواقين..كان لهم ذوق فتعرف أنهم أناس يحبون العلم ويطورونه، وإلى أمد غير بعيد فقد كان القوم لهم نهمة فيه، حتى جاء الاحتلال، ورغم ذلك لازالت أسماء بعض الأحياء على الصنع التي كانت منتشرة فيها فتسمع بحي الصابون، وحي القصارين ..ولتمام الفائدة أنقل لكم هذه المشاركة

اقتباس
احتلت مدينة تلمسان في العهد الزياني مكانة اقتصادية هامة بالمغرب الأوسط ، فاعتبرت مركز أعمال ومقر صناعة وتجارة هام بفضل موقعها القريب من الموانئ الساحلية الشمالية ووجودها في مكان تلتقي في الطرق التجارية الكبيرة. وقد أهلها ذلك لأن تكون سوقا عالمية لمختلف السلع والبضائع المتباينة، القادمة من وراء البحر الأبيض المتوسط، ومن بلاد المغرب والمشرق وجنوب الصحراء.
ومن مميزات تلمسان كمركز دولي للمبادلات التجارية بين الشمال والجنوب والغرب والشرق، الطريقة المحكمة لتنظيم أسواقها، وساحاتها وأزقتها، على نسق جميل بحيث كانت الدكاكين والحوانيت والورشات التابعة لأرباب الصناعة والتجارة مرتبة ترتيبا محكما حسب طبيعة ونوعية البضائع والسلع المصنعة والمعروضة للتجارة 1. وكانت التربيعات والرحبات التي يملكها التجار وأهل الصناعة، موزعة على أحياء المدينة ودروبها وفي الأسواق العامة المتخصصة 2. وتعتبر الحياة الاقتصادية بمدينة تلمسان نشطة ومتطورة بفضل المخازن والمصانع والأسواق الدائمة والأسبوعية والموسمية، القائمة بالمدينة وخارجها. وكان أهل تلمسان يفضلون الاشتغال بالتجارة والصناعة ويرغبون فيها، ويقدمونها على غيرها من المهن، حتى أن الشيوخ والعلماء والفقهاء، ضربوا فيها بسهم وافر، فاشتهر الكثير منهم في هذا الميدان. فقد كانت لهم مصانع للحياكة ودكاكين للخياطة، وغيرها من المهن، في الدروب والأزقة وفي السوق الكبير المعروف بالقيصارية (أو القيسارية).
ومن أمثال هؤلاء العلماء والفقهاء نذكر أبو يزيد عبد الرحمن النجار والخطيب أبو زيد بن أبي العيش الذي كان يملك دكانا بجوار المسجد الكبير يستغله للتجارة وكان يعد ملتقى للعلماء والفقهاء. ومنهم كذلك أبو إسحاق الخياط الذي كان له محلا لخياطة الملابس بدرب القبابين؛ أما أبو عبد الله محمد بن مرزوق فقد كان تاجرا كبيرا له عدة دكاكين تجارية بالقيصارية وفي درب مرسى الطلبة ، يبيع فيها شتى أنواع البضائع وينسخ فيها الكتب. وكان المؤرخ أبو العباس بن القطان يمارس التجارة لحسابه وحساب أبي إسحاق التنسي في دكان في القيصارية اشتراه بأموال هذا الأخير 3.
وتتركز معظم الأسواق بوسط المدينة، موزعة على الساحات والشوارع ، كسوق الخياطين والنساجين، والعشابين والعطارين والصاغة، وسوق الخضر والفواكه ورحبة الزرع 4.
وكانت المحلات التجارية تؤجر من الخواص وأصحاب العمارات والمنازل ومن الأوقاف ومن والولاة، ويتراوح ثمن إيجارها ما بين ستة دنانير وستين دينارا في السنة، وذلك حسب مساحتها وموقعها 5.
أما سوق الحدادين وأدوات النحاس والصباغين، فتقع شرق المدينة، وقد نجد مثل هذه الحرف منتشرة في أحياء متباينة من تلمسان، مثل سويقة إسماعيل، وسوق السراجين والقبابين وسوق منشار الجلد وسوق الكتب 6.
وتوجد الأفران الخاصة بطهي الخزف والفخار والقرميد والآجر، خارج أسوار المدينة ولا سيما في الشمال الغربي، بالقرب من باب القرمادين، وفي الجنوب الشرقي أمام باب العقبة 7.
وكانت معاصر الزيتون تتجمع حول الأبواب وخاصة في الجنوب الشرقي من المدينة، حيث تكثر أشجار الزيتون على طول ضفاف وادي متشكانة. كما تقع الصناعات التي تحتاج إلى الماء وتدار بقوته، على ضفاف الأودية، كمطاحن الحبوب التي أقيمت على ضفة وادي الصفصيف غير بعيدة عن المدينة 8، وطاحونة بالقرب من البرج الذي سمي باسمها وهو برج الطاحونة، على بعد عدة كيلومترات من مدينة تلمسان 9. كما كان الدباغون والصباغون يلجئون إلى ضفاف الوديان لغسل الصوف والجلود وصبغها ودباغتها.
وقد تعود سكان بادية جبل ورنيد، بجنوب تلمسان على تزويد سكان المدينة بالحطب والفحم والعسل والحليب باستمرار 10 ، ولعل أسواق الحيوانات كانت تقع خارج أسوار المدينة وفي ضواحيها وكان للسوق حراس لحراسة الدكاكين والبضائع معا
11.1 : الحسن الوزان، وصف إفريقية، ترجمة: محمد حجي ومحمد الأخضر، بيروت: دار الغرب الإسلامي، 1983، ط 2، ج 1، ص19.
2 : مارمول كربخال، إفريقية، ترجمة: محمد حجي وآخرون، الرباط: دار نشر المعرفة، 1988-1989، ج.2، ص 299.
3 : محمد ابن مرزوق الخطيب، المجموع، مخطوط، الرباط:الخزانة العامة، ميكروفيلم رقم 20، ورقات 12، 14، 15، 39.
4 : ابن الزيات أبو يعقوب يوسف بن يحيى التادلي، التشوف إ إلى رجال التصوف ، تحقيق: أحمد التوفيق، الرباط: منشورات كلية الآداب، 1984، ص ص 447-448.
5 : ابن الزيات أبو يعقوب يوسف بن يحيى التادلي، التشوف إ إلى رجال التصوف ، تحقيق: أحمد التوفيق، الرباط: منشورات كلية الآداب، 1984، ص 448.
6 : محمد ابن مرزوق الخطيب، المجموع، مخطوط، الرباط: الخزانة العامة، ميكروفيلم رقم 20 ، ورقة 12و 46. وكذلك: أبو عبد الله محمد بن أحمد ابن مريم، البستان في ذكر الأولياء والعلماء بتلمسان ، تحقيق: محمد بن أبي شنب، الجزائر: المطبعة الثعالبية، 1908، ص 79.
7 : Sid ahmed bouali : Les deux grands sièges de tlemcen, alger: Enal, 1980, p. 4.
8 : مارمول كربخال، إفريقية، ترجمة: محمد حجي وآخرون، الرباط: دار نشر المعرفة، 1988-1989، ج.2، ص 299.
9 : مارمول كربخال، إفريقية، ترجمة: محمد حجي وآخرون، الرباط: دار نشر المعرفة، 1988-1989، ج.2، ص 299.
10 : محمد ابن مرزوق الخطيب، المجموع، مخطوط، الرباط: الخزانة العامة، ميكروفيلم رقم 20، ورقة2.
11 : ابن الزيات أبو يعقوب يوسف بن يحيى التادلي، التشوف إ إلى رجال التصوف ، تحقيق: أحمد التوفيق، الرباط: منشورات كلية الآداب، 1984، ص 370.


في حبكم للولاية وما يدريك لعل الولاية تحبكم أيضا لذلك اختارت أن تسطر كلمات متواضعة في وصفها أمام أعينكم


بارك الله فيك ورفع قدرك آمين

التعديل الأخير تم بواسطة أبو البراء التلمساني ; 2011-06-05 الساعة 12:42 AM
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 26 )  
قديم 2011-06-05
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي



الصورة قديمـــة ..ولكن أحن إلى الصور القديمة كثيــــــرا..كلها أقول كلها تدل على تلمسان الحيية، تلمسان المحافظة، تلمسان النظيفة، تلمسان التي لم يكن يخل أي بيت من بيوتها من حافظ لكتاب الله وطبيب ومحام، كل بيت من بيوتها لازم يخرج هؤلاء كان هذا دابهم ..ولكن أحدثت الفضائيات و"الانغلاق" على العالم، ولا اقول الانفتاح لأن الانفتاح يكون بمسايرة الكون بكل فيه والذي يوحد الجبار، والانغلاق يكون بتنكب سبيل الكون كله والاقبال على هذا السبيل الضيق
الشاهد الصورة تغيرت الآن كثيرا ممكن أجمل ..ولكن لابد تكون الزيارة في وقت خلوة المكان من زواره وإلا فسترين ما لا يرضيك مما انتشر في بلادنا من قلة حياء فشرقت وغربت،

الصورة ملتقطة من هضبة والمنطقة خلابة لما يأخذ بلبك من شذى الزهور وما يطربك من حفيف الأوراق، وزقزقة الطيور،

اقتباس
تلمسان مهما أطلنا الطوافا * إليك تلمسان ننهي المطافا
يغمراسن الشهم ضاق اصطبارا * وغالب خمسين عاما عجافا
وأصلى بني حفص حرباعوانا*وما استطاع بابن مرين اعترافا
فكانت تلمسان دار سلام * وأمر الجزائر فيها ائتلافا
فأكرم بمشورها الوطنــي * وزيان يحسم فيه الخلافا
ويدفع خطو بني عبد واد * فتغزو الحياة، ثقالا خفافا

رحم الله الشاعر وأسكنه فسيح جناته

يظهر منه رحمه الله أنه كان عالما بالتاريخ لما ذكر في الأبيات فلمح ف أول بيت إلى أن حاضرة تلمسان كانت من أواخر الحضارات سقوطا ف المغرب، ثم ذكر يغمراسن وهو من انشق عن دولة الموحدين وقد آلت إليه ولاية تلمسان، فاستقل عن دولة الموحدين، وقد كان شجاعا أميرا حذقا عالما بالحرب وله فضائل على تلمسان

ثم ذكر رحمه الله بني حفص وهي دولة كانت في أنحاء تونس والقيروان وكانت أحيانا تسبب بعض المناوشات لدولة الزيانيية ف مشرقها الذي كان يصل بجاية، ولكنها أقل ضررا من دولة المرينيين، لاقترابها من عاصمة دولة الزيانيين وكذا للقوة التي تمتع بها بنو مرين
وقد صدق رحمه الله فإن أيام دولة بني زيان توحدت بلاد الجزائر تقريبا لعاصمتها تلمسان

جزاك الله خيرا على المتابعة وإيراد هذه الفوائد
أحسن الله إليك
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 27 )  
قديم 2011-06-05
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي

غالبا، أضع المعلومات في ردودي على الأعضاء، لذلك فالأضل قراءة ردودي على المشاركين، فإني أحب طريقة السؤال والجواب والمشاركة، بينما لا أحب أن أستفرد بالكلام، لذلك كثرة مشاركاتكم ف الموضوع تخلي الموضوع نشط فإني أحب السماع والكلام، فيا حبذا تشرفوننا بمروركم دائما بالموضوع
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 28 )  
قديم 2011-06-06
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي

تلمسان أعرق مدن شمال إفريقيا


تلمسان مدينة من بين أعرق مدن التاريخ والحضارة في المغرب العربي، تزخر بآثار كثيرة خلفتها حضارات الأمم والشعوب التي تعاقبت على المنطقة وظلت شاهدة على عمق ماضيها وعظم شأنها بين المؤرخين والرحالة والجغرافيين. تتميز بموقعها الجغرافي الاستراتيجي، فهي تقع في ملتقى الطرق الرئيسة التي تربط الساحل الشمالي للمغرب العربي وموانئه بالصحراء الكبرى من جهة، وتصل شرقه بغربه من جهة أخرى. اشتهرت تلمسان بكونها مركزا عسكريا وتجاريا وحضاريا وسياسيا بارزا في منطقة الشمال الإفريقي عبر العصور، مما دفع بكل الدول التي حكمت هذا الفضاء الجغرافي إلى السعي الدؤوب للسيطرة عليها وضمها إلى حظيرة ممتلكاتها.
اتخذها السكان الأصليون من البربر موطنا لهم منذ أزمنة غابرة قبل أن يجعل الرومان منها، في القرن الثالث الميلادي، ثغرا محصنا تقطنه العشرات من فرقهم العسكرية المكلفة بالدفاع عن الحدود الغربية لدولتهم في شمال إفريقيا. فتحها العرب المسلمون على يد أبي المهاجر دينار حوالي عام 55هـ وأقام بها القائد عقبة بن نافع لفترة قصيرة بعد فتحه لمدينة تيهرت عام 62هـ. ظفر بها خوارج بني يفرن ومغراوة، فأسسوا بها إماراتهم قبل أن تقع في حكم الأمويين. حاصرها الملثمون والأدارسة والحماديون والحفصيون وبنو مرين وغيرهم عدة مرات، وانتزعها الموحدون من المرابطين بعد صراع مرير، واتخذها بنو زيان عاصمة لدولتهم ومقرا لحكمهم وملجأ لقبيلة زناتة. ولم تسلم تلمسان من تحرشات وغزوات الأسبان الصليبيين، فصارت مفرا للأندلسيين ومقصدا لعلمائهم وملوكهم الهاربين من جحيم الأندلس بعد سقوط غر ناطة. حكمها الأتراك العثمانيون قرابة ثلاثة قرون بداية من سنة 962هـ-1555م؛ ولما غزت فرنسا بلاد الجزائر عام 1246هـ-1830م، وقفت تلمسان صامدة في وجه الجيوش الفرنسية الزاحفة وحولها الأمير عبد القادر الجزائري إلى عاصمة للجهاد والبطولات طيلة عشر سنوات. ولم يتمكن المستعمر الفرنسي من الاستيلاء عليها إلا في عام 1258هـ-1842م.
ترتفع تلمسان عن سطح البحر بنحو ثمانمائة وثلاثين 830 مترا وتبعد عنه بحوالي ثمانين 80 كيلومترا. بنيت على سفح جبل يقيها من الرياح الآتية من الصحراء في فصل الصيف وعواصف البرد القارص القادمة من الهضاب العليا الجنوبية والغربية في فصل الشتاء. تشرف على المدينة من الجهة الجنوبية سلسلة جبال لالة ستي التي يبلغ ارتفاع أعلى قمة بها 1306مترا. ومن هضبتها المكسوة بغابات الصنوبر تنبع مياه غزيرة وعذبة، شرب منها سكان المدينة على مر الأزمنة واستغلوها لسقي حقولهم وبساتينهم الخصبة. وقد وصف يحيى بن خلدون، مؤرخ ملوك بني عبد الواد، تلمسان بقوله: " اقتعدت بسفح جبل ودون رأسه ببسيط أطول من شرق إلى غرب عروسا فوق منصة والشماريخ مشرفة عليها إشراف التاج على الجبين تطل منه على فحص أفيح معد للفلاحة" 1

.1 : يحيى بن خلدون، بغية الرواد في ذكر الملوك من بني عبد الواد، تحقيق Alfred Bel، جـ1، الجزائر: 1910، ص9.
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 29 )  
قديم 2011-06-06
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي

أسوار تلمسان وتحصيناتها


أحيطت مدينة تلمسان في العهد الزياني بعدة أسوار متينة شاهقة صلبة، مبنية بناء جيدا، ومحصنة تحصينا قويا بلغ عددها في بعض جهاتها نحو سبع أسوار 1، متباعدة عن بعضها البعض بمسافات قصيرة في حدودها الخارجية 2. ولعل ارتفاع هذه الأسوار وعظمتها هي التي جعلت العبدري يصف تلمسان بقوله أن:" أسوارها أوثق الأسوار وأصحها" 3، وكانت هذه الأسوار مبنية في بعض الجهات بالآجر وفي جهات أخرى يرتكز السور على قاعدة من الحجر الصلب، وفي بعض الجهات الأخرى يبنى بالرمل والطين والكلس المدكوك 4.
وقد أمر يغمراسن ببناء عدة أسوار لها سنة 668هـ/1268م، وتحصينها من ناحية "باب كشوط" في الجهة الجنوبية الغربية؛ وبالتالي بنيت في هذه الناحية وحدها نحو ستة أسوار كاملة ، مرتفعة ومزدوجة تعلوها أبراج وتدعمها حصون مربعة الشكل. وكانت بعض هذه الأسوار داخل بعض من جهة القصبة ، وقد يدل ذلك على رغبة مؤسسيها في اتخاذها قلعة منيعة صعبة المنال وحصنا قويا يسهل الدفاع عنه، وتهيئتها تهيئة كاملة للقيام بوظيفتها الإدارية والسياسية والعسكرية لأن الناحية الجنوبية مكشوفة لا تحميها الطبيعة، بل تتحكم في مسالكها المرتفعات 5. ويذكر مارسيه Marçais " أن عدد أسوار مدينة تلمسان بلغ سبعة"، وكانت الأسوار متوجة كأسنان المنجل 6. وعلى الرغم من ذلك فإن سكانها لا ينامون، فقد حرص الزيانيون على بناء الأسوار الدفاعية واهتموا بمراقبة المناطق المحيطة بالمدينة، فبنوا أيضا عدة أبراج قوية وعالية نذكر منها الأبراج التالية:
برج القشاقش: بني هذا البرج على ضفة وادي متشكانة، وأنشئت له طريق مغطاة بالأقواس تربط البرج بالمدينة 7.
برج الطاحونة: أنشئ هذا البرج في جنوب المدينة في موقع جبلي يؤدي إلى هضبة لالة ستي 8، لمراقبة الجهة الجنوبية وحمايتها، وفي ذات الوقت لحماية الطاحونة التي تزود أهل تلمسان بالدقيق.
وبني برج آخر في سفح جبل شقراطين 9.
برج إمامة: وهو عبارة عن قصر كبير، بني على شكل قلعة مرتفعة تقع في الشمال الغربي من مدينة تلمسان 10. عرف سكان هذا البرج محنا جمة، لا سيما خلال فترات الحرب والغزو الأجنبي على المدينة، لأن موقعه يجعل منه الخط الدفاعي الأمامي الأساسي لحماية تلمسان. فقد حاصرها السلطان أبو يعقوب عبد الحق المريني (685-706هـ/1286-1306م) مدة أربعين يوما، وعندما لم يقو على اقتحام البرج، عاد إلى بلاده يجر وراءه ذيل الخيبة على عدم دخولها عنوة، وكان ذلك سنة (689/1291م) 11.
قلعة ابن الجاهل: وهي حصن هام أنشأه الزيانيون في الجهة الجنوبية المكشوفة للدفاع عن المدنية. لعبت هذه القلعة أدوارا دفاعية محكمة، بحيث كانت حاميتها تتصدى للهجمات التي تأتي من الشرق والجنوب 12.
وبالقرب من باب العقبة بني برجان كبيران مربعان بالآجر والحجارة المأخوذة من الآثار الرومانية 13.
فقد كانت إذن هذه الأبراج والقلاع والأسوار، التي تحيط بمدينة تلمسان من جميع الجهات المختلفة، عاملا مهما في تسهيل مهمة المراقبة، والدفاع عن السكان، وربما هذا هو السر الذي جعل أهل تلمسان يصمدون في المقاومة، ويتصدون للحصار لفترة طويلة زادت أحيانا عن ثماني سنوات، ويفشلون أغلب الهجمات المتكررة على مدينتهم من الشرق والغرب.


1 : P. RICARD : Pour comprendre l’art musulman dans l’Afrique du nord
et en Espagne, Paris : Hachette, 1935, p.225.
2 : Sid Ahmed BOUALI : Les deux grands sièges de Tlemcen, Alger: ENAL, 1980,
p.40.
3 : أبو عبد الله محمد بن محمد العبدري، ، الرحلة المغربية، تحقيق: محمد الفاسي: الرباط، 1968 ، ص11.
4 : وقد بني أيضا في الجهة الشرقية من تلمسان نحو ثلاثة أسوار، وكذلك في الجهة الشمالية. أما في الناحية الغربية، فقد شيد الزيانيون أربعة أسوار لحماية المدينة. أنظر: Sid Ahmed BOUALI : Les deux grands sièges de Tlemcen, Alger: ENAL, 1980,
pp.41-44.
5 : شهاب الدين ابن فضل الله العمري، كتاب مسالك الأبصار في عجائب الأمصار، مخطوط، تونس: دار الكتب الوطنية، رقم 6778، القسم 7، ورقة 206.
6 : Georges MARCAIS : Collection les villes d’art célèbres: TLEMCEN, Paris : Laurens, 1950, p. 36.
7 : Sid Ahmed BOUALI : Les deux grands sièges de Tlemcen, Alger: ENAL, 1980,
p.43.
8 : Georges MARCAIS : Collection les villes d’art célèbres: TLEMCEN, Paris : Laurens, 1950,p.54.
9 : Sid Ahmed BOUALI : Les deux grands sièges de Tlemcen, Alger: ENAL,
1980, p.43.
10 : Georges MARCAIS : Collection les villes d’art célèbres: TLEMCEN, Paris : Laurens, 1950, p. 54.
11 : Georges MARCAIS : Collection les villes d’art célèbres: TLEMCEN, Paris : Laurens, 1950,p. 54.
12 : أبو عبيد الله البكري ، المغرب في ذكر بلاد إفريقية والمغرب، نشر وتحقيق: البارون دي سلان، الجزائر، 1911، ص 77. العنوان بالفرنسية: Description de l’Afrique septentrionale.
13 : Georges MARCAIS : Collection les villes d’art célèbres: TLEMCEN, Paris : Laurens, 1950, p.17.
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 30 )  
قديم 2011-06-08
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي

مائة شهر من الحصار


المنصورة مدينة ملكية تقع بجوار تلمسان، شرع في بنائها السلطان المريني يوسف بن عبد الحق سنة 702 هـ أثناء حصاره الطويل لتلمسان والذي استمر مائة شهر من 698 هـ إلى غاية 706 هـ. كانت المنصورة من أبهى وأجمل الحواضر بالمغرب لما كانت تشتمل عليه من القصور والبنايات والمساجد والمدارس والحمامات والدور الأنيقة الرفيعة، وبها كان يستقر ملوك بني مرين ورجال مخزنهم عند مجيئهم إلى تلمسان مسالمين أو محاربين.
بقي أبو يعقوب يوسف المريني مقيما على تلمسان ومحاصرا لها مدة أربعة أعوام، فلما دخلت سنة 702هـ ورأى مقاومة حكام وسكان تلمسان له وصبرهم على الحصار وأدرك أن العملية قد تدوم طويلا، شرع في بناء مدينة بالمكان الذي كانت محلته نازلة به مبينا بذلك لأهل تلمسان أنه مصمم على فتح المدينة مهما طال الزمن وأنه لن ينصرف إلا بعد بلوغ هدفه.
اختط السلطان المريني في المنصورة قصرا لسكناه وبنى مسجدا جامعا وشيد له مئذنة عالية رفيعة حتى يراها سكان تلمسان المتحصنون وراء أسوار مدينتهم المنيعة، ثم أمر الناس بالبناء حول ذلك؛ فبنوا لهم دورا وقصورا وحمامات ومارستانات ثم أحاط كل ذلك بالأسوار. فصارت مدينة ذات أسواق نافعة، ودور شاهقة ومنتزهات بديعة وطرق كبيرة وحمامات كثيرة، واستفحل العمران بها وقصدها التجار بسلعهم من جميع الآفاق فسماها "المحلة المنصورة".
وكان للمنصورة أربعة أبواب حسبما ذكر الإمام ابن مرزوق الخطيب في "المسند الصحيح الحسن": باب فاس في الأسوار الغربية، وباب هنين في الجدران الشمالية، وباب الحجاز (أو المجاز) في الجهة الشرقية، وباب رابع لم يأت اسمه عند ابن مرزوق ولعله باب خارجي كان يصل القصبة بالفحص. وكان قرب كل باب من هذه الأبواب مسجد.
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

تلـــمسان



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:59 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب