منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى الدين الاسلامي الحنيف

منتدى الدين الاسلامي الحنيف [خاص] بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة...

جنون الكرة وعقيدة الولاء والبراء -حقيقة أم خيال-

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل المنتدى حقيقة ..أم خيال؟ belli منتدى يوميات شباب المنتدى 9 2010-08-27 02:56 AM
جنون المجنون ؟؟؟ المجنون ركن أسلامنا سر نجاحنا 11 2010-06-05 08:25 PM
الولاء والبراء مصرية منتدى الدين الاسلامي الحنيف 4 2010-01-16 01:48 AM
هل الحب حقيقة ام خيال لدينا نحن الشباب سلطانة المنتدى منتدى النقاش والحوار 13 2009-08-24 11:15 PM
خيال × خيال (( تعال وتخيل معنا )) SARA-DZ منتدى النقاش والحوار 3 2009-04-29 08:11 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2011-05-30
 
.::مشرفة سابقا::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أم أنس غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 5625
تاريخ التسجيل : Feb 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : ❤قلــــ❤ــبـــه❤
عدد المشاركات : 2,448 [+]
عدد النقاط : 334
قوة الترشيح : أم أنس محترفأم أنس محترفأم أنس محترفأم أنس محترف
افتراضي جنون الكرة وعقيدة الولاء والبراء -حقيقة أم خيال-



الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على نبيه المصطفى وبعد
صح من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: {يقول الله تبارك وتعالى: (يسبني ابن آدم وما ينبغي له ذلك، ويشتمني ابن آدم وما ينبغي له ذلك، أما سبه إياي فيدعي أن لي صاحبة وولدا وما اتخذت صاحبة ولا ولداً، وأما شتمه إياي فإنه يشتم الدهر وأنا الدهر أقلب الليل والنهار كيف أشاء)


وابتداء من هذا الحديث القدسي وبناء عليه ينطلق بنا السير في بيان أمر لطالما غفل عنه أكثر الناس أو تغافلوا عنه ، وذلك أنك تجد أن اللاعب الأوروبي والمنتسب إلى دين النصارى وفي مباريات لأفرقه بلدان كافرة وذلك حين تسجيله للـهدف يسب الله بإشارته المعهودة إلى كتفيه وجبهته ثم شفتيه مشكلا شكل الصليب عانيا بذلك عقيدة التثليث معتقدا لها دعيا إليها، تلك العقيدة النكراء (قاتلها الله)، والتي عناها القرآن لما ذكر عز وجل قول النصارى أن لله ولد (تعالى عن ذلك علوا كبيرا) فقال سبحانه رادا عن ذلك ( وقالوا اتخذ الرحمن ولدا لقد جئتم شيئا إدا تكاد السماوات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا أن دعوا للرحمن ولدا وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا إن كل من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمن عبدا)

فإذا كانت السموات والأرض والجبال، التي لم توكل بحمل الأمانة يحدث فيها هذا الاضطراب بسب أولائك الكفرة اللعنة، فكيف بهذا الذي ينتسب للإسلام وهو يشاهد هذا الكافر يسب ربه (والذي كله منه سبحانه)، ثم حينها يصفق له ويقوم صارخا صرخة الفرح للاعب والهدف، حينما يجاهر هذا الملعون بكفره، والحديث الثابت عن النبي (صلى الله عليه وسلم) في بيان درجات إنكار المنكر وطرقه، ورد بأن أقل درجات الإيمان هي التي تحمل صاحبها على إنكار المنكر بالقلب كحد أدنى، وليس وراء ذلك من الإيمان مثقال حبة من خردل، فكيف بمن يفرح حين يسب الباري عز وجل معللا أنه فرح باللاعب حين التسجيل وروعة الهدف لا بحاله، كيف إذا كان هذا الآعب يسب أباك أو أمك ماذا سيكون موقفك إن كان في قلبك بقية حب لهما.

الآعب يـضع هدفا في المرمى يصفق صاحبنا المسلم والآعب يسب الله بحركة الإشارة إلى كتفيه وتقبيلها.


ماذا سيكون موقفك أمام الله حين تسأل سبني فلان وأنت ما غرت لي أوما يعنيك ذلك.


قال محمد بن كعب : لقد كاد أعداء الله أن يقيموا علينا الساعة بقولهم هذا لقوله تعالى : (تكاد السموات يتفطرن منه وتنشق الأرض وتخر الجبال هدا أن دعوا للرحمن ولدا وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا إن كل من في السموات والأرض إلا آتي الرحمن عبدا) وصدق رحمه الله، فإنه قول عظيم (في حق الكبير المتعال) سبق القضاء والقدر (بكونه)، ولولا أن البارئ لا يضعه كفر الكافر ، ولا يرفعه إيمان المؤمن ، ولا يزيد هذا في ملكه ، كما لا ينقص ذلك من ملكه ، ما جرى شيء من هذا على الألسنة ، ولكنه القدوس الحكيم الحليم ، فلم يبال بعد ذلك بما يقوله المبطلون . انتهى كلامه رحمه الله.


فما موقفك أخي المسلم أمام هذه الجمادات التي تتفاعل كلها لسب الله وتكاد أن تفنى حرجا وغيرة منها لله


وهذا أعظم المفاسد في مثل هذه المهرجانات الكروية والتي يكون الكفار في الغالب هم أبطالها.


الشيئ الثاني وهو إنهيار عقيدة الولاء والبراء


اعلم يقيـنا أن كثيرا ممن يدّعون الإسلام ممّن يناصرون هذه الفرق الصليبية يجدون في قلوبهم من التعظيم والتبجيل والمحبّة للآعبي ذلك النادي الذي يتّبعه بالقدر الذي يوصله إلى إسقاط عقيدة الولاء و البراء من أفئدتهم، بحيث أنك تجده يدّعي أنه مسلم وإذا سألته عقيدته في ربّه قال آه آه لا أدري وإذ سألته عن أبسط أمور دينه قال آه آه لا أدري، ما سيرة نبيك قال آه آه لا أدري وجدت الناس يقولون شيئا فقلته، وإذا سألته من البارصا (فريق اسباني) أو الريال مدريد (كذلك هو كالأول) ، تجده لا يطيق أن تغيب عنه معلومة واحدة عنهم بحيث يجمع صور الآعبين ويذكرهم ذكرا كثيرا أعظم من ذكره لربه إن ذكره، و يعلم الكل أنقضية الولاء للمؤمنين والبراءة من الكافرين مرتبطة بلا إله إلا الله إرتباطاً وثيقاً كما هو مثبت في كتب العقيدة كلها فقد فرض الله موالاة المؤمنين ، وحرم مولاة الكافرين قال الله تعالى {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} [سورة التوبة])71(
وقال تعالى {وَالَّذينَ كَفَرُواْ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ إِلاَّ تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ} [سورة الأنفال(73)]
وقال تعالى {لاَّ يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاء مِن دُوْنِ الْمُؤْمِنِينَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللّهِ فِي شَيْءٍ إِلاَّ أَن تَتَّقُواْ مِنْهُمْ تُقَاةً وَيُحَذِّرُكُمُ اللّهُ نَفْسَهُ وَإِلَى اللّهِ الْمَصِيرُ} [سورة آل عمران] (28)
وقال تعالى {لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ .. الآية } [سورة المجادلة] (22)

قال تعالى : (تَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنْفُسُهُمْ أَنْ سَخِطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ (80) وَلَوْ كَانُوا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالنَّبِيِّ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مَا اتَّخَذُوهُمْ أَوْلِيَاءَ وَلَكِنَّ كَثِيرًا مِنْهُمْ فَاسِقُونَ (81))


قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( أوثق عرى الإيمان الحب في الله والبغض في الله).


وعلى الرغم من هذا، تجد المسلم يكن الولاء لفريق كافر أو للاعب معين حتى أن أغلب متابعي هذه المباريات تجده يلهج بذكر لاعب معين أكثر مما يلهج بذكر الله فضلا عن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ولو أن العالم كله ميسي أو رونالدو لكـانت شعرة واحدة في أقل مسلم قدرا وأفجرهم خيرا منهم أجمع. روى ابن عباس - رضي الله عنهما - قال : (من أحب في الله وأبغض في الله ، ووالى في الله وعادى في الله ، فإنما تنال ولاية الله بذلك)

قال أبو الوفاء بن عقيل : ( إذا أردت أن تعلم محل الإسلام من أهل الزمان ، فلا تنظر إلى زحامهم في أبواب الجوامع ، ولا ضجيجهم في الموقف بلبيك، وإنما انظر إلى مواطأتهم أعداء الشريعة ، عاش بان الراوندي والمعري - عليمها لعائن الله - ينظمون وينثرون كفرًا ، وعاشوا سنين ، وعُظمت قبورهم ، واشتُريت تصانيفهم ، وهذا يدل على برودة الدين في القلب).
الذي يشجع البرصا من عامة المسلمين فإن واقع أكثرهم لا يلتفت إلى أمور الشرع فتجده وهذا كثير لا يعرف شيئا عن النبي صلى الله عليه وسلم فضلا عن أصحابه وإذا سألته عن فريق البرصا ولاعبيه فكل المعلومات عنده وهذا أبرز علامات الولاء وتجد قلبه يشتغل على البارصا أكثر مما يشتغل على حب الله قال تعالى (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ) (165) البقرة.
وكل من يحب ويهوى شيئا أعظم من الله فهذا خلل في المعتقد ويخشى على صاحبه أن يصير على غير الملة الحنفية.
فإن الحاصل في بلدي أن الناس تخرج إلى الشوارع محتفلة بفوز البارصا أو الريال وأعلامها الصليبية تملأ النوادي حتى أن أحد أقاربي وهو خطيب مسجد يلقن أبناءه حب البارصا وإذا سألت ابنته المسكينة عن رسول الله لا تعرفه وإذا سألتها عن البرصا فمعلوماتها قيمة والله المستعان.

.......مقال منقول من منتدى الألوكة لصاحبه أبو علاء الصنهاجي مع بعض التغيير والتعديل......

رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2011-05-30
 
:: مشرفة سابقة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  الضاوية غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 8072
تاريخ التسجيل : Aug 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,706 [+]
عدد النقاط : 488
قوة الترشيح : الضاوية is a glorious beacon of lightالضاوية is a glorious beacon of lightالضاوية is a glorious beacon of lightالضاوية is a glorious beacon of lightالضاوية is a glorious beacon of light
افتراضي رد: جنون الكرة وعقيدة الولاء والبراء -حقيقة أم خيال-

موضوع مهم جدا
في ميزان حسناتك

و جزاك الله خيرا ختيتي
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2011-05-31
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  belli غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3093
تاريخ التسجيل : Dec 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : blad miki...
عدد المشاركات : 2,929 [+]
عدد النقاط : 342
قوة الترشيح : belli محترفbelli محترفbelli محترفbelli محترف
افتراضي رد: جنون الكرة وعقيدة الولاء والبراء -حقيقة أم خيال-

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2011-05-31
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  سميرة.dz غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 10645
تاريخ التسجيل : Mar 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : العاصمة
عدد المشاركات : 1,797 [+]
عدد النقاط : 377
قوة الترشيح : سميرة.dz محترف الابداعسميرة.dz محترف الابداعسميرة.dz محترف الابداعسميرة.dz محترف الابداع
افتراضي رد: جنون الكرة وعقيدة الولاء والبراء -حقيقة أم خيال-

موضوع رائع جعله الله
في ميزان حسناتك.
شكراااااااا.
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 2011-05-31
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Ḿéřięm Ḿàjikà غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 10401
تاريخ التسجيل : Mar 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : batna yahla
عدد المشاركات : 4,206 [+]
عدد النقاط : 1466
قوة الترشيح : Ḿéřięm Ḿàjikà has much to be proud ofḾéřięm Ḿàjikà has much to be proud ofḾéřięm Ḿàjikà has much to be proud ofḾéřięm Ḿàjikà has much to be proud ofḾéřięm Ḿàjikà has much to be proud ofḾéřięm Ḿàjikà has much to be proud ofḾéřięm Ḿàjikà has much to be proud ofḾéřięm Ḿàjikà has much to be proud ofḾéřięm Ḿàjikà has much to be proud ofḾéřięm Ḿàjikà has much to be proud of
افتراضي رد: جنون الكرة وعقيدة الولاء والبراء -حقيقة أم خيال-

بارك الله فيك اختي
جزاك الله الفردوس الاعلى
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

جنون الكرة وعقيدة الولاء والبراء -حقيقة أم خيال-



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:40 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب