منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > اقسام التاريخ والثقافة > منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954

منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 [خاص] بكل المواضيع المؤرخة لتاريخ الجزائر

وسكنتم في مساكن الذين ظلموا أنفسهم

الكلمات الدلالية (Tags)
مساكن, أنفسهم, الذين, علمنا, وسكنتم
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحبتي الذين لا يأتون .. h k m ركن الشعر والخواطر وابداعات الأعضاء 1 2012-06-14 01:03 PM
اسف هاد هو عمار لقد علمنا ان لا نستسلم ؟؟ h k m ركن الشعر والخواطر وابداعات الأعضاء 4 2010-12-21 11:13 PM
علمنا السكوت محبة الجزائر منتدى العام 4 2009-11-25 06:09 PM
الاعضاء الذين شاهدوا الموضوع Pam Samir ركن تطوير منتديات 3.7 0 2009-08-29 09:18 PM
قصة الثلاثة العظماء الذين أخرجهم الجوع malikx10 منتدى الدين الاسلامي الحنيف 2 2009-04-17 04:11 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2011-07-01
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي وسكنتم في مساكن الذين ظلموا أنفسهم

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وصلى الله على رسول الله وبعد؛



حي هلا هذه الوجوه الطيبة، من أبناء وبنات ديني العزيز، أزف لكم من التحايا أعطرها، وأهديكم من كلمات الجمال أزينها، لعطر شذاكم، وزينة شخوصكم



إنني في هذه الذكرى الطيبة، ذكرى أعاد الله لهذه الأمة فيها نعمة الأمن، وحقق وعده ونصر عبادهم المؤمنين،
قال تعالى: قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اسْتَعِينُوا بِاللّهِ وَاصْبِرُواْ إِنَّ الأَرْضَ لِلّهِ يُورِثُهَا مَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ

ثم قال عز من قائل بعدها بيسير:وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُواْ يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَآئِيلَ بِمَا صَبَرُواْ وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُواْ يَعْرِشُونَ

إنها سنة ربانية لا تتغير؛ وحكمة إلهية لا تتبدل، إنه تحقيق لوعد الله ووعيده، ونصر لمن كان سلما للمؤمنين قال تعالى:
إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ

مهما طال الزمن، واشتدت الأزمات، وتكالب العدا، فلا بد لنصر الله أن يأتي،

إن هذه الأمة الإسلامية لم تنتصر في يوم من الأيام بكثرة عتاد ولا عدة، ولم تظهر على الأنام بسيف مهند ولا رمح له حِدّة، إنما سبيل نصرها الأوحد، وطريق عزها الأمجد، إنما تحقق برجال ونساء الأسحار، تضرع، ودعاء، وابتهال ورجاء، وتقرب من الواحد الجابر، فإنما علمها قائدها وقدوتها، أن العز في كنف العزيز، وأن الملك كله بيد الله، وأن الرشاد كله في طاعة الله، فمن عن هذا الطريق حاد وعنه زال، فكيف يرجو نصرا من الملك المتعال؟!!

ودونك تاريخ الأمة بين يديك قلبه تجد ما يشرح لك الخاطر، ويقر عينك بدرر المجد الحرائر، التي ما ذكرت في مجلس، إلا طابت للحاضرين جلستهم، ولا سيقت في حديث، إلا انهمرت من المتحدثين دموعهم على وجناتهم..شوقا إلى ذلك الماضي التليد

وإنني في هذه الكليمات التي أكتبها هاهنا، لا أزعم إحاطة بجميع جوانب الباب فقد سبق إليه الكبار، ولكن أبغي كلمات أذكر بها نفسي وإخواني، بماض قريب لهذه البلدة الطيبة التي ترعرت في كنف الإسلام، وتربت على يد دعاة صالحين وعلماء أجلاء، استأصلوا الداء بيد طاهرة بيضاء، فلله ذرهم..

إنني إذ أكتب هذه الكلمات لا أقر بعيد غير ما أقره الإسلام، ولا أزعم لهذا الشهر فضيلة، ولا لهذا اليوم على سائر الأيام منزلة رفيعة، بل هذا مما استحدثه الناس، وزادوه، وإنما أردت بأن كان اليومُ هو نفسه قبل تسع وأربعين سنة ولا شك أنه لا يخلو من عبرة وعظة، أن أذكر نفسي وإخواني بهذه النعمة العظيمة نعمة الأمن



إخواني، إنها والله نصيحة مشفق، يقول ربي وأجل القول قول ربي: وَسَكَنتُمْ فِي مَسَاكِنِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ وَتَبَيَّنَ لَكُمْ كَيْفَ فَعَلْنَا بِهِمْ وَضَرَبْنَا لَكُمُ الأَمْثَالَ

يقول ابن كثير رحمه الله: ( وسكنتم في مساكن الذين ظلموا أنفسهم وتبين لكم كيف فعلنا بهم وضربنا لكم الأمثال ) أي : قد رأيتم وبلغكم ما أحللنا بالأمم المكذبة قبلكم ، ومع هذا لم يكن لكم فيهم معتبر ، ولم يكن فيما أوقعنا بهم مزدجر لكم ( حكمة بالغة فما تغن النذر ) [ القمر : 5 ] .

وقال البغوي رحمه الله: ( وسكنتم ) في الدنيا ( في مساكن الذين ظلموا أنفسهم ) بالكفر والعصيان قوم نوح ، وعاد ، وثمود ، وغيرهم . ( وتبين لكم كيف فعلنا بهم ) أي : عرفتم عقوبتنا إياهم ( وضربنا لكم الأمثال ) أي : بينا أن مثلكم كمثلهم .



( لتزول منه الجبال ) قرأ العامة لتزول بكسر اللام الأولى ونصب الثانية .
ثم قال:
وقرأ ابن جريج ، والكسائي : " لتزول " بفتح اللام الأولى ورفع الثانية ، معناه : إن مكرهم وإن عظم حتى بلغ محلا يزيل الجبال لم يقدروا على إزالة أمر محمد صلى الله عليه وسلم .
اهـ



إن الواقف أمام البنايات، التي خلفها العدو الظالم الذي قتل خيرة الأبناء، وسفك أشرف الدماء، وانتهك الأعراض، ودنس الحرمات، ليجعل الواحد فينا يلهج بالذكر والشكر لله الواحد المتعال
كيف حقق وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده


دخل هذه الاستدمار، لما زلت قلوب الأكثرين وفسدت صلته بالله رب العالمين، فشوهو محيى الإسلام، وأضافوا إليه أبشع البدع من التصوف والتشيع وكثرة الخلاف والشقاق، فسلط الله عليهم هذا الاستعمار الغاشم الظالم، لينظر كيف يصنعون، وهل إلى الله سيعدون؟ وهل لفريضة الجهاد يحيون، فولد من رحم هذه البلاد الولادة للرجال، رجال ونساء فدوا دينهم بالدماء، وخاضوا المنايا وأعادوا لنا قصص ابن الوليد وصلاح الدين، رجال تدون أسماؤهم اليوم بماء الذهب بل بدموع العيون الخاشعة فهي وربي أغلى من ماء الذهب..

ولكن شاءت الله عز وجل، أن يبقى الاستدمار في هذه الأرض الطيبة زمنا، لحكمة ربانية، وليبتلي المؤمنين، ولأن الله حفظ هذه الأمة، فما تزعزعت ولا فتنت ولا فسدت، بل رغم كل ما يكاد لها إلا أنها ثبتت وعلى طريق الحق لا زاغت ولا تبدلت
فهذه فرنسا عام 1930 تحتفل بالقرن الأول لها في الجزائر، وعلى شرف هذا الاحتفال أتتب بنساء جزائريات بأثواب غربيات وارادت أن تعرضهن على الملأ، ولسان حالهم أن انظروا إلى بنات الجزائر، قد تغربن وتركن دينهم وتخلين عن أصلهن
فما كان من البنات الشريفات الواتي بحملن الدماء الطاهرات إلا أن دخلن ب،"الحايك الجزائري" لا يظهر منهن شيئ أبدا، ليزدن أعداء الله غيظا إلى غيظهم


ولم يكن الله ليتخلى عن هذه الأمة، بل أمدها برجال حملوا راية الصلاح وجددوا للأمة دينها وأشرق للإسلام بهم محيّاه

وعلموا أنه لن تقوم للأمة قائمة، إلا بتصحيح العقيدة، فنصحوا لله وبذلوا لله، وأذوا وقتلوا وحرموا ومنعوا، ولكنهم صبروا، حتى قامت الثورة المباركة، على أيدي خيرة شباب الأمة، شباب تسري فيهم دماء مسلمة طاهرة زكية، شباب لم تللهم زهرة الحياة الدنيا، بل فضلوا الموت على أن يصيب بلدهم ودينهم دنيّة

فزعزعوا كيان فرنسا، وكسروا كبرياءها، وإن في هذا لعبرة!

إن العبرة ليست في استقلال شعب، فلطالما استقلت شعوب ومجتمعات!
ولكن العبرة في كسر كبرياء هذه الدولة التي تجبرت، فأخرت من هذه البلدة صاغرة ذليلة، كئيبة مهينة

لم تخرج إلا وعيون أبنائها منهمرة غزيرة، ولكن هو وعد الله ..لمن وثق فيه وتولاه، فإنه لن يضيع سعيه، ولن يخيب جهده


إن نعمة الأمن التي امتن الله بها على هذا الجيل، الذي لم يعرف الخوف يوما! إنما وُلد وترعرع في بلد تغرد فيها الطيور، وتجري فيها الأنهار، فاغتر الأكثرون وابتعدوا عن سبيل ربهم الغفار

إن العين والله لتدمع حين ترى شااابا في ريعان شبابه، قد بارز الجبار بالخطايا والمنكرات، وتقليد الكافرين والكافرات...

يا شبـــــــاب الأمّة! هل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟!

أين شكر نعمة الأمن؟! موسيقى تصخب، وملابس تفضح، وألسنة بكفر الله تنضح..فرحماك ربي رحماك ربي!

إن المتأمل في تلك الشابة المزهرة التي قد بارزت ربها وحبيبها، وتجبرت وخلعت ثياب عزها وحيائها، تلك الطاهرة التي طالما تمسكت أمكِ بحجابها وعزها، ولا دنست أبدا محياها أمام العدو الغاشم، ..إن المتأمل فيها لتدمع عينه..ويرجف قلبه، يود أن يصرخ، يود أن يبكي، ياااااا بنت الإسلام هل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟!

رب كريم صورك وعدلكِ، وخلقك وسواكِ كيف تجرأت عليه وعصيته وخالفت أمره؟!

أمرك بتغطية جسمك، ووعدك على ذلك الأجر الجزيل في الدنيا والآخرة، فلم رضيتِ لنفسك بهذه التجارة الخاسرة؟!

ورسالتي إلى شاب طال بعده عن ربه، فلا صلاة ولا تقرب ولا ذكر، بل سراويل تكاد تسقط، ورجولة في وحل التغرب تكاد تنفذ! فإلى أين يا أخيه؟! أاستبدلت جنة عرضها السوات والأرض، بلذة ساعة؟! إن هذا لهو الخسران المبين


أخي وأختي، هيا فلنعلنها عودة لربنا، كفانا حربا لمن آوانا وأكرمنا، فأنتَ وأنتِ ابنا الأكارم، تأسركما الحسنة، فهذا لطيب أصلكما وطهارة دمائكم

فلنعلنها عودة للغفار الذي فتح أبواب رحمته آناء الليل وآناء النهار، يقول عز وجل في الحديث القدسي:من علم أني ذو قدرة على مغفرة الذنوب غفرت له ولا ابالي ما لم يشرك بي شيئا! حسنه الألباني

وهذا شهر رمضان قد اقترب، فهلا قلبُكَ من الكريم اقترب؟!!!

أنت أعلم بالعيوب..وأنتِ أعلم بالعيوب

كل أعلم بعيوب نفسه

فلنمضِ إذن عقد صلح مع ربنا وخالقنااا

طال شوقه لنا يا إخوة، طال شوق ربنا لنا، فلم هذا الجفاء؟!!

يا مؤخر الصلوات؛ تب إلى ربك

يا من تنمصين تووووبي إلى ربّك



فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأَمْنِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ81/6الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ

كتبت هذه الكلمات على عجالة، فأستغفر الله لكل أخطائي، وأتوب إليه ..وجزى الله امرئ أهدى إليه عيوبي
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2011-07-02
 
:: مشرفة سابقة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  الضاوية غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 8072
تاريخ التسجيل : Aug 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,706 [+]
عدد النقاط : 488
قوة الترشيح : الضاوية is a glorious beacon of lightالضاوية is a glorious beacon of lightالضاوية is a glorious beacon of lightالضاوية is a glorious beacon of lightالضاوية is a glorious beacon of light
افتراضي

السلام عليكم

اقتباس
شباب تسري فيهم دماء مسلمة طاهرة زكية، شباب لم تللهم زهرة الحياة الدنيا، بل فضلوا الموت على أن يصيب بلدهم ودينهم دنيّة



أذكر على سبيل المثال ولأنه الأكثر شهرة والأعلى رتبة :"ديدوش مراد " مسؤول الولاية الثانية (الشمال القسنطيني) الذي استشهد وعمره 28 سنة
حقا أين نحن من مثل هؤلاء


" ديغول" وفي دهاء ومناورة سياسية أقر بالجزائر الجزائرية ولكن بمفهومه الذي لا يمنعها أن تكون فرنسية في نفس الوقت
بينما هاج المستوطنون لذلك وصرخوا "الجزائر فرنسية " فما كان من الجزائريين الحقيقيين طبعا أن رفعوا أثناء تظاهرهم شعار تحدي "الجزائر مسلمة " كما يمكن ملاحظته في الصورة أدناه




اقتباس
إن نعمة الأمن التي امتن الله بها على هذا الجيل، الذي لم يعرف الخوف يوما! إنما وُلد وترعرع في بلد تغرد فيها الطيور، وتجري فيها الأنهار، فاغتر الأكثرون وابتعدوا عن سبيل ربهم الغفار

أعتبر جيل الشباب الحالي ضحية حملة تشويه كبيرة للإسلام شنت في الجزائر ومغالطات وخلط للمفاهيم
التاريخ لم يتوقف عند الإستقلال، شباب اليوم عليه بناء الجزائر من جديد عليه أن يحارب استعمار من نوع آخر
الإستعمار الفرنسي خرج بجنوده وأفكاره التي لم تزعزع آباءنا أصبحت اليوم عقيدة بعض الشباب بدعوى التحضر
هل سنبقى إلى الأبد عبيد لغتهم وصناعتهم وعلمهم؟!
مرة تحدثت باللغة العربية الفصحى كما يليق بطالبة جزائرية من جيل الإستقلال أمام تجمع طلابي فأخذت بعض النفوس المريضة تصفر عليّ وتصفني بأني من الجاهلية والله لم أهتز لسمو الهدف والرسالة التي دفعتني للكلام في ذلك المكان الذي بنته فرنسا ونجحت في تكريس لغتها فيه


إن شهداءنا الأبرار الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل الله ثم الوطن ومبادئ هذه الأمة ومقدساتها هل كانوا ينتظرون منا إلا أن نعيش في كنف الإستقلال نفتخر بهم ونعمل على مواصلة عملهم وتضحيتهم بالعمل والرقي
ألا تستحق الجزائر ذلك منا ؟
أجل أفتخر بالثورة بمن صنعها وككل الجزائريين سيظل ذلك مجدنا الذي لا يزول ولكن كما قال الشاعر:
إن الفتى من قال ها أنذا ليس الفتى من يقول كان أبـي

اقتباس
يود أن يصرخ، يود أن يبكي، ياااااا بنت الإسلام هل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟!


موضوع قيم يحمل من المواعظ الكثير
أحببت الأسلوب الذي يدفع إلى أخذ العبرة من تاريخنا المجيد، الذي يدفعنا إلى الصحوة، إلى العودة إلى الطريق الحق الذي انتهجه أجدادنا من قبل
جزاك الله خيرا أخي ولا تحرموا قسم تاريخ الجزائر من مواضيع كهذه
بارك الله فيك

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2011-07-02
 
:: مراقب سابق ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو معاذ غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 385
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : {{في قلوب أحبتي}}
عدد المشاركات : 9,397 [+]
عدد النقاط : 1325
قوة الترشيح : أبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud of
افتراضي

موضوع في منتهى الروعة



بارك الله فيك و في قلمك أخي و جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2011-07-03
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الضاوية
السلام عليكم





أذكر على سبيل المثال ولأنه الأكثر شهرة والأعلى رتبة :"ديدوش مراد " مسؤول الولاية الثانية (الشمال القسنطيني) الذي استشهد وعمره 28 سنة
حقا أين نحن من مثل هؤلاء


" ديغول" وفي دهاء ومناورة سياسية أقر بالجزائر الجزائرية ولكن بمفهومه الذي لا يمنعها أن تكون فرنسية في نفس الوقت
بينما هاج المستوطنون لذلك وصرخوا "الجزائر فرنسية " فما كان من الجزائريين الحقيقيين طبعا أن رفعوا أثناء تظاهرهم شعار تحدي "الجزائر مسلمة " كما يمكن ملاحظته في الصورة أدناه






إن الوعي الذي كان يتمتع به شباب ذلك الجيل، والحب للقضية، والعاطفة الجياشة، وسلامة الصدور من حظوظ النفس

ليذكرنا بقوم طالما تعلقنا بهم بل كان حبهم عبادة، نتقرب بها إلى الله عز وجل
إنهم الأنصار، الذين ما أرادوا رفعة في الدنيا، بل هُضِمَ حقهم، وأخبرهم رسول الله بهذا صلى الله عليه وسلم، قال لهم إنكم ستجدون بعدي أثرة، فاصبروا حتى تلقوني على الحوض

إن الذي لمسته في شباب ذلك الجيل -فإني والله من هواة قراءة السير ولكن ما لي فيه حظ كبيرة، ولكني من محبي القدماء، فما أجمل الماضي، وما أعطر عبقه-، أقول: إن الذي لمسته منهم أنهم شباب حعلوا شعارهم إن الله اشترى..ونحن بعنا، فما رضوا بحياة زائفة ولا شعارات باردة، ما ارتضوا لأنفسهم إلا جنّة عالية، ورضى رب كريم، كان مناهم إحدى الحسنين، كانوا يأنفون عيشة الذل، يأنفون عيشة المهانة
شعارهم، ديني ديني لحمي دمي
شعارهم ولا يقيم على ضيم يراد به إلا الأذلان عير الحي والوتدُ
هذا على الخسف مربوط برمته وذا يُشجُّ فلا يرثي له أحدُ

فالحق يقال، إن اجتماع جيل فريد، خليق بصنع مستقبل مضيء، ..لا يهم الغوغائيون، بل والله من أسباب تأخرنا، كثرة المتكلمين جميلي الأسلوب رائعي العبارة، إذا سمعتهم أخذوا بلبِّك وتفكيرك، كلامهم شبهات وشبهات،

لذلك..فالأمة لن تقوم لها قائمة..إلا بتضحيات شباب، شباب همه الأول والأخير ..خِدمة هذا الدين، يصبح ويمسي عليها، نسى بالله كل شيء، ولم ينسه شيء أبداااا دينه وقضيته، كما الشأن مع ذلك العاشق، تراه لا يفتر عن ذكر معشوقته أعزكم الله، أنساه ذكرها كل شيء
ولكن
"والذين ءامنوا أشد حبا لله"

ليس همه ..زوجة وسيارة وعيشة طيبة ...شباب شعارهم (خصّ ضغض قِظ) ..باعوا والله اشترى..


كان مثل شباب ذلك الجيل..مثل ما حكاه بعض أصحاب السير عن صلاح الدين الأيوبي رحمه الله في بعض معاركه أنه كان كالأم الثكلى يبكي على أراضي المسلمين، لم يدخل بطنه أكل إلا القليل حتى كاد يهلك

شباب كأمثال النووي وابن تيمية لما حضرتهما الوفاة قالوا له أما تزوجت؟! قال: لو ذكرتموني لفعلت، وقد وقع منهما نفس المقال، فلله ذرهما


وددت لو أكتب مقالا، عن شهيد من عائلتي، هو عمي، أملك وريقات كتبها في بحث أجريتها عليه، والله لتدمع العين كلما سألت عنه بعض معارفه، وأكثر من حدّثني عنه هو أبي وسجلتها في ورقات أيام الإكمالية في بحث لي، والله الكلام عن ذلك الجيل...يقول أنحنُ من نسب هؤلاء؟!!!!

لو أسمعوا عمر الفاروق نِسبتهم وأخبروه الرزايا أنكرا النسبا

اقتباس
هل سنبقى إلى الأبد عبيد لغتهم وصناعتهم وعلمهم؟!
مرة تحدثت باللغة العربية الفصحى كما يليق بطالبة جزائرية من جيل الإستقلال أمام تجمع طلابي فأخذت بعض النفوس المريضة تصفر عليّ وتصفني بأني من الجاهلية والله لم أهتز لسمو الهدف والرسالة التي دفعتني للكلام في ذلك المكان الذي بنته فرنسا ونجحت في تكريس لغتها فيه

عجيـــب أمر هذا الجيــل، عجيب والله، ولكن لمن خبر حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم فليس بعجيب،
فقد أخبرنا بم سيحدث وأننا سنتبع آثارهم، ونتأثر باتباعهم، والله المستعان

تذكرت يوم حدث لنا نفس الشيء، ف الفصل بين الذكور والاناث، -ليس في كل الكلية- ولكن الدفعة إذ أن التقسيم كان على أساس ألفبائي، فاقترحنا على الطلبة نفس الشي ولكن على أساس ذكور وإناث،

ولكن الظاهر؛ أن شباب كلياتنا بستان وااسع للدعوة، وأرى المعدودين على باب الدعوة، مقصرين والله المستعان
ولكن البشائر ولله الحمد كثيرة، في أخواتنا وإخوننا، وإن الظن بكل واحد منا أن يفتخر بالتزامه، أن تكون له "بصمة" في كليته، لأن فترة كونك طالبا لن تتكرر مرة أخرى في حياتك!


فخر لي مرورك، وتعليقك وكلامك بارك الله فيك وجزك الله خيرا

التعديل الأخير تم بواسطة أبو البراء التلمساني ; 2011-07-03 الساعة 11:03 PM
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 2011-07-03
 
.::مشرفة سابقا::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أم أنس غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 5625
تاريخ التسجيل : Feb 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : ❤قلــــ❤ــبـــه❤
عدد المشاركات : 2,448 [+]
عدد النقاط : 334
قوة الترشيح : أم أنس محترفأم أنس محترفأم أنس محترفأم أنس محترف
افتراضي

راائع جدا ما كتبت يا أبا البرااء

جزاك الله خيرا وتبوأت من الجنة منزلا
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 6 )  
قديم 2011-07-04
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو معاذ
موضوع في منتهى الروعة



بارك الله فيك و في قلمك أخي و جزاك الله خيرا


آمين وإياك أخي الغالي


الحمد لله أن راق لك الموضوع أخي، فإن الخطب والله جلل والله المستعان!
جعلني الله وإياك أخي ممن تقر بهم عين الإسلام والمسلمين، ممن نصر الدين آمين
وفقك الله أخي لما يحب ويرضى وبارك الله فيك وفي سعيك
حياك الباري ورزقك الحواري آمين
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 7 )  
قديم 2011-07-04
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم أنس
راائع جدا ما كتبت يا أبا البرااء

جزاك الله خيرا وتبوأت من الجنة منزلا

آمين وإياك يارب
وجزاك الله خيرا أم أنس؛ طبت وطاب مرورك وأحسنت
راقني أن أعجبك الكلام، وإن كان في حكم الخاطرة المستعجلة،
جزاك الله خيرا شرفني وربي مرورك بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 8 )  
قديم 2011-07-04
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الضاوية
السلام عليكم





أعتبر جيل الشباب الحالي ضحية حملة تشويه كبيرة للإسلام شنت في الجزائر ومغالطات وخلط للمفاهيم
التاريخ لم يتوقف عند الإستقلال، شباب اليوم عليه بناء الجزائر من جديد عليه أن يحارب استعمار من نوع آخر
الإستعمار الفرنسي خرج بجنوده وأفكاره التي لم تزعزع آباءنا أصبحت اليوم عقيدة بعض الشباب بدعوى التحضر
هل سنبقى إلى الأبد عبيد لغتهم وصناعتهم وعلمهم؟!
مرة تحدثت باللغة العربية الفصحى كما يليق بطالبة جزائرية من جيل الإستقلال أمام تجمع طلابي فأخذت بعض النفوس المريضة تصفر عليّ وتصفني بأني من الجاهلية والله لم أهتز لسمو الهدف والرسالة التي دفعتني للكلام في ذلك المكان الذي بنته فرنسا ونجحت في تكريس لغتها فيه





وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته؛
عودة، فإن الموضوع ذو شجون وقد أفاض شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله تعالى - في إنكار هذا، بل حتى ذم الشعر الذي يسمونه حرا، كأنه شاهد عيان لما حدث في عصرنا ، وكلامه في : (( الفتاوى )) :
قال – رحمه الله تعالى - :

( (( الوجه الثالث )) : أن هذا الكلام الموزون كلام فاسد مفرداً أو مركباً ؛ لأنهم غيروا فيه كلام العرب ، وبدلوه ؛ بقولهم : ماعوا وبدوا وعدوا . وأمثال ذلك مما تمجه القلوب والأسماع ، وتنفر عنه العقول والطباع .
وأما (( مركباته )) فإنه ليس من أوزان العرب ؛ ولا هو من جنس الشعر ولا من أبحره الستة عشر ، ولا من جنس الأسجاع والرسائل والخطب .
ومعلوم أن (( تعلم العربية ؛ وتعليم العربية )) فرض على الكفاية ؛ وكان السلف يؤدبون أولادهم على اللحن . فنحن مأمورون أمر إيجاب أو أمر استحباب أن نحفظ القانون العربي ؛ ونصلح الألسن المائلة عنه ، فيحفظ لنا طريقة فهم الكتاب والسنة ، والاقتداء بالعرب في خطابها . فلو ترك الناس على لحنهم كان نقصاً وعيباً ؛ فكيف إذا جاء قوم إلى الألسنة العربية المستقيمة ، والأوزان القويمة : فأفسدوها بمثل هذه المفردات والأوزان المفسدة للسان الناقلة عن العربية العرباء إلى أنواع الهذيان؛ الذي لا يهذي به إلا قوم من الأعاجم الطماطم الصميان؟!!)اهـ
ثم قال – رحمه الله تعالى - :
( وهؤلاء قوم تركوا المقامرة بالأيدي ، وعجزوا عنها : ففتحوا القمار بالألسنة ، والقمار بالألسنة أفسد للعقل والدِّين من القمار بالأيدي . والواجب على المسلمين المبالغة في عقوبة هؤلاء ، هجرهم ، واستتابتهم ؛ بل لو فرض أن الرجل نظم هذه الأزجال العربية من غير مبالغة لنهي عن ذلك ؛ بل لو نظمها في غير الغزل ، فإنَّهم تارة ينظمونها بالكفر بالله وبكتابه ورسوله ، كما نظمها (( أبو الحسن التستري )) في (( وحدة الوجود )) وأن الخالق هو المخلوق ، وتارة ينظمونها في الفسق : كنظم هؤلاء الغواة ، والسفهاء الفساق . ولو قدر أن ناظماً نظم هذه الأزجال في مكان حانوت : نهي ؛ فإنَّها تفسد اللسان العربي ، وتنقله إلى العجلة المنكرة .
وما زال السلف يكرهون تغيير شعائر العرب حتى في المعاملات ، وهو (( التكلم بغير العربية )) إلا لحاجة ، كما نص على ذلك مالك والشافعي وأحمد ؛ بل قال مالك : من تكلم في مسجدنا بغير العربية أُخرج منه ، مع أن سائر الألسن يجوز النطق بها لأصحابها ؛ ولكن سوغوها للحاجة ، وكرهوها لغير الحاجة ، ولحفظ شعائر الإسلام ؛ فإن الله أنزل كتاب باللسان العربي ، وبعث به نبيه العربي ، وجعل الأُمة العربية خير الأُمم ، فصار حفظ شعارهم من تمام حفظ الإسلام . فكيف بمن تقدم على الكلام العربي – مفرده ومنظومه – فيغيره ويبدله ، ويخرجه عن قانونه ويكلف الانتقال عنه ؟!! إنما هذا نظير ما يفعله بعض أهل الضلال من الشيوخ الجهّال حيث يصمدون إلى الرجل العاقل فيولهونه ، ويخنثونه ؛ فإنهم ضادوا الرسول إذ بعث بإصلاح العقول والأديان ، وتكميل نوع الإنسان ، وحرَّم ما يغير العقل من جميع الألوان . فإذا جاء هؤلاء إلى صحيح العقل فأفسدوا عقله وفهمه ، فقد ضادوا الله وراغموا حكمه ، والذين يبدلون اللسان العربي ويفسدونه ، لهم من هذا الذم والعقاب بقدر ما يفتحونه ، فإن صلاح العقل واللسان ، مما يؤمر به الإنسان ، ويعين ذلك على تمام الإيمان ، وضد ذلك يوجب الشقاق والضلال والخسران . والله أعلم
) اهـ .
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

وسكنتم في مساكن الذين ظلموا أنفسهم



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:38 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب