منتدى القران الكريم وعلومه [خاص] بكل مايتعلق بالقرآن الكريم من تلاوة وتفسير وأحكام.

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2009-02-05
 
::صــديق المنتدى::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Ahmed_Sat غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 4
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,680 [+]
عدد النقاط : 100
قوة الترشيح : Ahmed_Sat مبدعAhmed_Sat مبدع
Icon15 الموقف الثاني : تفسير سورة الصمد


قال تعالى : (( قلْ هُوَ الله أحَدٌ[ 1 ] الله الصَّمَدُ [ 2] لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ [ 3 ] ولمْ يَكُنْ لَهُ كُفُؤًا أحَدٌ [ 4 ]))

هذه السورة مكية( آياتها أربع) بينت لنا:

01 - أن الله واحد لا ثاني له وهو نفي للعدد.

وأنه لا نظير له ولا شريك له لا ينقسم ولا يتبعض

وقد أقام الله براهين قاطعة على وحدانيته منها :

أ- قوله : (( أَفَمَنْ يَخْلُقُ كَمَنْ لا يَخْلُق)) النحل 17

وهذا دليل الخلق والإيجاد.

ب- قوله تعالى : (( لَوْ كَانَ فِيهِمَا ءَالِهَةُ إِلا الله لَفَسَدَتَا)) الأنبياء 22

وهو دليل الإحكام والإبداع

ج- قوله تعالى (( لَوْكَانَ مَعَهُ ءَالِهَةُ كَمَا يَقُولُونَ إِذًا لابْتَغَوْا إِلَى ذِي الْعَرْشِ سَبِيلا)) الإسراء42

وهو دليل القهر والغلبة

د-
قوله تعالى: (( مَا اتَخَذَ الله مِنْ وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَه إِذا لَذَهَبَ كُل إِلَه بِمَا خَلَقَ وَلَعَلا
بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْض)) المؤمنون 91

وهو دليل التنازع والاستعلاء.

إذن فالله أحد دليل على إثبات ذاته المقدسة المنزهة .

02- والصمد هو السيد الذي ليس فوقه أحد الذي يصمد إليه الناس أي يلجأ إليه الناس.

والصمدية تقتضي نفي الحاجة – عن الله تعالى ، وتقتضي احتياج غيره إليه .

03- ثم بينت الآية الثالثة أنه لم يتخذ ولدا

فهو متصف بالكمال منزه عن النقائص ولا زوجة ولم يولد من أب ولا أم لأن كل مولود حادث

والله قديم أزلي .

قال تعالى (( بَدِيعُ السَمَوَاتِ وَالأرْضِ أَنى يَكُون لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَة)) الأنعام 101

وهي رد على النصارى الذين يعتقدون بأن الإله ثلاثة أقانيم

(( الأب – الابن – وروح القدس )) وهي عقيدة التثليث.

قال تعالى (( لَقَدْ كَفَرَ الذِينَ قَالُوا إن الله ثَالثُ ثَلاثة، وَمَا مِن إلَه إلا إلَه وَاحِد )) .

04- الآية الرابعة أكدت أنه ليس له جل وعلا مثيل ولا نظير ولا شبيه أحد من خلقه لا في ذاته

ولا في صفاته .

وفي الحديث القدسي : (( يَقولُ الله عَزّ وَجَل : كَذّبَنِي ابْن آدمَ وَلَم يَكُن لَه ذَلِك ، وَشَتَمَنِي ولَم يَكنْ

لَه ذَلِك ، فَأمّا تَكْذِيبُه إيّايَ فَقَولُه : لَن يُعِيدنِي كَمَا بَدَأَنِي ، وَلَيْسَ أَوّلَ الْخَلْقِ بِأَهْوَنَ عَلَي مِن

إِعَادَتِهِ ، وَأمّا شَتْمُهُ ‘ إِيّايَ فَقَوْلُه : اِتّخَذَ الله وَلَدا، وَأَنَا الأحَدُ الصّمَدُ ، الذِي لَمْ يَلِدْ وَلََمْ يُولَدْ وَلَمْ

يَكُنْ لَهُ كُفُؤا أَحد )).


*السورة مؤلفة من أربع آيات في غاية الإيجاز والإعجاز.

الآية الأولى : أثبتت الوحدانية ونفت التعدد.
الآية الثانية : أثبتت كماله تعالى ونفت النقص والعجز.
الآية الثالثة : أثبتت أزليته وبقاءه ونفت الذرية والتناسل.
الآية الرابعة : أثبتت عظمته وجلاله ونفت الأنداد والأضداد.


** روي عن النبي صلى الله عليه وسلم :

أنه قال : (( من قرأ (( قُلْ هُوَ الله أَحَد)) فكأنما قرأ بثلث القرآن)).

· قال العلماء علوم القرآن ثلاثة : (( توحيد-أحكام- قصص)) .

وهذه السورة اشتملت على التوحيد فهي ثلث القرآن.

بهذا الاعتبار أي في الثواب لمن قرأها من الأجر مثل أجر من قرأ ثلث القرآن ........

والله أعلم.

لغويات :

*** أحَدٌ : وحيد لا نظير له

وهو أول الأعداد والأحَدُ هو من أيام الأسبوع

مؤنثه : إحْدَى ، وجمعه : آحَادُ

*** صَمَدَ : صَمَدَ الرجلُ : ثبتَ

صَمَدٌ : الصَّمَدُ عند العرب هو الشريف والسيد الذي انتهى سؤدده .

· والصَّمَدُ اسم من أسماء الله تعالى ، قال ابن عباس : هو الذي تصمد إليه الخلائق

في حوائجهم، وهو من صمد إذا قصد ، وهو الموصوف به على الإطلاق.

· قال الحسن وقتادة : هو الباقي بعد خلقه.

· وعن الحسن : هو الحي القيوم

· وعن الضحاك والسدي : الذي لا جوف له أي فلا يكون محتاجا.

· وعن عبد الله بن يزيد : الصمد نور يتلألأ.

*** وَلَدَ : وَلَدَتْ الأنثى : وضعت حملها فهي والدة

وُلِدَ : ظهر إلى عالم الوجود

*** كُفْءٌ : الْكُفْءُ هو المِثلُ وجمعه : أَكْفَاءٌ وَكِفَاءٌ

وكُفْؤٌ : الْكُفْؤُ هو المُمَاثِلُ.

والله أعلم .

][`~*¤!||!¤*~`][إعراب سورة الصمد][`~*¤!||!¤*~`][

قل : فعل أمر مبني على السكون والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت .

هو : ضمير مبني على الفتح منفصل في محل رفع مبتدأ .

الله : إسم الجلالة مبتدأ ثان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .

أحد : خبر لإسم الجلالة مرفوع ، والجملة الله أحد في محل رفع خبر المبتدإ هو

الله : اسم جلالة مبتدأ مرفوع .

الصمد :خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

لم : حرف نفي وجزم

يلد : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون والفاعل ضمير مستتر تقديره هو.

و : حرف عطف

لم : حرف جزم ونفي

يولد : فعل مضارع مبني للمجهول مجزوم وعلامة جزمه السكون ونائب الفاعل ضمير مستتر

تقديره هو.

الواو : حرف عطف ، لم : حرف جزم ونفي .

يكن : فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه السكون

له : جار ومجرور .

كفؤا : خبر يكن مقدم منصوب وعلامة نصبه الفتحة.

أحد : إسم يكن مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة .

*******************

المراجع:- صفوة التفاسير
- كتاب الأحاديث القدسية.
- معجم الرشيد

مع تحيات أحمد
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2009-02-05
 
::مدير سابق::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  smail-dz غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : بلد الشهداء
عدد المشاركات : 2,244 [+]
عدد النقاط : 122
قوة الترشيح : smail-dz مبدعsmail-dz مبدع
افتراضي رد: الموقف الثاني : تفسير سورة الصمد

بارك الله فيك أخي احمد على الشرح الوافي

الف شكر لك
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الموقف, الثانى, الصمد, تفسير, صورة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من روائع عبد الباسط عبد الصمد zazou_psy4 ركن المرئيات والصوتيات الاسلامية 7 2009-11-12 10:04 AM
الموقف الثالث : تفسير الآية 40 من سورة النور. Ahmed_Sat منتدى القران الكريم وعلومه 3 2009-03-31 07:16 PM
الموقف الخامس :[ البرزخ ] بين العلم والقرآن الكريم Ahmed_Sat منتدى القران الكريم وعلومه 1 2009-02-12 06:06 PM
الموقف الرابع : تفسير الآية 37 سورة الرحمن Ahmed_Sat منتدى القران الكريم وعلومه 1 2009-02-12 06:05 PM
المواقف :تفسير الأية 29 من سورة الدخان : Ahmed_Sat منتدى القران الكريم وعلومه 1 2009-02-05 06:07 PM


الساعة الآن 01:56 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd

Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.