منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم

منتدى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم قال تعالى ( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين )

هل الإحتفال بالمولد النبوي بدعة؟ ..

الكلمات الدلالية (Tags)
الإحتفال, النبوي, بالمولد, بدعة؟
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عيد الحب ..بدعة مثلك ..حواء zazou_psy4 ركن الشعر والخواطر وابداعات الأعضاء 5 2009-02-14 11:49 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2009-02-28
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  براءة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 36
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : 3ALGERIA
عدد المشاركات : 1,323 [+]
عدد النقاط : 117
قوة الترشيح : براءة مبدعبراءة مبدع
B11 هل الإحتفال بالمولد النبوي بدعة؟ ..


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أعزائي الأعضاء، بمناسبة اقتراب تاريخ الإحتفال بالمولد النبوي الشريف، وأمام التناقضات التي تكمن في نفوس الكثيرين حول مصداقية هذا الإحتفال، أو كونه بدعة مفتعلة، جمعت لكم من عدة مصادر أقوال العلماء وآراءهم في الموضوع، وفي الختام يكون الحكم من مهامكم، وكل نفس تحتكم إلى ما ترتاح إليه.

وإليكم الموضوع:

مبحث في موضوع الإحتفال بالمولد النبوي الشريف:


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
لقد اعتاد المسلمون منذ قرون الإحتفال بذكرى ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم بتلاوة السيرة العطرة لرسول الله عليه الصلاة والسلام، مع إطعام الطعام للفقراء وغيرهم من المسلمين وغير المسلمين، وذلك حبا في رسول الله صلى الله عليه وسلم، وشكرا لله على نعمة الإسلام التي جاء بها رسول الله صلى الله عليه وسلم. إلا أنه ومنذ البداية ومع ظهور هذه العادة إختلف العلماء حولها إلى فريقين: فريق يقول بجوازها وفريق يقول بأنها بدعة منكرة لا أصل لها.
وقبل الحديث عن الموضوع في جانب الفوائد المرجوة أو المضار المترتبة، رأينا أنه من الواجب علينا أن نذكر أقوال المجيزين والمنكرين مع ذكر أدلة كل فريق،لنخلص في النهاية الى ما يوفقنا الله اليه.
1- القائلون بالجواز:
لقد استحسن كثير من العلماء العمل بالاحتفال بالمولد النبوي الشريف واعتبروه من البدع الحسنة، مع العلم أن هذا العمل لم يظهر في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ولا في عهد أصحابه ولا حتى في القرون الخيرية الأولى، وجميع المؤرخين متفقون على أن ظهوره كان في القرن 7هـ في زمن الملك المظفر ملك إيريل -وهو مظفر الدين بن زين الدين-، العالم التقي النقي الشجاع. ويقول المؤرخ ابن كثير في تاريخه: "كان المظفر يعمل المولد الشريف في ربيع الأول ويحتفل به احتفالا هائلا ،و قد صنف له الشيخ الخطاب ابن دحية مجلدا في ذلك سماه "التنوير في مولد البشير النذير" فأجازه بذلك بألف دينار قال: وقد طالت مدته في الملك إلى أن مات وهو يحاصر الفرنجة في مدينة عكة سنت 630 هـ، وكان محمود السيرة " ا.هـ
كما ذكر ابن خلكان في ترجمة "الحافظ ابن دحية" نفس كلام ابن كثير.
ويقول الإمام السخاوي في فتاويه: "إن عمل المولد حدث بعد القرون الثلاثة ثم لا زال أهل الإسلام من سائر الأقطار يعملون المولد ويتصدقون في لياليه بأنواع الصدقات ويعتنون بقراءة مولده، فتظهر عليهم من بركاته كل خير عميم.
يقول أحمد ابن حجر العسقلاني: "أصل عمل المولد بدعة لم تنقل عن أحد من السلف الصالح من القرون الثلاثة، ولكنها مع ذلك قد اشتملت على محاسن وضدها، فمن تحرى في عملها المحاسن وتجنب ضدها كان بدعة حسنة، وإلا فلا ".
ويقول الإمام السيوطي في كتابه "الحاوي للفتاوي" في رسالة مطولة سماها "حسن المقصد في عمل المولد" يقول: "عندي أصل عمل المولد الذي هو اجتماع الناس وقراءة ما تيسر من القرآن الكريم ورواية الأخبار الواردة في مبدأ أمر النبي وما وقع في مولده من الآيات ثم يمد لهم سماط يأكلون وينصرفون من غير زيادة، فهو من البدع الحسنة يثاب عليها صاحبها لما فيها من تعظيم قدر النبي صلى الله عليه وسلم وإظهار الفرح والاستبشار بمولده 'ص'.
وروى البيهقي بإسناده في مناقب الإمام الشافعي رحمهما الله وعنه قال: "المحدثات من الأمور ضربان أحدهما ما أحدث مما يخالف كتابا أو سنة أو أثرا أو إجماعا فهذه البدعة الضلالة والثاني ما أحدث من الخير لا خلاف فيه لواحد فهذه محدثة غير مذمومة، وقد قال عمر رضي الله عنه في قيام رمضان: "نعمت البدعة هذه" يعني أنها محدثة لم تكن" ا.هـ
وكان الذي أحدثها هو الخليفة عمر ابن الخطاب في زمان خلافته حيث جمع الناس على قارئ واحد هو أبي ابن كعب رضي الله عنه.
ومن المعروف أن ابن تيمية رحمه الله كان شديدا في مثل هذه المسائل إلا أنه نقل عنه كلام لين في قضية المولد في كتابه "إقتضاء الصراط المستقيم" قال: "وكذلك ما يحدثه بعض الناس إما مضاهاة للنصارى في ميلاد عيسى عليه السلام وإما محبة للنبي صلى الله عليه وسلم وتعظيما له والله قد يثيبهم على هذه المحبة والاجتهاد لا على البدع، وأكثر هؤلاء تجدونهم حرصاء على أمثال هذه البدع مع ما لهم فيها من حسن المقصد والاجتهاد الذي يرجى لهم به المثوبة تجدونهم فاترين في أمر الرسول صلى الله عليه وسلم عما أمروا بالنشاط فيه" ا.هـ
هذا ما ذكر من أقوال علماء السلف ممن لا يرون حرجا في الاحتفال مع توفير الشروط وفق ما ذكر. وقد ذكر الحافظ السيوطي أن الإمام ابن حجر قد استخرج للمولد أصلا كما استخرج له هو أيضا أصلا آخر وكلا الأصلين من السنة.
قال ابن حجر: "لقد ظهر لي تخريجها على أصل ثابت، وهو ما ثبت في الصحيحين من أن النبي صلى الله عليه وسلم قدم المدينة فوجد اليهود يصومون يوم عاشوراء فسألهم فقالوا هو يوم أغرق الله فيه فرعون ونجى موسى فنحن نصومه شكرا لله تعالى فصامه وأمر بصيامه وقال نحن أولى بموسى منهم".
ويستفاد من هذا فعل الشكر على ما من به في يوم معين من إسداء نعمة أو دفع نقمة ويعد ذلك في نظير ذلك اليوم من كل سنة، والشكر لله يحصل بأنواع العبادة كالسجود والصيام والصدقة والتلاوة وأي نعمة أعظم من نعمة بروز هذا النبي صلى الله عليه وسلم.
أما تخريج السيوطي فيقول: "ظهر لي تخريج أصل آخر وهو ما أخرجه البيهقي عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم عق عن نفسه بعد النبوة مع أنه قد ورد أن جده عبد المطلب عق عنه في سابع يوم من ولادته والعقيقة لا تعاد مرة ثانية، فيحمل ذلك على أن فعل النبي صلى الله عليه وسلم إظهار للشكر على إيجاد الله إياه رحمة للعالمين وتشريع لأمته كما كان يصلي على نفسه، لذلك يستحب لنا أيضا إظهار الشكر لمولده بالإجتماع وإطعام الطعام ونحو ذلك من وجوه القربات وإظهار المسرات، ويروى أن الإمام شمس الدين الجزري قال في كتابه "عرف التعريف بالمولد الشريف" قال: "رأى العباس بن عبد المطلب أبا لهب بعد موته فقال له ما حالك؟ قال في النار إلا أنه يخفف عني كل ليلة إثنين وأمص من بين أصابعي ماءا بقدر هذا وأشار إلى رأس اصابعه وذلك لإعتاقي لثويبة عندما بشرتني بولادة النبي صلى الله عليه وسلم وإرضاعها له".
هذه جملة من أقوال علماء الأمة من المتقدمين ممن لا يرون في الإحتفال بالمولد النبوي من بأس ويعتبرونه من البدع الحسنة على قول من يقول بالبدعة الحسنة، أخذا من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:" من سن في الإسلام سنة حسنة .... الحديث".
وإن كان هذا الحديث قد ورد في سبب معين إلا أن العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب.
وهناك من علماء الإسلام المعاصرين من يسير على رأي من قال بجواز الإحتفال، نذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر.
*/ الدكتور السعيد حوى رحمه الله، يقول: "مما استحدث الناس خلال العصور الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، وتوضع حول هذا الموضوع عادات تختلف باختلاف البلدان وقد تحدث ابن الحاج المالكي في مدخله عن كثير مما أنكره من عادات توضعت حول المولد ووجد بسبب من ذلك وسبب من غيره ردود فعل حول الموضوع فمنهم من يحرم ومنهم من يدافع، وقد رأينا لابن تيمية رحمه الله كلاما في غاية الإنصاف فهو يرى أصل الاجتماع على المولد مما لم يفعله السلف ولكن الاجتماع على ذلك يحقق مقاصد شرعية" ثم يقول: " وأن يعتمد شهر المولد كمناسبة يذكر فيها المسلمون سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم فذلك لا حرج وأن يعتمد كشهر تهيج فيه عواطف المحبة نحو رسول الله صلى الله عليه وسلم فذلك لا حرج وأن يعتمد كشهر يكثر فيه الحديث عن شريعة الرسول صلى الله عليه وسلم فذلك لا حرج، وإن مما ألف في بعض الجهات أن يكون الاجتماع على محاضرة أو شعر أو إنشاد في مسجد أو في بيت بمناسبة شهر المولد فذلك مما لا أرى فيه حرج، على شرط أن يكون المعنى الذي قيل صحيحا"، ثم قال: "أصل الاجتماع على صفحة من السيرة أو على قصيدة في مدح رسول الله صلى عليه وسلم جائز ونرجوا أن يكون أهله مأجورين" ثم يعطي مثالا فيقول: "لو أن مدرسة فيها طلاب خصصت لكل نوع من انواع الثقافة شهرا بعينه فهل هي آثمة؟ ما أظن أن الأمر يخرج عن ذلك".
*/ الدكتور يوسف القرضاوي حفظه الله، سئل حول هذا الموضوع فأجاب بما يلي: "هناك نوع من الإحتفال يمكن أن نقره ونعتبره نافعا للمسلمين، ونحن نعلم أن الصحابة رضي الله عنهم لم يكونوا يحتفلون بمولده صلى الله عليه وسلم ولا بغزوة من غزواته عليه السلام، لأنهم كانوا يعيشونها بالفعل وكانوا يحيون مع الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان حيا في ضمائرهم فلم يغب عن وعيهم، يقول سعد ابن أبي وقاصرضي الله عنه: "كنا نروي أبناءنا مغازي الرسول صلى الله عليه وسلم كما نحفظهم سور القرآن الكريم" بأن يحكوا للأولاد ما حدث في بدر وفي أحد وفي الخندق وفي خيبر وغيرها، ثم جاء عصر نسي الناس فيه هذه الأحداث وأصبحت غائبة عن وعيهم وعن عقولهم وضمائرهم، فاحتاجوا إلى إحيائها والتذكير بها" يقول: "صحيح اتخذت بعض البدع ولكن نحتفل بأن نذكر الناس بحقائق السيرة النبوية والرسالة المحمدية فاحتفالنا بالمولد هو احتفالنا بميلاد الرسالة، وفي ذلك دروس وعبر يستفاد منها لنربط حياة الناس بسيرته صلى الله عليه وسلم، لقوله تعالى: "لقد كان لكم في رسول الله إسوة حسنة .." سورة الأحزاب".
فنضحي كما ضحى الصحابة، فقد ضحى علي رضي الله عنه حينما وضع نفسه موضع النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الهجرة، وكما ضحت أسماء وهي تصعد إلى جبل ثور ليلا، ونخطط كما خطط أبو بكر رضي الله عنه للهجرة ثم توكل على الله، فنحن في حاجة إلى هذه الدروس وهذا النوع من الإحتفال يذكر الناس بهذه المعاني ،وأعتقد أن وراء ذلك ثمرة إيجابية وهي ربط الناس بسيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم" ا.هـ
2- القائلون بعدم الجواز:
لقد مر معنا في الفريق الأول أن الإمام ابن تيمية قد قال حسب ما فهم عنه في قوله: "وكذلك ما يحدثه بعض الناس إما مضاهاة للنصارى في ميلاد عيسى عليه السلام وتعظيما له ..." إلى آخر كلامه الذي فهم منه الجوازغير أن أصحاب الرأي الثاني فهموا من كلامه عدم الجواز وقالوا أنه يرى ذلك العمل من البدع المنكرة، إلا أنه يقول بتقديم ضرر أخف على ضرر أشد.
وكذلك الأمر بالنسبة لتلميذه الإمام ابن القيم وغيره من علماء المالكية كالشيخ الفاكهاني وابن الحاجب الذين قالوا ببدعية الاحتفال بالمولد النبوي واستدلوا على ذلك بأدلة من القرآن والسنة، فمن القرآن قوله تعالى: "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا"، ومن السنة قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي يرويه الإمام مسلم: "من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد"، كما استدلوا بعمل الصحابة الذين أمر النبي صلى الله عليه وسلم باتباع سنتهم حينما قال: "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي عضوا عليها بالنواجد" ولم يؤثر عنهم أنهم احتفلوا بمولده صلى الله عليه وسلم ونحن لسنا أكثر حبا له منهم ولا أشد حرصا على ذلك، وقالوا أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يحتفل بمولده فكيف نتجرأ نحن ونحتفل به، ثم في أي يوم كان مولده؟ لأن الأمر مختلف فيه، فإذا قلنا بأنه 12 من ربيع الأول وهو أحد الأقوال وهو يوم وفاته صلى الله عليه وسلم فكيف نجعله يوم فرح وليس يوم حزن، وهذا عندهم غير معقول.
كما قالوا في خبر أبي لهب الذي رآه العباس ابن عبد المطلب وسأله عن حاله فأجاب أنه في النار وبأنه يخفف عنه العذاب يوم الإثنين، أنه لم يثبت من حيث الإسناد ثم إن الأحكام الشرعية لا تثبت بالرؤيا.
كما ردوا على من قال بأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يصوم الإثنين وهو يوم مولده بالقول أنه كان يصوم كل أسبوع وليس مرة في العام ولا دليل فيه على جواز ذلك.
يقول الشيخ ابن باز رحمه الله: "لا يجوز الإحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم ولا بغيره لأن ذلك من البدع المحدثة، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله ولا الخلفاء الراشدون من بعده ولا غيرهم من الصحابة ولا أهل القرون الأولى" واستدل بما استدل به غيره من علماء السلف مما ذكرناه مختصرا، ثم ذكر ما يقال وما يفعل في المولد وفي غيره من الإختلاط والاغاني والمعازف وجميع الشرور بالإضافة إلى ما يحدث من شعوذة وخلافات شرعية مع اهتمام من لا علاقة لهم بالنبي صلى الله عليه وسلم في هذا اليوم ودفاعهم عنه وهم لا يعرفون جماعة ولا سنة من سننه صلى الله عليه وسلم.
ووافقه في ذلك من المشايخ : الشيخ محمد ابن صالح ابن عثيمين والشيخ ناصر الدين الألباني والشيخ فوزان وغيرهم من علماء الحرمين الشريفين.
ملاحظة: وللإشارة فإن الشيخ محمد الشنقيطي أحد علماء الحرمين فإنه يرى جواز الإحتفال خالفا في ذلك أصحابه مستدلا بقول ابن تيمية السالف الذكر معتبرا ذلك محاولة لإزالة الوقوع في ما هو أنكر منه، مقدرا للمصالح والمفاسد عملا بقاعدة "درأ المفاسد أولى من جمع المصالح".
الخاتمة:
وبعد سردنا لأقوال المجيزين بالإحتفال بالمولد النبوي الشريف وأقوال المانعين لذلك وبعد القراءة والدراسة لم نتمكن من الوصول في الموضوع إلى القول بالجواز أو عدمه، لعدم أهليتنا للترجيح لرأي دون آخر، لأن ذلك من اختصاص أهل العلم من الذين بلغوا درجة الإجتهاد ووقفوا على طرق الاستنباط وإبداء الرأي بعد التحقيق والتنقيح ثم التمحيص والترجيح إلا أنه يمكن للقارئ البسيط الذي اكتسب مبادئ أولية في علوم الشريعة وبعد قراءة آراء الفريقين ثم الرجوع إلى مآلات الأمور يمكن أن يجد ميلا إلى قول دون قول .
ولا شك أن قول الفريق المجيز للعمل بالمولد هو الذي يرتاح له عقل كل مفكر متدبر لما فيه من المطابقة العقلية لمقاصد الشريعة في زمان غاب فيه كل مظهر من مظاهر الاهتمام بالشريعة ومن جاء بها، ولعل الوقوف عند ذكرى مولده قبل ذلك وبعده بأيام دون تخصيص الثاني عشر من ربيع الأول يمكن القلوب الميتة من الحياة ويبعث النفوس النائمة من السبات ويوقظ ضمير الأمة للعمل على استرجاع ما ضاع وفات من مجد هذه الأمة، فلا شك أن من قال بأن سر الذكرى ليس في تناول المأكولات والمشروبات وإقامة الحفلات ولكن العبرة فيها بالعودة إلى إحياء أسباب الحياة من عقيدة وعلم وجهادوحضارة ملأت الدنيا عدلا وإنصافا في فترة لا تعد في عمر الزمن سوى لحظات.

وفي ختام هذه الرسالة المنتقاة من جملة أقوال وآراء السادة العلماء نقول وفق الله الأمة إلى السداد والرشاد وإلى ما كان عليه سلفها من العز والتمكين، وصل اللهم وبارك على سيد الأولين والآخرين نبيك محمد إمام المرسلين وعلى آله الطيبين وصحابته الغر الميامين صلاة وسلاما دائمين إلى يوم الدين والحمد لله رب العالمين.
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2009-02-28
 
::عضو شرف::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  عربية حرة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 135
تاريخ التسجيل : Nov 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : بلاد الأحلام
عدد المشاركات : 2,171 [+]
عدد النقاط : 267
قوة الترشيح : عربية حرة محترفعربية حرة محترفعربية حرة محترف
افتراضي رد: هل الإحتفال بالمولد النبوي بدعة؟ ..

شكرا لك أختي شفاء أنا سمعت كذى مفتي وقد أجازو الاحتفال بالمولد النبوي لأنه ليس بدعة مثلما يقال
و هو ليس بدعة لأن ليس به صلاة زائدة عن اتلصلوات المعروفة في السنة و ليس به صوم مثلما هو معرف الصوم في السنة و ليس به اي شيء يزيد أو ينقذص منسنة حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم و لكن يحق للمسلمين الاحتفال بمولده صلى الله عليه و سلم من باب التكريم و الفرح ليس إلا
من مؤدبة عشاء و التحام الأسرة و زيارة القارب و فيما ذلك من سلوكات كان الحبيب يحبذها و ليس الصلاة أو الصوم أو شيء آخر يزيد من السنة
و ربما الطريقة فقط التي صرنا نحتفل بها اصبحت شيء من الجنون باستعمال مفرقعات و ما الى غير ذلك
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2009-03-04
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  براءة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 36
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : 3ALGERIA
عدد المشاركات : 1,323 [+]
عدد النقاط : 117
قوة الترشيح : براءة مبدعبراءة مبدع
افتراضي رد: هل الإحتفال بالمولد النبوي بدعة؟ ..

مشكووووووووووورة غاليتي على مرورك العطر الذي أبهجني

ربي يحفظك
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2009-03-04
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  صلاح الجزائري 2009 غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : عاصمة الهضاب
عدد المشاركات : 462 [+]
عدد النقاط : 71
قوة الترشيح : صلاح الجزائري 2009 يستحق التمييز
افتراضي رد: هل الإحتفال بالمولد النبوي بدعة؟ ..

المولد النبوي بدعة لا محال

بإمكانك زيارة الصفحة التالية والتأكد بنفسك

http://www.sahab.net/forums/showthread.php?p=695561
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 2009-03-05
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  براءة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 36
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : 3ALGERIA
عدد المشاركات : 1,323 [+]
عدد النقاط : 117
قوة الترشيح : براءة مبدعبراءة مبدع
افتراضي رد: هل الإحتفال بالمولد النبوي بدعة؟ ..

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صلاح الجزائري 2009
المولد النبوي بدعة لا محال

بإمكانك زيارة الصفحة التالية والتأكد بنفسك

http://www.sahab.net/forums/showthread.php?p=695561


لقد اطلعت على ذلك الموقع وأحترم رأيك وأقدر لك حرصك على عدم مخالفة شرع الله وسنة نبيه

ولكن يا أخي الكريم من رأيي الخاص أن الحكم صعب
فالعلماء الذين أفتوا بجواز الإحتفال جاؤوا هم الآخرون بأدلة مقنعة وأحكام مرضية

ففي رأيهم أن الإحتفال إذا كان بالخير وفي الخير وذكر المسلمين بما نسوا ووعضهم اعتبر سنة حسنة
أما إن كان مجرد احتفال مبتدع وزيادة على ذلك بمخالفات وبدع فلا يجوز

وأشكر لك مرورك العطر والندي

دائما تحمل لنا في طيات مشاركاتك وردودك من الفائدة والعبرة
جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 6 )  
قديم 2009-03-05
 

طبيب شباب الجزائر


 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  صديق8 غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 166
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : إبن الجزائر
عدد المشاركات : 356 [+]
عدد النقاط : 42
قوة الترشيح : صديق8 يستحق التمييز
افتراضي رد: هل الإحتفال بالمولد النبوي بدعة؟ ..

شكرا لك أختي على الموضوع القيم والطرح العلمي المستفيض ويبقى السؤال مطروحا :
هل الإحتفال بالمولد مباح أم حرام؟
أنا شخصيا أحتفل به في بيتي كبقية أغلب الجزائريين بدون إسراف ولا تبذير ولا شعوذة.
الأمر الذي لا يختلف فيه إثنان هو أن القيام بالواجبات الشرعية هي أولى من أي احتفال
والتعبير عن حب الرسول باتباع سنته لايعوضه الإحتفال ولكن أتساءل وأنا لست مختصا في الشريعة ولا في الفقه إذا كان الإحتفال هو مدعاة للتواصل وصلة الأرحام والإنفاق الحلال على الأسرة في حدود الشرع دون إسراف والتفكر في الرسالة المحمدية والتفكر فيما عاناه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه الأطهار من أجل أن ينتشر هذا الدين القويم ويصل إلينا اليوم فنشهد الآ إله إلا الله وأن محمدا رسول الله .فما هو الضرر؟
السؤال الثاني الذي أطرحه أي الفريقين أحق بالإتباع؟
لايحق لي مناقشة أي منهما ولذلك لأني لست في مستواهما.
ملاحظة واحدة أدرجها أليس المجتمع الإسلامي في حاجة إلى تنوير من طرف العلماء في أمور خطيرة تحبط مقدرات الأمة وتمنعها من الإنطلاق نحو الإنعتاق والرقي والتقدم.
أما أخطر أن تحتفل مع أولادك وإخوتك أم تتغاضى وتساند ما يفعله اليهود والنصارى بإخوة لك؟؟
أختي شفاء أشكرك مرة أخرى لأنك لم تفصلي في الموضوع وتركتيه مفتوحا لكي يبدي كل واحد رأيه.
بكل أخوة و تقدير
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 7 )  
قديم 2009-03-05
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  3algeria غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : شباب الجزائر
عدد المشاركات : 1,316 [+]
عدد النقاط : 652
قوة الترشيح : 3algeria is a splendid one to behold3algeria is a splendid one to behold3algeria is a splendid one to behold3algeria is a splendid one to behold3algeria is a splendid one to behold3algeria is a splendid one to behold
افتراضي رد: هل الإحتفال بالمولد النبوي بدعة؟ ..

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خير المرسلين ، أما بعد ؛
فإن من أصول دين الإسلام : تعظيمَ النبي صلى الله عليه وسلم ومحبتَه. ولا يكمل إيمان المرء حتى يحبه أكثر من كل أحد ، قال النبي صلى الله عليه وسلم :«لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحبَّ إليه من ولده ووالده والناس أجمعين» [أخرجه البخاري ومسلم ].

لكن هل معنى ذلك أن نحتفل بمولده صلى الله عليه وسلم ؟ قبل الإجابة عن هذا السؤال لابد أن نعلم ما يلي :
1/ أن الله تعالى قال في كتابه:{ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِينً}[المائدة 3]. فما لم يكن ديناً آنذاك فليس اليوم بدين .
2/ قال النبي صلى الله عليه وسلم :«من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد» [مسلم] أي: مردود . وقال صلى الله عليه وسلم :«كل بدعة ضلالة»[مسلم] . فهذان الحديثان يدلان على أنَّّ كل أمر لم يشرعه النبي صلى الله عليه وسلم فليس بمشروع ، ولا يكون حسناً ؛ لأن (كل) من ألفاظ العموم
3/ أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أعظم الناس حباً وإجلالاً له، ولا يشك عاقل في ذلك ، ومع ذلك لم يؤثر عن واحد منهم أنه احتفل بمولد النبي صلى الله عليه وسلم . فهل نحن أكثر حباً للنبي صلى الله عليه وسلم منهم ؟!! .
4/ يُقال للذي يحتفل بالمولد : هل احتفل به النبي صلى الله عليه وسلم أم لم يحتفل ؟ فإن قال : لم يحتفل . قلنا : كيف تتجرأ على فعل أمر تزعم أنه قربة ولم يفعله النبي صلى الله عليه وسلم الذي ما ترك أمراً يقرب إلى الله إلا ودلَّ الأمة عليه .
وإن قال : احتفل. قلنا :{ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ} [البقرة: 111] ودون ذلك خرط القتاد، وولوج الجمل في سَمِّ الخياط .
وعليه فلا يشرع للإنسان أن يحتفل بمولد النبي صلى الله عليه وسلم .
واعلم أن الفاطميين - والصواب أن يُسموا بالعبيديين - هم أول من أحدث هذا الاحتفال . نصَّ على ذلك جمع من أهل العلم ، منهم : الإمام ابن كثير في البداية والنهاية ، والشيخ محمد بخيت المطيعي مفتي مصر سابقاً.
وقد ذكر ابن كثير في البداية والنهاية أن مولد النبي صلى الله عليه وسلم لا يُعرف له تاريخ قاطع ، وذكر القرطبي المالكي رحمه الله طرفاً من خلاف العلماء في يوم مولده صلى الله عليه وسلم في تفسيره [20/194]. وعلى فرض أنه صلى الله عليه وسلم وُلد في الثاني عشر من شهر ربيع الأول فهذا يوم وفاته كذلك . وليس الفرح في هذا اليوم بأولى من الحزن فيه .
ولا يُستدل على مشروعية الاحتفال بقول الله تعالى :{ قُلْ بِفَضْلِ اللّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُواْ هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ} [يونس:58]فإنه لم يستدل بها أحد من أصحاب القرون المفضلة على هذا الزعم ، فهل نحن أفهم لكتاب الله تعالى من الصحابة والتابعين الذين فاتهم هذا الاستدلال ، وخلا عصرهم منه ، فكان إجماعاً على أنه لا يُراد من الآية ذلك . قال القرطبي نقلاً عن سلف الأمة في معنى الآية :(فضل الله الإسلام ، ورحمته القرآن) [الجامع :8/353].
ولا يُستدل كذلك بما يُذكر من الرؤيا التي فيها أن أبا لهب لما فرح بمولد النبي صلى الله عليه وسلم خفف الله تعالى عنه العذاب ؛ فإنها لا تثبت من ناحية الإسناد . والكافر لا يُثاب على أعماله الصالحة لأنه فقد شرطاً من شروط قبول العمل وهو الإيمان . فما بالك إذا كان العمل غير محل للثواب ؛ فالفرح بالأبناء فرح طبعي لا يُثاب الإنسان عليه لذاته .
وأما صيام النبي صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين لأنه يوم وُلد وبُعث فيه فلا يدل على جواز الاحتفال . فالحديث دليل على أننا نصوم هذا اليوم من كل أسبوع شكراً لهذه النعمة ، وليس فيه أننا نحتفل بيوم واحدكل عام ، والعبادات لا قياس فيها .
وقد نص الإمام الفاكهاني المالكي المذهب على بدعية الاحتفال بمولده صلى الله عليه وسلم في رسالته : المورد في الكلام على المولد ، وبه قال ابن الحاج المالكي [المدخل : 2/11-12]
وعلى المسلم أن يعلم أنه ليس في الإسلام بدعة حسنة ، وكل خير في اتباع من سلف، وتمسكك بسنة النبي صلى الله عليه وسلم أكبر دليل على محبتك له ، وليسعنا ما وسع النبي صلى الله عليه وسلم وصحبه رضي الله عنهم .
نسأل الله أن يهدي المسلمين جميعاً ، وأن يجمع على الحق كلمتهم .
وصل اللهم وسلم على نبينا وحبيبنا محمد وآله وصحبه .

المصدر
http://www.saaid.net/Doat/mehran/24.htm
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 8 )  
قديم 2009-03-05
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  صلاح الجزائري 2009 غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 5
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : عاصمة الهضاب
عدد المشاركات : 462 [+]
عدد النقاط : 71
قوة الترشيح : صلاح الجزائري 2009 يستحق التمييز
افتراضي رد: هل الإحتفال بالمولد النبوي بدعة؟ ..

السلام عليكم
نحن هنا لسنا بصدد مناقشة أقوال الفريقين في الجواز وعدمه فلسنا في ذلك المستوى كما قال أخي صديق8 وإنما على كل شخص اتباع العالم الذي يطمئن قلبه له كما أظن أن الأخ ألجيريا 3 قد فصل القول في الجواز من عدمه
فكل تلك الحجج حجج قوية تدل على عدم جواز الإحتفال بالمولد مهما كانت صفة الإحتفال

وبارك الله فيكم جميعا

التعديل الأخير تم بواسطة صلاح الجزائري 2009 ; 2009-03-05 الساعة 06:33 PM
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 9 )  
قديم 2009-03-10
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  براءة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 36
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : 3ALGERIA
عدد المشاركات : 1,323 [+]
عدد النقاط : 117
قوة الترشيح : براءة مبدعبراءة مبدع
Flower2 رد: هل الإحتفال بالمولد النبوي بدعة؟ ..

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صديق8
شكرا لك أختي على الموضوع القيم والطرح العلمي المستفيض

أنا شخصيا أحتفل به في بيتي كبقية أغلب الجزائريين بدون إسراف ولا تبذير ولا شعوذة.

العفو أخي الكريم ولا شكر على واجب

وبعد أنا أيضا أوافقك الرأي في أن نحتفل بالمولد النبوي الشريف في حدود المعقول والمشروع

بارك الله لك هذا المرور المبارك والعطر

وجزاك الله خيرا على ما حمّلت به ردّك الكريم من فائدة

ربي يحفظك
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 10 )  
قديم 2009-03-10
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  براءة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 36
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : 3ALGERIA
عدد المشاركات : 1,323 [+]
عدد النقاط : 117
قوة الترشيح : براءة مبدعبراءة مبدع
Flower2 رد: هل الإحتفال بالمولد النبوي بدعة؟ ..

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة 3algeria
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خير المرسلين ، أما بعد ؛

قال النبي صلى الله عليه وسلم :«من عمل عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد» [مسلم] أي: مردود .


بارك الله فيك على مرورك العطر .. وبعد ؛

كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم الحديث الذي تفضلت بذكره ، قد قال أيضا : "من سنّ في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا"

وأرى من ذلك الحديث أننا إن اعتمدنا أفعال طيبة وخصالا حسنة كاحتفال بهذا اليوم الجليل فإننا سنؤجر على ذلك بإذن الله

حقا مرورك الكريم أبهجني وردك العطر أضاف فائدة جليّة على الموضوع

بارك الله فيك

ربي يحفظك
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

هل الإحتفال بالمولد النبوي بدعة؟ ..



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:17 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب