منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم > ركن مغازي الحبيب صلى الله عليه و سلم

ركن مغازي الحبيب صلى الله عليه و سلم لنتعرف على غزوات الحبيب المصطفى

شعر الغزوات ( من شعر كعب بن مالك )

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الغزوات و الفتوحات و الانتصارات في شهر رمضان 3algeria ركن مغازي الحبيب صلى الله عليه و سلم 2 2012-04-24 07:53 PM
الغزوات و الفتوحات و الانتصارات في شهر رمضان 3algeria ركن مغازي الحبيب صلى الله عليه و سلم 0 2012-04-15 08:20 PM
ألفية ابن مالك أبو معاذ منتدى طلب العلم الشرعي 17 2012-04-12 01:02 PM
قصة مالك بن دينار...........مؤثرة أم أنس ركن قصص الأنبياء والصحابة والتابعين 4 2010-09-16 07:34 PM
البراء بن مالك bimba ركن قصص الأنبياء والصحابة والتابعين 6 2009-11-10 08:15 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-04-15
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  3algeria غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : شباب الجزائر
عدد المشاركات : 1,316 [+]
عدد النقاط : 652
قوة الترشيح : 3algeria is a splendid one to behold3algeria is a splendid one to behold3algeria is a splendid one to behold3algeria is a splendid one to behold3algeria is a splendid one to behold3algeria is a splendid one to behold
افتراضي شعر الغزوات ( من شعر كعب بن مالك )



شعر الغزوات ( من شعر كعب بن مالك)

(الجزء رقم : 1، الصفحة رقم: 124)

شعر الغزوات

بين جيوش المؤمنين الذين عاهدوا الله ورسوله على البذل ، وتحت ألوية التوحيد غزا كعب بن مالك وشهد غزوات الرسول الله - صلى الله عليه وسلم - غير بدر وتبوك ، غزا ومعه سيفه الصارم ولسانه البتار وقلمه المصور ، غزا فأبلى وأحسن البلاء فكما أرسل مهنده وسنانه أرسل لسانه يصور ، ويتحدث عن الإسلام وما جاء به ، وما يدعو إليه ، وتوعد الجاحدين بالقوة الإلهية التي تجتاح المعاندين ، وفي بعض شعره في الغزوات تراه المؤرخ الذي يذكر أسماء القتلى في المعارك . وما كان يهدأ غبار المعارك حتى يسترجع خواطره وما فيها من صور ثم يترجم الصور والمشاهد شعرا عاش على الزمن حيا ينقل للأجيال صور المعارك الإسلامية وما كان فيها من بطولات ، وكثيرا ما هزته نشوة الانتصار في بدر فرجع إليها يستثير بها الهمم ، ويكشف ظفر القلة المؤمنة على الكثرة الباغية ، ومما قال في بدر وتعرض فيه لذكر أسماء رءوس الكفر الذين صرعهم المسلمون قوله :


وقــد عــربت بيــض خفــاف كأنهــا *** مقــاييس يزهيهــا لعينيــك شـاهر
فكــب أبــو جــهل صريعــا لوجهــه *** وعتبــة قـــد غادرنـــه وهــو عــاثر
وشيبة والتيمي غادرن في الوغى *** ومــا منهــا إلا بــذي العـرش كـافر
فأمسـوا وقـود النار في مستقرها *** وكـــل كفـــور فــي جــهنم صــائر
تلظى عليهم وهي قد شب حميها *** بزبـــر الحـــديد والحجــارة ســاجر
وكان رســول اللـه قـد قـال اقبلـوا *** فولـــوا وقــالوا إنمــا أنــت ســاحر


البيض : السيوف ، تلظى : تلهب ، شب : أوقد ، زبر الحديد : قطعه ، الساجر : الموقد .
وفي الأبيات الثلاثة الأخيرة ساق معاني قرآنية لا تخفى على القارئ .
ومن قصيدة طويلة له في أحد قال :


فجئنـا إلـى مـوج من البحر وسطه *** أحــابيش منهـــم حاســـر ومقنــع
ثلاثــــــة آلاف ونحــــــن نصيــــــة *** ثلاث مئـــــين إن كثرنـــــا وأربـــــع
نغـــاورهم تجـــري المنيـــة بيننــا *** نشــارعهم حـوض المنايـا ونشـرع
تهــاوي قسـي النبـع فينـا وفيهـم *** ومـــا هـــو إلا اليـــثربي المقطـــع
ومنجوفـــــة حرميـــــة صاعديــــة *** يـذر عليهــا الســم ســاعة تصنــع
تصــــوب بـــأبدان الرجـــال وتـــارة *** تمــــر بـــأعراض البصـــار تقعقـــع


(الجزء رقم : 1، الصفحة رقم: 125)


وخــــيل تراهــــا بالفضـــاء كأنهـــا *** جـــراد صبـــا فـــي قـــرة يـــتريع
فلمــا تلاقينـــا ودارت بنــا الرحــي *** وليس لأمـــر حمـــه اللـــه مــدفع
ضربنــاهم حــتى تركنــا ســراتهم *** كـــأنهم بالقـــاع خشـــب مصـــرع

النصيحة : خيار القوم ، المناورة : المداولة ، نشارعهم : نشاربهم ، ونشرع : نشرب ، النبع : شجر تصنع منه القسي ، اليثربي : الأوتار نسبة إلى يثرب ، المنجوفة : السهام ، الحرمية : نسبة إلى الحرم وأهله ، الصاعدية : نسبة إلى صاعد صانعها ، البصارة : حجارة لينة ، تقعقع : تصوت ، الصبا : ريح شرقية ، يتريع : يجيء ويذهب ، حمه الله : قدره ، سراتهم : خيارهم ، القاع : ما انخفض من الأرض .
في هذه الأبيات يصور الشاعر جيش قريش في كثرته الزاخرة ، وكأن المسلمين لقوا به بحرا مائجا يتوسطه الأحابيش من عبيدهم بين حاسر ومقنع ، وكان عدد المشركين ثلاثة آلاف ( وهذا نص شعري يتلاقى مع النص التاريخي ) أما المسلمون فكانوا ثلاث مئين وأربع من خيار القوم .
وصور الشاعر حركة المعركة بين الجيشين وهما يتداولان التقدم والتقهقر والمنية تجري بينهم فتنهش أظفارها من تناله ، والمسلمون يسوقون أعداء الله إلى أحواض المنايا تارة ويساقون تارة ، والقسي تعمل عملها بين هؤلاء وأولئك ، وللأوتار اليثربية والسهام الحرمية الصاعدية التي ذر عليها السم أثناء صنعها عملها في الأجساد وهي تقع تارة بأبدان الرجال فتمزقها وتارة تخيب فتنطلق بين الأحجار اللينة تصوت ، والخيل تنطلق كأنها جراد ريح شرقية تجيء وتذهب في بردها ، وحينما دارت الرحى والتقى الجيشان ونزل بالقوم أمر الله الذي لا عاصم منه ضرب المسلمون المشركين حتى تركوا أخبارهم وهم خشب مصرعة .
وله في أحد كثير من القصائد بل الروائع وحسبنا مما قال الأبيات التالية :


ويوم له وهج دائم *** شديد التهاول حامي الأرينا
طـــــويل شــــــديد أوار القتــــــال *** تنفــــــي قواحـــــزه المقرفينـــــا
تحـــــــال الكمــــــاة بأعراضــــــه *** ثمـــــالا علـــــى لــــذة منزفينــــا
تعـــــــاور أيمــــــــانهم بينهـــــــم *** كئــــوس المنايــــا بحـــد الظبينـــا
شــــهدنا فكنــــا أولــــي بأســــه *** وتحــــت العمايـــــة والمعلمينـــــا
بخـــرس الحســيس حســان رواء *** وبصريـــة قــــد أجــــمن الجفونـــا
فمــــا ينفللـــــن ومـــــا ينحــــنين *** ومـــــا ينتهيـــــن إذا مــــا نهينــــا


(الجزء رقم : 1، الصفحة رقم: 126)
الوهج : الحرب ، التهاول : الهول ، الأرين : جمع إرة : مستوقد النار ، الأوار : لهب الحرب ، القواحز من القحز : وهو القلق ، المقرفون : اللئام ، الكماة جمع كمن وهو الشجاع المستتر في سلاحه ، الأعراض : النواحي ، الثمال : السكارى ، المنزفون : الذين أنزفت الخمر عقولهم ، التعاور : التداول ، الظبينا : جمع ظبة : وهي حد السيف ، العماية : السحابة أو ظلمة الغبار ، المعلمون : من يعلمون أنفسهم في الحرب بعلامة تحديا للأعداء ، الخرس : التي لا صوت لها ويقصد السيوف والرواء بالراء المشدودة المكسورة : الممتلئة بالدم ، بصرية منسوبة إلى بصرى وهي مشهورة بصنع السيوف ، أجمن : مللن ، الجفون جمع جفن : وهو غمد السيف .
بهذه الأبيات من قصيدة طويلة يقدم الشاعر صورة ليوم من أيام الكفاح الإسلامي ( يوم أحد ) فالمعارك الدامية فيه اشتد هولها ، وحمي موقدها وقد طال ذلك اليوم واشتد لهبه ، ونفي القلق الذي ساد في ذلك اليوم اللئام عن القتال فلم يبق القلق بين الساحة لئيما ، وإنك لتحسب الشجعان في نواحيه سكارى ذهبت عقولهم وتداولت أيمانهم مع الأعداء كئوس الموت بحد السيوف ، فكل يقدم كأس المنية لمن ينازله .
ولقد شهدنا ذلك اليوم فكنا أصحاب بأسه وقوته ، وكنا تحت ظلماته ، وكنا المعروفين بما نحمل من علامات تميزنا وكأنها تشير إلينا ، وقد شهدناه بسيوف حسان تعمل ولا صوت لها وقد امتلأت بالدم وبسيوف كذلك من صنع بصرى قد ملت الأغماد وهي لا تقل ولا تنحني ولا تنتهي عن الضرب إذا نهيت وهكذا قدم الشاعر صورة اليوم والشجعان وهم يتعاورون كئوس الموت ، وصور قوة سيوفهم وكرهها للأغماد ومتانتها من حيث إنها لا تفل ولا تنحني ولا تكف .


مجلة البحوث الإسلامية

رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2012-04-16
 
:: مراقب سابق ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو معاذ غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 385
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : {{في قلوب أحبتي}}
عدد المشاركات : 9,397 [+]
عدد النقاط : 1325
قوة الترشيح : أبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud of
افتراضي رد: شعر الغزوات ( من شعر كعب بن مالك )

بارك الله فيك أخي



وجزاك خيرا
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2012-04-17
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  المشتاق إلى الجنة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 9338
تاريخ التسجيل : Dec 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : عين البيضاء
عدد المشاركات : 4,227 [+]
عدد النقاط : 954
قوة الترشيح : المشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to behold
افتراضي رد: شعر الغزوات ( من شعر كعب بن مالك )

جزاك الله الفردوس الأعلى
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2012-04-24
 
:: أبـو قصي ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Pam Samir غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 17,273 [+]
عدد النقاط : 892
قوة الترشيح : Pam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to behold
افتراضي رد: شعر الغزوات ( من شعر كعب بن مالك )

بارك الله فيكم
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

شعر الغزوات ( من شعر كعب بن مالك )



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:06 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب