منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى الدين الاسلامي الحنيف

منتدى الدين الاسلامي الحنيف [خاص] بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة...

وصايا لقمان..يا بني لا تشرك بالله (2)

الكلمات الدلالية (Tags)
لقمان..يا, بالله, تشرك, وصايا
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وصايا لقمان..انما أولادنا أكبادنا تمشي على الأرض(1) Emir Abdelkader منتدى الدين الاسلامي الحنيف 8 2012-04-19 02:53 PM
البيداغوجيا.. و وصايا لقمان ... المسامح كريم منتدى العام 6 2012-01-16 05:02 PM
من نصائح ومواعظ لقمان......... أم الشهداء منتدى الدين الاسلامي الحنيف 6 2011-02-26 01:53 AM
أستحلفكم بالله، أستحلفكم بالله أن تدعو لشيخنا أبا إسحاق الحويني أبو البراء التلمساني منتدى العام 7 2009-12-31 02:46 PM
من وصايا لقمان الحكيم عربية حرة منتدى الدين الاسلامي الحنيف 3 2008-12-25 12:39 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-04-18
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,954 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool وصايا لقمان..يا بني لا تشرك بالله (2)



"وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ" (13).
هكذا بدأت وصايا لقمان لإبنه بأوجب ما يجب على المرء أن ينشأ عليه وليده، عدم الشرك بالله، ويحمل هذا التوجيه الأبوىّ غاية ما يتمنى إمرء أن يرى ولده آخذا به بقوة. ونلحظ أنّ لقمان لم يقل لإبنه "يا بنيّ وحّد الله"، رغم قرب ما بينهما للعين غير المتفحّصة، ولكن التعبير القرآني لا يضع كلمة في موضعٍ إلا ولا يمكن لغيرها أداء معناها والقيام بدورها في هذا الموضع. فإن توحيد الله قد يصحبه شرك به كما قال تعالى " وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ" يوسف [106]. بل نجد إن هذه الدعوة هي مقتضى الطاعة والعبادة التي جاء بها كافة أنبياء الله فيما قالوا لقومهم أن إعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا. والشرك أمر خافٍ على الكثير من الناس خاصة في هذه الأزمنة التي إختلطت فيها معاني الحروف والكلمات، وضعف فيها اللسان العربيّ مما أخلّ بفهم الناس عن الله ورسوله، وتخفى الشرك تحت أسماء وأشكال تلاعب بها المغرضون ليوهموا الناس بأنها ليست من الشرك في شيئ، فالادينية تخفّت باسم العلمانية، والحكم بغير ما أنزل الله إنشاءاً وتشريعاً تخفـّى وراء "القانون الوضعي" بل وتلاعب به المغرضون من أصحاب الهوى والبدع من منتسبي الإسلام فجعلوه معصية بمنزلة شرب الدخان! وزيّن بعض شياطين الإنس من علماء السلاطين ومشايخهم أمر هذه الأحزاب السياسية والتكتلات الوطنية الناشئة عن وشيجة غير وشيجة الإيمان وعرى الإسلام من ناحية، وتغاضوا عن قتل الدعاة من المسلمين والآمرين بالمعروف منهم في كافة أنحاء أرض المسلمين من ناحية أخرى، مخالفة لقوله تعالى: "إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الِّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ" آل عمران (21).
إن عبادة الله سبحانه وعدم الشرك به هى مدلول "لا إله إلا الله" إذ هي نفي للألوهية عن غير الله سبحانه وإثباتها له وحده دون غيره. والإقرار بألوهية الله هي ما ينبنى على الإقرار بربوبيته سبحانه فمن خلق ورزق، من له الأسماء الحسنى الصفات العلى هو من يُعبد ويُطاع دون غيره " أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ" الأعراف 54، ومجرد الإقرار بالأسماء الحسنى والصفات العلى لا ينفى الشرك عن المرءِ ولا يُدخله في الإسلام، كيف وقد قال تعالى على لسان كفار قريش "وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ" آل عمران 61 ، فالإقرار بالربوبية ليس بالضرورة إقراراً بالألوهية، وليس بالضرورة إقراراً بالطاعة والإلتزام.
ثمّ أيّ ظلم وإثم وشرك أن يُطاع من لم يَخلُق، وأن يُخالفُ أمر من خَلَقَ تشريعاً ووضعاً وحكماً في دماء الناس وأبضاعهم وأموالهم. نعم، إن الشرك لظلم عظيم، ظلم كفر وردّة ورجوع عن الإسلام وانتكاس عن التوحيد.
وهكذا اختلطت المعايير والمفاهيم وتداخلت المعاني والمباني وتبنت السلطة المفهوم الإرجائي الأشعريّ في فصل الإيمان عن العمل أولا، ثم في إنزال التشريع بغير ما أنزل الله عن درجة التوحيد ثانياً وإنكار أنه أعلى صور الطاعة لله وأن العبادات إنما هي فرع من الإلتزام بهذه الطاعة.
حقٌّ على كلِ والدٍ أن يعرف واجب الأبوة كاملاً، وأن يدعو فلذات كبده إلى الإحترازِ من الشرك وأنّ يبين لهم حقّ التوحيد والطاعة لله سبحانه، وأن يجنبهم الظلم في أبشع صوره وأخسّها.
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2012-04-18
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  khaoula 95 غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11628
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : الجزائر
عدد المشاركات : 38 [+]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : khaoula 95
Roor رد: وصايا لقمان..يا بني لا تشرك بالله (2)

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Emir Abdelkader


"وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ" (13).
هكذا بدأت وصايا لقمان لإبنه بأوجب ما يجب على المرء أن ينشأ عليه وليده، عدم الشرك بالله، ويحمل هذا التوجيه الأبوىّ غاية ما يتمنى إمرء أن يرى ولده آخذا به بقوة. ونلحظ أنّ لقمان لم يقل لإبنه "يا بنيّ وحّد الله"، رغم قرب ما بينهما للعين غير المتفحّصة، ولكن التعبير القرآني لا يضع كلمة في موضعٍ إلا ولا يمكن لغيرها أداء معناها والقيام بدورها في هذا الموضع. فإن توحيد الله قد يصحبه شرك به كما قال تعالى " وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُونَ" يوسف [106]. بل نجد إن هذه الدعوة هي مقتضى الطاعة والعبادة التي جاء بها كافة أنبياء الله فيما قالوا لقومهم أن إعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا. والشرك أمر خافٍ على الكثير من الناس خاصة في هذه الأزمنة التي إختلطت فيها معاني الحروف والكلمات، وضعف فيها اللسان العربيّ مما أخلّ بفهم الناس عن الله ورسوله، وتخفى الشرك تحت أسماء وأشكال تلاعب بها المغرضون ليوهموا الناس بأنها ليست من الشرك في شيئ، فالادينية تخفّت باسم العلمانية، والحكم بغير ما أنزل الله إنشاءاً وتشريعاً تخفـّى وراء "القانون الوضعي" بل وتلاعب به المغرضون من أصحاب الهوى والبدع من منتسبي الإسلام فجعلوه معصية بمنزلة شرب الدخان! وزيّن بعض شياطين الإنس من علماء السلاطين ومشايخهم أمر هذه الأحزاب السياسية والتكتلات الوطنية الناشئة عن وشيجة غير وشيجة الإيمان وعرى الإسلام من ناحية، وتغاضوا عن قتل الدعاة من المسلمين والآمرين بالمعروف منهم في كافة أنحاء أرض المسلمين من ناحية أخرى، مخالفة لقوله تعالى: "إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الِّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ" آل عمران (21).
إن عبادة الله سبحانه وعدم الشرك به هى مدلول "لا إله إلا الله" إذ هي نفي للألوهية عن غير الله سبحانه وإثباتها له وحده دون غيره. والإقرار بألوهية الله هي ما ينبنى على الإقرار بربوبيته سبحانه فمن خلق ورزق، من له الأسماء الحسنى الصفات العلى هو من يُعبد ويُطاع دون غيره " أَلاَ لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ" الأعراف 54، ومجرد الإقرار بالأسماء الحسنى والصفات العلى لا ينفى الشرك عن المرءِ ولا يُدخله في الإسلام، كيف وقد قال تعالى على لسان كفار قريش "وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ" آل عمران 61 ، فالإقرار بالربوبية ليس بالضرورة إقراراً بالألوهية، وليس بالضرورة إقراراً بالطاعة والإلتزام.
ثمّ أيّ ظلم وإثم وشرك أن يُطاع من لم يَخلُق، وأن يُخالفُ أمر من خَلَقَ تشريعاً ووضعاً وحكماً في دماء الناس وأبضاعهم وأموالهم. نعم، إن الشرك لظلم عظيم، ظلم كفر وردّة ورجوع عن الإسلام وانتكاس عن التوحيد.
وهكذا اختلطت المعايير والمفاهيم وتداخلت المعاني والمباني وتبنت السلطة المفهوم الإرجائي الأشعريّ في فصل الإيمان عن العمل أولا، ثم في إنزال التشريع بغير ما أنزل الله عن درجة التوحيد ثانياً وإنكار أنه أعلى صور الطاعة لله وأن العبادات إنما هي فرع من الإلتزام بهذه الطاعة.
حقٌّ على كلِ والدٍ أن يعرف واجب الأبوة كاملاً، وأن يدعو فلذات كبده إلى الإحترازِ من الشرك وأنّ يبين لهم حقّ التوحيد والطاعة لله سبحانه، وأن يجنبهم الظلم في أبشع صوره وأخسّها.



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2012-04-19
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  المشتاق إلى الجنة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 9338
تاريخ التسجيل : Dec 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : عين البيضاء
عدد المشاركات : 4,227 [+]
عدد النقاط : 954
قوة الترشيح : المشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to behold
افتراضي رد: وصايا لقمان..يا بني لا تشرك بالله (2)

بارك الله فيك

وجزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2012-04-19
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,954 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي رد: وصايا لقمان..يا بني لا تشرك بالله (2)




---------------------
العفو أختي خولة 95
شكرا لمرورك العطر

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 2012-04-19
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,954 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي رد: وصايا لقمان..يا بني لا تشرك بالله (2)

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المشتاق إلى الجنة
بارك الله فيك

وجزاك الله خيرا

_____________________
و فيك البركة أخي الكريم
أجمعين ان شاء الله

رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

وصايا لقمان..يا بني لا تشرك بالله (2)



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:20 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب