منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > اقسام الخيمة الرمضانية > قسم الدين والحياه

قسم الدين والحياه توضع فيه المواضيع الدينية

حول التوسل والاستغاثة

الكلمات الدلالية (Tags)
التوسل, والاستغاثة
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-08-03
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أسير الذكريات غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 15149
تاريخ التسجيل : Jul 2012
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : بسكرة
عدد المشاركات : 164 [+]
عدد النقاط : 92
قوة الترشيح : أسير الذكريات يستحق التمييز
افتراضي حول التوسل والاستغاثة

ما هي الأمور التي يشرع لنا التوسل بها؟
الجواب:
المشروع هو التوسل بإحدى أمور أربعة.
الأول : بأسماء الله وصفاته كأن تقول: يا رحمن ارحمني. يا رب برحمتك ارحمني. كقوله : (اللهم بعلمك الغيب و قدرتك على الخلق أحيني ما علمت الحياة خيرا لي) رواه أحمد والنسائي... وقال -تعالى- { قُلِ ادْعُواْ اللّهَ أَوِ ادْعُواْ الرَّحْمَـنَ أَيًّا مَّا تَدْعُواْ فَلَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى.....
الثاني :بالعمل الصالح: كأن تقول: إن كنت أخلصت لك في بِرِّي لوالدي أو صدقتي أو أتوسل إليك بحبي لنبيك.. إلخ فهذا توسل بعملك الصالح وهو مشروع. كما في قصة الثلاثة رهط ممن كان قبلنا حين أووا المبيت إلى الغار كما رواه البخاري.
الثالث :بدعاء الصالحين: كما في الاستسقاء. كما في حديث أنس -في صحيح البخاري-: أن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- كان إذا قحطوا استسقى بالعباس بن عبد المطلب. فقال اللهم إنا كنا نتوسل إليك بنبينا فتسقينا وإنا نتوسل إليك بعم نبينا فاسقنا قال فيسقون).
فأنت تطلب من الرجل الصالح أن يدعو بالسُّقيا. وهكذا لو طلبت لأخيك أن يدعو لك بالشفاء وغيره.

الرابع :بذكر الحال: كأن تقول اللهم إنك تعلم جهلي وفقري وذلي فعلمني وأغنني وأعزني.
قال -تعالى عن موسى-: { فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِير...
فهذا التوسل مشروع ترجى إجابة الداعي المتوسل به.
وأما التوسل بغير المشروع الذي ذكرناه فهو بدعة منكرة.
بخلاف دعاء غير الله فهو شرك. فضلاً عن استغاثة غيره سبحانه.



ما الفرق بين التوسل والاستغاثة في الحقيقة والحكم؟

الجواب:
الاستغاثة فيها طلب نفس المستغاث. كأن تقول:
اللهم أغثني أو أن تدعوه في حال الاضطرار.
وأما التوسل ففيه طلب المتوسل إليه بذكر الوسيلة وذكرها أدعى لحصول المقصود. كأن تقول: يا رب أسألك بأنك أنت الله وأستغيث برحمتك.
فأنت لم تدعو الرحمة ولم تخاطبها؛ بل الخطاب موجه إلى الله تعالى.
وهكذا استغثته بالرحمة ولم تدعُها ولم تطلب منها الغوث بل من الله.
لاحظ أنك قلت: رحمتك... أسألك... هذا موجه إلى الله.
لكن لو أنك قلت: يا رحمة الله أستغيثكِ لم يجز ذلك؛ لأن ذلك دعاء الرحمة نفسَها واستغاثة لها. وفرق بين أن تستغيث الرحمة، وبين أن تستغيث الله بها.
الأول استغاثة، والثاني توسل بها مع استغاثة الله.
فلا نستغيثها، بل نستغيث الله بها. كقوله تعالى: {إذ تستغيثون ربكم.. والاستغاثة برحمته استغاثة به في الحقيقة؛ كما أن الاستعاذة بصفاته استعاذة به في الحقيقة. وكما أن القسم بصفاته قسم به في الحقيقة.
واستغاثة الرحمة لا تجوز بل هو كفر. هذا وهي صفة قائمة بالله؛ فكيف باستغاثة غير صفات الله -تعالى- كمن يستغيث المخلوقين، حتى لو كانوا ملائكة مقربين أو أنبياء مرسلين أو أولياء صالحين.
وقد بين ذلك شيخ الإسلام -رحمه الله- ففي الرد على البكري: (أن مسألة الله بأسمائه وصفاته وكلماته جائز مشروع كما جاءت به الأحاديث، وأما دعاء صفاته وكلماته فكفر باتفاق المسلمين؛ فهل يقول مسلم يا كلام الله اغفر لي وارحمني وأغثني أو أعني! أو يا علم الله أو يا قدرة الله أو يا عزة الله أو يا عظمة الله ونحو ذلك! أو سمع من مسلم أو كافر أنه دعا لذلك من صفات الله وصفات غيره! أو يطلب من الصفة جلب منفعة أو دفع مضرة أو إعانة أو نصرًا أو إغاثة أو غير ذلك!... ورأيي أن الاستغاثة تتعدى بنفسها كما يتعدى السؤال كقوله: {إذ تستغيثون ربكم.. وقوله: {فاستغاثه الذي من شيعته على الذي من عدوه..
فظنوا أن قول القائل: استغثت بفلان. كقوله: سألت بفلان.
والمتوسل إلى الله بغائب أو ميت؛ تارة يقول أتوسل إليك بفلان، وتارة يقول أسألك بفلان، فإذا قيل ذلك بلفظ الاستغاثة؛ فإما أن يقول: أستغيثك بفلان أو أستغيث إليك بفلان، ومعلوم أن كلا هذين القولين ليس من كلام العرب.
وأصل الشبهة على هذا التقدير أنهم لم يفرقوا بين الباء في استغثت به التي يكون المضاف بها مستغاثًا مدعوًا مسؤولًا مطلوبًا منه، وبالاستغاثة المحضة من الإغاثة التي يكون المضاف بها مطلوبًا به لا مطلوبا منه، فإذا قيل: توسلت به أو سألت به أو توجهت به فهي الاستغاثة؛ كما تقول: كتبت بالقلم. وهم يقولون: أستغيثه واستغثت. به من الإغاثة، كما يقولون: استغثت الله واستغثت به من الغوث.
فالله في كلا الموضعين مسؤول مطلوب منه، وإذا قالوا لِمخلوقٍ استغثته واستغثت به من الغوث كان المخلوق مسؤولًا مطلوبًا منه، وأما إذا قالوا: استغث به من الإغاثة فقد يكون مسؤولًا وقد لا يكون مسؤولًا. وكذلك استنصرته واستنصرت به؛ فإن المستنصر يكون مسؤولًا مطلوبًا و أما المستنصر به فقد يكون مسؤولًا، وقد لا يكون مسؤولًا،
فلفظ الاستغاثة في الكتاب والسنة وكلام العرب إنما هو مستعمل بمعنى الطلب من المستغاث به.
وقول القائل: استغثت فلانًا واستغثت به بمعنى طلبت منه الإغاثة لا بمعنى توسلت به؛ فلا يجوز للإنسان الاستغاثة بغير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله...) (تلخيص كتاب الاستغاثة في الرد على البكري) تحقيق محمد عجال (1/185).
وقال ابن تيمية -رحمه الله-: (ولهذا قال العلماء الْمُصَنِّفُونَ في أسماء الله تعالى: يجب على كل مكلف أن يعلم أن لا غِيَاثَ ولا مغيث على الإطلاق إلا اللَّهُ، وأن كل غَوْثٍ فمن عنده؛ وإن كان جَعَلَ ذلك على يَدَيْ غَيْرِهِ؛ فالحقيقة له -سبحانه وتعالى- ولغيره مجاز. قالوا: من أَسْمَائِهِ -تَعَالَى- الْمُغِيثُ وَالْغِيَاثُ، وَجَاءَ ذِكْرُ الْمُغِيثِ فِي حَدِيثِ أبي هريرة. قالوا: واجتمعت الأمة على ذلك. وقال أبو عبد الله الحليمي: الغِيَاثُ هو المغيث، وأكثر ما يقال: غياث المستغيثين. ومعناه المدرِك عبادَه في الشدائد إذا دعوه، وَمُجِيبُهُمْ وَمُخَلِّصُهُمْ. وفي خبر الاستسقاء في الصحيحين: (اللهم أغثنا اللهم أغثنا) يقال: أغاثه إغاثة وغِياثًا وغوثًا. وهذا الاسم في معنى المجيب والمستجيب، قال -تعالى-: {إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم.. إلا أن الإغاثة أحق بالأفعال، والاستجابة أحق بالأقوال، وقد يقع كل منهما موقع الآخر. قالوا: الفرق بين المستغيث والداعي أن المستغيث ينادي بالغوث. والداعي ينادي بالمدعو والمغيث. وهذا فيه نظر؛ فإن من صيغة الاستغاثة يا لَلَّهِ لِلْمُسْلِمِينَ، وقد رُوي عن معروف الكرخي أنه كان يكثر أن يقول: وا غوثاه. ويقول إني سمعت الله يقول: (إذ تستغيثون ربكم فاستجاب لكم) وفي الدعاء المأثور: (يا حي يا قيوم لا إله إلا أنت برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين ولا إلى أحد من خلقك) والاستغاثة برحمته استغاثة به في الحقيقة؛ كما أن الاستعاذة بصفاته استعاذة به في الحقيقة. وكما أن القسم بصفاته قسم به في الحقيقة. ففي الحديث: (أعوذ بكلمات الله التامة من شر ما خلق) وفيه (أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك وبك منك لا أحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك. ولهذا استدل الأئمة فيما استدلوا على أن كلام الله غير مخلوق بقوله: (أعوذ بكلمات الله التامة) قالوا: والاستعاذة لا تصلح بالمخلوق. وكذلك القسم قد ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت) وفي لفظ (من حلف بغير الله فقد أشرك) رواه الترمذي وصححه. ثم قد ثبت في الصحيح: الحلف (بعزة الله) و (لعمر الله) ونحو ذلك مما اتفق المسلمون على أنه ليس من الحلف بغير الله الذي نهي عنه والاستغاثة بمعنى أن يطلب من الرسول صلى الله عليه وسلم ما هو اللائق بمنصبه لا ينازع فيها مسلم ومن نازع في هذا المعنى فهو إما كافر إن أنكر ما يكفر به وإما مخطئ ضال. وأما بالمعنى الذي نفاه رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو أيضا مما يجب نفيها ومن أثبت لغير الله ما لا يكون إلا لله فهو أيضا كافر إذا قامت عليه الحجة التي يكفر تاركها) (الفتاوى) (1 / 110-112).

مع العلم بأن التوسل بالمخلوق في غير الصورة المشروعة هو بدعة منكرة ما لم يقترن به ما يصيره شركًا.
أرجو أن يكون واضحًا. والله الموفق


ماحكم التوسل بالنبي؟

الجواب:
فيه تفصيل: إن قصدت التوسل بعملك الصالح؛ كأن تقول: اللهم بحبي واتباعي لنبيك... فهذا مشروع بل مطلوب كما في الآية {ربنا آمنا بما أنزلت واتبعنا الرسول فكتبنا مع الشاهدين...
وأما التوسل بذاته الشريفة أو بجاهه -صلى الله عليه وسلم- فهذا لا يجوز لأنه ابتداع في الدين، وحديث (توسلوابجاهي..) فهذا -كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية-: وروى بعض الجهال عن النبى أنه قال إذا سألتم الله فاسألوه بجاهى فإن جاهى عند الله عظيم وهذا الحديث كذب ليس فى شىء من كتب المسلمين التى يعتمد عليها أهل الحديث ولا ذكره أحد من أهل العلم بالحديث مع أن جاهه عند الله تعالى أعظم من جاه جميع الأنبياء والمرسلين ... ولكن جاه المخلوق عند الخالق تعالى ليس كجاه المخلوق عند المخلوق فانه لا يشفع عنده أحد الا بإذنه... والمخلوق يشفع عند المخلوق بغير اذنه فهو شريك له فى حصول المطلوب والله تعالى لا شريك له...) انظر(قاعدة جليلة في التوسل والوسيلة).
والذي يسن التوسل به ما ثبت بالنص لأن التوسل عبادة؛ فلا تشرع إلا بنص.
ومما يجوز:

وكذلك قول النبي لعائشة وقد سألته ما تدعو به إن وافقت ليلة القدر (قولي اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني) صحيح.
وكذلك قوله للصديق وقد سأله أن يعلمه دعاء يدعو به (اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرًا وإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم) رواه البخاري ومسلم. وهذا كثير جدًا فلا نطول بإيراد شواهده.
وإذا ثبت هذا فالمقام لما كان مقام طلب السلامة التي هي أهم ما عند الرجل أتى في لفظها بصيغة اسم من أسماء الله وهو السلام الذي يطلب منه السلامة، فتضمن لفظُ السلام معنيين: أحدهما: ذكر الله، كما في حديث ابن عمر. والثاني: طلب السلامة وهو مقصود المسلم، فقد تضمن (سلام عليكم) اسمًا من أسماء الله وطلب السلامة منه فتأمل هذه الفائدة.
وقريب من هذا ما روي عن بعض السلف أنه قال في آمين أنه اسم من أسماء الله تعالى وأنكر كثير من الناس هذا القول وقالوا ليس في أسمائه آمين ولم يفهموا معنى كلامه فإنما أراد أن هذه الكلمة تتضمن اسمه تبارك وتعالى فإن معناها استجب وأعط ما سألناك فهي متضمنة لاسمه مع دلالتها على الطلب وهذا التضمن في سلام عليكم أظهر لأن السلام من أسمائه تعالى فهذا كشف سر المسألة.)
وفي (المدارج) (2/434): (والأذكار النبوية تجمع الأنواع الثلاثة فإنها متضمنة للثناء على الله والتعرض للدعاء والسؤال والتصريح به).

وكما في دعاء الكرب: ( لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله رب السموات والأرض ورب العرش العظيم) -وهو في الصحيحين- وهذا ليس فيه ذكر المطلوب والمقصود ولكن فيه الثناء على الله تعالى بما يقتضي الإجابة.
وهو أسلوب معروف عند العرب.
ويذكرون من شعر أمية بن أبي الصلت يمدح عبدالله بن جدعان التيمي وهو رجل معروف بجوده -على كفره-:
أأذكر حاجتي أم قد كفاني * حياؤك إن شيمتك الحياء
وعلمك بالحقوق وأنت فرع * لك الحسب المهذب والسناء
كريم لا يغيره صباح * عن الخلق الجميل ولا مساء
يباري الريح مكرمة وجودا * إذا ما الكلب أحجره الشتاء
وأرضك أرض مكرمة بنتها * بنو تيم وأنت لها سماء
إذا أثنى عليك المرء يوما كفاه من تعرضه الثناء

1: التوسل بأسمائه وصفاته. ويشرع هنا أن يكون بين المطلوب وبين ما تتوسل به مناسبة تقتضي حصول المطلوب؛ فإن طلبت المغفرة والتوبة تقول: رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الغفور، فتوسلت باسم الغفور أو بسعة مغفرته وباسم التواب. وهذا الدعاء يتضمن ذكره باسمه وصفته سبحانه، والتعرض للدعاء والسؤال والتصريح به. انظر (بدائع الفوائد) (2/372) : (وإنما نبين ذلك بقاعدة قد أشرنا إليها مرارا وهي أن من دعا الله تعالى بأسمائه الحسنى أن يسأل في كل مطلوب ويتوسل إليه بالإسم المقتضي لذلك المطلوب المناسب لحصوله حتى كأن الداعي مستشفع إليه متوسل إليه به فإذا قال رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الغفور فقد سأله أمرين وتوسل إليه باسمين من أسمائه مقتضيين لحصول مطلوبه
2: التوسل بصالح العمل: كما في الصحيحين من قصة(ثلاثة رهط ممن كانوا قبلنا، أووا إلى غار فانحدرت صخرة فسدت عليهم الغار فقالوا إنه لا ينجيكم من هذه الصخرة إلا أن تدعو الله بصالح أعمالكم فدعا كل واحد منهم ربه بخالص عمله. دعا أحدهم ببره لوالديه والثاني بعفته عن الزنا والثالث بأمانته ثم يقولون: (اللهم إن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك ففرج عنا ما نحن فيه) فانفرجت الصخرة فخرجوا يمشون)
3: التوسل بدعاء رجل صالح: كأن يقول لمن يعرف منه الصلاح (أدعولي) وهذا واضح في الاستسقاء -إن شاء الله- كما في (صحيح البخاري) قال عمر: (وإنا نتوسل إليك بعم نبينا فاسقنا قال فيسقون) وصح طلب جماعة من الصحابة الدعاء من النبي صلى الله عليه وسلم.
4: التوسل بذكر الحال وإظهار الذل والافتقار إلى الله ولو لم يذكر حاجته: كقول موسى: {رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِير...

بل قد يكون بذل الكريم في مثل هذه الحال أعظم وأكثر من المطلوب.
وفي (بدائع الفوائد) (3/521) : (عاشرها أن الدعاء هو ذكر للمدعو سبحانه متضمن للطلب منه والثناء عليه بأسمائه وأوصافه فهو ذكر وزيادة كما أن الذكر سمي دعاء لتضمنه الطلب كما قال النبي
(أفضل الدعاء الحمد لله) -حسن- فسمى الحمد لله دعاء وهو ثناء محض لأن الحمد يتضمن الحب والثناء والحب أعلى أنواع الطلب للمحبوب فالحامد طالب لمحبوبه فهو أحق أن يسمى داعيا من السائل الطالب من ربه حاجة ما فتأمل هذا الموضع ولا تحتاج إلى ما قيل ان الذاكر متعرض للنوال وإن لم يكن مصرحا بالسؤال فهو داع بما تضمنه ثناؤه من التعرض كما قال أمية بن إبي الصلت
أأذكر حاجتي أم قد كفاني ... حياؤك إن شيمتك الحياء
إذا أثنى عليك المرء يوما ... كفاه من تعرضه الثناء
وعلى هذه الطريقة التي ذكرناها فنفس الحمد والثناء متضمن لأعظم الطلب وهو طلب المحب فهو دعاء حقيقة بل أحق أن يسمى دعاء من غيره من أنواع الطلب الذي هو دونه والمقصود أن كل واحد من الدعاء والذكر يتضمن الآخر ويدخل فيه)
إذن لا بد من الدعاء سواء بذكر المطلوب أم بالثناء.
وبالله التوفيق.

رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2012-08-03
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  hamza_ogx غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 15098
تاريخ التسجيل : Jul 2012
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : ورقلة
عدد المشاركات : 343 [+]
عدد النقاط : 90
قوة الترشيح : hamza_ogx يستحق التمييز
افتراضي رد: حول التوسل والاستغاثة

بارك الله فيك
ولك مني جزيل الشكر على هذه الافادة القيمة
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2012-08-03
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  همس الامل غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 12763
تاريخ التسجيل : Nov 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,775 [+]
عدد النقاط : 789
قوة الترشيح : همس الامل is a splendid one to beholdهمس الامل is a splendid one to beholdهمس الامل is a splendid one to beholdهمس الامل is a splendid one to beholdهمس الامل is a splendid one to beholdهمس الامل is a splendid one to beholdهمس الامل is a splendid one to behold
افتراضي رد: حول التوسل والاستغاثة


موضوع مهم

بارك الله فيك اخي

وجزاك كل خير

شكرا لك
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2012-08-03
 
::مشرفة سابقا ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  قلم حبر غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 14438
تاريخ التسجيل : Apr 2012
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : بلــ ـالمحبّـةه ــد
عدد المشاركات : 7,247 [+]
عدد النقاط : 2100
قوة الترشيح : قلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond repute
افتراضي رد: حول التوسل والاستغاثة

موضوع جد قيم

خاصة التوسل بجاه النبي صلى الله عليه و سلم منتشر جداً

أسأل الله أن يهدينا و إياكم

و يرينا الحق حقا و يرزقنا اتباعه

باركـ الله فيكـ و جعلها في ميزان حسناتكـ
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 2012-08-04
 
:: أبـو قصي ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Pam Samir غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 17,273 [+]
عدد النقاط : 892
قوة الترشيح : Pam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to behold
افتراضي رد: حول التوسل والاستغاثة

باركـ الله فيكم أخي الكريم طرح قيم
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 6 )  
قديم 2012-08-04
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  المشتاق إلى الجنة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 9338
تاريخ التسجيل : Dec 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : عين البيضاء
عدد المشاركات : 4,227 [+]
عدد النقاط : 954
قوة الترشيح : المشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to behold
افتراضي رد: حول التوسل والاستغاثة

بارك الله فيك

وجزاك كل خير
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 7 )  
قديم 2012-08-04
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  دمعـ فرح ـــــة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 13983
تاريخ التسجيل : Feb 2012
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,288 [+]
عدد النقاط : 578
قوة الترشيح : دمعـ فرح ـــــة is a name known to allدمعـ فرح ـــــة is a name known to allدمعـ فرح ـــــة is a name known to allدمعـ فرح ـــــة is a name known to allدمعـ فرح ـــــة is a name known to allدمعـ فرح ـــــة is a name known to all
افتراضي رد: حول التوسل والاستغاثة

جزاك الله خيرا على التوضيح والمعلومات القيمة

اثابك الله الفردوس الاعلى
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 8 )  
قديم 2012-08-05
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أسير الذكريات غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 15149
تاريخ التسجيل : Jul 2012
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : بسكرة
عدد المشاركات : 164 [+]
عدد النقاط : 92
قوة الترشيح : أسير الذكريات يستحق التمييز
افتراضي رد: حول التوسل والاستغاثة

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة hamza_ogx
بارك الله فيك
ولك مني جزيل الشكر على هذه الافادة القيمة



اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همس الامل

موضوع مهم

بارك الله فيك اخي

وجزاك كل خير

شكرا لك



اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلم حبر
موضوع جد قيم

خاصة التوسل بجاه النبي صلى الله عليه و سلم منتشر جداً

أسأل الله أن يهدينا و إياكم

و يرينا الحق حقا و يرزقنا اتباعه

باركـ الله فيكـ و جعلها في ميزان حسناتكـ



اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة SQL
باركـ الله فيكم أخي الكريم طرح قيم



اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المشتاق إلى الجنة
بارك الله فيك

وجزاك كل خير



اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحرية هدفي
جزاك الله خيرا على التوضيح والمعلومات القيمة

اثابك الله الفردوس الاعلى


رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 9 )  
قديم 2012-08-05
 
مشرفة سابقة

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  BOUBA غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 7051
تاريخ التسجيل : Apr 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : أرض الشهداء
عدد المشاركات : 6,039 [+]
عدد النقاط : 668
قوة الترشيح : BOUBA is a splendid one to beholdBOUBA is a splendid one to beholdBOUBA is a splendid one to beholdBOUBA is a splendid one to beholdBOUBA is a splendid one to beholdBOUBA is a splendid one to behold
افتراضي رد: حول التوسل والاستغاثة

بارك الله فيك اخي وجزاك الله الجنة
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 10 )  
قديم 2012-08-06
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أسير الذكريات غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 15149
تاريخ التسجيل : Jul 2012
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : بسكرة
عدد المشاركات : 164 [+]
عدد النقاط : 92
قوة الترشيح : أسير الذكريات يستحق التمييز
افتراضي رد: حول التوسل والاستغاثة

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت النخلة UST
بارك الله فيك اخي وجزاك الله الجنة

وفيك بارك الله اختي الكريمة


رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

حول التوسل والاستغاثة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 07:11 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب