منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

«زبانة» سيزور كل الولايات وسيدخل السجون والثكنات

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الجزائر سجنت «زبانة» في «شهيد المقصلة» Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-08-15 11:30 PM
غسل الصحون يزيل القلق BOUBA منتدى علم النفس وتطوير الذات 6 2012-07-08 09:15 PM
بجاية من اجمل الولايات yousra منتدى السياحة والسفر 10 2011-12-08 05:29 PM
رسالة الشهيد زبانة لوالدته Emir Abdelkader منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 0 2011-09-11 07:06 PM
لنتعرف على الولايات روح الورود ركن التعارف وتكوين الصداقات 35 2010-09-28 05:40 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-08-15
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,966 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool «زبانة» سيزور كل الولايات وسيدخل السجون والثكنات

سعيد ولد خليفة يفتح دفاتر المخرج لـ «ألف نيوز ونيوز»: «زبانة» سيزور كل الولايات وسيدخل السجون والثكنات الاثنين, 13 أغسطس 2012 17:45
شدد سعيد ولد خليفة، مخرج الفيلم السينمائي «زبانة» على الطابع الخيالي لعمله التاريخي، ودعا الجمهور إلى تقبل كل «نقطة ضعف» قد تظهر في النص، لأنه تعامل مع الموضوع ليس كسياسي ولا مؤرخ ولا موثق للأحداث. بينما أكد عز الدين ميهوبي، كاتب السيناريو، أن 80% من القصة حقيقة و20% خيال. وهو ما سيكتشفه الجمهور عند العرض الشرفي الأول نهاية شهر أوت الجاري.
كان سعيد ولد خليفة في الموعد سهرة الأحد المنصرم، بمكتبة الأمير عبد القادر، هو وفريقه الفني والتقني، وكاتب السيناريو عز الدين ميهوبي، والمنتج ياسين علوي، وعدد من الوجوه الفنية والثقافية، على غرار الروائي واسيني الأعرج، والشاعرة زينب الأعوج، المخرج عمار العسكري، رئيس الجاحظية محمد تين، المصور رشيد بن علال وآخرون غصت به القاعة السفلية للمكتبة، التي احتضنت عرضا حصريا لعدد من المشاهد لأول مرة أمام حضور معين، ليكشف بذلك عن جزء من عمل بعمر ساعتين ونصف من الزمن، سيعرض أخيرا نهاية أوت الجاري بإحدى قاعات العرض بالعاصمة. علما أن «زبانة» كان مقررا تقديمه أواخر جوان الماضي، إلا أن التعطيل المتواصل حال دون خروجه إلى القاعات، وطال انتظار أصحابه.
لسنا مؤرخين ونعلم أن التاريخ حرف كثيرا
حيث أكد ولد خليفة، أن برنامج توزيع الفيلم «وضع في الحسبان كل ولايات الجزائر دون استثناء، إضافة إلى عرضه في الثكنات والسجون»، مشددا على «حاجته» إلى توزيع الفيلم وطنيا أولا ثم عبر مشاركات دولية يحتفظ بها المخرج في أجندته إلى حين الإعلان عليها رسميا. كما لم يخف المتحدث رغبته في عرض عمله بفرنسا، حتى يراه الفرنسيون والمغتربون أيضا، ولكنه يطمح إلى تقديمه لجمهور مغاير تماما، ذلك الموجود في أمريكا أو آسيا حيث شعوب كثيرة ما زالت تحتفظ بصورة خاصة عن الثورة الجزائرية.
يريد ولد خليفة عملا جماهيريا القصد منه التعريف بشخصية أحمد زبانة، بشكل مكثف ودقيق: «حرصت على احترام التفاصيل الدقيقة الخاصة بشخصية الرجل، فمثلا كان زبانة ذو قدم مسطح وقد أرغمت عماد بن شني على ارتداء حذاء يكبره أعاقه كثيرا في المشي قبل أن يتعود عليه»، ليردف: «أردنا أيضا أن نصور أمام مقصلة حقيقية وليس مجرد مجسم يشبهها، كان ذلك صعبا على الجميع، إذ تأثرنا كثيرا بمشاهدتها أمامها، وقد تملكنا حزنا عميقا طيلة الأيام الثلاثة التي استغرقها تصوير المشاهد المتعلقة بها». تفاصيل أخرى قد يلحظها المشاهد الفطن، تخص الأزياء وعلب الكبريت وغيرها من الأدوات المتصلة بتلك المرحلة.
دافع ولد خليفة وميهوبي على مدار ساعتين من النقاش والحوار، عن فكرة الفيلم بصفته عملا خياليا بالدرجة الأولى: «كل شيء خيالي في الفيلم فأنا لم أخرج شريطا وثائقيا، وأعلم أنكم ستكتشفون كثيرا من نقاط الضعف والسبب هو أن الفكرة من وحي أفكارنا التي تداعت بحرية ودون ضغط من أي جهة كانت.. فمقصدنا سينمائي أولا وقبل كل شيء»، يقول المخرج، أما ميهوبي فيرى أن: «80٪ من القصة حقيقة و20 المتبقية خيال»، معقبا على كلامه بالقول: «تاريخ زبانة قصير جدا، مسيرته تختلف تماما عن مسيرة كريم بلقاسم أو عبان رمضان أو العربي بن مهيدي، لكنه يبقى شخصية محورية في الحركة الوطنية، والملفت في تاريخه البطولي هي المحاكمة التي تعرض إليها ظلما، فتحولت إلى واقعة سياسية تناقش في الدوائر السياسية بفرنسا»، علما أن ميهوبي سبق وأن كتب نصا مسرحيا عن ذات الشخصية، لكنه اعترف أن النص كان «ضعيفا» و«لم يعكس القيمة الإنسانية للرجل».
سيناريو «زبانة» لم يكتب في الاستعجال
تبدو كتابة سيناريو عن شخصية ثورية سهلة للعيان، وقد يستسهلها كثيرون، في الآونة الأخيرة بمناسبة الاحتفال بخمسين سنة من استقلال الجزائر، قد يلجأ البعض إلى عملية نسخ وسلخ لمعلومات باتت في المتناول عبر الأنترنت أو الكتب -لمن استطاع للقراءة سبيلا- فيأتي الفيلم مجرد صورة نمطية على رجل ثار ضد المستعمر الفرنسي، ولكن دون روح إنسانية وخلفية اجتماعية تبرز الأسباب والدوافع إلى هكذا سلوك. في هذا المنظور من النقاش، أثار الحضور مسألة كتابة سيناريوهات عن أبطال تاريخيين، استدلالا بفيلم «مصطفى بن بولعيد» لأحمد راشدي، الذي يعد آخر ما أنتج في هذا المجال، ويرى ميهوبي الذي سبق له أن كتب عن «لالة فاطمة نسومر»: «لا يجب الاستعجال في كتابة أفلام عن الشهداء»، فالسرعة نهايته الندم كما يقال، والأخطاء التاريخية تزداد احتمالاتها في نظر الوزير الأسبق، ومدير المكتبة الوطنية الحالي. أما مخرج «عائشات» فيرى أن «زبانة» ليس «فاكهة الخطيئة» كما يقولون، بقدر ماهو نتاج اجتهاد منذ 2008: «أشعر أن الحديث عن التاريخ في الجزائر قد تغير، فعندما شرعت في فكرة الفيلم مع ميهوبي عام 2008 كانت الذهنيات مختلفة عما هو عليه الحال اليوم»، ويعلق ميهوبي عنه: «سيكون الفيلم مختلفا تماما عن الأفلام التاريخية المعروفة خاصة تلك المنتجة في السنوات الأولى للاستقلال، إذ نناقش فكرة الاستعمار انطلاقا من أدوات استقيناها من مصادر موثوقة». فكلا الرجلين ذهبا إلى الأرشيف الوثائقي الموجود بالجزائر أو فرنسا، وكذا كتاب علي زعموم ومذكراته الخاصة في سجن سركاجي رفقة زبانة، أو استعانا بشهادات حية من عائلة الشهيد وأصدقائه وخاصة رفيقه المقرب سعيد اسطمبولي. لهذا يركز الفيلم على محاكمة زبانة لما لها من أبعاد سياسية وإنسانية وتاريخية، وتكشف عن مدى تلاعب فرنسا آنذاك بالقوانين وتكشف أيضا موافقة فرانسوا ميتران، على استعمال القمع والمحاكمة العسكرية والإعدام في حق مناضلي الحركة الوطنية الجزائرية. وهو ما يظهر في أحد مشاهد الفيلم، مسلطا الضوء على نقاط ظل لم تكن تذكر من قبل.
ولد خليفة: المخرج الديكتاتور
بكثير من عطف الأب وحرصه على سلامة ولياقة أبنائه، دعا المخرج ولد خليفة فريقه الفني والتقني إلى تقدم المنصة، مفتخرا بكل واحد منه، معترفا أنه كان فعلا «ديكتاتورا» فوق البلاطو من شدة حرصه على تفاصيل العمل، ورغبته في إعطاء شخصية زبانة والشخصيات المحيطة بها الوزن الذي تستحقه: «قد أكون متسلطا وشديدا في بعض الأحيان معكم، لكن ثقوا أني كنت أحب فرض الاحترام بيننا في ميدان العمل، وأن إرادتي كبيرة للقيام بكل شيء معكم»، يشرح المخرج الذي افتخر بنتيجة الكاستيغ التي أفرزت باقة فنية شابة لا تتعدى الثلاثين من عمرها، اختيرت من بين 400 مترشح، ويتعلق الأمر بعماد بن شني (زبانة)، خالد بن عيسى (علي زعموم)، ابراهيم جاب الله (سعيد اسطمبولي)، مراد أوجيت (حمراوي عراب)، إضافة إلى عبد القادر جريو ومصطفى عياد.
نبيلة سنجاق
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

«زبانة» سيزور كل الولايات وسيدخل السجون والثكنات



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:53 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب