منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > اقسام الخيمة الرمضانية > قسم الدين والحياه

قسم الدين والحياه توضع فيه المواضيع الدينية

الإنجليزية "سكينة" ...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بعد تحول السفن العملاقة لمدن سكنية... "ماجيلان" و"ذا أورفاليز".. بإمكانك العيش بمدن ع عربية حرة منتدى السياحة والسفر 6 2016-04-21 12:46 AM
"Chat" يحوّل كوهين "اليهودي" إلى يوسف "المسلم"!! سفيرة الجزائر ركن القصة والرواية 6 2015-08-02 12:42 AM
"محاربو الصحراء" يداوون كبرياءهم المجروح بـ "التسلية" مع "العقارب" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 1 2012-06-16 10:56 AM
هل ينسي الانسان من تسبب في جرحة """"""""للنقاش إبن الأوراس منتدى النقاش والحوار 18 2012-05-19 06:10 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-08-16
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,962 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool الإنجليزية "سكينة" ...

الإنجليزية "سكينة" تشعر بالعار لأنها بريطانية .. ووالدتها لا تطيق رؤيتها محجبة



نزلت الإنجليزية سكينة (61عامًا) من سيارتها متكئة على عكازها الخشبي، حاملة في يدها حقيبة صغيرة فيها بعض الهدايا لأخواتها في المسجد؛ في محاولة منها لرسم البسمة على وجوههن بعدما قطعت مسافة طويلة خلال الطريق لحضور الندوة الدينية التي تعقد كل أسبوع في أحد مساجد مقاطعة "يوركشير" البريطانية.

"وبالوالدين إحسانًا" تلك الآية القرآنية استوقفت ضيفتنا القابضة على الجمر لتتذوق معناها، وتذكر معاناتها مع أبنائها الذين رحلوا عنها وقت مرضها، لكن بداية التفكير بالإسلام كان صوتا الأذان والمسحراتي في شهر رمضان قبل عشرة أعوام، حينما كانت في رحلة مع أصدقائها لتركيا، وقتئذ شعرت براحة نفسية ثم قررت البحث عن الإسلام والتعرف إليه.

رفيقي القارئ، السطور التالية ستروي تفاصيل اعتناق سكينة للإسلام، وما مرت به من ظروف لاسيما أن عائلتها من الإنجليز المتشددين.

الأذان وسجادة الصلاة


قبل بدء الحلقة الدينية وصلت سكينة بساعة وراحت تقلب في مصحفها المترجم لقراءة ما تيسر منه، استأذنتها مراسلة "فلسطين" للحديث إليها؛ فوافقت على الفور لتروي بفخر حكاية معاناتها.

في البداية عند سؤالها عن اسمها الإنجليزي رفضت؛ كونها لا تريد تذكر الظلمات التي كانت تحياها، لكنها في الوقت نفسه أوضحت بابتسامتها التي تعكس خفة ظلها أنها اختارت اسم سكينة لها؛ لوروده في القرآن الكريم ست مرات.

وعادت سكينة بذاكرتها لعشرة أعوام عندما زارت تركيا وكانت تسير في الشارع في شهر رمضان، فجذبها صوتا الآذان والمسحراتي، وبحسب روايتها فهي خلال تجولها في إسطنبول تقدم رجل تركي مسلم نحوها مقدمًا لها سجادة صلاة كبقية المارين، لكنها بينت له أنها ليست مسلمة ولا تريدها، فأصر على منحه إياها قائلًا: "ربما ستعلنين إسلامك قريبًا".

وفور عودتها من تركيا بحثت عن الإسلام في الكتب والمواقع الاسلامية إلى أن طرقت باب المسجد؛ لتستوضح بعض الأمور وكان في استقبالها إمام باكستاني روت له حكايتها، فأرشدها إلى الداعية التي تعمل في المسجد علها تأخذ بيدها و توضح لها أساسيات الإسلام، وبعد عام أعلنت إسلامها.

عائلة مسيحية متشددة


وتقول بلغتها الإنجليزية: "أنتمي لعائلة إنجليزية متشددة ومتمسكة بدينها المسيحي لا تتقبل وجود مسلم بينها، ما دفعني لأعيش في صراع نفسي بين حب الإسلام والخوف منهم، حتى اهتديت لاعتناقه سرًّا وبقيت خمسة أعوام لا يعلم بحكايتي أحد"، مضيفة: "ابني الكبير كشفني بعدما لاحظ عدم تناولي لحم الخنزير والكحول، وبدأ يراقبني حتى رآني أدخل المسجد".

بعد لحظة صمت تابعت سكينة: "انهال علي بالأسئلة حتى شرحت موقفي وكيف أني رأيت الإسلام خيرًا لي، حينئذ اقتنع بموقفي ووعدني أنه لن يخبر أحدًا من العائلة مقابل عدم الاحتكاك بأسرته ورؤية أبنائه".

حينما يحاول المرء إخفاء سر ما لابد أن يأتي يوم يكشف فيه للجميع، فكيف لو كان السر ترك دين واعتناق آخر؟!، فرغم مرور سنوات كثيرة على إسلام سكينة حينما علمت والدتها التسعينية بالأمر طالبتها بالرجوع إلى النصرانية، لكن بعد محاولات عديدة تمكنت من إقناع والدتها بالدين الذي اختارت.

وتتبع :"والدتي لا تطيق رؤيتي بالحجاب وتطلب مني خلعه في البيت حينما يزورنا بعض الأقارب".

وصية


و تروي سكينة موقفًا من جملة المواقف التي مرت بها خلال عملها حينما كانت محاسبة في إحدى المؤسسات، إذ قام زملاؤها بوضع دمية على كرسيها ترتدي الحجاب في دلالة على سخريتهم منها، ما دفعها لمغادرة العمل وتقديم استقالتها.

وبعد رحلة دامت عشرة أعوام مع الإسلام قررت تصفية أعمالها في بريطانيا؛ فهي تنوي الذهاب للعيش في تركيا وسط صديقاتها المسلمات، وكذلك لترتدي حجابها دون أن يؤذيها الآخرون، متمنية الزواج من رجل مسلم تكمل حياتها معه ويطلعها على الإسلام بشكل موسع أكثر.

وعما جذب الإنجليزية في الإسلام أنه يعطي المرأة حقوقها، مقابل سلب النصارى لحق المرأة وقيمتها وعدّها معصية.
تشتكي سكينة من وضع المسلمين العرب في بريطانيا، وإذ لا أحد منهم يهتم بالمسلمين حديثًا؛ فهم دائمو الانشغال والابتعاد عنهم، بدلًا من تعريفهم العادات الإسلامية السليمة، والكثير منهم حينما تطأ أقدامهم بريطانيا تنقلب حياتهم رأسا على عقب، ويبدؤون بتقليد العادات السيئة للإنجليز!
يذكر أنه قبل عام تقريبًا حضرت سكينة ومعها مجموعة من الإنجليز المعتنقي الإسلام حديثًا مؤتمرًا في الكويت يتحدث عن الإسلام، وقتئذ أحضرت معها الكثير من الملابس المحتشمة لها وقصص الأنبياء لأحفادها، فقد استمتعت كثيرًا وقتئذ لما استفادته من معلومات قدمها دعاة لهم تأثير في العالم أمثال الداعية المقيم في كندا د.جمال بدوي.

وتصف ضيفتنا وضع مجتمعها البريطاني قائلة بأسف: "أشعر بالخزي كوني أنتمي إليهم".

وفي المقابل تشتكي من وضع المسلمين العرب في بريطانيا، لاسيما أن لا أحد منهم يهتم بالمسلمين حديثًا؛ فهم دائمو الانشغال والابتعاد عنهم، بدلًا من تعريفهم العادات الإسلامية السليمة، مشيرة إلى أن الكثير من المسلمين حينما تطأ أقدامهم بريطانيا تنقلب حياتهم رأسا على عقب، ويبدؤون بتقليد العادات السيئة للإنجليز.

الإنجليزية المسلمة سكينة كتبت وصية لها وأعطتها لإمام المسجد، وأوصت فيها أن تغسّل كالمسلمين وتدفن في مقابرهم.

بعد مضي نصف ساعة على محاورة سكينة استأذنت لمشاركة أخواتها الحلقة الدينية، وبمجرد جلوسها بجانب الداعية المصرية أخرجت من حقيبتها ظرفًا صغيرًا وراحت تهمس لها: "هذا المال للمسجد ".



رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2012-08-16
 
::مشرفة سابقا ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  قلم حبر غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 14438
تاريخ التسجيل : Apr 2012
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : بلــ ـالمحبّـةه ــد
عدد المشاركات : 7,247 [+]
عدد النقاط : 2100
قوة الترشيح : قلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الإنجليزية "سكينة" ...

"يهدي الله من يشاء"

سبحان الله

تقبل الله منها و جعلها من نساء الجنة

باركـ الله فيكـ
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الإنجليزية "سكينة" ...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 02:21 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب