منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى القران الكريم وعلومه

منتدى القران الكريم وعلومه [خاص] بكل مايتعلق بالقرآن الكريم من تلاوة وتفسير وأحكام.

الصبر عند فقد الأحبة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قالوا عن الصبر Emir Abdelkader منتدى العام 2 2011-10-19 03:44 PM
الصبر الجميل خديجة اسيل منتدى العام 3 2010-08-20 03:27 PM
اختبار الصبر القيصر منتدى الالعاب والتسلية 10 2010-06-02 01:30 PM
هل بعد هذا الصبر صبر ياترى ؟؟؟ ام احمد منتدى فلسطين وطن يجمعنا 5 2010-03-25 08:43 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-08-22
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,966 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool الصبر عند فقد الأحبة









إن هذه الدار الدنيا دار مصائب وشرور، ليس فيها لذة على الحقيقة إلا وهي مشوبة بكَدَر، فما يظن في الدنيا أنه شراب فهو سراب، وعمارتها - وإن حسنت صورتها - خراب، إنها على ذا وضعت، لا تخلو من بلية ولا تصفو من محنة ورزية، لا ينتظر الصحيح فيها إلا السقم، والكبير إلا الهرم، والموجود إلا العدم، على ذا مضى الناس، اجتماعٌ وفرقة، وميتٌ ومولود، وبِشْرٌ وأحزان:
والمرء رهن مصائب ما تنقضي حتى يوسد جسمه في رمسه
فمؤجَّل يلـقى الــردى في غــيـره ومعجل يلقى الردى في نفسه
فَمَنْ من الناس على وجه الأرض لم يصب بمصيبة صغرت أو كبرت؟!
ثمانيـة لابد منها على الفتى ولابد أن تجري عليه الثمانية
سرور وهم واجتماع وفرقة وعسر ويسر ثم سقم وعافية
وهذه كلمات أحببنا من خلالها توجيه رسالة لكل من ابتلي بفقد حبيب أو عزيز أو قريب، ليتصبر ويرضى ويسلم راجيا من الله تعالى عظيم الأجر وحسن الخلف، فنقول:
من أعظم ما يعين على الصبر عند فقد الأحبة:
النظر في عاقبة الصبر والرضا
فقد وعد الله عباده الراضين الصابرين أجرا عظيما وفضلا كبيرا.
لو تدبر العبد قول الله تعالى: “وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ، الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ، أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ” (البقرة: 155-157).
سبحان الله صلاة ورحمة وهدى لمن كان من الصابرين، قال عبد الله بن مطرف رحمه الله عندما مات ولده: والله لو أن الدنيا وما فيها لي، فأخذها الله عز وجل مني، ثم وعدني عليها شربة من ماء لرأيتها لتلك الشربة أهلا، فكيف بالصلاة والرحمة والهدى؟!
انظر إلى أم سلمة رضي الله عنها حين توفي زوجها أبو سلمة رضي الله عنه قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “ما من عبد تصيبه مصيبة، فيقول: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي، واخلفني خيرا منها، إلا آجره الله في مصيبته، وأخلف له خيرا منها”، قالت: فلما توفي أبو سلمة قلت: ومن خير من أبي سلمة صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ ثم عزم الله عليَّ، فقلتها، قالت: فتزوجت رسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن خير من رسول الله؟!
- أجر الصابر على فقد الولد
وإذا كان من أعظم المصائب التي يصاب بها المرء أن يفقد ولده فقد ورد في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ما يعين على الصبر على هذه المصيبة العظيمة، فقد جاء في الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إذا مات ولد الرجل يقول الله تعالى لملائكته: أقبضتم ولد عبدي؟ فيقولون: نعم. فيقول -وهو أعلم-: أقبضتم ثمرة فؤاده؟ فيقولون: نعم. فيقول: ماذا قال عبدي؟ قالوا: حمدك واسترجع. فيقول الله جل وعلا: ابنوا لعبدي بيتا في الجنة، وسمُّوه بيت الحمد”. والبيت لابد له من ساكن فيا لها من بشارة ما أعظمها!
وروى الإمام أحمد رحمه الله من حديث معاوية بن قرة أن رجلا كان يأتي النبي صلى الله عليه وسلم ومعه ابن له، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: “أتحبه؟” فقال: يا رسول الله! أحبك الله كما أُحبُّه. فتفقده النبي! فقال: “ما فعل ابن فلان؟” فقالوا: يا رسول الله! مات. فقال النبي صلى الله عليه وسلم لأبيه: “أما تحب أن تأتي بابا من أبواب الجنة إلا وجدته عليه ينتظرك؟” فقال رجل: يا رسول الله! أله خاصة أم لكلنا؟ فقال صلى الله عليه وسلم: “بل لكلِكم”.
وروى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: أتت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم بصبي لها، فقالت: يا رسول الله! ادعُ الله له، فلقد دفنت ثلاثة قبله. فقال صلى الله عليه وسلم: “دفنت ثلاثة؟!” -مستعظما أمرها- قالت: نعم، قال: “لقد احتظرت بحظار شديد من النار”. أي: لقد احتميت بحمى عظيم من النار.
وفي صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “يقول الله عز وجل: ما لعبدي المؤمن عندي جزاء إذا قبضت صَفِّيَه من أهل الدنيا، ثم احتسبه إلا الجنة”.
وهناك غيرها من أحاديث المصطفى التي فقهها السلف الصالح رضي الله عنهم فأحب بعضهم لو أنه قدم فرطا يحتسبه ويفوز بهذا الفضل، هذا عمر بن عبد العزيز يدخل على ولده عبد الملك رحمه الله في مرضه الذي مات فيه فيقول:
يا بني! كيف تجدك؟ قال: تجدني -أبتاه- في الموت. قال: يا بني! لأن تكون في ميزاني أحب إليَّ من أن أكون في ميزانك، فقال الابن: يا أبتِ! والله لأن يكون ما تحبُّه أحبُّ إليَّ من أن يكون ما أحبُّه، ثم مات -عليه رحمة الله-.
- إبراهيم الحربي وولده
وكان لإبراهيم الحربي رحمه الله ولد بلغ الحادية عشرة وقد حفظ القرآن ولقنه أبوه جانبا كبيرا من الفقه، فمات فلما جاءه بعض المعزين قال إبراهيم: والله لقد كنت على حبي له أشتهي موته، فقال له المعزي: أنت عالم الدنيا تقول ذلك في صبي قد حفظ القرآن، ولقنته الحديث والفقه؟ قال: نعم أو يخفى عليك أجر تقديمه؟ -أو كما قال- ثم قال: وفوق ذلك فلقد رأيت في منامي كأن القيامة قامت، وكأن صبيانا بأيديهم قلال فيها ماء يستقبلون الناس، فيسقونهم، وكان اليوم حارا شديد حره، قال: فقلت لأحدهم: اسقني من هذا الماء. قال: فنظر إليَّ وقال: لست أبي. قلت: من أنتم؟ قال: نحن الصبية الذين مِتْنا، واحتسبنا آباؤنا ننتظرهم لنسقيهم، فنسقيهم الماء. قال: فلذلك اشتهيت موته، والحمد لله، وإنا لله وإنا إليه راجعون!
ووقف محمد بن سليمان على قبر ابنه وفلذة كبده بعد ما دفنه قائلا: كل ذلك في كتاب، الحمد لله، وإنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم إني أرجوك له، وأخافك عليه. اللهم فحقِّقْ رجائي فيه، وآمِنْ خوفي عليه.
- الفرج قريب
يا صاحب الهم إن الهم منفرج أبشر بخير فإن الفارج الله
اليأس يقطـع أحيانـا بصاحـبـه لا تيأسن فإن الكافي الله
الله يُحدث بعـد الـعـسر ميسرة لا تجزعن فإن الكاشف الله
إذا بليت فـثـق بالله وارض به إن الذي يكشف البلوى هو الله
والله مالـك غـيـر الله مـن أحد فحسبك الله في كل لك الله
القرآن الكريم.. وكلام النمل
نشرت صحيفة التايمز البريطانية الشهيرة مقالاً في عددها الصادر بتاريخ الـ 6 فيفري 2009 تحت عنوان:
(Hills are alive with the sound of ants - talking to each other)، التلال حية بأصوات النمل وهو يتحدث مع بعضه البعض..
المقال يتحدث عن اكتشافات علمية جديدة تتعلق بخاصية التخاطب وتبادل الحديث في مملكة النمل..
ويذكر المقال أن الاكتشافات الحديثة قد بينت أن لغة التخاطب عند النمل متطورة ومتقدمة على نحو كبير أكبر مما كان يعتقد قبل ذلك.
وأشار المقال إلى أن التطور الحديث في مجال التكنولوجيا الصوتية قد مكن العلماء من اكتشاف أن النمل يتحدث مع بعضه البعض بصورة دورية.. وأوضح المقال أنه من خلال وضع ميكروفونات وسماعات دقيقة في أعشاش النمل تمكن الباحثون من إثبات أن الملكة تصدر الأوامر للعمال.
ونقل المقال تعليقا للبروفيسور جيرمي توماس، من جامعة اكسفورد ذكر فيه أنه من خلال تسجيل أصوات الملكة وهي تصدر الأوامر للعمال وإعادة بث هذه الأصوات المسجلة بواسطة سماعات دقيقة جدا داخل الأعشاش تبين وجود ردود أفعال منتظمة تصدر من باقي النمل تتمثل في إبراز قرون الاستشعار ورفع الفك والتأهب للهجوم ضد أي أخطار قادمة.
وأضاف إن أهم ما تم اكتشافه هو أن الأصوات المختلفة تجعل النمل يقوم بردود فعل مختلفة أيضا طبقا لكل صوت.
ونقل المقال أيضا تعليقا للباحثة فرانسيسكا باربرو، من جامعة تورين (ذكرت فيه أن الاكتشافات الحديثة قد أثبتت أن ما قد قيل قبل ذلك عن عدم وجود دور للتخاطب في تبادل المعرفة بداخل مملكة النمل كان غير صحيح).
- القرآن الكريم وأقوال المفسرين:
قال الله تعالى في كتابه العزيز:«وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنْطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ (16) وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (17) حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (18) فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ (19)”
- الإعجاز العلمي في القرآن:
لقد أخبر القرآن الكريم عن مخاطبة نملة صوتيا معشر النمل بقوله تعالى: “قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النمل ادخلوا مساكنكم” وتحذيرهم أن تدوسهم أقدام نبي الله سليمان وجنوده واعتذرت عن سليمان بقولها: “لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ” فلو شعروا بهم لم يحطموهم وهذا إثبات من القرآن أن أمة النمل لديهم.. إدراك بما حولهم ويتواصلون مع بعضهم صوتيا، وهذا ما أثبته الاكتشاف الأخير كما فصلنا.
- وقفة تأمل:
إلى المشككين في صدق نبي الله محمد.. أليس الإخبار عن كلام النمل صوتياً قبل أكثر من 1400سنة لدليل دامغ على صدقه؟! من أين علم بهذا ومن علمه؟
- الجواب:
قال الله تعالى: “قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا” (الفرقان: 6).
وقال سبحانه: “فَإِنْ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَكُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا أُنْزِلَ بِعِلْمِ اللَّهِ
وَأَنْ لا إِلَهَ إِلا هُوَ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ” (هود: 14).
من فضائل صلاة الفجر
تعدل قيام الليل
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومن صلّى الصبح في جماعة فكأنما صلّى الليل كله” (رواه مسلم).
كما صح عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: لأن أَشْهد صلاة الصبح في جماعة أحب إلي من أن أقوم ليلة.
صلاة الفجر نور لصاحبها يوم القيامة
فعن سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة” (رواه ابن ماجه بسند حسن)، وعند الطبراني بسند حسن عن أبي الدرداء رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من مشى في ظلمة الليل إلى المساجد لقي الله عز وجل بنور يوم القيامة”.
صلاة الفجر أمان وحفظ من الله لعبده
فعن سمرة بن جندب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من صلّى الصبح في جماعة فهو في ذمة الله تعالى”. (رواه ابن ماجه بسند صحيح).
إنه في جوار الله تعالى، وما ظنك بمن كان في جوار الله تعالى؟! وأنت ترى الناس يطمئنون ويأمنون أشد الأمن حين يكون أحدهم في جوار عظيم من عظماء الدنيا، فإن كان في جوار الله فهو أشد أمانا وأعظم اطمئنانا، ففي صحيح مسلم من حديث جُندَب بن عبد الله رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من صلّى الصبح فهو في ذمة الله، فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء، فإنه من يطلبه من ذمته بشيء يدركه، ثم يكبه على وجهه في نار جهنم”.
وهل تعلم أن أهل الفجر لهم وعد صادق بأن يروا ربهم عز وجل؟!
ففي الصحيحين من حديث جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “أما إنكم سترون ربكم كما ترون القمر لا تضامّون في رؤيته، فإن استطعتم أن لا تُغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس وقبل غروبها فافعلوا”، يعني صلاة العصر والفجر، ثم قرأ: “وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا” (طه: 130).
صلاة الفجر ضمان للجنة
عن أبي موسى رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من صلّى البردين دخل الجنة” (رواه البخاري ومسلم)، والبردان هما الصبح والعصر. فإذا كنا ننشد الجنة، فأين نحن من صلاة الفجر؟!
صلاة الفجر وقاية من النار
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لن يَلِج النار أحد صلّى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها”. يعني: الفجر والعصر. (رواه مسلم).
ولئن كان لصلاة الفجر ما سبق من الفضائل وغيرها، فإن اتخاذ التخلف عنها وتضييعها عادة لهو من الذنوب الكبار.
التخلف عن الصلاة نفاق
قال ابن عمر رضي الله عنهما: “كنا إذا فقدنا الرجل في الفجر والعشاء أسأنا به الظنّ”، وعن أبي بن كعب رضي الله عنه قال: صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما الصبح فقال: “أشاهدٌ فلان؟” قالوا: لا، قال: “أشاهد فلان؟” قالوا: لا، قال: “إن هاتين الصلاتين أثقل الصلوات على المنافقين، ولو تعلمون ما فيهما لأتيتموها ولو حَبْوًا على الركب”. (رواه أحمد وأبو داود بسند حسن).
حرص السلف على الفجر
لقد تعلّقت قلوب السلف رضي الله عنهم بهذه الصلاة لما علموا من جليل فضلها وسوء عاقبة التخلّف عنها، فكانوا أحرص الناس عليها، حتى قال عبد الله بن مسعود: “ولقد رأيتنا وما يتخلف عنها إلا منافق معلوم النفاق، ولقد كان الرجل يُؤتى به يَتَهَادَى بين الرجلين حتى يقام في الصف”. وهاهو رسول الله صلى الله عليه وسلم نبي الأمة وهاديها يمرّ بباب فاطمة ستة أشهر إذا خرج إلى صلاة الفجر، يقول: “الصلاة يا أهل البيت”، “إِنَّمَا يُرِيدُ للَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ رّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهّرَكُمْ تَطْهِيرًا” (الأحزاب: 33)، رواه الترمذي. إنه حرص نبوي وتربية لابنته على أن تحرص على صلاة الفجر في وقتها.
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2012-08-23
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  همس الامل غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 12763
تاريخ التسجيل : Nov 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 4,775 [+]
عدد النقاط : 789
قوة الترشيح : همس الامل is a splendid one to beholdهمس الامل is a splendid one to beholdهمس الامل is a splendid one to beholdهمس الامل is a splendid one to beholdهمس الامل is a splendid one to beholdهمس الامل is a splendid one to beholdهمس الامل is a splendid one to behold
افتراضي رد: الصبر عند فقد الأحبة

بارك الله فيك

وجزاك خير جزاء اخي


شكرا جزيلا لك
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2012-08-23
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,966 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الصبر عند فقد الأحبة

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همس الامل
بارك الله فيك

وجزاك خير جزاء اخي


شكرا جزيلا لك


العفو أختي الكريمة
جزانا الله و اياكم خيرا ان شاء الله
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2012-08-30
 
:: أبـو قصي ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Pam Samir غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 17,273 [+]
عدد النقاط : 892
قوة الترشيح : Pam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to behold
افتراضي رد: الصبر عند فقد الأحبة

جزاكم الله خير ونفع بكم
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 2012-08-30
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  المشتاق إلى الجنة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 9338
تاريخ التسجيل : Dec 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : عين البيضاء
عدد المشاركات : 4,227 [+]
عدد النقاط : 954
قوة الترشيح : المشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to beholdالمشتاق إلى الجنة is a splendid one to behold
افتراضي رد: الصبر عند فقد الأحبة

جزاك الله خيرا أخي
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 6 )  
قديم 2012-08-30
 
::مشرفة سابقا ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  قلم حبر غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 14438
تاريخ التسجيل : Apr 2012
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : بلــ ـالمحبّـةه ــد
عدد المشاركات : 7,247 [+]
عدد النقاط : 2100
قوة الترشيح : قلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الصبر عند فقد الأحبة

بآركـ الله فيكـ

جزآكـ خيراً ونفع بكـ

اللّهمّ ارزقنا الصبر و اغننا باختياركـ عن اختيارنا يارب
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 7 )  
قديم 2012-08-30
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,966 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الصبر عند فقد الأحبة

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sql
جزاكم الله خير ونفع بكم


جزانا الله و اياكم خيرا ان شاء الله
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 8 )  
قديم 2012-08-30
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,966 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الصبر عند فقد الأحبة

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المشتاق إلى الجنة
جزاك الله خيرا أخي


أجمعين ان شاء الله
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 9 )  
قديم 2012-08-30
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,966 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الصبر عند فقد الأحبة

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة قلم حبر
بآركـ الله فيكـ

جزآكـ خيراً ونفع بكـ

اللّهمّ ارزقنا الصبر و اغننا باختياركـ عن اختيارنا يارب


و فيك البركة أختي
أجمعين ان شاء الله
آمين يا رب العالمين
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 10 )  
قديم 2012-08-31
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  snowhite غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 15005
تاريخ التسجيل : Jun 2012
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : شلف
عدد المشاركات : 2,262 [+]
عدد النقاط : 861
قوة الترشيح : snowhite is a splendid one to beholdsnowhite is a splendid one to beholdsnowhite is a splendid one to beholdsnowhite is a splendid one to beholdsnowhite is a splendid one to beholdsnowhite is a splendid one to beholdsnowhite is a splendid one to behold
افتراضي رد: الصبر عند فقد الأحبة

بارك الله فيك أخي
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الصبر عند فقد الأحبة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 05:32 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب