منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

عائلة الطاهر تواتي.. إعدام لم يتأكد

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أحلى ترحيب بالاخت لميس الطاهر BOUBA منتدى الترحيب والتهاني والتعازي 2 2012-07-11 02:25 AM
كلمة الشيخ محمد بوسلامة في حفل تكريم الشيخ الطاهر ايت علجات أبو البراء التلمساني ركن المرئيات والصوتيات الاسلامية 1 2011-06-16 10:06 PM
عائلة الجمعي 2 سلمى الجزايرية منتدى العام 4 2009-09-23 12:40 PM
إعدام نملة سفيرة الجزائر ركن القصة والرواية 4 2009-01-29 06:31 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-09-02
 
:: أبـو قصي ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Pam Samir غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 17,273 [+]
عدد النقاط : 892
قوة الترشيح : Pam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to behold
افتراضي عائلة الطاهر تواتي.. إعدام لم يتأكد






منزل عائلة تواتي بالجلفة

عاشت أمس "الشروق" لحظات حزينة مع عائلة الدبلوماسي الطاهر تواتي المختطف بعد نزول خبر إعدامه في شمال مالي من طرف "حركة التوحيد والجهاد"، غير أن المصادر الرسمية لم تؤكد هذا الخبر ولم تنفه بعد ماعدا بيان صدر أمس يكتنفه نوع من الغموض زاد من حدة المعاناة والترقب.
وانتقلت أمس "الشروق" إلى بيت عائلة الدبلوماسي الطاهر تواتي بمنزله المتواجد بحي المستقبل، وعشنا لحظات حزينة ودموع استطاع أفراد العائلة التحكم فيها خصوصا بعد انتشار خبر إعدام ابنهم العزيز الطاهر من طرف "حركة التوحيد والجهاد"، لحظات سادها صمت كبير من طرف الإخوة والأعمام الذين بدوا في حالة نفسية منهارة، وسمات القلق في وجه كل فرد من أفراد العائلة الذين تأثروا جدا بخبر إعدام الإبن الغالي الطاهر تواتي.
وأصبح المنزل العائلي قبلة لكل من يعرف الطاهر، حيث تنقل جمع من الأصدقاء والأقارب وسمات الحزن على وجه كل من قصد البيت، وتخلل هذا الحزن أمل كبير من طرف أشقائه، لكون أن الخبر لم تؤكده أي جهات رسمية ماعدا بيان أصدرته وزارة الخارجية، غير أن هذا البيان لم يقنع أحدا بسبب الغموض الكبير في فحواه وهو ما زاد من تأزم الحالة النفسية للعائلة وسط حرقة كبيرة وحزن من طرف العائلة، وانتظار كبير وترقب أي جديد قد ينفي خبر إعدامه.
وعند دخولنا لمنزل العائلة، لاحظنا توافد بعض الأقارب والأصدقاء لعلهم يجدون أي جديد بخصوص ابنهم المختطف في شمال مالي، وبعيون حزينة تكاد تنفجر بالدموع قال أخوه "عمر": "منذ انتشار الخبر لم يأتنا أي نبأ رسمي من طرف السلطات التي لم تؤكد هذا الخبر بعد"، ويضيف عمه "عبد الله" أنهم يأملون أن يكون هذا الخبر غير رسمي خصوصا بعد انتشار أخبار تفيد أن هناك نفي لهذه القضية، وقد استقبلت الوالدة "المكلومة" هذا الخبر بكثير من الصبر وسط أمل كبير وإحساس بأن فلذة كبدها على قيد الحياة، مؤكدة أنها تضع ثقة كبيرة في السلطات الجزائرية ورئيس الجمهورية، وبدت الوالدة في حالة صحية مستقرة ومؤمنه بقضاء الله وقدره.

بكاء وحزن ورفع للأعلام الوطنية بمسقط رأس الدبلوماسي
من جهته، عاشت مدينة مسعد مسقط رأسه حالة توتر كبير بعد انتشار الخبر في منتصف ليلة أمس، حيث أفادت مصادر محلية أن مصالح الأمن انتشرت عبر المواقع الحساسة خوفا من انزلاق الأمر، وفي صباح أمس، خرج بعض سكان المدينة على شكل مسيرة قصيرة للتفرق بسرعة بعد انتشار خبر وسط السكان يفيد أن خبر إعدامه غير أكيد، ليبقى الشارع المسعدي يترقب كل صغيرة وكبيرة عن القضية خصوصا في مقاهي الانترنت التي تحولت إلى قبلة للمفجوعين.
فيما عاشت عاصمة الولاية حالة كبيرة من الانتظار، فمنهم من صدق خبر إعدام الدبلوماسي، حيث حمّل بعض من استجوبناهم السلطات الجزائرية مسؤولية القضية، متسائلين عن سبب تكتم الجهات العليا عن هذا الملف، مطالبين
السلطات بالكشف عن المفاوضات التي جرت بينهم وبين الخاطفين، ولم يستوعب بعض أصدقاء الدبلوماسي خبر إعدامه، حيث أصيب البعض بصدمات كبيرة، لكون أن الدبلوماسي أعزل من السلاح ولا يحق إعدامه بهذه الطريقة في حالة تأكد الخبر، غير أن البعض يرى أن انتشار خبر إعدام الدبلوماسي الطاهر تواتي مجرد إشاعة من أجل الضغط على الحكومة الجزائرية، في انتظار تأكيد الخبر أو نفيه من طرف السلطات الجزائرية التي التزمت الصمت.

من هو الطاهر تواتي؟
تواتي الطاهر، شاب من ولاية الجلفة من مواليد 1980 بمدينة مسعد جنوب الجلفة، متزوج بأشهر قبل اختطافه فقط، عاش ظروفا قاسية جدا في صغره بسبب الفقر، وزاول دراسته بمدرسة السعيفي بمسعد، ودرس مرحلة الإكمالية بإكمالية الشايب المختلطة لينتقل إلى ثانوية بدمد وهناك تحصل على شهادة البكالوريا سنة 1998 علوم شرعية، ليدرس بعدها في كلية بن عكنون في العاصمة وتحصل على ليسانس علوم سياسية، وسنة 2003 تحصل على شهادة الماجستير في نفس التخصص، وتفيد مصادر أخرى انه كان يحضر لشهادة الدكتوراه.
وقبل التحاقه بوزارة الخارجية، عمل في إحدى البلديات لينتقل إلى وزارة الخارجية، حيث عمل في مصلحة التوجيه وتحول بعدها إلى قنصلية غاو بمالي إلى أن تم اختطافه من طرف جماعة تطلق على نفسها "التوحيد والجهاد، والتي بثت أول أمس بيانا تقول فيه أنها نفذت عملية الإعدام بعد وصول المفاوضات إلى طريق مسدود.




الشرووق

رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

عائلة الطاهر تواتي.. إعدام لم يتأكد



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:34 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب