منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > منتدى الادبي

من قلب الى قلب

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-09-26
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  احمد عبد السلام غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 15537
تاريخ التسجيل : Sep 2012
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 118 [+]
عدد النقاط : 251
قوة الترشيح : احمد عبد السلام محترفاحمد عبد السلام محترفاحمد عبد السلام محترف
B10 من قلب الى قلب

(من قلب الى قلب...)


تتلاطم مشاعر الانسان..وتختلج في صدره المضطرب احر الاهات.
لما يجد نفسه تائها في تحديد وجهة تريحه.
وتحمل له هناء التجربة الحياتية.فيتردد في توجيه خطاه.عسى ان يتفادى العثرة.فالطريق مشوار حياة..
والدرب قصة عمر.وتزداد حيرته عندما يقنع نفسه بضرورة التعجيل باختيار المبتغى.
وباتخاذ القرار.لانه يعرف امام نفسه انه عجز ان يواصل المسير بدون عنوان.
وكم هو جميل في حياة المرء شعور الامل لتحقيق مايرضيه ويسعد نفسه.
لانه لايقدر ان يعيش بمعزل عن حلو الحياة التي لا تتحقق الا بالتقاء قلبين واتحادهما.فلا يحس بزهو الحياة الابقربه.ولاتصبح لانجازاته طعم بعيد عنه.
فيعيد النظر ويمعن التامل لاجلها..قبل اجله.حتى يختار من يمكن لها ان تكن خير سكن له.وخير انيس.
ولانه ليس صعب ان تضحي من اجل صاحب كما يقال ولكن الاصعب ان تجد من يستحق هذه التضحية.
فانني قد اعترف لك يوما انك وحدك قد نكلت بتماثيل عنادي وشيدت صوامع يوم حضورك.
وقد يرزقني الله شوقك ويرزقك وعودي فتحولي المحال ممكنا والحلم واقعا.وتشعلي الطريق قناديلا..
وتجعلي لربيعي جداول ماء.وتنبتي حضني زهورا لاملك ملاذي الذي ياويني من وحشة هذا الزمان..
واعلمي اني ادركت صبرك على عواصف قلبي.وخلجات ذاتي.ولانك وحدك عرفت سر مبتغاي.
ومنحت لهارون الرحيق البغدادي الثامل..وانتظرت قواربي بلا ملل وحبال مراسيك من حولك طوال تلك اللحظات.
فلم تياسي.وداومت الصبر شان الواثق من النصر والمقتنع بقدرة المجابهة..رغم سنين عروضك الماضيات.
ولم يكن فيهم الزائر كزائري.وقد بارك الرب انتظارك..
وقبل حلولك كنت مبحرا ماضيا في طريق بعيد منكتم عما اريد توقعه.لقد اشعلت ذات يوم شمعة واوقدتيها الان بتدفقات احلامك وامالك فازالت ظلام وحشتي..
فمرحبا بك عندي.ولقد نصبت لك خيمة باعمدة غصن الزيتون رمزا لسلامتك.وعريشا بقلبي عنوانا ابديا يطل على شرفات روحك..وانثر على مهدك ورودا معقبة بازيج الطفولة والصبى.ويغمر الليالي برؤى عنبرية فواحة بعطور..فيتردد الصدى القائل..رغم الطريق الصعب ورغم الدرب العسير.ورغم اني دائما في شتى المنايا.فساكون لك.
وانك وحدك تستحقين..قد حظيت وستحظين.ولقد حملتك الاقدار.في دنيا غربة الروح.التقيتك ..
لتشاركيني لحظة من عمري او سرا من اسرار حياتي..التي وهبها الله لقلبي الذي ادماه الرفض والاستسلام.ونفحة ملائكية تجوب جوانب الروح..منحتك وامنحيني.الجراة لاقتاحم التجربة..وخوض الغامض منها.لانني اامن بالظاهر ولاهم لي بالغيبيات. فلعلي حين اسمعك.اجد شعورا مرهفا يدغدغ عواطفي.ويملا نفسي غبطة وسرورا.ويرطب اجوائي باعثا فيها شجونا ذات بعد عاطفي رائع ..فاحس وكان الشمس تشرق بوضوح.في صباح مثلج شات.وترسل اشعتها الساحرة ماسحة بلطافة.ومجددة في كبرياء. وشموخ مايمكن ان يرافق ايام الحياة من رتابة.فيجتر قلبي ذكرياة حلوة تمضي راسما بذلك عريشة تقي النفس والروح من هبات الاسى..ومن قطرات اعتصار العين.والتي حتى وان نزلت فانها عبارات رحمة.تصاحب بسمات رضى وامل في تحقيق ما اتوق اليه يارب.
وحين بدات فيالق الحنين تعذبني وتباشير النصر تاسرني قررت اخيرا ان احبك.وامنحك تاشيرة تدخلين بها دير جلالي وتسكن بلقيس الامنة في محراب نبوتي..بمعجزة اللطف.يوم نحضر عرشها.وتكتبي اروع الاصحاحات.وتعبري ابعد الاسفار لاجل مقلتي.وترسمي وشما على رمال الفيافي.ولقد منحتك قبلتي.وصرت في وجودي وقد اطلقت العناد لسردابي.لاثبت وجودي لاجلك في حياتك النادرة.مذ بدات معالم مملكتك تظهر في افقي.ماكنت ارغب ان ارى فيك.الخاضع لقدري والباكي لشجني.فالذي بيني وبينك ليست معركة وهم..سرعان ما تنتهي.ويتوج فيها المنتصر ملكا ويذل الاخر اسيرا.يحيله عبدا.ولا نزوة عابرة ماتكاد تولد حتى تموت في مهدها وتقلع من جذورها.
وهل استطيع ان اقاوم بركان الرغبة في صدري ليظل خامدا لا توقظه اغراءات الامل الذي لاعيش بدونه.
لست ادري بتاتا ولكني اسير هائما تطاردني وجهات السؤال..هكذا اسير باحثا عن جواب كاف ودواء شاف..
ولقد لمحتك طبيبة اداوي بك اوجاع القلب العليل.فبالله عليك امنحيني الدواء..
اخيرا منجني القدر ما كنت اتمنى.وصفة لذي سقم.بعد ان مسني الضر وانت..تلك التي ارسم لها ابهى..
كنت اناجي ودها في محراب ليلي..ودجى اسحاري.امست واضحت ببزوغ.فجر يوم عيد..اراده الله للمتقين وارادته ميعادا بعد طول انتظار.فقد دعت ربها واستجاب.والتقى الماء على امر قد قدر..وحلمت على ذات نية.وهي تحكي في غير اكتراث.شوقها الدافئ وتدغدغ بهمساتها الطروب اوتار فؤادي المرتع بالحنين والانين..يمنعها الحياء.لقول الفيض من بحر الاهات.وتحجب في سمائها المغيمة نجوى الاماني..وتوشي تيامي الجدباء بحلى الحبور..وهي تنال من شفاهي لمسامعها شوق وعذب وحنين.ومقيلا غادقات لوجه المدامع..ما عساني افعل اليوم.ااتوجها ملاك على قلبي الملتاع دونما قصرا جميل.ااتركها تذوب شوقا لقلبي الحنين..انني لا اريد ان ادوس في كفها الناعم جمرة تكويها.لااريد ان ازرع في قلبك الرهيف شوكة تدميك..ام تراني اعود الى عالمي التعيس..العالم المكبل بالمشاعر مقاوما انوار الهيام.ام اركب امواج هذا البحر المتلاطم.الى ان هدا امواج الرغبة..ونرسوا على ميناء الابوة.وتمطر السماء على ارضنا مدرارا.وتمدنا الحياة بالبنين في خمائل ذلك العش المامول..لست ادري.
هاهي الان اتخيلها حاضرة امامي ناظرة الي بعمق.تحدثني باسلوبها الثائر بقوى الشوق والرجاء..
انظر اليها تبتسم لي بصمت يخبا كل الاذواق..وكنت من الذين اعلنوا سفريتهم الطويلة واختاروا المنفى هربا من زيف الحياة.واخلاق المساومة.بعيدا عن كذب الضمائر وبيع الذمم..كان زمني رحلة عذاب طويلة في متاهات الاشواق..
وكان الصمت يعتريني في في ليالي الغربة..طالت سخرية الجراح..ارتشفت خلالها المرارة واحتسيت الهزيمة..
قيدني الشوق واجبرني لاصمد معلنا الحرب على طيفهن..امتثالا واحترازا لما خلقه الله فيهن وعظمه.فحفرت لغزو احزاب مشاعرهن خنادق..اشارة من الصديق يوسف..وشيدت حصون منيعة على مملكة عواطفي..كي لاتتسللها اغراءات ربات الحجال الراقصات على اوتار الزيف..وقد شغفن بحب عاشق.والتفت سيقانهن بساق.
وضاع نصيبهن قبل يوم التلاق..
ها انت الان وانا..التمست بعض شجوني..وقرات بعضا من محامدي.ومتمنيا ان كنت.وابقى الذي خال لك ان يكون.وهاهو.مفتاح للاسر الذيارغمك على الانطواء..وربما صرت القلب الذي تشتهين..والملاذ الذي تاوين..
وانا مؤمن بهدايا القدر.مؤمن بنعم الله الذي تذيب عنا القهر.. مؤمن برضاك عني.وباسعادك لي.واريد ان اكن رحماك..الذي يعيد لك نشوة الامل.وينشلك من الزمن المتعفن.هناك لاحد يداريك بالذي هو خير..
واراك هناك عز مطاع.وغال مصان.وربما ايضا قلبا كسير..خافقا للحاضر والغائب..
ويوما سترحلين في زفة يباركها الكل..وحتى الغيور..هذه دعوة مني للحب..قد تغنينا النظرات والكلمات عن قرات مابداخلنا من اشواق..مؤكدين كل هذا بهمسة صدق ووفاء..
فيارب بارك..هو الحب.هو بقايا من حبنا لك..فالحب وان لم يكن فهو في الله اغلى امانينا

.....احمد عبد السلام


الاهداء./ الى ثلاثة أنواع من الرجال: رجل يدَعي أنه على حق و هو العنيد , و رجل يعترف أنه على خطأ و هو العاقل , و رجل يؤكد أنه على خطأ حين يكون على صواب و هذا هو المتزوج ..وعندما يصاب الرجل بداء الحب يتحول من صياد إلى طريدة ..
شيئان يحبهما الرجل : الخطر و اللهو , و هو يحب المرأة لأنها أخطر أنواع اللهو..
لكل رجل امرأة أحلام بعيدة المنال , تكون أحيانا موجودة على الأرض , و تكون غالبا في ضمير المجهول .وتحية خاصة الى..آدم .. هو الرجل الوحيد الذي التقي بحواء .. دون أن يبادرها بالسؤال التقليدي : " ألم أتشرف أيتها السيدة بمقابلتك قبل هذه المرة؟ ...اعانكم الله على الوفاء لحواء ام البنين..ونجاكم من همزات حواء استشرفها في طريقك شيطان رجيم..


رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2012-09-26
 
:: مراقب سابق ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو معاذ غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 385
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : {{في قلوب أحبتي}}
عدد المشاركات : 9,397 [+]
عدد النقاط : 1325
قوة الترشيح : أبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud of
افتراضي رد: من قلب الى قلب

بارك الله فيك أخي


موضوع شيق بمعنى الكلمة



جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2012-09-26
 
::مشرفة سابقا ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  قلم حبر غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 14438
تاريخ التسجيل : Apr 2012
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : بلــ ـالمحبّـةه ــد
عدد المشاركات : 7,247 [+]
عدد النقاط : 2100
قوة الترشيح : قلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond reputeقلم حبر has a reputation beyond repute
افتراضي رد: من قلب الى قلب

موضوع جميل

سلمت ـأناملكـ

جزآكـ ـالله كلّ خير

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2012-09-27
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  *M.moutafail.R* غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 10812
تاريخ التسجيل : Apr 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,126 [+]
عدد النقاط : 641
قوة الترشيح : *M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all
افتراضي رد: من قلب الى قلب

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين يارب العالمين
جزاك الله خيرا أخي موضوع جميل
ربي يبارك فيك
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

من قلب الى قلب



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:45 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب