منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

مليون ونصف مليون جزائرية هائمة في العالم الافتراضي

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اجمل ما قيل عن بلد المليون ونصف مليون شهيييييييد messaouda07 منتدى الثقافة الجزائرية والعربية 12 2013-04-04 10:43 PM
كيف تعرف الجزائري بين مليون شخص messaouda07 منتدى الطرائف والنكت 7 2011-10-05 10:08 PM
كيف تميز الجزائري عن مليون شخص وفاء قالمة منتدى الطرائف والنكت 19 2011-07-03 08:07 PM
مليون سجن وسجن z_h منتدى يوميات شباب المنتدى 8 2011-04-02 07:48 PM
هدية بلد المليون ونصف مليون شهيد الى بلد المليون و المليون محاصر عنقاء منتدى فلسطين وطن يجمعنا 7 2010-06-01 02:29 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-10-12
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,937 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool مليون ونصف مليون جزائرية هائمة في العالم الافتراضي

هل هو إدمان؟ أم مسايرة للعصر أم تحضّر أم فضول أم ضرورة أم كماليات؟ أم أنه وباء اجتماعي خطير يهدد المجتمع؟ جاء ليزيد من الهوة بين الشاب والشابات والأولياء، بعد أن نسف المقعّر (البارابول) والهواتف النقالة بالكثير من جسور التواصل الاجتماعي الحقيقية، وليس الافتراضية!
أسئلة كثيرة تحيط من حوالَي ظاهرة الفايسبوك في الجزائر، التي أصبحت الآن أمرا واقعا، بعد أن تمكنت من أن تتحول إلى دولة داخل دولة، حيث جاوز عدد الفايسبوكيين في الجزائر الأربعة ملايين شخص، وهو رقم مهول قارب فيه عدد الجزائريات المهووسات بالفايسبوك المليون ونصف مليون جزائرية، غالبيتهن تتراوح أعمارهن ما بين 18 و25 سنة، وعدد كبير منهن يعشن عالم الفايسبوك دون علم أهاليهن، لأن الأشقاء والآباء المبحرين في عالم الفايسبوك ربما دخلوا تجارب عاطفية وأخرى مبهمة، تجعلهم يحاولون إبعاد بناتهم أو أخواتهم عن هذا العالم الافتراضي، الذي يمكن أن يكون مسالما فيه القليل من الخير، ويمكن أن تكون مخاطره كبيرة جدا، وتتواجد الجزائر حاليا في المركز 42 عالميا من حيث عدد مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي، ولا تتفوق عليها في العالم العربي سوى المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية .
وحسب الموقع الإلكتروني المهتم بمتابعة تطور التسويق الاجتماعي "سوشل بيكر"، فإن الجزائر مرشحة لأن تحتل الصدارة عربيا، والمركز الثاني خلف جنوب إفريقيا قاريا خلال العام القادم 2013، ومجرّد بلوغ نسبة الشابات من مستخدمات التواصل الاجتماعي 32 بالمئة من مجموع مستعملي هاته الوسيلة، هو دليل على أن الفايس بوك تمكّن من المجتمع الجزائري، خاصة أن كل الدلائل تؤكد أن الرقم مرشح لمزيد من التطوّر مع الدخول الجامعي الجديد، حيث بلغ تعداد الطلبة ـ حسب وزير التعليم العالي رشيد حراوبية ـ مليونا و300 ألف طالب غالبيتهم من الجنس اللطيف، وتوفير الأنترنت مجانا في المراكز الجامعية وفي قرابة 300 إقامة جامعية، يعني أن مزيدا من زوار الفايسبوك في الطريق.
.
الجامعيات: "الفايسبوك قبل الدراسة وقبل الزواج"
تلجأ الجامعيات إلى وسيلة التواصل الاجتماعي في السر والكتمان، لأن الكثير من الطالبات من أسر محافظة أو تسكنّ مداشر لا أنترنت فيها، أو من المقلّدات لغيرهن أو من اللائي تجربن هاته الوسيلة من باب الفضول، وحب الإطلاع على المجهول، أو كسر بعض الطابوهات الأخلاقية، أو حتى الفكرية مع إنسان آخر، قد لا يعرفها ولا تعرفه، فتمارس الممنوع دون أن يذبحها المجتمع الذي يرفض أن تختلي برجل في النهار، فتبحر هي مع الكثير من الرجال من كل الجنسيات والديانات ليلا في العالم الافتراضي.
وتكمن الخطورة في كون قرابة النصف مليون من مستعمليه تقل أعمارهم عن 15 سنة، أي في سن الأطفال، واندماج بعض الاطفال من الذكور أو الإناث مع من هم أكبر منهم سنا فيه الكثير من المخاطر، حتى إن بعض الشواذ يراودون الأبرياء، ناهيك عن المخاطر العقائدية والفكرية، وحتى السياسية التي تترصد المبحر في العالم الافتراضي، كما أن الارقام تتحدث عن قرابة خمسين ألف مبحر من الذين جاوزت أعمارهم الخامسة والخمسين سنة، وفيهم حتى من بلغ من العمر عتيا وجاوز السبعين عاما، مما يعني أن الفايسبوك أسّس في الجزائر دولة داخل دولة، كما أسس عالما في العالم، إذ يستخدمه أكثر من مليار نسمة، يتبادلون قرابة ثلاثة ملايير رسالة، وربع مليار صورة، وتبقى مخاطره قائمة بذاتها، كما حصل في عنابة منذ أسبوعين، عندما تعرفت شابة جامعية على شاب أرميني، أوهمها بأنه يريدها وأنه اعتنق الإسلام، وفرحت بهاته العلاقة وباشرت خطوة التعارف الحقيقي الذي قد يمنحها زواجا ومهنة وهجرة، ثم ساعدته ماديا وإداريا فحصل على التأشيرة لدخول الجزائر، ليتم إلقاء القبض عليه في مطار رابح بيطاط الدولي بعنابة، بعد أن اتضح أنه مجرم مبحوث عنه من طرف الأنتربول، كما أن ضحايا الاحتيال من طرف الأفارقة عبر الفايسبوك في تزايد كبير في الجزائر، ناهيك عن الذين أصيبوا بصدمات نفسية خاصة من الجنس اللطيف، اللواتي صدقن أوهاما وخيالا، وبنين لأنفسهن عوالم من الزمرد ليجدن أنفسهن خاسرات للزمن والثقة في النفس وثقة الآخرين فيهن، فأضعن فترة شباب غالية من أعمارهن.
.
شرط الزوج على زوجته: "ممنوع الفايس بوك"
ليس غريبا أن أصبح من شروط بعض الأزواج على زوجاتهن عدم الإبحار في عالم الفايسبوك، الذي أوصل أيضا أزواجا جددا إلى المحاكم، وجرهم إلى أبغض الحلال، وإذا كانت الرسائل الهاتفية القصيرة قد لا تفي بالغرض بالنسبة للنمّامين، فإن صداقات وعلاقات زوجية نسفت عندما يُقدم الطرف المدسوس الباحث عن الفتنة والنميمة دليلا قاطعا عن مراسلة عاطفية أو مليئة بالشتيمة لهذا الطرف أو ذاك، وإذا كانت باحثة أمريكية في العلاقات الدولية بجامعة ستانفورد، عبر دراسة طويلة وشاملة حول الفايسبوك في العالم، قد وضعت المغاربة في المركز الأول ضمن قائمة أصدقاء الجزائر، متبوعين بالتونسيين ثم الفرنسيين، فإن هذه الحالات لا تعتبر قاعدة، لأن بعض الذين يلجأون للفايسبوك إنما يجرهم الحنين إلى الماضي وأصدقاء الماضي، والكثير من الأقدام السوداء الذي زاروا الجزائر في الفترة الأخيرة وغالبيتهم جاوز سن السبعين، اعترفوا بأن الفايسبوك ساعدهم كثيرا في الاتصال بجزائريين يقطنون في الأحياء التي تركوها منذ أزيد من نصف قرن بعد استقلال الجزائر.
وحسب الباحثة الامريكية، ميا نيومان، فإن الجغرافيا والتاريخ والعرق هي المؤثرات الأولى والحاسمة في التعارف وتكوين صداقات عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ويعتبر المغاربة هم الأكثر طلبا للتعارف مع الجزائريين في العالم، رغم أن الحدود مغلقة ما بين البلدين منذ قرابة العشرين عاما، حيث يضيف الجزائري على قائمة أصدقائه المغربي والعكس أيضا بالنسبة للمغربي، إذ يمكن للمعربين والمفرنسين وحتى الناطقين بالأمازيغية من أن يجدوا أصدقاء وصديقات من المغرب بسهولة كبيرة، ولا تتزعزع هاته الصداقات بمؤثرات خارجية، مثل الدين أو الحالة الاجتماعية والسياسية والمادية، عكس ما يحدث في الصداقات مع الزوّار الأوروبيين الذين بمجرد أن يخوضوا في قضية الشرق الأوسط أو الهيمنة الأمريكة على العالم أو التحامل على الدين الإسلامي، حتى تُنسف هذه الصداقات في رمشة عين، وعرفت الخارطة التفاعلية تواجد تونس في المركز الثاني بالنسبة للجزائريين بعد المغرب، خاصة بعد نجاح الثورة التونسية، وإذا كانت الدراسة قد أرجعت سبب تواجد الفرنسيين في المركز الثالث إلى التواجد القوي للجالية الجزائرية في فرنسا وعامل اللغة الفرنسية التي يتقنها الكثير من الجزائريين، فإن السبب الحقيقي هو طلب الأقدام السوداء وأبنائهم ويهود فرنسا أيضا التقرب من الجزائريين، من باب الحنين إلى الأرض التي غادروها منذ عقود.
ويجري حاليا في الولايات المتحدة تجريب خدمة الفايسبوك الممتاز، وهو أشبه بالطبقية التي تجعل الإبحار في العالم الافتراضي بخدمات أرقى، بواسطة دفع مبلغ لا يقل عن 7 دولارات، وهو ثمن باهظ لا نظن أن الجزائريين والجزائريات سيهمهم الأمر، ماداموا قد أدمنوا على هذا العالم بخدمته الحالية، وقد تم تجريب العملية في زيلندا الجديدة، برغم الانتقادات الموجهة لها، لأن مخترعي الفايسبوك أوهموا العالم بأن هدفهم هو عولمة العالم، وطلب وحدة الشعوب بمختلف أعراقهم ولغاتهم وديانتهم وألوانهم، أمام استحالة توحيد الدول والحكومات، لكن يبدو أن للغرب رأيا آخر، خاصة أن أهداف الفايسبوك في جرّ الشعوب الضعيفة ـ ومنها المسلمة ـ إلى أحضان الغرب بحضارته صارت مستحيلة عبره أو بغيره.
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

مليون ونصف مليون جزائرية هائمة في العالم الافتراضي



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 07:37 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب