منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى طلب العلم الشرعي

منتدى طلب العلم الشرعي [خاص] بجميع المواضيع الخاصة بطلب العلم

أحتاجكم والآن

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رابح سعدان : "كنا افضل من الإيفواريين.. والآن نريد النهائي أبو العــز منتدى الكورة الجزائرية 2 2010-01-26 02:32 PM
أشيَاء أتعبتنَا حين إمتلاكُها .~.. والآن هي .~..} kasoft2008 منتدى العام 8 2009-05-28 10:49 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-11-12
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  *M.moutafail.R* غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 10812
تاريخ التسجيل : Apr 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,126 [+]
عدد النقاط : 641
قوة الترشيح : *M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all
افتراضي أحتاجكم والآن

السلام عليكم ورحمة الله تعالي وبركاته
أحتاج منكم مساعدة إخوتي أحتاج شرح موجز لهذا الحديث

عن عبد الله ابن عمر قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم

{الراحمون يرحمهم الرحمان إرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء الرحم شجنة من الرحمان فمن وصلها وصله الله ومن قطعها قطعه الله} رواه الترميذي
أحتاج شرحه الآن الله يخليكم وركزو علي كلمة شجنة
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2012-11-12
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  غيث غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 7200
تاريخ التسجيل : Apr 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,407 [+]
عدد النقاط : 1387
قوة الترشيح : غيث has much to be proud ofغيث has much to be proud ofغيث has much to be proud ofغيث has much to be proud ofغيث has much to be proud ofغيث has much to be proud ofغيث has much to be proud ofغيث has much to be proud ofغيث has much to be proud ofغيث has much to be proud of
افتراضي رد: أحتاجكم والآن

الشرح/ قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري (10/440): .. وهذا الحديث قد اشتهر بالمسلسل بالأولية وفي حديث الأشعث بن قيس عند الطبراني في الأوسط: من لم يرحم المسلمين لم يرحم قال ابن بطال: فيه الحض على استعمال الرحمة لجميع الخلق فيدخل المؤمن والكافر والبهائم المملوك منها وغير المملوك ويدخل في الرحمة التعاهد بالإطعام والسقي والتخفيف في الحمل وترك التعدي بالضرب وقال ابن أبي جمرة: يحتمل أن يكون المعنى من لا يرحم غيره بأي نوع من الإحسان لا يحصل له الثواب كما قال تعالى: {هل جزاء الإحسان إلا الإحسان} ويحتمل أن يكون المراد من لا يكون فيه رحمة الإيمان في الدنيا لا يرحم في الآخرة أو من لا يرحم نفسه بامتثال أوامر الله واجتناب نواهيه لا يرحمه الله، لأنه ليس له عنده عهد فتكون الرحمة الأولى بمعنى الأعمال والثانية بمعنى الجزاء أي لا يثاب إلا من عمل صالحا، ويحتمل أن تكون الأولى الصدقة والثانية البلاء أي لا يسلم من البلاء إلا من تصدق أو من لا يرحم الرحمة التي ليس فيها شائبة أذى لا يرحم مطلقا أو لا ينظر الله بعين الرحمة إلا لمن جعل في قلبه الرحمة ولو كان عمله صالحا.اه. ملخصاً، قال: وينبغي للمرء أن يتفقد نفسه في هذه الأوجه كلها فما قصر فيه لجأ إلى الله تعالى في الإعانة عليه.

استدل بهذا الحديث محمد كامل عبد الصمد، في كتابه (الإعجاز العلمي في الإسلام – السنة) (46)، على الإعجاز العلمي للسنة، فقال – بعد أن ذكر الحديث، وفسر الشجنة بأنها فروع الشجر المتشابك –: "وهذا ما أثبته علم التشريح، من أن الرحم موضوع في وسط حوض المرأة، حتى يكون محمياً ومصوناً من كل أذى.... وهو عضو عضلي أجوف..."، وذكر وصف الرحم وتشريحه، إلى أن قال: "وللرحم قناتان، على كل جانب واحدة، وتنتهي قناة الرحم بانتفاخ يعرف باسم (البوق)، الذي يحيط بالمبيض بمجموعة من الأهداب"(47).
ثم قال: "من هذا يظهر لنا الرحم كفرع شجرة متشابك، وهو ما أخبر عنه الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله: «الرحم شجنة من الله»، مما يعد وصفه إعجازاً علمياً، لاسيما قبل أن نعرف علماً يسمى علم التشريح، الذي يصف أجزاء الجسم البشري بالدقة والبيان الواضح". اه

الاستدلال بهذا الحديث، يتوقف على معرفة المراد بالرحم في الحديث؛ ولذا رجعت إلى المعاجم اللغوية، فوجدت ابن فارس يقول: "(الراء، والحاء، والميم) أصل واحد يدل على الرقة والعطف والرأفة، والرحم: علاقة القرابة، ثم سميت رحم الأنثى رحماً من هذا؛ لأن منها ما يكون ما يرحم ويرق له من ولد"(48).
وعرف ابن سيدة والجوهري وغيرهما الرحم بأنه: القرابة، إلا أنهم جعلوا أصله هو رحم المرأة، وهو منبت الولد ووعاؤه في البطن(49).
وكذا الراغب الأصبهاني قال: "الرحم رحم المرأة، ومنه استعير الرحم للقرابة؛ لكونهم خارجين من رحم واحدة"(50).
إذن فالرحم تطلق على العضو الذي يخلق فيه الجنين، وتطلق على الأقارب، وهي في هذه الأحاديث مقرونة بالصلة أو القطيعة، وهذه القرينة تصرفها إلى أن المراد بها القرابة، ولذا قال أبو عبيد في معنى قوله صلى الله عليه وسلم : «الرحم شجنة من الله» يعني: قرابة مشتبكة كاشتباك العروق"(51). لكن ظاهر الأحاديث أن المراد بالرحم: رحم المرأة الذي يخلق فيه الولد، وتأمل ألفاظ الحديث، والله أعلم.
وأما لفظة «شجنة» فهو بتثليث الشين رواية ولغة(52)، وأصل الشجنة شعبة في غصن من غصون الشجرة(53)، قال ابن فارس: "(الشين والجيم والنون) أصل واحد، يدل على اتصال الشيء والتفافه، من ذلك الشجن وهو الشجر الملتف"(54).
وقد رأيت بعض صور للرحم فيها شيء من معنى (شجنة)(55).
وبارك الله فيك اخي على هذا الطرح


رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2012-11-13
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  *M.moutafail.R* غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 10812
تاريخ التسجيل : Apr 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,126 [+]
عدد النقاط : 641
قوة الترشيح : *M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all
افتراضي رد: أحتاجكم والآن

شكرا لك أخي لقد أفدتني كثيرا بارك الله فيك
جعله الله في ميزان حسناتك جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 2012-11-13
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  طائر الغربة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 15025
تاريخ التسجيل : Jun 2012
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : ليبيا
عدد المشاركات : 561 [+]
عدد النقاط : 105
قوة الترشيح : طائر الغربة مبدعطائر الغربة مبدع
افتراضي رد: أحتاجكم والآن

معنى : الرَّحِم شِجْنَة ، وكيفية صلة الأرحام

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (( إِنَّ الرَّحِمَ شَجْنَةٌ مِنْ الرَّحْمَنِ ، فَقَالَ اللَّهُ : "مَنْ وَصَلَكِ وَصَلْتُهُ وَمَنْ قَطَعَكِ قَطَعْتُهُ" ))[1]
( الرَّحِم شِجْنَة ) أَصْل الشِّجْنَة عُرُوق الشَّجَر الْمُشْتَبِكَة , وَالشَّجَن بِالتَّحْرِيكِ وَاحِد الشُّجُون وَهِيَ طُرُق الأَوْدِيَة , وَمِنْهُ قَوْلهمْ : " الْحَدِيث ذُو شُجُون " أَيْ يَدْخُل بَعْضه فِي بَعْض .
( مِنْ الرَّحْمَن ) أَيْ أُخِذَ اِسْمهَا مِنْ هَذَا الاسْم كَمَا فِي حَدِيث عَبْد الرَّحْمَن بْن عَوْف فِي السُّنَن مَرْفُوعًا " أَنَا الرَّحْمَن , خَلَقْت الرَّحِم وَشَقَقْت لَهَا اِسْمًا مِنْ اِسْمِي "
وَالْمَعْنَى أَنَّهَا أَثَر مِنْ آثَار الرَّحْمَة مُشْتَبِكَة بِهَا ; فَالْقَاطِع لَهَا مُنْقَطِع مِنْ رَحْمَة اللَّه .
وَقَالَ الإِسْمَاعِيلِيّ : مَعْنَى الْحَدِيث أَنَّ الرَّحِم اُشْتُقَّ اِسْمهَا مِنْ اِسْم الرَّحْمَن فَلَهَا بِهِ عَلَقَة , وَلَيْسَ مَعْنَاهُ أَنَّهَا مِنْ ذَات اللَّه . تَعَالَى اللَّه عَنْ ذَلِكَ .
قَالَ الْقُرْطُبِيّ : الرَّحِم الَّتِي تُوصَل عَامَّة وَخَاصَّة :
فَالْعَامَّة : رَحِم الدِّين وَتَجِب مُوَاصَلَتهَا بِالتَّوَادُدِ وَالتَّنَاصُح وَالْعَدْل وَالإِنْصَاف وَالْقِيَام بِالْحُقُوقِ الْوَاجِبَة وَالْمُسْتَحَبَّة .
وَأَمَّا الرَّحِم الْخَاصَّة : فَتَزِيد لِلنَّفَقَةِ عَلَى الْقَرِيب وَتَفَقُّد أَحْوَالهمْ وَالتَّغَافُل عَنْ زَلاتهمْ . وَتَتَفَاوَت مَرَاتِب اِسْتِحْقَاقهمْ فِي ذَلِكَ كَمَا فِي الْحَدِيث " الأَقْرَب فَالأَقْرَب " .

وَقَالَ اِبْن أَبِي جَمْرَة : تَكُون صِلَة الرَّحِم بِالْمَالِ , وَبِالْعَوْنِ عَلَى الْحَاجَة , وَبِدَفْعِ الضَّرَر , وَبِطَلاقَةِ الْوَجْه , وَبِالدُّعَاءِ . وَالْمَعْنَى الْجَامِع إِيصَال مَا أَمْكَنَ مِنْ الْخَيْر , وَدَفْع مَا أَمْكَن مِنْ الشَّرّ بِحَسَبِ الطَّاقَة , وَهَذَا إِنَّمَا يَسْتَمِرّ إِذَا كَانَ أَهْل الرَّحِم أَهْل اِسْتِقَامَة , فَإِنْ كَانُوا كُفَّارًا أَوْ فُجَّارًا فَمُقَاطَعَتهمْ فِي اللَّه هِيَ صِلَتهمْ , بِشَرْطِ بَذْل الْجَهْد فِي وَعْظهمْ , ثُمَّ إِعْلامهمْ إِذَا أَصَرُّوا أَنَّ ذَلِكَ بِسَبَبِ تَخَلُّفهمْ عَنْ الْحَقّ , وَلا يَسْقُط مَعَ ذَلِكَ صِلَتهمْ بِالدُّعَاءِ لَهُمْ بِظَهْرِ الْغَيْب أَنْ يَعُودُوا إِلَى الطَّرِيق الْمُثْلَى .[2]
لرجو ان اكون افدتك اخي
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 2012-11-13
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  *M.moutafail.R* غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 10812
تاريخ التسجيل : Apr 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,126 [+]
عدد النقاط : 641
قوة الترشيح : *M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all*M.moutafail.R* is a name known to all
افتراضي رد: أحتاجكم والآن

بالتأكيد أختي أفدتيني
بارك الله فيك و جزاك الله خيرا
شكرا لك أختي جعله الله لك
في ميزان حسناتك
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

أحتاجكم والآن



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:46 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب