منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى الدين الاسلامي الحنيف

منتدى الدين الاسلامي الحنيف [خاص] بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة...

الأنا؟؟!!

الكلمات الدلالية (Tags)
الأنا؟؟
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2009-04-15
 
::مدير سابق::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  smail-dz غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : بلد الشهداء
عدد المشاركات : 2,244 [+]
عدد النقاط : 399
قوة الترشيح : smail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداعsmail-dz محترف الابداع
Email الأنا؟؟!!

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين




{الأنا ؟؟}


لا يراهن البعض على شيء كالأنا!! في حين لا يجرؤ آخرون على مجرد الإشارة إليها حتى !!

ولدى كلا الطرفين تبعات لذلك في حياته وسلوكياته..

ما المعيار الدقيق والاعتبار الشرعي في ذلك؟؟

{إِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ}.


الأَنَــــــــــــــــــــــــــــــا وتبعاتها!!



هذه الكلمة التي تعني حب الذات والعجب والكبرياء والغرور والفخر والإستعلاء .هذه الصفات الذميمة.



هذه الكلمة التي أخرجت إبليس اللعين من الجنة ومن صُحبة الملائكة ومن جوار الملك الدَّيان حين قال :{أنا خير منه

خلقتني من نار وخلقته من طين } سورة (ص).

هذه الكلمة التي جعلت فرعون يتصور أنه الإله والتي لأجلها أُغرق ثم جعل آية لمن خلفه حين قال :{ أنا ربكم الأعلى }.

{سورة النازعات }.وفي آية أخرى {{ وَنَادَى فِرْعَوْنُ فِي قَوْمِهِ قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ وَهَذِهِ الأَنْهَارُ تَجْرِي مِن تَحْتِي أَفَلا تُبْصِرُونَ & أَمْ أَنَا خَيْرٌ مِّنْ هَذَا الَّذِي هُوَ مَهِينٌ وَلا يَكَادُ يُبِينُ } {سورة الزخرف }


والكبر هو نقيض العبودية ودليل ذلك أن إبليس اللعين أخرج من جوار ربه ولُعِنَ ووعِدَ بالعذاب الشديد لكبريائه ولعلو الأنا

عنده.



لا ضير في أن يكون لكل منا شخصيته المستقلة وأن يكون له حلته الخاصة وتميزه ولكن بدون إفراط أو إسراف ولكن ما

الضوابط التي نستطيع بها تجنب الوقوع في الأنــــــــا ؟



الكبر من صفات الله كما قال في الحديث القدسي المروي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم { العظمة إزاري والكبرياء

ردائي من نازعني فيهما ألقيته في النار } وكذلك قوله صلى الله عليه وسلم { لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من

كبر }رواه البخاري

هل من معصوم من الوقوع في هذا الداء ؟

فأنا أجد نفسي أقع فيه أحيانا ولكن سرعان ما استيقظ وأتذكر أنني عبد كعباد الله لا املك لنفسي نفعا ولا ضرا حينها

استغفر ربي وأتوب إليه.


{من تواضع لله رفعه }.

ولنا في خير خلق الله أسوة حسنة في تواضعه وهو الذي حري به أن يكون متكبرا إذا كان التكبر مشروعا فقد كان عليه

الصلاة والسلام يمر على الصبيان فيسلم عليهم ، وكانت الأَمَةُ تأخذ بيده فتنطلق به حيث شاءت ، وكان إذا أكل لعق أصابعه

الثلاث ، وكان يكون في بيته في خدمة أهله ، ولم يكن ينتقم لنفسه قط ، وكان يخصف نعله ، ويرقع ثوبه ، ويحلب الشاة

لأهله ، ويعلف البعير ، ويأكل مع الخادم ، ويجالس المساكين ، ويمشي مع الأرملة واليتيم في حاجتهما ، ويبدأ من لقيه

بالسلام ، ويجيب دعوة من دعاه ولو إلى أيسر شيء ، وكان كريم الطبع ، جميل المعاشرة ، طلق الوجه ، متواضعاً في غير

ذلة ، خافض الجناح للمؤمنين ، لين الجانب لهم.


خلاصة القول أن هذه الظاهرة وهي الأنا متواجده بشكل ملحوظ على بعض المسئولين و المشاهير أو من أتاهم الله مالا

كثيرا ولكن كيف الخلاص منها والتعامل معها إذا وجدت..

مفاهميم حول الأنا:

ـ أنا أؤمن بأن الأنا يجب ان نربيها بعقلنا لا بعاطفتنا حتى لانهضمها حقها بأن نرهقها بالعتب والعقوبات عند الخطأ أو

نهلكها بتركها تتبع الهوى لذلك كان الاتزان مطلب ضروري .

ـ لكي تكسب احترام الناس يجب أن تحترم الأنا في داخلك وتعطيها حقوقها كاملة .

ـ لاتوبخ ذاتك حد أنك لا تستطيع أن تغفر لها بل اعطها مساحة من الانسانية والخطأ لتغفر لها مالم ترتكب محرما وإن فعلت

فكن قاسيا عليها ليس بعدم مسامحتها ولكن بالقدرة على عدم العودة إلى الخطأ الذي وقعت فيه .

ـ حب الأنا لايعني أبدا أن تهضم حقوق الآخرين أو أن تكون متكبرا متعجرفا أو أن تنفي عن ذاتك الخطأ بل حبك إياها هو

قدرتك على تطويرها للأفضل دائما .

ـ تعامل مع الأنا دائما كشخص آخر قيّمْ أفعالها الحسنة وأشد بها وأنهها عن الغي وشدد عليها .

ـ والشريعة السمحة جاءت لتكمل ذلك الاتزان بإعطائها روح الجماعة والتعاون وحب الخير للغير كما تحبه لنفسك إذن

لابأس في أن تحب لنفسك الخير .

ـ جد للأنا في داخلك عملا تشبع بها قدراتها و تعلق بالله فهو كافيك فالشعور بالاطمئنان هو مكمن سعادتها .

غفر الله لي ولكم زلاتنا.

منقوووووووووووووول.
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2009-04-15
 
.::مراقب سابق ::.

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو البراء التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 452
تاريخ التسجيل : Mar 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,668 [+]
عدد النقاط : 592
قوة الترشيح : أبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to allأبو البراء التلمساني is a name known to all
افتراضي رد: الأنا؟؟!!

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





ـ أنا أؤمن بأن الأنا يجب ان نربيها بعقلنا لا بعاطفتنا حتى لانهضمها حقها بأن نرهقها بالعتب والعقوبات عند الخطأ أو نهلكها بتركها تتبع الهوى لذلك كان الاتزان مطلب ضروري .



ـ لكي تكسب احترام الناس يجب أن تحترم الأنا في داخلك وتعطيها حقوقها كاملة .



ـ لاتوبخ ذاتك إلى حد أنك لا تستطيع أن تغفر لها بل اعطها مساحة من الانسانية والخطأ لتغفر لها مالم ترتكب محرما وإن فعلت فكن قاسيا عليها ليس بعدم مسامحتها ولكن بالقدرة على عدم العودة إلى الخطأ الذي وقعت فيه .



ـ حب الأنا لايعني أبدا أن تهضم حقوق الآخرين أو أن تكون متكبرا متعجرفا أو أن تنفي عن ذاتك الخطأ بل حبك إياها هو قدرتك على تطويرها للأفضل دائما .



ـ تعامل مع الأنا دائما كشخص آخر قيّمْ أفعالها الحسنة وأشد بها وأنهها عن الغي وشدد عليها .



ـ والشريعة السمحة جاءت لتكمل ذلك الاتزان بإعطائها روح الجماعة والتعاون وحب الخير للغير كما تحبه لنفسك إذن لابأس في أن تحب لنفسك الخير .



ـ جد للأنا في داخلك عملا تشبع بها قدراتها و تعلق بالله فهو كافيك فالشعور بالاطمئنان هو مكمن سعادتها .


كلام رائع...وتنظير جميل...أعجبني كثيرا موضوعك أخي الفاضل سماعيل

فالأنا هذه فعلا تحتاج إلى ضبط وإلجام

وهي في نفس الوقت...ليس مذمومة إلى درجة نكران الذات


فالمسلم...عليه أن يعتز بدينه وبنفسه لكن في حدود الشريعة

ولنجعل هذه الأنا تابعة لنا ولسنا نحت التابعون لها

فإن نحن فعلنا ذلك..

كان هوانا تبعا لأوامر الله ورسوله..

وهنا فالأنا محمودة


وكذلك هي محمودة..في التنافس...


فالإنسان ضعيف بنفسه قوي بإخوانه


فالتنافس يعطي همة في الإنسان...لا يعطاها بدونه



ولكن علينا هنا ضبطها ومتابعتها...وإن لم نفعل قد يقع في المحظور وهو الشرك الأصغر



أخي سماعيل...مميز كالعادة...شكرا لك أخي

تقبل مروري

التعديل الأخير تم بواسطة أبو البراء التلمساني ; 2009-04-15 الساعة 09:30 PM
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الأنا؟؟!!



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:06 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب