منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"عقلية الرجل المغربي وقود العنف ضد النساء"

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"Chat" يحوّل كوهين "اليهودي" إلى يوسف "المسلم"!! سفيرة الجزائر ركن القصة والرواية 6 2015-08-02 12:42 AM
"محاربو الصحراء" يداوون كبرياءهم المجروح بـ "التسلية" مع "العقارب" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 1 2012-06-16 10:56 AM
هل ينسي الانسان من تسبب في جرحة """"""""للنقاش إبن الأوراس منتدى النقاش والحوار 18 2012-05-19 06:10 PM
"محمد" الرجل الأكثر تأثيراً عبر التاريخ nour منتدى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم 1 2011-06-30 01:28 PM
""فتوى وضع صور النساء في المنتديات""" ريم الوداع منتدى الدين الاسلامي الحنيف 2 2011-05-10 08:47 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-11-28
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,966 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool "عقلية الرجل المغربي وقود العنف ضد النساء"

تحل ذكرى اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء ووصمة العار ما تزال بارزة على جبين الإنسانية، فرغم المجهودات التي تبذلها المنظمات الدولية والجمعيات غير الحكومية بتنظيم نشاطات ترفع من وعي الناس حول مدى حجم المشكلة والتصدي لكل الأفكار التي يمكن أن تشرعن للعنف، فإن النساء في "ساحات المعارك أو في البيوت، وفي الشوارع، وفي المدارس، وفي أماكن العمل أو في مجتمعاتهن المحلية، يتعرض نحو 70 في المائة منهن للعنف الجسدي أو الجنسي في مرحلة ما في حياتهن. ويتأثر بذلك ما يصل إلى ربع جميع النساء الحوامل". حسب ما ورد في رسالة السيد بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة يوم الجمعة الماضي.
ويعود الاحتفال باليوم العالمي للقضاء على العنف ضد النساء في 25 من نونبر إلى ذكرى الاغتيال الوحشي سنة 1960 للأخوات الثلاثة ميرابال، واللواتي كن من السياسيات النشيطات في الجمهورية الدومينيكية، وذلك بناء على أوامر الحاكم الدومينيكي روفاييل تروخيليو (1936-1961).
ولا يقل الواقع المغربي سوداوية فيما يتعلق باستفحال العنف ضد النساء، وهو ما أكدته إحصائيات المندوبية السامية التي كشفت عن وجود ستة ملايين امرأة يتعرضن للعنف.
وفي استطلاع أجرته مجلتكِالإلكترونية حول سبب العنف الزوجي داخل الأسرة المغربية، وشمل 17792 زائرا، اعتقد 47% منهم أن عقلية الرجل هي السبب، فيما عزا 30% من المستطلعين هذه الظاهرة إلى المشاكل المادية. أما 13% فقالوا أن طباع المرأة هي المحفز الرئيسي للعنف ضدها، و10% يعتقدون بوجود أسباب أخرى.
فمن أين يمكن أن تستمد عقلية الرجل شرعيتها في ممارسة العنف ضد النساء؟ وهل يمكن للأنشطة التوعوية أن تكون فعالة في مواجهة هذه المشكلة؟ أم أن الحكومات مطالبة بالتشدد في سن قوانين زجرية في حق المعنفين للمرأة؟.

ترى الأستاذة بشرى شاكر، الكاتبة المغربية والباحثة في علم النفس، أن "العنف ضد المرأة ليس سمة لمجتمعاتنا العربية والإسلامية وإنما يوجد حتى في أكثر البلدان التي توصف بالديمقراطية أي البلدان الغربية، ربما العدد أكبر لدينا ولكن الطريقة أبشع لديهم، غير أن هذه البشاعة وللأسف بدأت تطال مجتمعاتنا العربية المسلمة بشكل أكبر أيضا. فهذا أب يلقي ابنتيه من سطح بناية، وهذا رجل يطعن زوجته بسكين وآخر يتحرش بموظفة".

وتضيف شاكر " قبل الحديث عن قوانين وضعية، سأقول لو أن هؤلاء الرجال الذين يعنفون المرأة خاصة بيننا نحن العرب والمسلمين حاولوا التحلي والاقتداء بأخلاق نبينا الكريم عليه أفضل الصلوات والسلام لما احتجنا لقوانين وبرامج توعوية، فليس عبثا إن كانت من بين آخر وصايا نبينا عليه أفضل الصلوات والسلام، وصيته "استوصوا بالنساء خيرا"، كما وصفهن عليه صلوات الله بالقوارير فقال "رفقا بالقوارير".
وعن انتشار أنواع جديدة من التعنيف تقول شاكر "من قبل كنا نسمع عن العنف الأسري والزوج الذي يعنف الزوجة بالضرب والتجريح، وبتنا الآن نشاهد هذه المظاهر تتفاقم في المدارس وفي الشوارع وحتى في الإدارات والمؤسسات، فالعنف ليس بالضرورة بالضرب والجرح فقد يكون أشد وطئا بالإهانة والتجريح والتحقير، فضرب اللسان أحيانا يكون أكبر من ضرب السياط بل وذنبه أعظم كثيرا. التحرش أيضا سواء في أماكن الدراسة أو في أماكن العمل أو في الشوارع أيضا نوع من العنف. كما أن بخس أجرة المرأة العاملة مقابل الرفع من أجر الرجل في منصب متساو، أيضا نوع من التعنيف".
وعن الحلول المفترحة للحد من هذه المشكلة ترى شاكر أنه "على المجتمعات إصلاح منظومة الأسرة لتكون اللبنة الأولى للتربية، فالتربية تبدأ في البيت وتكتمل في المدرسة ولذلك فإن المدارس سواء بمرافقها أو بهيئاتها التعليمية وأطرها يجب أن تكون بيئة مناسبة للتربية السليمة، فمن شب على شيء شاب عليه، فالطفل الذي يجبل على احترام الآخر واحترام حقوقه سيكبر رجلا يعي مسؤولياته ويقدر ويحترم المرأة ويتقي الله فيها، وإن كان العكس فلا أعتقد أن برامج التوعية سوف تكون كافية لإصلاحه كبيرا، بيد أن هذه البرامج تبقى فعالة وإن كان بنسبة ضئيلة". وتعتقد الباحثة أن هذه البرامج التوعوية "ليست حكرا على وسائل الإعلام المرئية والمسموعة، فالآن لدينا وسيلة أنجع وهي الصفحات الاجتماعية، وعلى كل واحد منا أن يصلح ما يراه معوجا في سلوكياتنا عن طريق هذا الوسيط الرقمي الذي بات يسابق سرعة الصوت في الانتشار. والقانون يأتي بعد التربية لكنه قد يكون أسلوبا زجريا يقلل من نسبة العنف سواء بالضرب أو التحرش أو باللفظ، وطبعا على المشرع ألا يتوانى عن وضع آليات قانونية تحمي المرأة من التعنيف الجسدي والمعنوي".




رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"عقلية الرجل المغربي وقود العنف ضد النساء"



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:28 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب