منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

تراجعُ أسعار الكوكايين يرفع استهلاكه وسط شباب المغرب

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المغربية ليلى زعيمة مافيا الكوكايين بإيطاليا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-11-15 05:29 PM
كن كالقمر يرفع الناس رؤوسهم لكى يروه أبو العــز منتدى العام 3 2012-01-14 06:50 PM
اللى يوصل للرقم 10 يرفع علم بلدهـ سفيرة الجزائر منتدى الالعاب والتسلية 152 2010-12-10 09:39 AM
حملة استغفار شامله لعل الله يرفع عنا البلاء!! malikx10 منتدى الدين الاسلامي الحنيف 1 2009-06-04 12:43 AM
برشلونة يرفع كأسه خاسراً malikx10 منتدى الكورة العالمية 0 2009-05-24 08:52 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-12-01
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,944 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool تراجعُ أسعار الكوكايين يرفع استهلاكه وسط شباب المغرب

رغمَ أنَّ رشيد، لم يتخطَّ بعدُ ربيعَهُ العشرين، إلا أنهُ يتصرفُ حسبَ ما هوَ بادٍ عليه كشخصٍ خبرَ تصاريفَ الزمن جميعها، فبعدمَا خضع لعلاج من الإدمان على الكوكايين، أصبح نشيطا ودينامياً، ويحكي بنوع من المرارة قصته مع الكوكايين، كما بدأت قبل عامين خليَا، حينَ تناولَ جرعةً منها لأول وهلةٍ وهوَ بالثانوية، من باب الفضول، لكنه أحسَ منذ تلك اللحظة بأنه لن يكونَ قادراً على مقاومة المخدر الأبيض. وبمَا أن رشيد كانَ يشعرُ بالخجل، سيما عند حديثه إلى الفتيات، فقد وجدَ في الكوكايين مخلصاً له من عقدة الخجل التي كانَ يعاني منها، إذ يقولُ إنه كان "يضحي بمجرد تناوله جرعةً منها أكثرَ رشداً واتزاناً وجاذبية".
الجرعات الأولى التي تناولهَا رشيد، كانت تحدثُ لديه نوعاً من الانتشاء، وحتى حينما كان يظطر فيما بعد إلى دفعِ ما يستهلكه من الكوكايين من جيبه، بعدما كفت اليد التي أمدته أول مرة عن العطاء، كان لديه الشعور ذاته، ولمْ يكن من شأن والدته المطلقة وأخيه الأصغر سنًا، أن يلاحظا دلائل الإدمان التي يفترضُ أن تظهَرَ عليه، حتَّى وإن أمضى أكثرَ من سهرةٍ خارجَ البيت، لكنَّ رشيد ألفى نفسه مع مرورِ الوقت مظطراً لمضاعفة الجرعة كي يتسنّى له أن يعيش نفس الإحساس الذي كانَ له حينَ دخل عالم الكوكايين، قبلَ أن يسقط في الإدمان الجارفَ ويضطر إلى البوحِ لعائلته.
بعدَ خضوعه للعلاج بشكلٍ استعجالي في مصحة خاصة بالدار البيضاء، يوجدُ رشيد اليوم في وحدة معزولة للعلاج النفسي، تتكفل بالأشخاص المدمنين على استهلاك الكوكايين، وفي تواجده بالمصحة الخاصة يكلف رشيد والدته 60.000 درهم. تنامُ والدته معه في السرير نفسه، وتخرجُ معه للقيام بجولة ليلية، ويمضي هوَ بقية وقته في مشاهدة الأفلام على حاسوبه المحمول، يقولُ شقيقه الأصغر، الذي يردفُ أنَّ رشيد الذي لا زالَ يعاني من نوباتٍ، ويعترفُ لعائلته أن الحنينَ لا زالَ يشدهُ إلى الكوكايين. لكنهُ يراهنُ على أسرته كيْ يخرجَ بصفةٍ نهائية من عالمِ الإدمان.
وإن كانَ رشيد قد ارتمَى في حضن الأسرة ليخرجَ من براثين الإدمان، فإن سؤالاً يطرحَ حولَ من سقطوا في شراك الإدمان، ووجدوا أنفسهم وحيدين دونَ مغيثٍ ينتشلهم مما أخذهم على غرة فاستحالوا لهُ عبيداً؟.
وممَّا استجدَّ في عالم الكوكايين، هوَ أنها لم تعدْ حكراً على طبقات اجتماعية راقية يتعاطاها الأبناء المدللون ومرتادو نوادي الدار البيضاء ومراكش، لكنها استفحلت وسطَ طبقات اجتماعية أخرى، من قبيل الموظفين والأطر والمراهقين المنحدرين من الطبقة المتوسطة، فالكوكايين لا تزالُ مستفيدةً من وضعها الاعتباري، وينظر إليها كمخدر نقي يختص به أبناء المجتمع المخملي في الحفلات الخاصة وسهرات البوكر، ويحظى فضلاً عن ذلك بإقبالٍ كبير من قبل زبناء العلب الليلية وكبريهات الكورنيش، حتَّى أن فتيات الرصيف أصبحنَ يأخذنَ جرعات من الكوكايين قبلَ الخروجِ إلى العمل طرداً لتأثيرات السهر والكحول، تقول زهيرة، إحدى المواظبات على ارتياد الكابريهات بالكورنيش، متحدثة عن إقبالٍ متزايد أصبحت تعرفها الكوكايين، بسبب استمرار انخفاض سعرها، وتوفرها بشكل كافٍ في أماكن يندرُ ّأن تأتي إليها الشرطة.
أما جودة الكوكايين المتوفرة في الأسواق، فيبدو أنها تراجعت معَ انخفاض الأثمان، التي انتقلت من 1000 درهم للغرام الواحد في التسعينات إلى 500 درهم في يومنا هذا. حسبَ مستهلكين ذوي باع في المجال، الذينَ يؤكدونَ أن الكوكايين التي تباعُ في الدار البيضاء مغشوشة وتم خلطها بمحاليل وبوكاربونات الصودا، ومسحوق الحليب المغذي.. بما يجعلُ المستهلكَ الذي تم إيهامه بشراء الكوكايين يجدُ نفسهُ قد اقتنى مسحوقاً أبيضَ لا أكثر.
المتاجرون في الكوكايين ليسوا شأنهم شأنَ المتاجرين في الحشيش والقرقوبي، يصعبُ الكشفُ عنهم. بفضل احترامهم لتعاليم صارمة يرفضونَ بموجبها إعطاء أرقام هاتفهم للزبناء، على اعتبار أنَّ الغالبية التي يتمُّ توقيفها من بينهم تسقطُ في الفخِّ بعد إيقاف مستهلك يعطي الشرطة رقم المتاجر، أو أن الشرطة ترتبُ في بعض الأحيان موعد للإيقاع بمروجي المخدر، فيما يبقَى الزبون أكبر عامل يفضي إلى إيقاف المتاجرين بالكوكايين.
الأخصائية في العلاج النفساني، نادية قادري، ترى أنَّ عوالمَ الإدمان على الكوكايين، غالباً ما تتحولُ الجنة المصطنعة فيها إلى كابوس. وفي ظل غياب الرعاية، التي توفرها مراكز العلاج من الإدمان، المتواجدة بطنجة وسلا وتطوان، والدار البيضاء ووجدة، قد يشيخُ المسهتلكُ دونَ أن يتوقفَ عن تعاطي المخدر، وسطَ قلة مراكز الرعاية المذكورة، وفي غضون استفحال الظاهرة وسطَ مختلف الشرائح الاجتماعية بالمغرب، حيثُ أضحَت شروط العمل أكثر إرهاقاً والضغط المهني لا ينفكُّ يزدادُ حدة.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

تراجعُ أسعار الكوكايين يرفع استهلاكه وسط شباب المغرب



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:51 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب