منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى طلب العلم الشرعي > ركن كن داعيا

ركن كن داعيا هنا جميع المواضيع التي تطرح من طرف فريق عمل شباب الصحوة

رسالة في بر الوالدين لمن كان له قلب....

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بر الوالدين.... hanine ركن القصة والرواية 5 2017-08-05 07:08 PM
حق الوالدين عظيم ابو ليث منتدى الأسرة العام 1 2012-11-02 12:40 PM
هام الى الوالدين Ḿéřięm Ḿàjikà منتدى الأسرة العام 13 2012-02-23 06:02 PM
بر الوالدين .......... ام احمد منتدى الدين الاسلامي الحنيف 8 2011-12-03 08:58 PM
بر الوالدين malikx10 منتدى الدين الاسلامي الحنيف 19 2009-10-16 06:01 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-12-01
 
::مشرفة سابقا::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  DALINA غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 12196
تاريخ التسجيل : Sep 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : TIARET
عدد المشاركات : 2,445 [+]
عدد النقاط : 1903
قوة الترشيح : DALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant future
B16 رسالة في بر الوالدين لمن كان له قلب....

رسالة في بر الوالدين لمن كان له قلب....


عن أبي هريرة رضي الله عنه: أنه كان إذا أراد أن يخرج من بيته وقف على باب أمه
فقـال: السلام عليك يا أمـاه ورحمة الله وبركاته
فتقول: وعليك السلام يا ولدي ورحمة الله وبركاته
فيقول: رحمكِ الله كما ربيتني صغيرا
فتقول: رحمك الله كما بررتني كبيرة َ
وإذا أراد أن يدخل صنع مثـل ذلك.
وكان يلي حمل أمه إلى المرفق- بيت الخلاء- وينزلها عنه، وكانت مكفوفة

قال محمد بن المنكر: "بات أخي يصلي، وبتُّ أغمز قدم أمي، وما أحبُّ أن ليلتي بليلته!!"

عن عون بن عبدالله أنه نادته أمه فأجابها، فعلا صوته، فأعتق رقبتين!!

كان الإمام أبو حنيفة بارا بوالديه ، وكان يدعو لهما ويستغفر لهما ، ويتصدّق كل شهر بعشرين دينار عن والديه ، يقول عن نفسه : " ربما ذهبتُ بها إلى مجلس عمر بن ذر ، وربما أمرتني أن أذهب إليه وأسأله عن مسألة فآتيه وأذكرها له ، وأقول له : إن أمي أمرتني أن أسألك عن كذا وكذا ، فيقول : أومثلك يسألني عن هذا ؟! ، فأقول : هي أمرتني ، فيقول : كيف هو الجواب حتى أخبرك ؟ ، فأخبره الجواب ، ثم يخبرني به ، فأتيها وأخبرها بالجواب ، وفي مرة استفتتني أمي عن شيء ، فأفتيتها فلم تقبله ، وقالت : لا أقبل إلا بقول زرعة الواعظ ، فجئت بها إلى زرعة وقلت له : إن أمي تستفتيك في كذا وكذا ، فقال : أنت أعلم وأفقه ، فأفتها . فقلت : أفتيتها بكذا ، فقال زرعة : القول ما قال أبو حنيفة . فرضيت وانصرفت " .




عن ابن الهداج قال : " قلت ل سعيد بن المسيب : كل ما في القرآن من بر الوالدين قد عرفته ، إلا قوله: { وقل لهما قولاً كريماً } ( الإسراء : 23 ) ، ما هذا القول الكريم؟ فقال ابن المسيب : قول العبد المذنب للسيد الفظ الغليظ " .



عن أبي بردة قال : " إن رجلا من أهل اليمن حمل أمه على عنقه ، فجعل يطوف بها حول البيت وهو يقول :

إني لها بعيرها المدلل إذا ذعرت ركابها لم أذعر

وما حملتني أكثر

ثم قال : أتراني جزيتها ؟ فقال ابن عمر رضي الله عنه : لا ، ولا بزفرة واحدة من زفرات الولادة " .



ذكر علماء التراجم أن ظبيان بن علي كان من أبر الناس بأمه ، وفي ليلة باتت أمه وفي صدرها عليه شيء ، فقام على رجليه قائما حتى أصبحت ، يكره أن يوقظها ، ويكره أن يقعد .



كان حيوة بن شريح يقعد في حلقته يعلّم الناس ، فتقول له أمه : " قم يا حيوة ، فألق الشعير للدجاج " ، فيترك حلقته ويذهب لفعل ما أمرته أمه به .



وكان زين العابدين كثير البر بأمه ، حتى قيل له : " إنك من أبر الناس بأمك ، ولسنا نراك تأكل معها في صحفة ؟ " ، فرد عليهم : " أخاف أن تسبق يدي إلى ما سبقت إليه عينها ؛ فأكون قد عققتها " .



وسئل أبو عمر عن ولده ذر فقيل له : " كيف كانت عشرته معك ؟ " ، فقال : " ما مشى معي قط في ليل إلا كان أمامي ، ولا مشى معي في نهار إلا كان ورائي ، ولا ارتقى سقفا كنتُ تحته " .



وقد بلغ من بر الفضل بن يحي بأبيه أنهما كانا في السجن ، وكان يحي لا يتوضأ إلا بماء ساخن ، فمنعهما السجّان من إدخال الحطب في ليلة باردة ، فلما نام يحي قام الفضل إلى وعاء وملأه ماء ، ثم أدناه من المصباح ، ولم يزل قائما والوعاء في يده حتى أصبح .



وقال جعفر الخلدي : " كان الإمام الأبار من أزهد الناس ، استأذن أمه في الرحلة إلى قتيبة ، فلم تأذن له ، ثم ماتت فخرج إلى خراسان ، ثم وصل إلى " بلخ " وقد مات قتيبة ، فكانوا يعزونه على هذا ،فقال : هذا ثمرة العلم ؛ إني اخترت رضى الوالدة . فعوّضه الله علما غزيرا " .

ورأى أبو هريرة رجلا يمشي خلف رجل فقال من هذا ؟ قال أبي قال : لا تدعه باسمه ولا تجلس قبله ولا تمش أمامه



قَال إِبْرَاهِيمُ الْحَرْبِيُّ : يَنْبَغِي لِلرَّجُلِإِذَا سَمِعَ شَيْئًا مِنْ آدَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْيَتَمَسَّكَ بِهِ .

وقال سفيان الثوري : إن استطعت ألاَّ تَحُكّ رَأسَكإلاَّ بِأثر ، فافْعَل



و تعالَوا نسمع يا عباد الله لهذه الكلمات الذهبية من الإمام الذهبي رحمه الله تعالى، وهو يبين شؤم العقوق، وعاقبته الوخيمة.

قال رحمه الله: (أيها المضيع لآكد الحقوق، المعتاض من بر الوالدين، العَقُوقُ الناسي لما يجب عليه، الغافلُ عما بين يديه، بر الوالدين عليك دين وأنت تتعاطاه بإتباع الشين، تطلب الجنة بزعمك وهي تحت أقدام أمك، حملتك في بطنها تسعة أشهر كأنها تسع حجج، وكابدت عند الوضع ما يذيب المهج، وأرضعتك من ثديها لبنا، وأطارت لأجلك وسنا، وغسلت بيمينها عنك الأذى، وآثرتك على نفسها بالغذاء، وصيرت حجرها لك مهداً، وأنالتك إحساناً ورفداً، فإن أصابك مرض أو شكاية أظهرت من الأسف فوق النهاية، وأطالت الحزن والنحيب، وبذلت مالها للطبيب، ولو خيرت بين حياتك وموتها لطلبت حياتك بأعلى صوتها، هذا وكم عاملتها بسوء الخلق مراراً فدعت لك بالتوفيق سراً وجهاراً. فلما احتاجت عند الكبر إليك جعلتها من أهون الأشياء عليك، فشبعت وهي جائعة ورويت وهي قانعة. وقدمت عليها أهلك وأولادك بالإحسان، وقابلت أياديها بالنسيان، وصعب لديك أمرها وهو يسير، وطال عليك عمرها وهو قصير، هجرتها ومالها سواك نصير، هذا ومولاك قد نهاك عن التأفف وعاتبك في حقها بعتاب لطيف ستعاقب في دنياك بعقوق البنين وفي أخراك بالبعد من رب العالمين يناديك بلسان التوبيخ والتهديد ﴿ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ يَدَاكَ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ﴾ [الحج: 10])[23]


رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2012-12-01
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  نسيم الجنة غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 13392
تاريخ التسجيل : Dec 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : بين أحبتي
عدد المشاركات : 2,431 [+]
عدد النقاط : 331
قوة الترشيح : نسيم الجنة محترفنسيم الجنة محترفنسيم الجنة محترفنسيم الجنة محترف
افتراضي رد: رسالة في بر الوالدين لمن كان له قلب....

اللهم اسقي والدي الفرح دون اكتفاء

ورضيهم عنا

بارك الله فيك خيتي

وجزاك الف خير

ع الطرح القيم
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2012-12-02
 
::مشرفة سابقا::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  DALINA غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 12196
تاريخ التسجيل : Sep 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : TIARET
عدد المشاركات : 2,445 [+]
عدد النقاط : 1903
قوة الترشيح : DALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant future
افتراضي رد: رسالة في بر الوالدين لمن كان له قلب....

مشكورة أختي على مرورك الطيب نورت صفحتي .بارك الله فيك
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

رسالة في بر الوالدين لمن كان له قلب....



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 05:34 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب