منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم > ركن مغازي الحبيب صلى الله عليه و سلم

ركن مغازي الحبيب صلى الله عليه و سلم لنتعرف على غزوات الحبيب المصطفى

غـــزوة مؤتــة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-12-02
 
::مشرفة سابقا::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  DALINA غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 12196
تاريخ التسجيل : Sep 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : TIARET
عدد المشاركات : 2,445 [+]
عدد النقاط : 1903
قوة الترشيح : DALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant future
B16 غـــزوة مؤتــة

غـــزوة مؤتــة
في ظلال السيوف


في جمادى الأولى سنة ثمان ومقتل جعفر وزيد، وعبد الله بن رواحة:
قال ابن إسحاق: فأقام بها بقية ذي الحجة وولي تلك الحجة المشركون والمحرم وصفرا وشهري ربيع وبعث في جمادى الأولى بعثه إلى الشام الذين أصيبوا بمؤتة.
قال ابن إسحاق: حدثني محمد بن الزبير، عن عروة بن الزبير، قال: بعث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بعثه إلى مؤتة في جمادى الأولى سنة ثمان، واستعمل عليهم زيد بن حارثة وقال: " إن أصيب زيد فجعفر بن أبي طالب على الناس، فإن أصيب جعفر فعبد الله بن رواحة على الناس ". البخاري،الفتح، كتاب المغازي، غزوة مؤتة إلى الشام، رقم (4261). فتجهز الناس ثم تهيئوا للخروج، وهم ثلاثة آلاف، فلما حضر خروجهم ودع الناس أمراء رسول الله وسلموا عليهم. فلما ودع عبد الله بن رواحة من أمراء رسول الله- صلى الله عليه وسلم- بكى؛ فقالوا: ما يبكيك يا ابن رواحة؟ فقال: أما والله ما بي حب الدنيا ولا صبابة بكم، ولكني سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقرأ آية من كتاب الله -عزو جل- يذكر فيها النار: وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا. سورة مريم(71). فلست أدري كيف لي بالصدر بعد الورود؛ فقال المسلمون: صحبكم الله ودفع عنكم، وردكم إلينا صالحين؛ فقال عبد الله بن رواحة:

لكنني أسـأل الرحمـن مغــــفـرةً ***** وضربة ذات فرغ تقذف الزبدا(1)
أو طعنة بيدي حران مجهزة(2) ***** بحــربة تنفـــذ الأحشـــاء والكبـــدا
حتـــى يقال إذا مروا على جدثي ***** أرشده الله(3) من غاز وقد رشد(4)
قال ابن إسحاق: ثم خرج القوم، وخرج رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، حتى إذا ودعهم وانصرف عنهم، قال عبد الله بن رواحة:

خلف السلام على امرىء ودعته

*****

في النخل خير مشيع وخليل


ثم مضوا حتى نزلوا معان(5) من أرض الشام، فبلغ الناس أن هرقل قد نزل مآب، من أرض البلقاء، في مئة ألف من الروم، وانضم إليهم من لخم، وجذام، والقين، وبهراء،وبلي، مئة ألف منهم، عليهم رجل من بلي، ثم أحد إراشة يقال له: مالك بن زافلة. فلما بلغ ذلك المسلمين أقاموا على معان ليلتين يفكرون في أمرهم وقالوا: نكتب إلى رسول الله-صلَّى الله عليه وسلَّم-، فنخبره بعدد عدونا، فإما أن يمدنا بالرجال، وإما أن يأمرنا بأمره، فنمضي له.
قال: فشجع الناس عبد الله بن رواحة، وقال: يا قوم، والله إن التي تكرهون، للتي خرجتم تطلبون الشهادة، وما نقاتل الناس بعدد ولا قوة ولا كثرة. ما نقاتلهم إلا بهذا الدين الذي أكرمنا الله به، فانطلقوا فإنما هي إحدى الحسنيين إما ظهور وإما شهادة. قال: فقال الناس: قد والله صدق ابن رواحة. فمضى الناس، فقال عبد الله بن رواحة في محبسهم ذلك:
جلبنا الخيل من أجإ وفـرع (6) **** تغر من الحشيش لها العكوم(7)
حـذوناها من الصــوان سـتـــاً **** أزل كــــأن صفــحتــــه أديــــم
أقامـت ليـلتـــين علــى معــان **** فأعـقــب بعــد فتـرتــها جمـــوم
فرحنا والجيــــاد مســـومــات **** تنفــس فـي مناخـرهـا السمـــوم
فـلا وأبـــي مــآب لتــأتينـــها **** وإن كانــت بــها عـــرب وروم
فعبــــأنـا أعنـتـــها فـجـــاءت **** عوابس والغبـــار لـــها بـريـــم
بذي لجـب كـأن البيـض فيــه **** إذا بــرزت قـوانســها النجــــوم
فراضيـــة المعـيــشة طلقــتها **** أسنتـــــــها فـنـــكـح أو تئـيـــــم
قال ابن إسحاق: ثم مضى الناس، فحدثني عبد الله بن أبي بكر أنه حدث عن زيد بن أرقم، قال: كنت يتيماً لعبد الله بن رواحة في حجره، فخرج بي في سفره ذلك مُردفي على حقيبة رَحله، فوالله إنه ليسير ليلة إذ سمعته وهو ينشد أبياته.

لقاء الروم وحلفائهم:
قال ابن إسحاق: فمضى الناس، حتى إذا كانا بتخوم البلقاء لقيتهم جموع هرقل، من الروم والعرب، بقرية من قرى البلقاء يقال لها مشارف، ثم دنا العدو، وانحاز المسلمون إلى قرية يقال لها مؤتة، فالتقى الناس عندها، فتعبا لها المسلمون، فجعلوا على ميمنتهم رجلاً من بني عذرة، يقال له: قطبة بن قتادة، وعلى ميسرتهم رجلاً من الأنصار يقال له: عباية بن مالك.

مقتل زيد بن حارثة:
قال ابن إسحاق: ثم التقى الناس واقتتلوا، فقاتل زيد بن حارثة براية رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حتى شاط في رماح القوم.

مقتل جعفر:
ثم أخذها جعفر فقاتل بها، حتى إذا ألحمه القتال اقتحم عن فرس له شقراء فعقرها ثم قاتل القوم حتى قتل. فكان جعفر أول رجل من المسلمين عقر في الإسلام.
قال ابن إسحاق ودحثني يحي بن عباد بن عبد الله بن الزبير، عن أبيه عباد، قال حدثني أبي الذي أرضعني وكان أحد بني مرة بن عوف، وكان في تلك الغزوة غزوة مؤتة قال: والله لكأني أنظر إلى جعفر حين اقتحم عن فرس له شقراء، ثم عقرها قم قاتل حتى قتل(8) وهو يقول:
يا حبذا الجنة واقترابها **** طيبة وبارداً شرابُها
والروم روم قد دنا عذابُها **** كافرة بعيدة أنسابُها
علي إذ لاقيتها ضرابُها(9)
قال ابن هشام: وحدثني من أثق به من أهل العلم: أن جعفر بن أبي طالب أخذ اللواء بيمينة فقطعت، فأخذه بشماله فقطعت، فاحتضنه بعضديه حتى قتل -رضي الله عنه- وهو ابن ثلاثين سنة، فأثابه الله بذلك جناحين في الجنة يطير بهما حيث شاء.
ويقال: إن رجلاً من الروم ضربه يومئذٍ ضربة، فقطعه نصفين(10).

مقتل عبد الله بن رواحة:
قال ابن إسحاق: كان أحد بني مرة بن عوف قال: فلما قتل جعفر أخذ عبد الله بن رواحة الراية، ثم تقدم بها، وهو على فرسه، فجعل يستنزل نفسه، ويتردد بعض التردد، ثم قال:
أقسـمـت يا نفــس لتنــزلنــه *** لتـنــــزلـــــن أو لتكـــرهنـــه
إن أجلب الناس وشدوا الرنه *** مالــي أراك تكـــرهيـن الجنـة
قد طـال ما قد كنت مطمئنــه ***
هل أنت إلا نطفة في شنة(11)


وقال أيضاً:

يا نفس إلا تقتلي تموتي ***
هــذا حمام المـوت قد صليت

وما تمنيت فقد أعطيت ***
إن تفعلي فعلهما هديت (12)
ثم أخذ سيفه فتقدم، فقاتل حتى قتل.

إمارة خالد:
ثم أخذ الراية ثابت بن أقرم أخو بني العجلان، فقال: يا معشر المسلمين اصطلحوا على رجل منكم، قالوا: أنت، قال: ما أنا بفاعل. فاصطلح الناس على خالد بن الوليد فلما أخذ الراية دافع القوم. وخاشى بهم، ثم انحاز وانحيز عنه، حتى انصرف بالناس (13).

الرسول يتنبأ بما حدث:
قال ابن إسحاق: ولما أصيب القوم قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-، فيما بلغني: " أخذ زيد بن حارثة فقاتل بها حتى قتل شهيداً، ثم أخذها جعفر فقاتل بها حتى قتل شهيداً " ؛ قال: ثم صمت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حتى تغيرت وجوه الأنصار، وظنوا أنه قد كان في عبد الله بن رواحة بعض ما يكرهون، ثم قال: " ثم أخذها عبد الله بن رواحة فقاتل بها حتى قتل شهيداً "؛ ثم قال: " لقد رفعوا إلى في الجنة، فيما يرى النائم، على سرر من ذهب، فرأيت في سرير عبد الله بن رواحة ازوراراً(14) عن سريري صاحبيه فقلت: " عم هذا؟ فقيل لي: مضيا وتردد عبد الله بعض التردد، ثم مضى "(15).

حزن الرسول على جعفر:
قال ابن إسحاق: فحدثني عبد الله بن أبي بكر، عن أم عيسى الخزاعية، عن أم جعفر بنت محمد بن جعفر بن أبي طالب، عن جدتها أسماء بنت عميس، قالت: لما أصيب جعفر وأصحابه دخل علي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وقد دبغت أربعين منّاً - قال ابن هشام: ويروى أربعين منيئة - وعجنت عجيني، وغسلت بني ودهنتهم ونظفتهم. قالت: فقال لي رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:"ائتيني ببني جعفر"؛ قالت: فأتيته بهم، فتشممهم وذرفت عيناه، فقلت: يا رسول الله، بأبي أنت وأمي، ما يبكيك؟ أبلغك عن جعفر وأصحابه شيء؟ قال: " نعم، أصيبوا هذا اليوم ". قالت: فقمت أصيح، واجتمعت إلي النساء، وخرج رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إلى أهله، فقال: " لا تغفلوا آل جعفر من أن تصنعوا لهم طعاماً، فإنهم قد شغلوا بأمر صاحبهم"(16).
قال ابن إسحاق: وحدثني عبد الله الرحمن بن القاسم بن محمد، عن عائشة زوج النبي -صلى الله عليه وسلم-، قالت: لما أتى نعي جعفر عرفنا في وجه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الحزن. قالت: فدخل عليه رجل فقال: يا رسول الله، إن النساء عنيننا وفتننا: قال: "فارجع إليهن فأسكتهن". قالت: فذهب ثم رجع، فقال له مثل ذلك - قال: تقول وربما ضر التكلف أهله- قالت: وقلت في نفسي: أبعدك الله! فوالله ما تركت نفسك وما أنت بمطيع رسول الله -صلى الله عليه وسلم-. قالت وعرفت أنه لا يقدر على أن يحثي في أفواههن التراب. البخاري، الفتح، كتاب الجنائز، باب من جلس عند المصيبة يعرف فيه الحزن رقم (1299).

ما قالته كاهنة حدس:
قال ابن إسحاق: وقد كانت كاهنة من حدس حين سمعت بجيش رسول الله -صلى الله عليه وسلم-مقبلاً، قد قالت لقومها من حدس، وقومها بطن يقال لهم بنو غنم- أنذركم قوماً خزراً(17) ينظرون شزراً(18) ويقودون الخيل تترى، ويهريقون دماً عكراً. فأخذوا بقولها، واعتزلوا من بين لخم؛ فلم تزل بعد أثرى حدس. وكان الذين صلوا الحرب يومئذ بنو ثعلبة، بطن من حدس، فلم يزالوا قليلاً بعد. فلما انصرف خالد بالناس أقبل بهم قافلاً(19).

الرسول يلتقى الأبطال:
قال ابن إسحاق: فحدثني محمد بن جعفر بن الزبير، عن عروة بن الزبير، قال: لما دنوا من حول المدينة تلقاهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- والمسلمون. قال: ولقيهم الصبيان يشتدون، ورسول الله-صلى الله عليه وسلم- مقبل مع القوم على دابة، فقال: "خذوا الصبيان فاحملوهم، أعطوني ابن جعفر"، فأتي بعبد الله فأخذه فحمله بين يديه. قال: وجعل الناس يحثون على الجيش التراب، ويقولون: يافرّار، فررتم في سبيل الله! قال: فيقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم- " ليسوا بالفُرّار، ولكنهم الكُرار - إن شاء الله تعالى-". تاريخ الطبري(2/152).
قال ابن إسحاق: وحدثني عبد الله بن أبي بكر، وعن عامر بن عبد الله بن الزبير، عن بعض آل الحارث بن هشام وهم أخواله، عن أم سلمة زوج النبي -صلى الله عليه وسلم-، قال: قالت أم سلمة زوج النبي -صلى الله عليه وسلم-، قال: قالت أم سلمة بن هشام بن العاص بن المغيرة: مالي لا أرى سلمة يحضر الصلاة مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ومع المسلمين؟ قالت: والله ما يستطيع أن يخرج، كلما خرج صاح به الناس: يا فُرّار، فررتم في سبيل الله، حتى قعد في بيته فما يخرج(20).

تسمية شهداء مؤتة:
وهذه تسمية من استشهد يوم مؤتة.
من قريش، ثم من بني هاشم: جعفر بن أبي طالب-رضي الله عنه-، وزيد بن حارثة -رضي الله عنه-. ومن بني عدي بن كعب: مسعود بن الأسود(21) بن حارثة بن نضلة. ومن بني مالك بن حسل: وهب بن سعد بن أبي سرح. ومن الأنصار ثم من بني الحارث بن الخزرج: عبد الله بن رواحة. ومنم بني غنم بن مالك بن النجار: الحارث بن النعمان بن أساف بن نضلة بن عبد بن عوف بن غنم. ومن بني مازن بن النجار: سُراقة بن عمرو بن عطية بن خنساء. قال ابن هشام: وممن استشهد يوم مؤته، فيما ذكر ابن شهاب: من بني مازن بن النجار: أبو كليب وجابر، ابنا عمرو بن زيد بن عوف بن مبذول وهما لأب وأم. ومن بني مالك بن أفصى: عمرو وعامر، ابنا سعد بن الحارث بن عبّاد بن سعد بن عامر بن ثعلبة بن مالك بن أفصى.
قال ابن هشام؛ ويقال أبو كلاب(22) وجابر، ابنا عمرو.
راجع " السيرة النبوية" لابن هشام صـ(11- 28).


1 - الفرغ: السعة. والزبد: في الأصل الرغوة، ويراد هنا شدّة تدفّق الدم.

2 - المجهزة: التي تجهز عليه، أي تسرع في قتله.

3 - في تاريخ الطبري 3/ 37 " أرشدك الله". وفي تاريخ الإسلام " المغازي" "يا أرشد الله".

4 - انظر الأبيات في: تاريخ الطبري 3/ 37، والمغازي لعروة 204، 205، والبداية والنهاية 4/ 242.

5 - معان: مدينة في طرف بادية الشام تلقاء الحجاز من نواحي البلقاء. معجم البلدان (5/ 153).

6 - في تاريخ الطبري 3/ 38" من آجم قرح".

7 - أجأ: أحد جبلي طيء والجبل الآخر سُلمى. وفرع: مكان بأجأ. تُغر: تطعم مرة بعد أخرى، والعكوم: جمع عكم وهو الجب.

8 - سنن أبي داود 3/ 29 كتاب الجهاد رقم (2573) باب في الدابة تعرقب في الحرب.

9 - تاريخ الطبري (3/ 39)، نهاية الأرب (17/ 280).

10 - الطبقات الكبرى لا بن سعد 2/ 129.

11 - النطفة الماء القليل الصافي. الشنة: السقاء البالي، ضرب بذلك مثلاُ بقصر العمر.

12 - ديوان ابن رواحة 87، وتاريخ الطبري 3/ 40. ونهاية الأرب 17/ 281.

13 - سيرة ابن هشام(3/ 11- 19)

14 - الازورار: الميل.

15 - قال الهيثمي في مجمع الزوائد 6/ 160 رواه الطبراني ورجاله ثقات. وانظر الطبقات لابن سعد 2/ 130، ونهاية الأرب 17/ 282، وتاريخ الإسلام (المغازي).

16 - وهذا الأصل في طعام التعزية وتسمية العرب: والوضيمة، كما تسمى طعام العرس: الوليمة، وطعام القادم من السفر: النقيعة، وطعام البناء: الوكيرة، وكان الطعام الذي صنع لآل جعفر فيما ذكر الزبير، في حديث طويل عن عبد الله بن جعفر قال: فعمدت سلمى مولاة النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى شعير، فطحنته، ثم آدمته بزيت وجعلت عليه فلفلاً، قال عبد الله، فأكلت منه، وحبسنى النبي صلى الله عليه وسلم مع إخوتي في بيته ثلاثة أيام. (الروض الأنف 4/ 81، 82).

17 - الخزر: من يضيقون عيونهم وينظرون.

18 - الشزر: نظر العداوة.

19 - تاريخ الطبري (3/ 41، 42).

20 - تاريخ الطبري 3/ 42، تاريخ الإسلام (المغازي).

21 - في تاريخ الإسلام (المغازي): " مسعود بن سويد".

22 - وهو المعروف عند هم، وقيل أبو كيلب، قال أبو عمر: لا يعرف في الصحابة أحد يقال له: أبو كليب. (الروض الأنف (4/84) وانظر تاريخ الإسلام (المغازي).
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2012-12-02
 
:: أبـو قصي ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Pam Samir غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 17,273 [+]
عدد النقاط : 892
قوة الترشيح : Pam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to behold
افتراضي رد: غـــزوة مؤتــة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خير اختنا وبارك فيكم
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 2012-12-11
 
::مشرفة سابقا::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  DALINA غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 12196
تاريخ التسجيل : Sep 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة : TIARET
عدد المشاركات : 2,445 [+]
عدد النقاط : 1903
قوة الترشيح : DALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant futureDALINA has a brilliant future
افتراضي رد: غـــزوة مؤتــة

جزاك الله خيرا جميلا ...جزاك الله الفردوس الأعلى تستاهل كل خير ..مشكو ر على المرور ا لطيب
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

غـــزوة مؤتــة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:57 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب