منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الإخوانيّان الشاطر وغزلان اجتمعا سرّا وأقرّا...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لغز ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ من الشاطر الي يلقى الجواب طائر الغربة منتدى سؤال وجواب 8 2012-11-10 10:56 PM
....مسابقة ....مين الشاطر.. بشرى منتدى العام 196 2010-12-24 06:02 PM
حفل تكريم الفائزين في مسابقة مين الشاطر في عددها الاول بشرى منتدى العام 10 2010-02-10 07:03 PM
مين الشاطر في الترجمة المصرية الجزائرية أبو البراء التلمساني منتدى النقاش والحوار 31 2009-12-07 09:05 PM
صعبة صعبة ......الشاطر فيكم ينطقها amouna منتدى الطرائف والنكت 2 2009-08-31 07:38 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-12-09
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,962 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool الإخوانيّان الشاطر وغزلان اجتمعا سرّا وأقرّا...

تفاصيل فضّ اعتصام معارضي الرئيس المصري امام قصر الرئاسة الإخوانيّان الشاطر وغزلان اجتمعا سرّا وأقرّا استخدام القوة ضد المتظاهرين

كشف خبير اسرائيلي وقائع اللقاء السري، الذي عقده قادة جماعة الاخوان المصرية قبل ساعات من مواجهات دامية بين معارضين ومؤيدين لمرسي قُبالة قصر الاتحادية الرئاسي، واوضح الخبير اسباب شق الصف داخل جماعة الاخوان بعد الاحداث، ومُعضلة الرئيس امام تفادي مصير سلفه مبارك.




محمد نعيم من القاهرة: تراقب إسرائيل باهتمام بالغ ما يجري على الساحة السياسية وربما الامنية المصرية، وتضاعفت المراقبة الاسرائيلية في أعقاب المواجهات العنيفة الاخيرة، التي اندلعت بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المصري محمد مرسي امام قصر رئاسة الاتحادية في القاهرة.
خطورة حالة الشارع
تعليقاً على تلك الحالة وما آلت اليه الأوضاع السياسية في مصر، قال الكاتب والمحلل السياسي الاسرائيلي تسيبي بارئيل، ان الرئيس المصري أقحم نفسه في أزمة، لا تختلف كثيراً عن نظيرتها التي أطاحت بسلفه حسني مبارك، ورغم أن عنصر الوقت للأزمتين يختلف كثيراً، الا أن السبب فيهما واحدٌ وهو غضب المصريين، لذلك فإنه اذا لم يفطن الرئيس المصري لخطورة حالة الشارع على منصبه السياسي، وخطورتها التي قد تقود بلاده برمتها لحرب اهلية، فسيصبح المشهد الراهن اكثر دموية وانفلاتاً.
في تلميح متعمد، اشار الخبير الاسرائيلي في مقال مطول، نشرته صحيفة هاآرتس العبرية الى انه بالاضافة الى مؤسسة الرئاسة المصرية، تباينت وجهات النظر داخل جماعة الاخوان المسلمين حول كيفية تهدئة خواطر الجماهير المصرية الثائرة، وعلى خلفية هذا الجدل عقدت الجماعة اجتماعاً سرياً الثلاثاء الماضي في فندق "فرمونت" في القاهرة، واستمر الاجتماع منعقداً حتى تباشير يوم الاربعاء، وحضر الاجتماع نائب المرشد العام، مرشح الجماعة السابق للرئاسة، ومحمود غزلان المتحدث الرسمي باسم الاخوان المسلمين في مصر.
أكدت الأطراف المشاركة في الاجتماع الذي يدور الحديث عنه، ضرورة استخدام القوة ضد عناصر المعارضة، وكان الشاطر وغزلان أوّل المبادرين لفكرة ايفاد شباب الاخوان المسلمين للتظاهر امام قصر الاتحادية، الذي كان في الماضي ومنذ عام 2019 تابعاً لشركة "غراند هوتيل"، حيث كان أول فندق فرنسي فاخرة يقيمه الفرنسيون في أفريقيا.
وبحسب رواية الخبير الاسرائيلي، وما نقلته عنه الصحيفة العبرية، شكك المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين محمد بديع في نجاعة اقتراح استخدام القوة ضد المتظاهرين المعارضين لقرارات الرئيس مرسي، الا انه في نهاية المطاف وافق الجميع على الفكرة، وقام الشاطر وغزلان بالتوجه في ساعة مبكرة من صباح الاربعاء الى منزل الرئيس مرسي في حي التجمع الخامس في القاهرة الجديدة لعرض الاقتراح عليه.
نتائج كارثية للمواجهات
ليس من المعروف ما اذا كان الرئيس المصري أيّد الاقتراح، او عارض خروجه الى حيز التنفيذ، الا ان الواقع الدراماتيكي الذي شهدته الساحة الامامية لقصر الاتحادية، يؤكد ان مرسي كان على علم بكافة تفاصيل المهمة، التي قام بها شباب الاخوان المسلمين ضد المعارضين، وربما صادق الرئيس على الجزء المتعلق بتظاهر شباب الاخوان في منطقة تبعد عن المعارضين تفادياً للاحتكاكات، ولم تكن اوامر الصدام موجهة منه بشكل مباشر بحسب الصحيفة العبرية.

بعد اتضاح النتائج الكارثية لمواجهات شباب الاخوان مع المعارضين امام قصر الاتحادية، سادت أجواء من السخط داخل صفوف الجماعة، وهدد فصيل كبير من الشباب بالانشقاق عن صفوف الجماعة، كم قدم العشرات من الشباب استقالتهم فعلياً، اعتراضاً لما وصفوه بـ"استباحة الدم"، وانسحب هذا الموقف على عدد من كبار حاشية الرئيس المصري، إذ قدم عدد من مستشاري الرئيس استقالتهم، فضلاً عن استقالة الدكتور القبطي رفيق حبيب، احد كبار مستشاري المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين.
هتافات المتظاهرين بشعارات "الشعب يريد إسقاط النظام"، طغت بقوة على هتافاتهم السابقة بشعار "الشعب يريد اسقاط الدستور"، وأدركت قيادة الاخوان المسلمين في مصر حجم الخطر، الذي بات يلاحقها ويهدد بقاءها في الحكم، فللمرة الاولى صدرت اوامر من مكتب الارشاد باخلاء ميدان قصر الاتحادية الرئاسي من شباب الاخوان على الفور للحيلولة دون استمرار المصادمات مع المعارضين لقرارات الرئيس.
وفقاً للخبير الاسرائيلي تسيبي بارئيل، لم ينجح انسحاب شباب الاخوان من ميدان قصر الاتحادية في حل الازمة، وانما اضحت الازمة اكثر تفاقماً، فلن يستطيع مرسي اجراء استفتاء شعبي على الدستور، الامر الذي سيعرقل اسابيع طويلة إجراء الانتخابات التشريعية، كما ان هرولة الرئيس المصري لصياغة الدستور من خلال اللجنة الدستورية، كان خوفاً من مداولات المحكمة الدستورية العليا، التي كانت ستُفضي في نهاية المطاف الى حلّ اللجنة الدستورية، والحكم بتشكيل لجنة جديدة للهدف عينه، وهو الامر الذي اعتبره مرسي ومستشاروه مبرراً ونذيراً بانتزاع الحكم منه، وانتقاله الى مجلس عسكري يدير شؤون البلاد مجدداً.
تعاون مثير للدهشة
لم تعد ازمة الرئاسة المصرية مقتصرة على الدستور، او الاعلان الدستوري الذي اتخذه مرسي، وانما بات بقاء النظام نفسه مهدداً، خاصة عندما اتحدت المعارضة وشكلت ما يُعرف بجبهة الانقاذ الوطني، فشخصيات مثل الدكتور محمد البرادعي، حمدين صباحي، وعمرو موسى، تضافرت جهودهم وتعاونهم بشكل مثير للدهشة، وجندوا مؤيديهم وصاغوا هجوماً شرساً من خلال المليونيات الشعبية ضد الرئيس مرسي وشرعيته، غير ان احداً منهم لم يدعُ لإجراء انتخابات رئاسية في البلاد مجدداً، واقتصرت دعواتهم على إلغاء الإعلان الدستوري الصادر عن مرسي، وتعديل بنود مشروع الدستور بما يتسق مع قيم الديمقراطية، وإتاحة مساحة اوسع من الحريات قبل التصويت على مسودة الدستور الوليد.
المعارضة المصرية الصلبة رأت في الرئيس مرسي قائداً متسرعاً في قراراته، وليس جديراً بالثقة، كما انه لا يزن ما يجري حوله من اعتراضات عنيفة، خاصة انه لم يُرجئ موعد الاستفتاء على الدستور داخل مصر، وألمح مساء الجمعة أنه أرجأ الاستفتاء على الدستور خارج البلاد فقط، فضلاً عن تلميح لا يقل أهمية في خطابه الاخير الى استعداده التراجع عن المادة السادسة من اعلانه الدستوري، وهي المادة التي تمنحه صلاحيات سياسية وأمنية غير محدودة.
في ما يتعلق بإصرار الرئيس المصري على التمسك بإعلانه الدستوري وتمرير الدستور الجديد عبر التصويت الشعبي عليه، رأى الخبير الاسرائيلي ان مرسي بات في معضلة كبيرة، شقها الاول يتجسد في رغبته في تهدئة الشارع وتحييد المعارضة للحفاظ على بقاء نظامه، اما الثاني فيدور حول رغبة مرسي التي - لا تقل اهمية – وهي حفاظه على تطلعات جماعته "الاخوان المسلمين"، وذراعها السياسية حزب "الحرية والعدالة"، إذ ترى الجماعة والحزب ان تعديل مسودة الدستور الجديد سيضرّ بتنفيذ ايديولوجية الجماعة، وسينعكس ذلك بالضرورة على مرسي عينه، خاصة انه اذا قدم تنازلات تتعلق ببعض بنود الدستور، سيصطدم بجماعة الاخوان، ويفقد الصلاحيات التي فاز بموجبها في انتخابات الرئاسة بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الإخوانيّان الشاطر وغزلان اجتمعا سرّا وأقرّا...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 02:15 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب