منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

الجزائر وراء إعصار ساندي!

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سر رهيب وراء جمال الهنديات DALINA منتدى حواء 5 2013-04-06 09:59 PM
وراء كل قصة عبرة فهل من معتبر...؟ مروى الجزائرية ركن القصة والرواية 0 2011-06-26 12:27 AM
أعضاء يحبونك من وراء الشاشة Ḿéřięm Ḿàjikà منتدى العام 4 2011-04-27 07:03 PM
***من وراء القضبان يرقد انسان*** نينا27 منتدى العام 0 2010-08-10 08:19 PM
لماذا يمشي الاولاد وراء البنات إبن الأوراس منتدى العام 13 2010-07-20 11:15 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-12-16
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool الجزائر وراء إعصار ساندي!



اللوبي المتطرّف تحرّك كالعادة بمهماز غمّاز لمّاز، عشية زيارة فرانسوا هولاند إلى الجزائر، وعاد مجددا للنبش في قضية تبحرين، من باب محاولة ابتزاز الجزائر وليّ ذراعها، و"منعها" من المطالبة بالاعتراف والاعتذار عن الجرائم الاستعمارية، وهي واحدة من المطالب العالقة التي تحبس أنفاس الجانب الفرنسي!

لا يُمكن للعلاقات بين الجزائر وفرنسا، أن تعرف خطوة إلى الأمام، طالما أن هذه الأخيرة ما زالت تنظر واهمة إلى الجزائر انطلاقا من أنها "مستعمرة قديمة"، غير قادرة، هذه "الفافا"، على أن تـُدخل إلى رأسها بأن الجزائر استرجعت استقلالها في 1962 بالحديد والنار.
وتشاء الصدف، أن يتزامن "تكالب" اليمين المتطرف في فرنسا، في حق الجزائر، مع وضع هذه الأخيرة في "ميدان الرماية" من طرف فلاسفة ومنظرين و"مغرّر بهم"، يطلقون سهامهم المسمومة، انطلاقا من ستوديوهات دافئة تبث اختراعاتها من وراء البحار الهائجة!
ليس غريبا لو أصبحت الجزائر هي المسؤولة عن ثقب الأوزون، وعن إعصار ساندي والتسونامي وكل الزلازل التي تضرب العالم، ولكم أن تتصوّروا كيف يزجّ هؤلاء المحللين بالجزائر كلما تعلق الأمر بأزمة في دولة ما، وكيف يحمّلونها كلّ المصائب والعياذ بالله!
عندما اندلعت الأزمة الدموية في الجارة ليبيا، اتهموا الجزائر بتأييد القذافي ودعمه بالمرتزقة، وهو ما كذبته الأيام والوقائع، والآن يحاولون تكرار نفس التهمة بالنسبة للأزمة الدموية في الشقيقة سوريا، بالرغم من أن الجزائر أعلنت رفضها استقبال بشار الأسد في حال فرّ من بلاده وسقط نظامه!
الباحثون عن "القمل في راس الفرطاس"، يكفرون بمرجعية الجزائر، القاضية بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، والقاضية أيضا باحترام إرادة الشعوب في اختيار حكامها وحكوماتها، لكن هؤلاء المنظرين، يُريدون من الجزائر أن تتخندق في السرّ والجهر، في نفس الخندق الذي يتخندقون هم فيه، وهذا دليل على أنهم لا يريدون إلاّ سماع صوتهم!
الجزائر قالت بـ"الفم المليان"، إنها لن تستقبل القذافي، بعدما استباح دم شعبه، ونفس الجزائر قالت إنها لن تستقبل بشار، فلماذا إذن يُريد البعض تحميل الجزائر ما لا طاقة لها به؟
لقد استقبلت الجزائر أفرادا من عائلة القذافي، لدواع إنسانية، ورفضت تسليمهم رغم المطالب المتكررة، واستقبلت أيضا ما لا يقل عن 12 ألف لاجئ سوري هارب من الحرب، ومدّدت فترة إقامتهم، حتى لا تعيدهم إلى بلادهم فيتعرضون- لا قدّر الله- إلى الخطر!
إلى اليوم، ما زال الرئيس التونسي الهارب، زين العابدين بن علي، لاجئا في السعودية، لكن الذين يُثيرون الزوابع الرملية ضد الجزائر، لا يُثيرونها ضد السعودية، رغم تطابق الملفات والقضايا، وهذه وحدها تكفي للقول بأن في الأمر إنّ وأخواتها!
تكاد الجزائر تكون الوحيدة، التي ما زالت تردّد صراحة بأنها مع فلسطين ظالمة أو مظلومة، وتقف مع "بقايا" الحركات التحررية في العلن، وترفض التدخل الأجنبي في أيّة دولة، وتعارض تفتيت الوحدة الترابية للبلدان المستهدفة.. وهذه مؤشرات قد تكفي لإضاءة الزاوية المظلمة في التحامل المستمرّ في حقّ جزائر يحيا شعبها بالنيف والخسارة.
الكاتب:
جمال لعلامي






رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الجزائر وراء إعصار ساندي!



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 08:38 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب