منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > منتدى الادبي > ركن الشعر والخواطر وابداعات الأعضاء

ركن الشعر والخواطر وابداعات الأعضاء خاص بالشعر وكتابة الخواطر..وابداعات الاعضاء

صلاة الاستخارة من اجل الحب

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صلاة الاستخارة .. حكمها - وكيفية صلاتها - وتنبيهات وأمور هامة أبو معاذ منتدى الدين الاسلامي الحنيف 11 2012-09-11 04:21 AM
الحب الصامت اطهر انواع الحب Pam Samir منتدى العام 5 2012-08-12 03:13 AM
المفاهيم الخاطئة عن الاستخارة ايمن جابر أحمد منتدى الدين الاسلامي الحنيف 11 2011-02-09 12:10 AM
((المفاهيم الخاطئة لصلاة الاستخارة)) butterfly88 منتدى الدين الاسلامي الحنيف 0 2010-03-18 10:28 PM
مارايكم هل الحب الثاني يمحي الحب الاول؟؟ سفيرة الجزائر منتدى النقاش والحوار 3 2009-02-25 06:44 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2012-12-21
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  احمد عبد السلام غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 15537
تاريخ التسجيل : Sep 2012
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 118 [+]
عدد النقاط : 251
قوة الترشيح : احمد عبد السلام محترفاحمد عبد السلام محترفاحمد عبد السلام محترف
B10 صلاة الاستخارة من اجل الحب

صلاة الاستخارة من اجل الحب
===========
((من ذاكرة الايام))
*****************************
مالفرق بين احمد ومحمد
=================
(احمد ماذا لو حكم القدر بالفراق )

هل تذكر يامحمد يوم قلت لي انا لااحب المراة التي تقول لي...لا..
يومها ادركت بل ايقنت بانك طفل مغرور..
ترعرع وتربى بين احضان الدلال..ودللوك حتى افسدوك.
وبين هذا الغرور المفرط..وذالك الحنان الا متناهي.تهت بين احمد ومحمد..
وكم كانت المسافة شاسعة بين هذا وذالك..وكم كان الحصار عنيفا..والقتال شرسا..
فاحمد هذا الرجل الحنون..الراقي.هذا الذي مدني بالسعادة والعطف والحنان..
هذا الذي زرع الورود في بساتين عمري..وراح يسقيها بدمه الزكي..هذا الذي ملا سماه بكلامه الشفاف والرقيق.وملا حياتي بالافراح.
هذا الذي تمكن من نزع الشوك المزروع في صدري..منذ سنين خلت.هذا الذي دخل المملكة واستوطن فيها عن طيب خاطر..وبكل حب.
ومحمد ذلك الرجل السياسي المحنك..ذلك الرجل الذي لايفقه في الحب شيئا..ذلك المستبد العنيد..والمجنون في كثير من الاحيان..
ذلك الرجل الذي يشبه كتلة من الجليد..لاتؤثر فيها العومال الطبيعية..
باختصار كان رجلا من حديد..يبحث وباصرار شديد عن امراة خلقت من سعير الجحيم..
تتمكن من صهر كبريائه واذابة غروره العنيد.. وكاني ضالته المنشودة التي عثر عليها صدفة وسط ركام الفتيات..لم نلتق قط..ولم يحدث بيننا لقاء..
وحتى الان لايعرف هذه الملامح الممتدة في سمرة الجراح..
رغم هذا راح يقسم وباغلظ الايمان.انني لن اكون لسواه ولو كلفه ذلك حياتنا معا..دهشت لقوله هذا..وكانني دمية بين يدي طفلين مغرورين..كل واحد منهما يريدها..
ولو كان الثمن تفكيك اجزائها..احسست وكانني سلبت من كل شئ حتى حقي في الصراخ والاعتراض..
ورحت اتساءل لماذا يصر كل هذا الاصرار على الزواج بي..لماذا يصر على اخذي عنوة شئت ام ابيت..
أي كنز ثمين هذا الذي يدفعه دفعا قويا للمغامرة والمخاطرة ولا يبالي بالنتائج.
لم اجد جوابا شافيا او مقنعا اروي به تساؤلات عدة تاهت في ارض عطشي ولم نجد لها الملاذ الاخير..
ترجيته للمرة الالف..لابل للمرة المليون ان ينساني..ان ينسى رقم هاتفي هذا..
ان يبتعد عني وعن طريقي.غيرانه ابى..وكلما ابتعدت عنه خطوة اقترب مني عشر خطوات..ةكلما اخرجته من الباب..يعود من النافذة وبعناد لامثيل له.
وهكذا تهت بينه وبين احمد..وضعت في ارضهما القاحلة..ولم اعرف الجهة الى اين..
واختلطت جيوش الكره بفيالق الحب..وامتزجت دماء العشق بدماء التحدي..
وللمرة الالف تهت بينهما ولم اعد اعرف الفرق بين هذا وذاك..
ولم اعد اعرف ايهما احب الي.واقرب مني..اهذا الذي يسكن دمي ويسبح في شراييني..
ام ذاك الذي كسر ضلوعي وحطم كل قيودي وحطم كل التخوم والحدود..
ودخل مملكتي عنوة..وراح يصول ويجول دون ان يبالي بما اقول اوبما اصدر من قرارات..
واليوم يامحمد كيف اخرجك من دفاتري.
كيف امحوك من صفحات الصدر..ومن سويعات عمري..كيف افعل هذا..وانا كلما اخرجتك من حياتي..
اقتحمت غرفة نومي عنوة واحدثت زوبعة في افكاري..
ثم ماذا عن ذلك الرجل الحنون الطيب..ماذا يامحمد لو حكمت الاقدار لصالح الطرف الاخر..
وتم الفصل في هذا الجدل العاطفي المرير..وكنت عاجزة عن الرفض..
هل تلومني. هل تكرهني..هل تندم على الايام الحلوة التي جمعتنا مع بعض..
هل بهذا اكون قاتلة وخائنة..
احمد يا اغلى الناس في حياتي..ويا اغلى من حياتي..انا لا اريدان اجرحك..
لا اريد ان اطعنك..لا اريد ان اكون عذابا اخر في حياتك..
لكن ماذا لو حكم الحاكم العادل بالفراق..
هل ساكون انا المذنبة..يعز علي ان يحدث هذا..لكن ماذا لو حدث.
==================
( واخيبتي فيك يامحمد..)

الى ذلك الذي يحترف الكذب.. كذبت كل الذين صدقوا.وصدقت من يحترف الكذب..
وكانت النتيجة كمن يحرث في البحر..
وها انا اعود مرة اخرى..لاقص عليكم حكاية رجل امتهن الكذب واحترف النفاق. والخداع.
وراح يصول ويجول في عرض الغواني طولا وعرضا عله يحوز على وسام مسيلمة الكذاب..
منذ الوهلة الاولى ايقنت انه ابليس في شكل انسان..
رغم هذا اقتربت منه اكثر.ولست ادري لما فعلت ذلك..
هل رغبة في الاكتشاف..اما حبا في المغامرة..
حين رايته لاول مرة.ومن خلال ملامحه..
اكتشفت انه كتلة من جليد.صخرة عاتية لااثر لمشاعر فيها.هاجسه الوحيد في هذه الدنيا هو..الجنس..
ولاشئ قبل او بعد هذا الهاجس الحيواني..
منذ ان فتح عينيه ودخل المعترك السياسي اصبح همه الوحيد المطاردة.
والنيل من الطريدة مهما كلفه ذلك من اشياء مادية او معنوية.
والغريب في كل هذا انه لايتعب..ولايكل ولا يمل ..
وانما غايته الكبرى ومناه هو الوصول الى ما خطط له وباتقان..
حاول مرارا وتكرارا النيل من الطريدة الاخيرة التي وضعتها المقادير بين يديه.
والتي لم تكن سوى لبؤة شرسة صعب جدا ان ينال منها ذئب هزيل بهذا الشكل..
غير انه لم يستسلم..وراح يستخدم جميع الحيل والاساليب للوصول اليها..
والعبث بخيراتها التي لاتزال غضة لم تدنسها يد شيطان..
حام طويلا حولها..وحول اسوار مدينتها المنيعة عله يجد ثغرة ينفذ منها الى مبتغاه...
غير ان المقادير خذلته هذه المرة.وبدل ان تصطاد له سمكة وديعة يلهو بها لبعض الوقت..
اصطادت له قرش اشرسا ومضى العام القديم بمناوراته..
وجاء العام الجديد بخيباته..
واليوم اعترف وبكل شجاعة انك غلبتني وهزمتني مرتين يامحمد..
مرة عندما صدقتك رغم يقيني بانك مسيلمة الكذاب.
ومرة انت ادرى بها مني..
وبهذا كنت الهزيمة النكراء التي حدثت في حياتي..
اذا لم يحصل قط ان وقعت لي هزيمة بهذا الغباء..
حيث كنت ساذجة الى ابعد الحدود..
اما حضرتك يامن تدعي البراءة..والخبث صورة واضحة في عينيك..
نعم لقد هزمتني بدهائك ومكرك..
وهاي ذي انا ارفع رايات الهزيمة..
وانسحب من ساحات الميدان تاركة لك الساحة السياسية..
ولك ان تصول وتجول فيها كما تشاء ما دامت النمرة الشقراء تقف في صفك..
وماهذه الكلمات الاشهادة عرفان وتقدير على تفوقك على امراة ماكانت تتوقع الهزيمة يوما .
وبهذه السهولة..المهم ياصاحب الجلالة..
هاهي ذي الامبراطورة على حد تعبيرك..
تقبل الهزيمة بكل روح رياضية..
وهاهي ذي اناملك الرقيقة.
تتحمل اذى الشوك لتقطف لك اجمل باقة ورد اكراما لانتصارك العظيم..
على حسن تقديرها لك..
===========
الاهداء الى ذلك الذي يسكن دمي ليلا نهارا..احمد....سامحني.. احبك.
والى كل من اخطا يوما في حق الغير وندم.واعتذر.
والى كل من صلت من اجل اتخاذ القرار الصائب من اجل الامومة

التعديل الأخير تم بواسطة احمد عبد السلام ; 2012-12-21 الساعة 10:25 PM سبب آخر: تنظيم الكتابة
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2013-01-26
 

مشرفة منتدى علم النفس وتطوير الذات


 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  عابر سبيل غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 8488
تاريخ التسجيل : Sep 2010
الدولة :
العمر :
الجنس :  female
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 6,394 [+]
عدد النقاط : 1236
قوة الترشيح : عابر سبيل has much to be proud ofعابر سبيل has much to be proud ofعابر سبيل has much to be proud ofعابر سبيل has much to be proud ofعابر سبيل has much to be proud ofعابر سبيل has much to be proud ofعابر سبيل has much to be proud ofعابر سبيل has much to be proud ofعابر سبيل has much to be proud of
افتراضي رد: صلاة الاستخارة من اجل الحب

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته :

بارك الله فيكم
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

صلاة الاستخارة من اجل الحب



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:33 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب