منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"‬الفتاوى* ‬البازية* ‬في* ‬الرد* ‬على* ‬سحنوني* ‬القيادي* ‬في* ‬الجبهة* ‬الإسلامية*"‬

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
والدة* ‬خالد* ‬للشروق*:‬ قلت* ‬لمرسي* ‬أنت* ‬كوليرا* ‬وشفيق* ‬طاعون*.. ‬فابتسم* ‬وصمت Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-06 10:19 PM
علي* ‬بن* ‬حاج* ‬حرّم* ‬قتل* ‬رجال* ‬الأمن* ‬لكنه* ‬رفض* ‬نشر* ‬فتواه* ‬في* ‬الجبال Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-12-13 12:25 AM
نادي* ‬أم* ‬صلال* ‬يُقدم* ‬مغني* ‬للإعلام* ‬وتنوي* ‬منحه* ‬شارة* ‬القائد messaouda07 منتدى الكورة العربية 4 2011-08-06 12:35 AM
خالد* ‬لموشية* ‬يوضح* ‬الكثير* ‬من* ‬الأمور* ‬للشروق*: ‬ *"‬سعدان* ‬قال* ‬لي* ‬إن* ‬أ bahaa edd منتدى الكورة الجزائرية 4 2010-04-26 06:16 PM
رياض* ‬بودبوز* ‬للشروق*:‬ *"‬تجاوزت* ‬الإصابة* ‬وبإمكاني* ‬حل* ‬مشكلة* ‬هجوم* ‬الخضر* bahaa edd منتدى الكورة الجزائرية 1 2010-04-26 06:11 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-01-14
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool "‬الفتاوى* ‬البازية* ‬في* ‬الرد* ‬على* ‬سحنوني* ‬القيادي* ‬في* ‬الجبهة* ‬الإسلامية*"‬

"‬الفتاوى* ‬البازية* ‬في* ‬الرد* ‬على* ‬سحنوني* ‬القيادي* ‬في* ‬الجبهة* ‬الإسلامية*"‬

بسم* ‬الله* ‬الرحمن* ‬الرحيم* ‬وبه* ‬استعين* ‬وأصلي* ‬وأسلم* ‬على* ‬المبعوث* ‬رحمة* ‬للعالمين* ‬سيدينا* ‬محمد* ‬بن* ‬عبد* ‬الله* ‬النبي* ‬الأمين* ‬ولعى* ‬إله* ‬وصحبه* ‬ومن* ‬تبعهم* ‬بإحسان* ‬إلى* ‬يوم* ‬الدين* ‬أما* ‬بعد*:‬

فقد قرأت كلاما في جريدتكم الموقرة لقيادي من الفيس يسمى الهاشمي سحنوني "الحلقة الأولى" ليوم الإثنين الموافق لـ 07 جانفي 2013 مفاده أن الشيخ ابن باز قدم له هذا الأخير أسئلة حول ما يجري في الجزائر ولم يجب عليها إلى يوم الناس هذا؟؟ وهذا والله محض افتراء على الشيخ رحمه الله فارتأيت أن أضع بين يدي القراء هذه الفتاوى التي جمعتها من كلامه وأشرطته - رحمه الله- لعلنا نرد بعضا من جميل الشيخ علينا وعلى بلدنا الجزائر لأن كلامه وإخوانه من العلماء السلفيين كان له التأثير الواضح على كثير من المغرر بهم باسم الدين والجهاد المقدس الذي الإسلام منه براء ولكن الظاهر أن الصحفي الذي أجرى معه الحوار كان على حق لما فاجأه بقوله: أنكم لم تكونوا تكترثون لفتاوى العلماء، فأوجه الكلام لذلك القيادي في جبهة الإنقاذ أولا وجميع إخواني القراء فهذه فتاوى الشيخ ابن باز واضحة كوضوح الشمس في رابعة النهار* ‬والله* ‬المستعان* ‬وعليه* ‬التكلان*.‬
أخوكم* ‬في* ‬الله*: ‬أبو* ‬الخنساء* ‬مختار* ‬ضمايدة / وادي* ‬سوف
فتوى* ‬الشيخ* ‬عبد* ‬العزيز* ‬بن* ‬عبد* ‬الله* ‬بن* ‬باز* ‬رحمه* ‬الله مفتي* ‬عام* ‬المملكة* ‬العربية* ‬السعودية* ‬ورئيس* ‬هيئة* ‬كبار* ‬العلماء* ‬ورئيس* ‬اللجنة* ‬الدائمة* ‬للإفتاء فقد* ‬سُئل* ‬بـمكة* ‬يوم* ‬26* ‬من* ‬ذي* ‬الحجة* ‬1414هـ* ‬ـ* ‬وهو* ‬مسجل* ‬في* ‬التوعية* ‬الإسلامية* ‬ـ* ‬عمّا* ‬يأتي*:‬
السؤال* ‬الأول*:‬* ‬
الجماعة* ‬الإسلامية* ‬المسلّحة* ‬بالجزائر* ‬قَوَّلَتْكم* ‬أنَّكم* ‬تؤيّدون* ‬ما* ‬تقوم* ‬به* ‬من* ‬اغتيالات* ‬للشرطة* ‬وحمل* ‬السّلاح* ‬عموماً،* ‬هل* ‬هذا* ‬صحيح؟* ‬وما* ‬حكم* ‬فعلهم* ‬مع* ‬ذكر* ‬ما* ‬أمكن* ‬من* ‬الأدلّة* ‬جزاكم* ‬الله* ‬خيرا؟
الجواب* ‬من* ‬سماحة* ‬الشيخ* ‬عبد* ‬العزيز* ‬بن* ‬عبد* ‬الله* ‬ابن* ‬باز*: ‬
*((‬* ‬بسم* ‬الله* ‬الرحمن* ‬الرحيم* ‬الحمد* ‬لله* ‬وصلّى* ‬الله* ‬وسلّم* ‬على* ‬رسول* ‬الله* ‬وعلى* ‬آله* ‬وأصحابه* ‬ومن* ‬اهتدى* ‬بهداه*. ‬أما* ‬بعد*:‬
فقد نصحنا إخواننا جميعاً في كل مكان ـ أعني الدّعاة ـ نصحناهم أن يكونوا على علم وعلى بصيرة وأن ينصحوا الناس بالعبارات الحسنة والأسلوب الحسن والموعظة الحسنة وأن يجادلوا بالتي هي أحسن، عملا بقول الله سبحانه: »ادْعُ* ‬إِلى* ‬سَبِيلِ* ‬رَبِّكَ* ‬بِالحِكْمَةِ* ‬وَالمَوْعِظَةِ* ‬الحَسَنَةِ* ‬وجَادِلْهُم* ‬بِالَّتي* ‬هِيَ* ‬أَحْسَنُ*«‬* ‬*[‬النحل* ‬125*]‬،* ‬وقوله* ‬سبحانه*: »‬ولا* ‬تُجَادِلُوا* ‬أَهْلَ* ‬الكِتَابِ* ‬إِلاَّ* ‬بِالَّتي* ‬هِيَ* ‬أَحْسَنُ* ‬إلاَّ* ‬الَّذِينَ* ‬ظَلَمُوا* ‬مِنْهُم« [العنكبوت 46]، فالله جلّ وعلا أمر العباد بالدعوة إلى الله وأرشدهم إلى الطريقة الحكيمة، وهي الدعوة إلى الله بالحكمة يعني بالعلم: قال الله، قال رسوله، وبالموعظة الحسنة وجدالهم بالتي هي أحسن، عند الشّبهة يحصل الجدال بالتي هي أحسن والأسلوب الحسن حتى تزول الشّبهة*.‬
وإن* ‬كان* ‬أحد* ‬من* ‬الدّعاة* ‬في* ‬الجزائر* ‬قال* ‬عنّي*: ‬قلت* ‬لهم*: ‬يغتالون* ‬الشّرطة* ‬أو* ‬يستعملون* ‬السّلاح* ‬في* ‬الدعوة* ‬إلى* ‬الله* ‬هذا* ‬غلط* ‬ليس* ‬بصحيح* ‬بل* ‬هو* ‬كذب*.‬
إنَّما تكون الدعوة بالأسلوب الحسن: قال الله، قال رسوله، بالتّذكير والوعظ والتّرغيب والتّرهيب، هكذا الدعوة إلى الله كما كان النبي عليه الصلاة والسلام وأصحابه في مكّة المكرمة قبل أن يكون لهم سلطان، ما كانوا يَدْعُون الناس بالسّلاح، يدعون الناس بالآيات القرآنية* ‬والكلام* ‬الطيّب* ‬والأسلوب* ‬الحسن؛* ‬لأنَّ* ‬هذا* ‬أقرب* ‬إلى* ‬الصّلاح* ‬وأقرب* ‬إلى* ‬قبول* ‬الحق*.‬
أمَّا الدعوة بالاغتيالات أو بالقتل أو بالضرب فليس هذا من سنّة النبي عليه الصلاة والسلام ولا من سنّة أصحابه، لكن لَمَّا ولاَّه الله المدينة وانتقل إليها مهاجراً كان السّلطان له في المدينة وشرع الله الجهاد وإقامة الحدود، جاهد عليه الصلاة والسلام المشركين وأقام* ‬الحدود* ‬بعد* ‬ما* ‬أمر* ‬الله* ‬بذلك*.‬
فالدّعاة إلى الله عليهم أن يَدْعُوا إلى الله بالأسلوب الحسن: بالآيات القرآنية والأحاديث النّبوية، وإذ لم تُجدِ الدعوة رفعوا الأمر للسّلطان ونصحوا للسّلطان حتى ينفّذ، السّلطان هو الذي ينفّذ، يرفعون الأمر إليه فينصحونه بأنّ الواجب كذا والواجب كذا حتى يحصل التّعاون بين العلماء وبين الرؤساء من الملوك والأمراء ورؤساء الجمهوريّات، الدّعاة يرفعون الأمر إليهم في الأشياء التي تحتاج إلى فعل: إلى سجن، إلى قتل، إلى إقامة حدّ، وينصحون ولاة الأمور ويوجّهونهم إلى الخير بالأسلوب الحسن والكلام الطيّب، ولهذا قال جلّ وعلا: »ولاَ* ‬تُجَادِلُوا* ‬أَهْلَ* ‬الكِتابِ* ‬إلاَّ* ‬بِالَّتي* ‬هِيَ* ‬أَحْسَنُ* ‬إِلاَّ* ‬الَّذِينَ* ‬ظَلَمُوا* ‬مِنْهُم*«‬* ‬*[‬العنكبوت* ‬46*]‬،* ‬فلو* ‬ظلم* ‬أحد* ‬من* ‬أهل* ‬الكتاب* ‬أو* ‬غيرهم* ‬فعلى* ‬وليّ* ‬الأمر* ‬أن* ‬يعامله* ‬بما* ‬يستحق،* ‬أما* ‬الدّعاة* ‬إلى* ‬الله* ‬فعليهم* ‬بالرّفق* ‬والحكمة* ‬لقول* ‬النبي* : »‬إنّ* ‬الرّفق* ‬لا* ‬يكون* ‬في* ‬شيء* ‬إلا* ‬زانه* ‬ولا* ‬يُنزَع* ‬من* ‬شيء* ‬إلا* ‬شانه* ‬*«‬،* ‬ويقول* ‬عليه* ‬الصلاة* ‬والسلام*: »‬مَن* ‬يُحْرَم* ‬الرّفق* ‬يحرم* ‬الخير* ‬كله*«‬*.‬
فعليهم أن يَعِظوا الناس ويذكّروهم بالعذاب والأحاديث ومن كان عنده شبهة يجادلونه بالتي هي أحسن: الآية معناها كذا، الحديث معناه كذا، قال الله كذا، قال رسوله كذا، حتى تزول الشّبهة وحتى يظهر الحق.
هذا* ‬هو* ‬الواجب* ‬على* ‬إخواننا* ‬في* ‬الجزائر وفي غير الجزائر، فالواجب عليهم أن يسلكوا مسلك الرسول عليه الصلاة والسلام حين كان في مكّة والصّحابة كذلك، بالكلام الطيّب والأسلوب الحسن؛ لأنّ السلطان ليس لهم الآن لغيرهم، وعليهم أن يناصحوا السلطان والمسؤولين بالحكمة والكلام الطيب والزّيارات بالنيّة الطيبة حتى* ‬يتعاونوا* ‬على* ‬إقامة* ‬أمر* ‬الله* ‬في* ‬أرض* ‬الله،* ‬وحتى* ‬يتعاون* ‬الجميع* ‬في* ‬ردع* ‬المجرم* ‬وإقامة* ‬الحق*.‬
فالأمراء* ‬والرّؤساء* ‬عليهم* ‬التّنفيذ،* ‬والعلماء* ‬والدّعاة* ‬إلى* ‬الله* ‬عليهم* ‬النصيحة* ‬والبلاغ* ‬والبيان*. ‬نسأل* ‬الله* ‬للجميع* ‬الهداية*)).‬
السؤال* ‬الثاني*:‬
قامت* ‬الجماعة* ‬الإسلامية* ‬المسلّحة* ‬بتهديد* ‬أئمّة* ‬وزارة* ‬الشّئون* ‬الدينيّة* ‬بالجزائر، الذين لا يصرّحون بسبّ الحكّام على المنابر؛ إمّا توقيف صلاة الجماعة والجمعة وإمّا القتل بحجّة أنّه موظّف لدى الطّواغيت، وقد نفّذوا القتل في مجموعة من الأئمّة الذين لم يستجيبوا لهم كما تعطّلت صلاة الجماعة في بعض المدن فما حكم هذا الفعل؟
الجواب*:‬* ‬*((‬ما* ‬يصلح* ‬هذا*! ‬هذا* ‬أيضا* ‬غلط،* ‬هذا* ‬ما* ‬يصلح*! ‬الواجب* ‬على* ‬الدّعاة* ‬أن* ‬ينصحوا* ‬الناس* ‬بالكلام* ‬الطيب* ‬ينصحوا* ‬الخطباء* ‬وينصحوا* ‬الأئمّة* ‬حتى* ‬يستعملوا* ‬ما* ‬شرع* ‬الله*.‬
أمَّا سبّ الأمراء على المنابر فليس من العلاج، فالعلاج الدّعاء لهم بالهداية والتّوفيق وصلاح النّيّة والعمل وصلاح البطانة، هذا هو العلاج،لأنّ سبّهم لا يزيدهم إلا شرّا، لا يزيدهم خيراً، سبّهم ليس من المصلحة، ولكن يُدعَى لهم بالهداية والتّوفيق والصّلاح حتى يقيموا أمر الله في أرض الله وأنّ الله يصلح لهم البطانة أو يبدلهم بخير منهم إذا أبوا، أن يصلحهم أو يبدلهم بخير منهم، أما سبّهم ولعنهم أو سب الشّرطة أو لعنهم أو ضربهم أو ضرب الخطباء كل هذا ليس من الإسلام.
الواجب* ‬النصيحة* ‬والبلاغ* ‬والبيان* ‬قال* ‬الله* ‬جلّ* ‬وعلا*: »‬هذا* ‬بَلاَغٌ* ‬لِلنَّاسِ*«‬* ‬*[‬إبراهيم* ‬52*]‬،* ‬فالقرآن* ‬بلاغ* ‬والسنة* ‬بلاغ،* ‬قال* ‬جلّ* ‬وعلا*: »‬وأُوحِيَ* ‬إليّ* ‬هذا* ‬القرءانُ* ‬لأُنْذِرَكم* ‬به* ‬ومَن* ‬بَلَغ*«‬* ‬*[‬الأنعام* ‬19*]‬،* ‬قال* ‬جلّ* ‬وعلا*: »‬وأَنذِرِ* ‬الناّسَ*«‬* ‬*[‬إبراهيم* ‬44*]‬،* »‬إِنَّمَا* ‬أَنتَ* ‬نَذِيرٌ* ‬واللهُ* ‬عَلَى* ‬كُلِّ* ‬شَيْءٍ* ‬وَكِيلٌ*«‬* ‬*[‬هود* ‬12*].‬
فالعلماء هم خلفاء الرّسل، ينذرون الناس ويحذّرونهم من عقاب الله، ويرشدونهم إلى طاعة الله، ويأمرونهم بتقوى الله، ويحذّرونهم من معاصي الله، وينصحون ولاة الأمور من الأمراء وغيرهم، ينصحونهم، يوجّهونهم إلى الخير ويَدْعُون لهم بالهداية؛ لأنّ هذا أقرب إلى النّجاح وأقرب* ‬إلى* ‬الخير* ‬حتى* ‬تنتشر* ‬الدعوة،* ‬وحتى* ‬يتفقّه* ‬الناس* ‬في* ‬الدين،* ‬وحتى* ‬يعلموا* ‬أحكام* ‬الله*.‬
أما* ‬إذا* ‬عُوملوا* ‬بالضّرب* ‬أو* ‬بالوعيد* ‬للخطباء* ‬وغيرهم* ‬كان* ‬هذا* ‬من* ‬أسباب* ‬ظهور* ‬الشّرّ* ‬وكثرة* ‬الشّرِّ* ‬وقلَّة* ‬الخير*. ‬لا* ‬حول* ‬ولا* ‬قوّة* ‬إلا* ‬بالله*. ‬نعم؟*)).‬
السؤال* ‬الثّالث*:‬
كما* ‬قامت* ‬هذه* ‬الجماعة* ‬بقتل* ‬بعض* ‬النساء* ‬اللاّئي* ‬أبين* ‬ارتداء* ‬الحجاب،* ‬فهل* ‬يسوغ* ‬لهم* ‬هذا؟
الجواب*:‬ ((هذا أيضا غلط، لا يسوغ لهم هذا، الواجب النصيحة، النصيحة للنّساء حتى يحتجبن، والنصيحة لمن ترك الصلاة حتى يصلّي، والنصيحة لمن يأكل الرّبا حتى يدع الرّبا، والنصيحة لِمَن يتعاطى الزّنى حتى يَدَع الزّنى، والنصيحة لمن يتعاطى شرب الخمر حتى يدع شرب الخمر، كلٌّ يُنصح،* ‬ينصحون*: ‬قال* ‬الله* ‬وقال* ‬رسوله*: ‬بالآيات* ‬القرآنيّة* ‬والأحاديث* ‬النبوية،* ‬ويحذّرونهم* ‬من* ‬غضب* ‬الله* ‬ومن* ‬عذاب* ‬يوم* ‬القيامة*.‬
أما الضّرب أو القتل أو غير ذلك من أنواع الأذى فلا يصلح للدّعاة، هذا ينفّر من الدعوة، ولكن على الدّعاة أن يتحلّوا بالحلم والصبر والتّحمّل والكلام الطيب في المساجد وفي غيرها حتى يكثر أهل الخير ويقلّ أهل الشّرّ، حتى ينتفع الناس بالدعوة ويستجيبوا)).
السؤال* ‬الأخير*:‬
يا* ‬شيخ*! ‬سؤال* ‬أخير* ‬ـ* ‬بارك* ‬الله* ‬فيكم* ‬ـ*: ‬لعلّ* ‬بعض* ‬الإخوة* ‬مِمَّن* ‬يَميل* ‬إلى* ‬السلفية* ‬ويحبّ* ‬العلماء* ‬يصغي* ‬إلى* ‬كلام* ‬العلماء،* ‬فماذا* ‬تنصحون* ‬من* ‬تورّط* ‬في* ‬هذه* ‬الاغتيالات* ‬أو* ‬شيء* ‬من* ‬هذا* ‬يا* ‬شيخ؟
الجواب*:‬ ((أنصحهم بالتوبة إلى الله وأن يلتزموا الطريقة التي سار عليها السّلف الصّالِح بالدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن، الله يقول: »ومَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّن دَعَا إلى اللهِ وعَمِلَ صَالِحاً« [فصلت 33]، فلا يوَرّطون أنفسهم في أعمال تسبّب التّضييق على الدعوة وإيذاء الدّعاة وقلّة العلم، لكن إذا كانت الدعوة بالكلام الطيب والأسلوب الحسن كثر الدّعاة وانتفع الناس بهم، وسمعوا كلامهم واستفادوا منهم وحصل في المساجد وفي غير المساجد الحلقات العلميّة والمواعظ الكثيرة حتى ينتفع النّاس.
الله* ‬يهدي* ‬الجميع،* ‬نسأل* ‬الله* ‬للجميع* ‬الهداية* ‬والتّوفيق* ))







رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"‬الفتاوى* ‬البازية* ‬في* ‬الرد* ‬على* ‬سحنوني* ‬القيادي* ‬في* ‬الجبهة* ‬الإسلامية*"‬



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:43 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب