منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

يوسف ابتلعته سجون الملك 22 سنة ..لأنه جزائري !

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اطقم صحون ميكو منتدى المطبخ العربي 2 2012-11-26 05:59 PM
زينو نهار اليوم صحى عيدكم ADEEM منتدى الترحيب والتهاني والتعازي 3 2011-08-30 02:37 PM
زينو يطرق أبوابكم يا شباب حـ الجزائرــر منتدى الترحيب والتهاني والتعازي 9 2010-09-08 02:27 AM
لآنه أصبح لدينا (حلم) و ( سارق ) أحلام ابتسمة منتدى العام 2 2010-01-21 12:31 PM
احذروا هذا الرقم! لأنه يهودي malikx10 منتدى العام 4 2009-06-03 02:17 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-03-09
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,944 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي يوسف ابتلعته سجون الملك 22 سنة ..لأنه جزائري !

الشروق تقف عند قصة أغرب من الخيال لطفل راح ضحية نظام المخزن

يوسف ابتلعته سجون الملك 22 سنة ..لأنه جزائري !

يوسف سوالي رفقة صحفي الشروق


ما أشبه اليوم بالبارحة وإن اختلفت الأسباب، إلا أن القاسم المشترك بين معاناة الطفل إسلام خوالد، والطفل الجزائري يوسف سوالي، أن الأمر يتعلق بمكيدة وتلفيق للتهم بالمجان لا لشيء، إلا لأنهما جزائريان.
الأحداث المتسارعة التي فرضتها يوميات العذاب النفسي للطفل إسلام الذي مرت 25 يوما عن سجنه بالمملكة المغربية، جعلتنا نعود لقصة الطفل يوسف أو منديلا الجزائر الذي قضى 22 سنة خلف أسوار معتقلات المخزن وهي التفاصيل التي سبق للشروق وأن تناولتها في عام 2009 .

.
22 سنة في الظلام وزائرا متنقلا بين القضبان
ابتلعته بطون المعتقلات المغربية لتلفظه بعد 22 سنة من اعتقاله على خلفية أحداث الدار البيضاء بعد مظاهرات 19 -20 -21 جوان 1981 التي أجهضت في مهدها من قبل النظام المغربي وقوبلت من قبل السلطات الأمنية بحملة اعتقالات واسعة، امتدت لتشمل كل من صادف طريق عناصر الأمن، حتى الجرحى في المستشفيات لم يسلموا من ذلك، من بينهم الطفل "يوسف" الجزائري الذي ذهب من اجل استبدال الضمادات بعد إصابته بجرح عميق على مستوى الساق اليسرى بمحل عمله في ورشة النجارة قبل أسبوع من اندلاع الأحداث، والذي لم يكن يعرف أن الأقدار ستخبئ له كل هذه المرارة والظلم على يد السجانين والجلادين في معظم السجون التي تنقل إليها منذ إلقاء القبض عليه بعد خروجه من مستشفى ابن رشد وتحديدا بشارع زرقطوني عن عمر يناهز 14 سنة و5 أشهر و22 يوما، بعد المحاكمة الصورية بلا تهمة ولا محام، نطق القاضي بحكم المؤبد في حق الطفل يوسف وذلك بتهمة تخريب "آلفا 55" وهو مجمع تجاري، تخريب منشآت عامة، تخريب ممتلكات الدولة، المساس بالمقدسات، الإضراب والتحريض على الإضراب، التمرد والتجمهر. فقدت القدرة على الكلام واعتبرتها آخرتي؟!
طيلة هذه الفترة المرعبة، سؤال واحد كان يدور في ذهنه "إلى متى... هل توجد نهاية لما أنا فيه؟"، بهذا السؤال كان يحاول أن يجد منفذا يجعله يقتنع أنه فعلا في السجن، هو الذي كان يحلم كباقي أقرانه في طفولته الأولى أن يصبح ممثلا مسرحيا أو عداء رياضيا، وكان له ما أراد فأصبح فعلا ممثلا في مسرحية مأساوية تراجيدية بدأت تفاصيلها دون سابق إشعار منذ كان تلميذا مجتهدا بمدرسة "لالا حسناء" بالدار البيضاء، ومن يومها أحس الطفل يوسف من أب جزائري وأم مغربية أن حياته أخذت ملامحها تتغير ودفعته الظروف العائلية للبحث عن عمل، لإعالة عائلته، ليجد عملا في ورشة للنجارة، إلى أن جرح بساقه الأيسر فتوجه إلى مستشفى إبن رشد من أجل العلاج وطلب منه الحضور يوميا من أجل تغيير الضمادات إلى أن بدأت تنتشر أخبار عن ارتفاع الأسعار، وصاحبها غلق للمحلات في 19 جوان 1981.
وفي اليوم الـ21 أخذت عناصر الأمن تطلق الرصاص في كل اتجاه من أجل إخماد ثورة الغاضبين من المغاربة في الدار البيضاء، وفي اليوم الـ22 كان يوسف متوجها كعادته إلى المستشفى، وبعد خروجه وبشارع زقطوني، توقفت أمامه سيارة مصفحة، وأُلقي عليه القبض من أشخاص بالزيّ العسكري، ليتوجهوا به إلى ثكنة حرودة بالدار البيضاء، حيث مكث برفقة الآلاف من المعتقلين لمدة أسبوع، وكانت بداية الإهانات التي تعرض لها من كل الأنواع والأصناف منها أن السجانين قاموا بالتبول على ملابسه، ثم طلبوا منه ارتداءها من جديد، ووضعه داخل دهليز ضيق ومظلم وعيناه مغمضتان بشارة سوداء، كان ذلك الدهليز نصفه مملوء بالماء، وبرغم الجرح، اضطر يوسف البقاء واقفا ليلة كاملة وساعات النهار، وتحمل جرحه النازف، فقد منع عليه النوم ولو حتى إغفاءة، ومن يفعل ذلك سيلقى عذابا مضاعفا.
.
السجين رقم 9... ألم الذاكرة!
بعدها - يقول يوسف - نقلنا إلى مكان مجهول قيل لنا فيما بعد أنه "درب مولاي الشريف"، وكنت السجين رقم 9 حسب الشارة السوداء المرقمة التي كانت موضوعة على رأسي، والجلادون كانوا دائما ينادونني برقم 9، وبعد أن أمضينا فترة ليست طويلة بهذا المكان نقلنا إلى سجن غبيلة مع أواخر أوت، وفي 19 -05-1992 صدر الحكم من قبل القاضي بدون محاكمة ولا محام، حيث تم عزله في زنزانة قضى بداخلها 7 سنوات كاملة، يخرج ربع ساعة في اليوم.
وقبل انقضاء العقوبة بسنتين يقول يوسف "بعد انقضاء مدة العزل بسنتين فقدت القدرة على الكلام، لأنقل بعد ذلك مباشرة إلى مصحة الأمراض العقلية، حيث قضيت بها أكثر من 3 سنوات أتناول كل ما يقدم لي من أدوية، وطيلة هذه الفترة كنت اسأل نفسي "ماذا فعلت حتى أعيش هنا: هل قتلت أحدا، وهل توجد نهاية لما أنا فيه؟.. أسئلة كثيرة كانت تنتابني ولم أكن أعرف أي شيء، فالعمر يمضي من تحت أقدامي، أي ظلم هذا الذي أنا فيه..".
أمضى يوسف سنين طويلة بهذا السجن إلى غاية 2002، انتظر العفو يوم زواج الملك محمد السادس، ولكن لا شيء حدث من هذا، في سنة 2002 نقل إلى سجن سلا مكث به 21 يوما، ثم إلى سجن عين بورجة بالدار البيضاء قضى بداخله 15 يوما ليحول إلى سجن العذير بإقليم الجديدة إلى غاية صدور العفو الملكي في حقه، وقد كان ذلك عند إزديان فراش الملك بمولود جديد، حيث أطلق سراحه سنة 2003، لكن كان الأوان قد فات وضاعت زهرة شباب يوسف في الحبس.


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

يوسف ابتلعته سجون الملك 22 سنة ..لأنه جزائري !



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 07:50 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب