منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > منتدى العام

منتدى العام [خاص] بالمواضيع التى لا تتبع لأي تصنيف...

صورة ..المحكمة الدستورية العليا في "أمريكا"

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أمريكا تحذر من فيروس قاتل "لم يشهده البشر" انطلق من السعودية ودول الخليج Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-03-08 09:23 PM
"البلاك بلوك" لـ"الإخوان": "إحنا مسلمين وموحدين بالله وبلاش فتنة" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-29 06:58 PM
"الدَّعْوَة الإسْلاميَّة" بَيْنَ "التـّرْغـِيبِ" و "التـّرْهِيبِ".. ! الجزء الأول Emir Abdelkader منتدى العام 2 2012-12-27 08:11 PM
"محاربو الصحراء" يداوون كبرياءهم المجروح بـ "التسلية" مع "العقارب" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 1 2012-06-16 10:56 AM
هل ينسي الانسان من تسبب في جرحة """"""""للنقاش إبن الأوراس منتدى النقاش والحوار 18 2012-05-19 06:10 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-03-24
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي صورة ..المحكمة الدستورية العليا في "أمريكا"

صورة ..المحكمة الدستورية العليا في "أمريكا" تكتب اهداء لسيدنا "محمد" عليه الصلاة والسلام




في لافتة جميلة من “المحمة الدستورية العليا…US Supreme Court” للولايات المتحدة الامريكة اعلى سلطة قضائية هناك تتشرف الولايات المتحدة الامريكية بكتابة اهداء لسيد الخلق اجمعين سيدنا “محمد” عليه افضل الصلاة والسلام” حيث وضعت المحكمة في بوستر كبير ي مداخلها و داخل مكتبتها “صور اهداء كبير لسيدنا محمد مكتوب عليه ” The United States Supreme Court honors Muhammad, the Prophet of Islam, as a source of law and justice ”

اي تتشرف المحكمة الدستورية العليا بالرسول محمد رسول الاسلام لكونه واحد من مصادر القانون و العدالة”

و وضعته في قائمة “GREATEST LAW GIVER” of the World” اي قائمة مانحين القانون العظماء”

و هذا الاهداء يرجع تاريخه الى سنة 1935 ميلاديا و هو مصور في بهو قاعةَ المحكمة بين مانحي القانونِ العظماءِ للبشرية”.ز وتتحدث المحكمة الدستورية العليا الامريكية ان الرسول محمد نبي الاسلام هو من عظماء مصادر القانون و الذي اتى به جملة في منهجه المستمد من القرآن الكريم و السنة العظيمة حيث اتى به قبل ان تعرف البشرية معنى القانون و العدالة بعد الرسولين “موسى و سليمان” عليهم صلاوات الله هم و الرسل اجمعين.

و أليكم نص ما قالته المحكمة باللغة الانجليزية عن هذا الاهداء و سببه
Muhammad (c. 570 – 632) The Prophet of Islam. He is depicted holding the Qur’an. The Qur’an provides the primary source of Islamic Law. Prophet Muhammad’s teachings explain and implement Qur’anic principles. The figure above is a well-intentioned attempt by the sculptor, Adolph Weinman, to honor Muhammad, and it bears no resemblance to Muhammad. Muslims generally have a strong aversion to sculptured or pictured representations of their Prophet.
In the year in which the frieze of Prophet Muhammad was erected, Franklin D. Roosevelt was president, and Charles Evans Hughes was the Chief Justice. It is not known how the court deliberated on this architectural contribution. No one at that time thought it inappropriate to include Prophet Muhammad as one of the greatest lawgivers of the world at the chambers of the United States Supreme Court. This was despite the fact that American society at that time was not as diverse as it is today. Women had just acquired the right to vote, and Japanese-Americans were about to be sent to concentration camps.

Prophet Muhammad’s Peace And Justice Movement
Prophet Muhammad envisioned a just and peaceful society. With a mass peace movement, he achieved this goal during his life. He hated war and always preferred a peace treaty with his opponents, even if it was not favorable to his and his followers’ interests. He established his first peace sanctuary in the city of Madinah without any war whatsoever. While he did fight to defend that peace sanctuary, it is critical to note that the total time of actual fighting defending his people was not more than six days in his life of 63 years. He struggled to secure a peace that ensured justice and liberation for all people, especially for those most marginalized and oppressed.

He taught that there is one God for all mankind.
He taught Muslims to believe in all of the prophets and all divinely revealed scriptures, especially Biblical ones.
As the Prophet established a peace sanctuary called Madinah after his migration from Makkah, he negotiated treaties with the Jews and the pagans of Madinah. Muslims consider these treaties to be the first written surviving constitution in the world. The constitution guaranteed freedom of religion, self-governance, and legal autonomy in all matters. It called for the common defense of Madinah, and declared the Jews, pagans, and Muslims of that treaty to be one nation, or “one Ummah.”
He prohibited hunting and the cutting of trees in the peace sanctuary of Madinah.
He declared killing non-combatants to be illegal, placed severe restrictions on how warfare could be conducted, and even paid compensation for the killing of some dogs by one of his commanders.
The Prophet’s teachings and the Quran are the two major sources of Sharia. Some of his precepts include the following:
Moral behavior: personal cleanliness; emphasis on preservation and nourishment of all life forms, including plants and animals; rituals and spirituality of prayers; fasting and charity; righteous conduct and good deeds; and rights of parents, children, spouses, and neighbors.
Interpersonal relations: teaching to enhance human relations and to avoid breaking relationships; encouraging mutual consultation in all affairs; prohibiting bigotry and racism; and emphasizing kindness and hospitality toward others, especially the weak and the poor.
Financial guidelines: encouraging charity, rights of the poor, respect for workers, and rejection of exploitation; and circulation of wealth among all classes.
Personal rules and laws regarding privacy, gender relations, marriage, divorce, and inheritance.
Criminal laws implementing the many of the Ten Commandments. (The only one of the Ten Commandments not having a parallel statement in the Quran is the one having to do with keeping the Sabbath.) Less than two percent of Quranic verses deal with the criminal law of Islam, which is a part of the Sharia but not the totality of it.
The Prophet asked his judges to make things easy for people, not difficult.
He declared all sins forgivable as long as a person asks God’s forgiveness and that of the one who has been wronged.
The Prophet gave special emphasis to honoring treaties, standing up for justice, and opposing oppression.
In conclusion, while Muslims will disagree with the artist’s method, they certainly can agree on the artist’s respect for Islam and its fundamental tenet, Justice.

Indeed, Allah orders justice and good conduct and giving to relatives and forbids immorality and bad conduct and oppression. He admonishes you that perhaps you will be reminded. (Quran 16:90)
Narrated Anas: Allah’s Messenger said, “Help your brother, whether he is an oppressor or he is an oppressed one.” People asked, “O Allah’s Messenger! It is all right to help him if he is oppressed, but how should we help him if he is an oppressor?” The Prophet said, “By preventing him from oppressing others.”



[Sahih Bukhari, Volume 3, Book 43, Number 624]



محمد (سي 570 حتي 632) ونبي الإسلام. فهو يصور عقد القرآن. القرآن يقدم المصدر الرئيسي للشريعة الإسلامية. تعاليم النبي محمد شرح وتنفيذ المبادئ القرآنية. الرقم أعلاه هو محاولة حسنة النية من قبل النحات، أدولف Weinman، لتكريم محمد، وانه لا يشبه لمحمد. المسلمين عموما لديهم نفور قوي لتمثيل النحتي أو صورة من نبيهم.
في السنة التي إفريز من النبي محمد كان نصبت، كان الرئيس فرانكلين روزفلت، وكان تشارلز إيفانز هيوز رئيس المحكمة العليا. ومن غير المعروف كيف أن المحكمة تداولت بشأن هذه المساهمة المعمارية. لا أحد يعتقد في ذلك الوقت أنه من غير المناسب أن تدرج النبي محمد باعتباره واحدا من أعظم المشرعين في العالم في غرف محكمة العليا في الولايات المتحدة. وكان هذا على الرغم من حقيقة أن المجتمع الأمريكي في ذلك الوقت لم يكن متنوعة مثل هي عليه اليوم. وقد اكتسبت النساء فقط لهم حق التصويت، واليابانية الأميركيين كانوا على وشك أن ترسل إلى معسكرات الاعتقال.

النبي محمد السلام وحركة العدل
تصور النبي محمد مجتمع عادل وسلمي. مع حركة السلام الشامل، حقق هذا الهدف خلال حياته. كان يكره الحرب ويفضل دائما معاهدة السلام مع خصومه، حتى لو لم يكن لصاحب مواتية ومصالح أتباعه. أسس ملاذا له السلام لأول مرة في المدينة المنورة دون أي حرب على الإطلاق. في حين انه لم قتال للدفاع عن الحرم التي السلام، فمن الأهمية بمكان أن نلاحظ أن إجمالي الوقت من القتال الفعلي الدفاع عن شعبه لم يكن أكثر من ستة أيام في حياته من 63 عاما. وسعى جاهدا لتأمين السلام الذي يضمن العدالة والتحرير لجميع الناس، وخاصة لأولئك الأكثر تهميشا والمظلومين.

عمل أستاذا ان هناك إله واحد للبشرية جمعاء.
يدرس المسلمين إلى الاعتقاد في جميع الأنبياء والكتب المقدسة السماوية كافة، وخاصة منها الكتاب المقدس.
كما قال النبي أنشأت ملاذا السلام دعا المدينة بعد الهجرة من مكة المكرمة، قابل للتفاوض انه المعاهدات مع اليهود والوثنيين في المدينة المنورة. يعتبر المسلمون هذه المعاهدات أن تكون أول كتابة الدستور على قيد الحياة في العالم. الدستور يكفل حرية الدين والحكم الذاتي، والاستقلالية القانونية في جميع الأمور. ودعا إلى الدفاع المشترك عن المدينة المنورة، وأعلن اليهود، الوثنيين، والمسلمين في تلك المعاهدة، لتكون أمة واحدة، أو "الأمة واحد."
يحظر صيد وانه قطع الأشجار في الحرم السلام من المدينة المنورة.
أعلن قتل غير المقاتلين غير قانوني، وضعت قيود صارمة على الكيفية التي يمكن أن تجري الحرب، ودفع تعويضات حتى عن قتل بعض الكلاب من قبل أحد قادته.
تعاليم النبي والقرآن هي مصادر الشريعة الرئيسيتين. بعض التعاليم له ما يلي:
الأخلاقي السلوك: النظافة الشخصية؛ التركيز على الحفظ والتغذية لجميع أشكال الحياة، بما في ذلك النباتات والحيوانات؛ الطقوس وروحانية الصلاة؛ الصيام والصدقة؛ سلوك الصالحين والعمل الصالح، وحقوق الوالدين، والأطفال والأزواج، والجيران.
العلاقات بين الأشخاص: التدريس لتعزيز العلاقات الإنسانية وتجنب كسر العلاقات، وتشجيع التشاور المتبادل في جميع الشؤون، التي تحظر التعصب والعنصرية، والتأكيد على اللطف وكرم الضيافة تجاه الآخرين، وخاصة الضعفاء والفقراء.
المبادئ التوجيهية المالية: صدقة مشجعة، وحقوق الفقراء، واحترام العمال، ورفض الاستغلال، وتداول الثروة بين جميع الطبقات.
الشخصية القواعد والقوانين المتعلقة بالخصوصية، العلاقات بين الجنسين، والزواج، والطلاق، والميراث.
القوانين الجنائية تنفيذ العديد من الوصايا العشر. (واحد فقط من الوصايا العشر لا وجود بيان مواز في القرآن هو واحد التي لها علاقة مع حفظ السبت.) اقل من اثنين في المئة من الصفقة الآيات القرآنية مع القانون الجنائي في الإسلام، الذي هو جزء من الشريعة ولكن ليس مجمل منه.
سأل النبي القضاة لجعل الامور سهلة للناس، ليس من الصعب.
أعلن الذنوب جميعا مسامحتها طالما شخص يطلب المغفرة من الله، وأنه واحد من الذين تم ظلموا.
أعطى النبي اهتماما خاصا لتكريم المعاهدات، واقفا من أجل العدالة، ومعارضة الظلم.
وفي الختام، أما المسلمون سوف نختلف مع أسلوب الفنان، وأنها يمكن أن نتفق بالتأكيد على احترام الفنان للإسلام وعقيدتها الأساسية، العدل.

في الواقع، أوامر الله العدالة وحسن السيرة والسلوك وإعطاء الأقارب ويحرم الفاحشة والسلوك السيئ والقهر. وقال انه يعاتب لك أنه ربما سيتم تذكيرك. (القرآن الكريم 16:90)
روى أنس: قال رسول الله ". مساعدة أخيك، سواء كان ظالما أو أنه هو المظلوم" طلب الناس، "يا رسول الله! كل ذلك هو الحق في مساعدته إذا كان المظلوم، ولكن كيف ينبغي لنا أن يساعده اذا كان هو الظالم؟ "وقال النبي،" من خلال منعه من الآخرين قمع. "
[صحيح البخاري، المجلد 3، كتاب 43، عدد

624
ترجمة قووقل


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

صورة ..المحكمة الدستورية العليا في "أمريكا"



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:06 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب