منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى الدين الاسلامي الحنيف

منتدى الدين الاسلامي الحنيف [خاص] بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة...

دعوة المظلوم

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الرئيس "المظلوم" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-10-07 12:04 AM
بطاقات دعوة ............... عنقاء قسم الأشغال اليدوية والتجارب المنزلية 9 2011-03-20 09:22 AM
دعوة إلى التعريب رهف97 منتدى العام 5 2010-08-06 12:44 PM
لماذا عاش المظلوم حتى اليوم ؟؟؟ تعالواا نشوف كيف !!!!!!!! قمر29 منتدى العام 6 2010-04-04 08:36 PM
دعوة لمقاطعة الكرة ..لمقاطعة كأس السفهاء، دعوة لكم يا أهل النخوة والغيرة أبو البراء التلمساني منتدى النقاش والحوار 23 2010-01-22 12:39 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-03-27
 
:: مراقب سابق ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو معاذ غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 385
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : {{في قلوب أحبتي}}
عدد المشاركات : 9,397 [+]
عدد النقاط : 1325
قوة الترشيح : أبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud of
افتراضي دعوة المظلوم













الظلم ظلمات يوم القيامة


د. عبدالرحمن المخضوب


الحسد يأكل الحسنات، ويجلب الويلات، ويورث العداوات، ويسبب القطيعة والعقوق، ويحيل حياة الناس إلى جحيم وشقاء وكدر وبلاء. إنه الظلم وقد حذر الله من الظلم، فقال في الحديث القدسي ((يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا)) رواه مسلم، وعن جابر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ((اتقوا الظلم، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة)) الحديث رواه مسلم.

قال ميمون بن مهران: "إن الرجل يقرأ القرآن وهو يلعن نفسه"، قيل له: وكيف يلعن نفسه؟! قال "يقرأ: (ألا لعنة الله على الظالمين) وهو ظالم"، وقال سفيان الثوري، رحمه الله " إن لقيت الله تعالى بسبعين ذنبا فيما بينك وبين الله تعالى أهون عليك من أن تلقاه بذنب واحد فيما بينك وبين العباد"، أي بظلمك أحدا من عباد الله، وذكر عن أبي بكر الوراق أنه قال: "أكثر ما ينزع الإيمان من القلب ظلم العباد"، وكان يزيد بن حكيم يقول: "ما هبت أحدا قط هيبتي رجلا ظلمته، وأنا أعلم أنه لا ناصر له إلا الله، يقول: حسبي الله، الله بيني وبينك" فالظلم حرام، وحتى ظلم الكافر لا يجوز، فما بالك بظلم المسلم؟!


أما والله إن الظلم لؤم

وما زال المسيء هو الظلوم

إلى الديان يوم الدين نمضي

وعند الله تجتمع الخصوم

ستعلم يا ظلوم إذا التقينا

غدا عند الإله من الملوم


وإن صور الظلم التي يقع فيها الناس كثيرة جدا، فأعظمها وأكبرها وأشدها عذابا ونكالا الشرك بالله، قال تعالى على لسان لقمان: (يا بني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم).

ومن الظلم الذنوب والمعاصي عموما، فإنها ظلم العبد لنفسه، قال تعالى: (ومن يتعد حدود الله فقد ظلم نفسه).

ومن أنواع الظلم ظلم العباد بعضهم لبعض، وأشد الظلم عندما يقع من الأقارب، كما قال الشاعر


وظلم ذوي القربى أشد مضاضة

على النفس من وقع الحسام المهند


فمن ذلكم ظلم الرجل لزوجته والتعدي عليها بالضرب والإهانة والتجريح وعيبها وعيب أهلها وعدم القيام بما يجب لها من حقوق شرعية، سواء في النفقة أو التعامل الحسن والكلمة الطيبة وتقدير ضعفها وعاطفتها وحاجتها، والله جل وعلا ورسوله يأمران الزوج بالإحسان لزوجته وعدم ظلمها في أدلة كثيرة ليس هذا مجال ذكرها.

ومن أنواع الظلم المضاربات التي تبنى على الاستغلال والغش والخديعة واصيطاد الآخرين وأكل أموالهم بالباطل حتى خرج وللأسف فئة ليست باليسيرة صفر اليدين لا تعرف من ظلمها وترفع أيديها تحسبا لملك عدل لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء.

إن الظلم مرتعه وخيم وشؤمه جسيم وعاقبته أليمة، وقد توعد الله أهله بالعذاب والنكال الشديد، فقال تعالى: (وأعتدنا للظالمين عذابا أليما) وقال: (ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار. مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء) وإنه – والله – لوعيد تنخلع له القلوب الحية، وتقشعر له الجلود المؤمنة، وكفى به زاجرا عن الظلم أو الإعانة عليه.

ويقول سبحانه (ألا لعنة الله على الظالمين) ولكل ظالم حظ من هذه اللعنة بقدر مظلمته فليستقل أو ليستكثر، ويقول مهددا بسوء العاقبة وشؤم المنقلب: (وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون).

ولشناعة الظلم، وكثرة أضراره، وعظم الأذية به: جعل الله تعالى عقوبته معجلة في الدنيا قبل الآخرة، ولذلك حذر النبي من دعوة المظلوم فقال: ((واتق دعوة المظلوم: فإنه ليس بينها وبين الله حجاب)) رواه البخاري ومسلم.

لا تظلمن إذا ما كنت مقتدرا

فالظلم ترجع عقباه إلى الندم

تنام عيناك والمظلوم منتبه

يدعو عليك وعين الله لم تنم


ويقول النبي: صلى الله عليه وسلم: ((ثلاثة لا يرد الله دعاءهم: الذاكر الله كثيرا، والمظلوم، والإمام المقسط)) والحديث حسنه الألباني في صحيح الجامع، وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((دعوة المظلوم مستجابة وإن كان فاجرا، ففجوره على نفسه)) والحديث حسنه الألباني في صحيح الجامع. فإذا كان هذا شأن دعوة الفاجر فما بالك بدعوة التقي الصالح؟!

أتهزأ بالدعاء وتزدريه

وما تدري بما صنع الدعاء

سهام الليل لا تخطي ولكن

لها أمد وللأمد القضاء


فاحذر – يا أخي – أن تكون غرضا لدعوات المظلومين ومحلا لسهامهم الصائبة.

واحذر من المظلوم سهما صائبا

وأعلم بأن دعاءه لا يحجب

وفي الحديث: ((إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته))، ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم: (وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد) رواه البخاري ومسلم.

وفي صحيح مسلم عن أبي مسعود رضي الله عنه قال: كنت أضرب غلاما لي بالسوط، فسمعت صوتا من خلفي: ((اعلم أبا مسعود))، فلم أفهم الصوت من الغضب، قال: فلما دنا مني إذا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هو يقول: ((اعلم أبا مسعود، اعلم أبا مسعود))، قال: فألقيت السوط من يدي، فقال: ((اعلم – أبا مسعود – أن الله أقدر عليك منك على هذا الغلام))، قال: فقلت: لا أضرب مملوكا بعده أبدا.

ولما حبس خالد بن برمك وولده في نكبة البرامكة المعروفة قال ولده: يا أبت، بعد العز صرنا في القيد والحبس! فقال: يا بني، دعوة المظلوم سرت بليل، غفلنا عنها، ولم يغفل الله عنها.

وما من يد إلا يد الله فوقها

ولا ظالم إلا سيبلى بأظلم


********************************







والظلم من شيم النفوس فإن تجد ******* ذا عفة فلعله لا يظلم



الظلم نار فلا تحقر صغيرته ******* لعل جذوة نار أحرقت بلدا



أيها المظلوم صبراً لا تهن ******* إن عين الله يقظى لا تنام

نم قرير العين واهنأ خاطراً ******* فعدل الله دائم بين الأنام

وإن أمهل الله يوماً ظالماً ******* فإن أخذه شديد ذي انتقام




قال الشافعي رحمه الله:

وربّ ظلوم قد كفيت بحربه *** فأوقعه المقدور أيّ وقوع

فما كان لي الإسلام إلاّ تعبّدا *** وأدعية لا تتّقى بدروع

وحسبك أن ينجو الظّلوم وخلفه *** سهام دعاء من قسيّ ركوع

مريّشة بالهدب من كلّ ساهر *** منهلّة أطرافها بدموع


قسيّ : السّهام المنسوبة إلى القيس وكانت مشهورة بإتقان صناعة السّهام

مريّشة بالهدب : كناية عن لصق شعر الأهداب فيها كما يلصق الشّعرعلى مؤخّرة السّهام ليزيده سرعة

والمعنى : اتّق دعوة المظلوم فإنّها نفاذا من السّهام المريّشة إن كان ريشها هدب العيون ومددها دموع عين مظلوم

" ليس بينها وبين الله حجاب "
رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2013-04-04
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  جمال التلمساني غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 17081
تاريخ التسجيل : Apr 2013
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : تلمسان
عدد المشاركات : 72 [+]
عدد النقاط : 25
قوة الترشيح : جمال التلمساني يستحق التمييز
افتراضي رد: دعوة المظلوم

شكرا لك أخي الكريم على الموضوع القيم
((إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته))،
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

دعوة المظلوم



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:33 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب