منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

"فاعلية بومدين وبوتفليقة حررت رهائن أوبيب عام 1975 بفينا"

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"الخضر" أول منتخب يصل إلى جنوب إفريقيا استعداد لـ"كان 2013" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-05 12:17 AM
الجزائر تردّ على الرباط بخصوص "المرحّلين قسرا" عام 1975 Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-11-15 04:58 PM
منتخب ليبيا "نفخ" إعلاميا. Emir Abdelkader منتدى الكورة العربية 0 2012-09-11 12:18 AM
هل ينسي الانسان من تسبب في جرحة """"""""للنقاش إبن الأوراس منتدى النقاش والحوار 18 2012-05-19 06:10 PM
هجوم "إيطالى" على شحاتة و"منتخب الساجدين".. مصرية منتدى الكورة العربية 1 2010-01-15 07:38 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-04-20
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,948 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Post "فاعلية بومدين وبوتفليقة حررت رهائن أوبيب عام 1975 بفينا"

أكدت أن واشنطن أشادت بدور الجزائر في إدارة القضية، ويكيليكس:

"فاعلية بومدين وبوتفليقة حررت رهائن أوبيب عام 1975 بفينا"




وصفت الخارجية الأمريكية، طريقة تعاطي الرئيس الراحل هواري بومدين، ووزيره للخارجية آنذاك عبد العزيز بوتفليقة، ومساهمتهما في تحرير70 رهينة، بينهم 11 وزيرا للنفط احتجزهم "المناضل" كارلوس، في مقر الأوبيب بفينا عام 1975، بأنها كانت "فعالة ومنضبطة"، وقالت واشنطن عن بوتفليقة على وجه التحديد "لقد قام بعمل جيّد وعزّز مكانته بتسيير هذه القضية بطريقة رائعة، سواء في تعامله مع مختطفي الطائرة أو مع الإعلام".
نشر موقع (ويكيليكس) الشهير، برقية صدرت في 32 ديسمبر 1975 من السفارة الأمريكية في الجزائر، وتعود للقاء جمع السفير الأمريكي بالجزائر حينها، ريشارد بوردو باركر، مع نظيره النمساوي، وتناول اللقاء تقييم جهود الجزائر في تحرير رهائن احتجزهم "كارلوس" داخل مقر الأوبيب بفينا النمساوية عام 1975، ونقل عددا منهم على متن طائرة إلى الجزائر سنة 1975، ومما نقلته البرقية، قول السفير الأمريكي "تعامل الجزائر فعال ومنضبط ومرن، ووزير الخارجية عبد العزيز بوتفليقة.
قام بعمل جيد وعزز مكانته بتسيير هذه القضية بطريقة رائعة، سواء في تعامله مع مختطفي الطائرة أو مع الإعلام". وحسب البرقية ذاتها، فإن الدور الذي لعبته الجزائر، بما في ذلك وزير الخارجية عبد العزيز بوتفليقة، قد أثمرت إخلاء سبيل ما يقارب 20 رهينة من أصل 70 محتجزا .
وفي جزء آخر، تتحدث البرقية عن مراسلة للسفير الأمريكي في الجزائر، إلى وزيره للخارجية هنري كيسنجر، بتاريخ 22 ديسمبر، يبلغه أن الطائرة التي تقل المختطفين قد حطّت بمطار الجزائر، ويذكر السفير "عبد العزبز بوتفليقة، في اجتماع مع أحد الإرهابيين داخل القاعة الشرفية للمطار"، وفي نفس اليوم أوضحت السفارة الأمريكية بفينا، أن الرئيس الجزائري هواري بومدين، أكد للمستشار النمساوي برونو كرايسكي، أن المفاوضات مع الخاطفين سيقودها بوتفليقة، مع وزير الداخلية ومدير الشرطة الوطنية".
وأثمرت المفاوضات المباشرة مع الخاطف "كارلوس" -حسب مراسلات السفير الأمريكي-، أن "المفاوضات تجرى على قدم وساق مع مسؤول الدبلوماسية الجزائرية، وبعد 5 ساعات وافق "كارلوس" على تحرير 30 رهينة بيد أنه لا يزال يحتفظ بعدة وزراء وطلب طائرة خاصة للتوجه إلى وجهة مجهولة".
وعلى عكس التعاطي "الجيد والايجابي" للسلطات الجزائرية في تحرير الرهائن، تظهر برقيات المتداولة بين السفارة الأمريكية بالجزائر والخارجية، ؛عدم رضا" على طريقة تعامل معمر القذافي مع القضية، حيث أكدت برقية بتوقيع كاتب الدولة للخارجية، هنري كيسنجر، أن الطائرة غادرت الجزائر وعلى متنها وزراء رهائن متجهة على ما يبدو إلى ليبيا، وفي طرابلس ظهر القذافي "أقل تفهما" من الجزائريين، حيث "أصر الزعيم الليبي على تحرير مواطنيه قبل كل شيء، الأمر الذي أوقف المفاوضات، لتغادر الطائرة إلى تونس، لكن الرئيس بورڤيبة رفض السماح لها بالهبوط لتعود الى الجزائر، واستأنف بوتفليقة المفاوضات بنجاح تام هذه المرة".
وتؤكد برقية أخرى مؤرخة في 23 ديسمبر 1975، "أنه تم تحرير الرهائن وأن الإرهابيين سلموا أنفسهم للسلطات الجزائرية".


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

"فاعلية بومدين وبوتفليقة حررت رهائن أوبيب عام 1975 بفينا"



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:49 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب