منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > منتدى علم النفس وتطوير الذات

منتدى علم النفس وتطوير الذات [خاص] بتطوير الذات وتنمية المهارات والسلوكيات وفن التعامل

عالم المعرفة الحقيقي

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البيسطو و المعرفة غرور أنثى منتدى النقاش والحوار 4 2012-05-19 06:47 PM
لمن يبحث عن المعرفة semsouma ركن سنة أولى ثانوي 6 2012-02-13 08:45 PM
مقال حول أصل المعرفة amine128 قسم تحضير شهادة البكالوريا 2018 Bac Algerie 0 2009-11-30 10:30 PM
ستائر 2009 عالم من الابداع الحقيقى لحن الحياة منتدى الفن والديكور 17 2009-09-15 05:35 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-04-20
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  صحراوي سوفي غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11509
تاريخ التسجيل : Jul 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : الوادي
عدد المشاركات : 19 [+]
عدد النقاط : 75
قوة الترشيح : صحراوي سوفي يستحق التمييز
Post عالم المعرفة الحقيقي

حمل كتاب الحضارة جميل ورائع جدا و يستحق القراءة بتمعن و هذه مقتطفات منه :


الحضارة في مفهومنا العام هي ثمرة كل جهد
يقوم به الإنسان لتحسين ظروف حياته سواء أكان
المجهود المبذول للوصول إلى تلك الثمرة مقصودا
أم غير مقصود وسواء أكانت الثمرة مادية أم
معنوية.
وهذا مفهوم للحضارة مرتبط أشد الارتباط
بالتاريخ لأن التاريخ كما سنرى هو الزمن والثمرات
الحضارية التي ذكرناها تحتاج إلى زمن لكي تطلع
أي أنها جزء من التاريخ أو نتاج جانبي للتاريخ
وكما أن ثمر الزروع والأشجار لا يطلع إلا بفعل
الزمن إذ لا يمكن أن تزرع وتحصد ثمرة ما في
نفس الوقت فإن ثمار الحضارة لا تظهر إلا بإضافة
الزمن إلى جهد الإنسان.
ولا تتبين القيمة الحقيقية لأي ثمرة حضارية
إلا إذا جربها الإنسان في الاستعمال مرة بعد أخرى
وعرف فائدتها وتعلم كيف يصنعها إذا أراد. وهذا
أيضا يحتاج إلى وقت أي زمن وتاريخ ولابد كذلك
أن يتكاثر صنع الشيء ويتراكم حتى يكون له أثر
في حياة الإنسان ويصبح جزءا من هذه الحياة
فإذا وفق إنسان إلى صنع قوس واحدة ورمى بها
ثم تركها أو لم يعرف كيف يستفيد منها في الصيد
والحرب فأهملها لم تكن لها قيمة حضارية. ومن المؤكد عند العلماء أن كل
اكتشاف من الاكتشافات المبكرة التي كونت الخطوات الأولى في المسيرة
الحضارية اكتشفت وأهملت أو نسيت أكثر من مرة في نفس الجماعة
حتى اتضحت قيمتها العملية فعمل الناس على الإكثار منها واستعمالها
ومع الإكثار تحسن نوعها وزادت كمياتها.
وأصبحت أداة من أدوات الحياة اليومية وهذا هو ما يسمى بالقيمة
التراكمية cumulative value وهذا أيضا يحتاج إلى زمن وتاريخ.
وعندما وجدنا رغيفان الخبز في مقابر الفراعنة عرفنا أن وراء هذه
الأقراص تاريخا طويلا وعندما درسنا أحوال المجتمعات البدائية الباقية
إلى اليوم عرفنا صفحات طويلة من ذلك التاريخ فمن هذه القبائل ما
يعرف القيمة الغذائية لسنابل القمح التي توجد برية بين الحشائش فيأخذون
القمح من السنابل ويأكلونه كما هو ومنها من يجمع أفرادها هذه السنابل
حصدا ومنها قبائل تزرع القمح وتحصده وتأكله حبا ومنها قبائل تجرشه
قبل أن تأكله وهناك قبائل تطحنه وتأكله دقيقا أو تذيبه في الماء وهكذا
حتى نصل إلى القبائل التي تصنع الخبز وإذا كان عمر الإنسان على وجه
الأرض يرجع إلى ثلاثمائة ألف سنة على أقرب الآراء إلى الصحة فإن لكل
من هذه القبائل مكانها على هذا الطريق أو التاريخ الطويل الذي يحكيه
رغيف الخبز الذي وجدناه في مقابر الفراعنة.
وهنا ومرة أخرى تتجلى لنا الصلة بين الحضارة والتاريخ ولنذهب مع
هذا المثل الواحد خطوة أخرى فنقول: إن صنع الخبز لم يتيسر إلا بأدوات
من مواعن وآنية وأحجار طحن وعلم يتمثل في خلط الدقيق بالماء وعجنه
وحسن استخدام للنار في هذا المطلب وهذه كلها احتاجت إلى أزمان
متطاولة حتى ’تمكن الناس من جمعها واستخدامها معا لصناعة شيء واحد
هو رغيف خبز.
فالحضارة والتاريخ على هذا مرتبطان أحدهما بالآخر أشد الارتباط
ولا يستطيع الإنسان أن يتحدث عن الحضارة حديثا معقولا إلا إذا عرف
ماهية التاريخ معرفة معقولة أيضا. ولا معنى لأن نشير هنا إلى ما ذهب
إليه بعض قدماء المفكرين ومنهم أبو محمد علي بن أحمد بن حزم الذي
أيد هذا الرأي في كتابه المسمى « مراتب العلوم » من أن الله سبحانه وتعالى
قد أوحى إلى الإنسان الحرف والصنائع كلها وحيا فأوحى إلى أول نجار
صنعة النجارة وكذلك فعل مع الحدادة والبناء وبقية الصناعات. كما أوحى
سبحانه إلى النحل كيف تبني خلاياها يقول ابن حزم: « وكيف يتأتى للنحل
أن يصنع خليته إلا بإلهام من الله تعالى?» نقول ونرد على هذا القول: بأن
هذا أسهل وسطحي في تفسير ظاهرة الحضارة وقد غاب عن ابن حزم أن
النحلة تبني خليتها بغريزة مركبة فيها هدفها المحافظة على نوعها. ولهذا
فإن النحل يصنع خلاياه على هذا النحو من عشرات الألوف من السنين
وسيظل يصنعها على هذه الوتيرة إلى أن يطوي الله الأرض وما عليها أما
الإنسان فله غرائزه أيضا التي يحافظ بها على بقائه وبقاء نوعه وبالغرائز
وحدها يظل الإنسان على هيئته التي فطره الله عليها أبد الدهر أما
تقدمه وتحسن أحواله فيرجع إلى مواهب أخرى أعطاه الله إياها أولها
العقل وهذا العقل هو الذي اختزن المعلومات ولاحظ الأشياء وتأملها
وتبين الروابط بينها واكتشف واخترع وفتح للإنسان أبواب السيادة على هذا الكوكب.

وهذا رابط تحميل الكتاب بصيغة pdf :

http://www.4shared.com/office/2TwwfZP8/pdf.html
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

عالم المعرفة الحقيقي



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:24 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب