منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

4 أيام تحت رقابة المخابرات المغربية!

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حقد على الجزائر وعلى المخابرات* Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-03-06 10:08 PM
المخابرات الجزائرية ربما استدرجت ''أبو زيد'' للظهور ثم القضاء عليه Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-03-03 08:15 PM
أمير حركة المجاهدين بالمغرب: المخابرات الجزائرية سلحتنا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-31 10:43 PM
تذكر رقابة الله لك Pam Samir ركن أسلامنا سر نجاحنا 8 2012-10-03 01:21 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-05-11
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool 4 أيام تحت رقابة المخابرات المغربية!

4 أيام تحت رقابة المخابرات المغربية!


اعوان مخابرات نظام المخزن طاردوا صحافييّ ''النهار'' وتجسّسوا على بياناتهما الشخصية في المطار
''المراركة'' هدّدوا رهبان مسيحيين داخل الكنيسة وفرضوا حصارا على قرية بأكملها بسبب ''النهار''
''باسم الرب ارحلي من هنا فلا يمكنك الدخول لأن الأمن المغربي أمرنا بعدم استقبالك لمقابلة، القس جون بيار شوماشر، لإجراء الحوار معه.. أرجوك عائشة ارحلي لأنهم طلبوا مني الاتصال بهم فور قدومك لكنني لم أفعل ذلك خوفا عليك وحماية لك''.. هي العبارات التي جاءت على لسان أحد قساوسة الكنيسة الكاثوليكية ''سيدة الأطلس'' الكائنة بمدينة ''ميدلت'' المغربية والمصنّفة في المرتبة الأولى في زراعة التفاح، وهو الرد الذي كان سببا في فشل المهمة التي توجّهت بسببها من الجزائر إلى المغرب لإنجاز تحقيق حول قضية رهبان تيبحيرين.كان يوم جمعة، عندما اقترحت على مديرة التحرير فكرة إنجاز تحقيق حول قضية تيبحيرين وناقشت معها الخطوط العريضة التي اعتزم التطرق إليها، فرحبت بالفكرة وطلبت مني التعمق في البحث والتحري، وأول ما قمت به هو إجراء بعض الاتصالات بالمدية للسؤال عن الأخ روبير، بعد أن وردت إلي معلومات حول وجوده بالمنطقة، وبعد يومين من البحث تمكّنت من الحصول على رقم هاتفه، فاتصلت به مباشرة وأبلغته بما أرغب فيه، فكان روبير المفتاح الذي ساعدني في الوصول إلى كنيسة تيبحيرين والتحدث إلى القس ''جون ماري لاسوس'' الحارس الحالي للكنيسة بالجزائر، كما أن روبير كان في غاية الطيبة من خلال مده يد المساعدة رغم تجاوز عقده الثامن، كما أن روبير ربطني في اتصال مباشر مع القس ''جان بيار'' الناجي الوحيد من مجزرة تيبحيرين عام 1996 والذي يتواجد حاليا بالمغرب. لإجراء هذا التحقيق، كان يجب علينا التنقل إلى ولاية المدية لملاقاة رهبان كنيسة تيبحيرين، فكان يوم الثلاثاء 30 أفريل، عندما توجّهنا صوب المدية في الصباح الباكر، وكانت أول محطة لنا بسوق المدينة لملاقاة العضو السابق بالجماعة الإسلامية المسلحة ''بن حجر''، للحصول على تفاصيل المجزرة التي استهدفت الرهبان السبعة، لكن هذا الأخير رفض ذلك بدعوى أن الوقت غير مناسب، لكنه وعدنا بأنه سيجهز نفسه وسيتصل بنا قريبا.لم يكن سهلا أن نتقبل رفضه.. لكننا احترمنا موقفه، لنقرر بعدها التوجه مباشرة إلى الكنيسة، فقصدنا منزل ''روبير'' المحاذي لمقر الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني، أين استقبلنا هناك وأكّد لنا أنه سيرافقنا إلى الكنيسة لملاقاة ''جون بيار لاسوس''، فكان لنا ذلك.. وبعد مسافة سير طويلة من المدينة إلى غاية أعالي تيبحيرين، وصلنا إلى المكان المنشود، أين اتصل ''روبير'' بالمدعو ''يوسف''، المكلّف بحراسة الكنيسة وطلب منه فتح الباب، وبمجرد ولوجنا المكان شرع المصورون في التقاط الصور من داخلها، فكنيسة تيبحيرين وفضلا عن المكان الهادئ التي تتواجد به، فهي روعة في الجمال، يزيدها رونقا زقزقة العصافير ورائحة الأزهار التي تنبعث من كل الأرجاء. وبينما نحن بصدد استكشاف محيطنا، تقدم منا ''جون بيار لاسوس'' بخفة ظلّه، قائلا: ''إذن أنتم من قناة ''النهار''، مرحبا بكم، أنا في الخدمة، ماسبب قدومكم''، فأجبناه بالقول إننا بصدد إعداد تحقيق صحفي حول قضية رهبان تيبحيرين، فكان أن رد علينا بلغة عربية عليها مسحة باللهجة المصرية كونه كان مقيما في مصر، ''ولم هاته القضية.. نحمل ذكريات مؤلمة عنها، لكن ما في مشكل سأكون في الخدمة..''، وهو ما سمح لنا بإجراء مقابلة معه تطرّق من خلالها إلى تفاصيل المجزرة، مؤكدا أن الجماعات الإرهابية المسلّحة هي من نفذت العملية، ومشيرا إلى أنه وعلى الرغم من كل ذلك فقد فتحت الجزائر أبوابها لهم وتركتهم يمارسون طقوسهم داخل الكنيسة بكل حرية، من خلال احترامهم ومساعدتهم، قبل أن يعود ويؤكد أن سكان المنطقة على قدر كبير من الطيبة والود، وهو ما يجعلهم يتمسكون بالبقاء في الجزائر...بعدها كانت لنا جولة في مختلف أرجاء الكنسية أين توجهنا إلى المكان الذي دفن به الرهبان السبعة، كما زرنا المطعم والمكتبة وكذا الغرف التي كانوا يقيمون بها، لنهم بعدها بالمغادرة، لكن وقبل ذلك عدنا مع ''روبير'' إلى منزله من أجل تزويدنا بالرقم الهاتفي الخاص بالقس ''جون بيار'' الناجي الوحيد من المجزرة، فضلا عن عنوانه بالمغرب، وبعدها عدنا أدراجنا..وبعد يومين من ذلك التاريخ، اتصلت بي إدارة مؤسستي، تسألني عن جواز السفر طالبة مني إحضاره في أقل من ساعة، وما هي إلا دقائق حتى تلقيت اتصالا من طرف مديرة التحرير تعلمني بأنني سأسافر إلى المغرب لملاقاة ''جون بيار''. في بادئ الأمر لم أفهم شيئا، كيف ومتى تم اتخاذ قرار كهذا، فما كان للمديرة غير القول ''تحدثت مع المدير العام ووجدنا أن القضية تستحق التنقل إلى المغرب لإنجاز تحقيق حصري ناجح''.حزمت الأمتعة برفقة المصور التلفزيوني، وتوجهنا صوب مطار هواري بومدين، وبعد ساعة ونصف من الطيران وصلنا إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء في حدود السادسة مساء، ومن هنا بدأت مطاردة مصالح الأمن المغربي لنا، وهي المضايقات التي كانت سبب إحباط مهمتنا.
''المخازنيـة'' تجسّسوا علينا وهـــدّدوا القساوسة ومنعوهم من الحديث إلينا
أول محطة لنا بالمغرب، كانت مدينة أغادير لتغطية محاكمة الطفل إسلام خوالد، وبعدها توجهنا إلى مدينة ''ميدلت'' في ساعة متأخرة من الليل. كان السفر متعبا جدا لأن الوسيلة الوحيدة المتوفرة للوصول هناك هي الحافلة ويا لها من حافلة. لم نكن نتوقع أن دخول ''ميدلت'' سيكون بشق الأنفس ويستغرق 14 ساعة انطلاقا من مراكش، مرورا بمدن فاس، مكناس، خنيفرة وصولا إلى ''ميدلت'' في حدود العاشرة صباحا. كان إحساسنا غريبا، فمشاهدة سيارة الأمن تجوب المكان ببطء لفت انتباهي فقلت للمصور: ''أليس هذا غريبا، جبنا المغرب بأكمله ولم نشاهد شرطيا أو سيارة شرطة، فضحك ونصحني بتفادي الوساوس.بعدها رحنا نسأل عن عنوان الكنسية فأشار علينا أحد المارة أنه ليس بعيدا عن مكتبة الحي، فتوجهنا إلى هناك، واستوقفنا سائق أجرة ليقلّنا، ليتقدم منه شرطي ويتحدث معه لبرهة وهمّ بالمغادرة، ليلتفت إلينا سائق السيارة ويقول ''لا يمكنني أن آخذكم''، ورحل، فقلت لزميلي ''ألم أخبرك أن أمرا غير طبيعي يحدث''، ثم طلبنا بعد ذلك سيارة أخرى خفية، فكان ذلك، لكننا لم نتوقع الأسوأ، فالراهب الذي كان ينتظرنا تلقى تعليمات صارمة من مصالح الأمن أو ''المخازنية'' تمنعه من الحديث إليّ وإجراء الحوار، فبمجرد وصولنا إلى الكنيسة اتصلت بـ''جان بيار'' وطلبت منه أن يفتح لي الباب، فطلب مني التريث قليلا، فإذا بحارس المعبد ''القس جون بيار السادس'' الذي كان برفقة الأخ ''نونو''، يقول: ''أنا آسف لا يمكنك الدخول، ولن تقابلي جان بيار ''.. سألته لماذا؟ فردّ: ''لا نريد أن تتسببي لنا في مشاكل مع الأمن المغربي، لأنهم قدموا منذ قليل ومنعونا من استقبالك''.. ليضيف: ''هل تعلمين أنه ومنذ وصولك المطار وهم يراقبون تحركاتك، وذلك بعد أن تجسّسوا على بياناتك الشخصية التي حررتها في الاستمارة على مستوى المطار، فأرجوك ارحلي''.. قبل أن يعود محدثي ويؤكد لي: ''لقد زوّدوني برقم هاتف خاص وطلبوا مني الاتصال بهم فور قدومك، لكنني لم أفعل ولن أفعل قبل أن تغادري، لأنني أخاف عليك وعلى سلامتك.. فأرجوك ارحلي''. قال محدثي هذا الكلام وبداخله شيء يريد قوله، لكن دون جدوى، فأدركنا حجم ما تعرّض له من تهديدات، خصوصا عندما قال: ''الشرطة لم تأت إلينا يوما، لكن بسببك علقنا معهم''. من جهته قال الأخ ''نونو'' إن ''جون بيار'' يعلم بقدومك ويتألم لذلك، لكنه لا يمكنه مقابلتك لمصلحتك أنت''.لم نكن نعلم أن السفر الذي قطعناه، والمشقة التي تكبدناها من أجل إنجاح التحقيق، ستتحوّل إلى ''لا شيء'' بسبب الأمن المغربي الذي مارس تضييقا على عملنا الصحفي، والذي بسببه انهار كل شيء، لكن آلة كاميرا خفية كانت بحوزة أحد زملائي كشفت المستور وفضحت تعامل الأمن المغربي مع الصحافة الجزائرية بدناءة غير مسبوقة.
الجزائر- النهار أون لاين
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

4 أيام تحت رقابة المخابرات المغربية!



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:06 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب