منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

Stora et la storia, Enrico et la meute(مترجم)

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
Stora et la storia, Enrico et la meute Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-05-23 03:50 PM
A propos des combats de Syrie(مترجم) Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-05-23 03:44 PM
La famille de Warda à Enrico Macias : «Vous n’êtes qu’un menteur !» Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-12-31 04:27 PM
RECONNAISSANCE DES CRIMES COLONIAUX EN ALGÉRIE, Hollande fera un geste, selon Stora Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-12-18 05:22 PM
مترجم انجليزي مزطول feriel5 منتدى الطرائف والنكت 2 2012-07-30 03:59 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-05-23
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,944 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي Stora et la storia, Enrico et la meute(مترجم)

وقد أدى هذا المرض من رئيس الجمهورية إلى الانصباب وسائل الإعلام نادرا ما يعرف. اعترض أحد أن شخصية بوتفليقة، بصفته، وتجتذب المزيد من الاهتمام من الآخر، أن شركات الاتصالات قد اخطأ، والعطش للحصول على معلومات الجزائريين صحة رئيسهم يسمح لها أن تكون المتقدمين الجدد.
هذا هو جزء من "لعبة"، وشخصية عامة يتم بالضرورة عرضة لفضول وسائل الإعلام. ولكن لأن هناك ولكن، في هذه الحالة، كان العلاج وسائل الإعلام لقضية مرض رئيس الدولة الوريد مختلفة تماما. بناء على إعلان المسار المؤسسي يجب أن نتذكر، الحادث الذي يعاني منه الرئيس، واهتزت آلة كبيرة. التلاعب والتضليل، وشاشات الدخان، وأبهة كاملة من الدعاية التي كان hélée مثالية لحالة الرأي العام.
وكانت الخطوة الأولى لغرس على شرط أن يؤثر على الرئيس. A طول الأعمدة والصحفيين لديهم بلوزة بيضاء وتساءل، مع جرأة نيرفي جيد، والنشرة من العلاقات العامة Bougherbal. بعد هذا تكييف، انه جاء لتتطفل الاتصالات والعلاقات العامة، على عكس ما قيل بحزم بقوة لتصبح بديهية لا تقبل الجدل، وقد شغل هذا الدور.
الطبيب من الرئيس، وعشرات المسؤولين يتناوبون على تقديم معلومات عن تطور الحالة الصحية للرئيس الدولة. اذا وصل الامر الى المحاسبة في هذا النوع من الحالات، كانت هناك عشر مرات مزيد من المعلومات حول بوتفليقة على أي رئيس الدولة الذي تعاملت مع مشكلة صحية، أن سواء كان تابعا لميتران ذلك عن شيراك وساركوزي، في وقتهم، أو الآخرين الذين، علاوة على ذلك، لا يزال يخضع للعلاج بناء على تقدير واحترام يليق في مثل هذه الظروف.
وكانت الخطوة الثالثة لملء الفراغ الناجم عن شاشات الدخان الذي لوثت الرسالة الرسمية. وقد بدأت عملية COM جديدة، بما في ذلك مع عناصر اللغة، والذي تم التوصل اليه من صحيفة جزائرية ذكرت أن بوتفليقة كان في غيبوبة وكان قد أعيد إلى الجزائر ذروتها. هذه الحملة مدبرة وقد طغت الصحافة الفرنسية القواعد الأساسية للصحافة، وأعطى عناوين مثل هذه النقطة، لا يوجد مصدر أو عبور "مشروع قانون الصحة" لأمر. ويعزى الحملة إلى ارتفاع متصاعد لانريكو ماسياس تصريحات الى انه قد تحدث أبدا.
لعبت متاعب غير متوقعة دورا في القسم. جعلت بنيامين ستورا، M. تاريخ إعادة كاتب من الجزائر، ومساهمتها في هذه الحملة المضللة. سنة غريبة عن حرف الذي ليس السياسية، ولا طبيب، ولكن تتفوق، كان صحيحا، في مهمتها المتمثلة في زعيم التحريفية في تاريخ الجزائر.
وبدأت الحملة في طريقها الى الزوال مع ما أعلنته السلطات الفرنسية لإخراج الرئيس بوتفليقة من المستشفى لقضاء فترة نقاهة في منشأة في العاصمة الفرنسية. سلوك رجعي، معقدة أو المستعمر مسار جديد، فمن المؤكد أن وسائل الإعلام الجزائرية غيرت مسارها على الفور. يجب أن أتطرق إلى القول بأن الصحيفة نفسها التي أعطى الرئيس حتى الموت، التي لديها الدعم الحكومي المباشر كبيرة على الرغم من جذوره شبحي، تنشر، بدون خجل، وبدون هذه المعلومات إلى القاضي أو تقديم الاعتذار للقراء، اذا كان لديه.
أدى مرض رئيس لانتهاكات خطيرة وغير لائقة. وكان رؤساء الدول وشيراك، كلينتون، عبد الله من المملكة العربية السعودية أو الجمهورية جلال طالباني لرعاية أو هي رحلة مجانية الرعاية من النسور.
هذا الاختراق الحضاري الذي يتمتع به كل سوء، الرئيس بوتفليقة في أي وقت مضى. ينبغي العقل حرف في هذه المرحلة؟ وسائل الإعلام لا هوادة فيها هو الشر الخبيثة التي لم يشفى، وأولئك الذين تتأثر ليست الأولى "الفذ الأسلحة."
لأنه قد تم يدخر شيئا لبوتفليقة، وعلينا أن نتذكر الحلقة حيث شائعة مجنون ولكن قد تخلت عن الموتى الحفاظ على شقيقه المريض. وكان مصطفى ظهر على التلفزيون لنفي هذا الهجوم الخسيس. وقد انضم منذ ربه، ولكن بانخفاض هنا حزمة، وقالت انها لا يزال يعمل.
A. محمد
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

Stora et la storia, Enrico et la meute(مترجم)



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 12:06 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب