منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

Moines de Tibhirine(مترجم)

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
Moines de Tibhirine... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-05-24 07:42 PM
A propos des combats de Syrie(مترجم) Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-05-23 03:44 PM
Témoignages inédits sur les moines de Tibhirine Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-05-13 03:06 PM
Moines de Tibéhirine, comment les islamistes les ont tués Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-05-12 11:18 PM
مترجم انجليزي مزطول feriel5 منتدى الطرائف والنكت 2 2012-07-30 03:59 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-05-24
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,943 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool Moines de Tibhirine(مترجم)


Moines de Tibhirine : Un documentaire rapporte les aveux des terroristes, auteurs de leur assassinat



وثائقي يبث مساء الخميس من قبل الفرنسيين قناة فرنسا 3، قدمت أدلة دامغة على أن هذه هي الارهابيين الجماعة الإسلامية المسلحة (GIA) الذي قتل 21 مايو 1996، وسبعة من الرهبان Tibhirine (المدية)، خطف منتصف الليل، قبل شهرين من دير سيدة الأطلس، في قلب الجزائر تمزقها الإرهاب.

دائم الدقيقة 62، وثائقي، وجاء "استشهاد سبعة رهبان Tibhirine" من إخراج مالك آيت عودية الصحفيين وسيفيرين لابات أخيرا استعادة الحقيقة اقتطاع طويلة استنتاجات متحيزة، وتطهير غير الإرهابيين وينسبون اغتيال "خطأ" من قوات الأمن الجزائرية.

بنيت على شهادات حصرية واعترافات ضرب القسوة المرتكبين المباشرين من هذه المأساة وثائقي يواجه الكاميرا، والإرهابيين GIA والجزائريين الذين نجوا من مأساة. محمد البنعلي، الوصي على دير سيدة الأطلس، الذين تمكنوا من الهرب، لا يزال يفاجأ أن يكون على قيد الحياة.

وهو شاهد عيان لعملية الخطف وأول للإدلاء بشهادته امام الكاميرا والقيام، مع العاطفة، وقصة ليلة 26 مارس إلى 27، 1996، حيث تم اختطاف سبعة رهبان من أعضاء الجماعة الإسلامية المسلحة.

الإرهابيين أسأل ما إذا كان هناك سبعة أو ثمانية رهبان في الدير. لذلك فهو يعلم أن هناك تسعة الرهبان والضيوف الدينية خمسة عشر، تصريف الاعمال يأخذ المخاطر أن أقول أنها ليست سوى في شهر سبتمبر

"في تلك الليلة، وأنها جاءت مع زعيمهم الذي يريد التحدث إلى الأخ المسيحي، وقبل الرهبان. كان يرتدي لحية حمراء ونظارات. هذه التحفة هو متعطش للدماء أبو الحارث، ورؤساء صغيرة من GIA.

واضاف "انهم فاجأ الرهبان نيام. لم تقم حتى كان لديهم الوقت لباس صحيح. كانوا بسرعة واقتادتهم "، وقال انه شهد.

وقال "عندما شعرت أن الإرهابيين إقراض المزيد من الاهتمام بالنسبة لي، والتفت وركض بعيدا في الحديقة. وأضاف أن ركضت واختبأت نفسي في الأدغال حيث أنا 'هاء لم تتحرك حتى الفجر ". في أقرب وقت كما كان يوم، وذهب الرهبان على قيد الحياة لتنبيه السلطات المحلية.

"تم تفتيش جميع المناطق المشتبه refugia والله هو أنها كانت ضخمة، وكانت هناك أماكن حيث أننا يمكن أن تخفي بكل سهولة"، وأشار عبد الرزاق العام Maïza قيادة القوات البرية.

وتنص الوثيقة على أن شبكات الأولى تعطي شيئا، وأنه بدون معلومات دقيقة حول المنطقة حيث الرهبان، والاحتلالات من الجيش الجزائري، كانت محصورة في العثور على ابرة في كومة قش.

عمر الشيخي، عضو مؤسس الجماعة الإسلامية المسلحة، والهواء راض عن نفسه وجماعته زرع الرعب بين السكان، وتقول أخبره الإرهابي جمال زيتوني أن "السجانين قد تأثر من قبل الرهبان أنه عندما رأوهم يصلون، وضعوا أسلحتهم. ثم تغيرت بشكل دائم انه السجانين ".

حسن حطاب الذي غادر الجماعة الإسلامية المسلحة لتأسيس الجماعة السلفية المتعطشة للدماء على قدم المساواة للدعوة والقتال الجزائرية، تنصيبه على كرسي ويلعب المستنكفين ضميريا، يوحي بأن جمال زيتوني، بينما حصل منافسه في قيادة الإرهابية ، قد اتصل به ليقول "أنا أبلغكم بأنني قتلت الرهبان هذا الصباح. قلت له حتى في هذه الحالة، ونحن لن تكون قادرة على الاستمرار في العمل معا. هل أنت خائف من رجالكم أكثر من الله؟ "

"وكان الرهبان قتلوا جميع"

وأدلى معظم العقل تهب برودة الاعتراف، من قبل أبو Ilmen الرهبان سجان آخر قتل وقطع رؤوس الذين شهدوا بهم. يقول دون الجفل و"كل قد قتلت انهم (الرهبان). نحن لم تطلق رصاصة واحدة. وقال واحد منهم (الإرهابية) لي 'مثل ذبح'. كنت تحجرت. دفعني وقطع رقبته ".

دفنوا الجسم بعد أن قطع رأسه شهادة أبو محمد، أمير الجماعة الإسلامية المسلحة في Tablat قاسية على قدم المساواة ومتقدمة مع مفرزة المشاركات.

واضاف "انهم دفنوا الجثة في الجبال بوقرة، بعد قطع رأسه، لأنه لم يكن من السهل أن تأخذ كامل الجسم. كانوا ثقيلة جدا. وأخذت رؤساء في سيارة لتأخذ على الطريق. "تحت شجرة عند مدخل المدية، وهذا هو المكان الذي اكتشفت سائقي السيارات.

"أولئك الذين يقتلون الرهبان، وقال انه يقترب من الله وكل ما لديهم تعطش للقتل. لم يكن هناك واحد الذي لم يشأ ان تقتل كل سبع ".

وهذا هو أيضا اعتراف من أرسى Chabou المؤمنين ملازم جمال زيتوني وإنكار كلام حسن حطاب الذي ادعى أنه كان ضد قتل الرهبان.

فتحي Boukabous، حارس جمال زيتوني، ويكشف في الوقت نفسه أنه "عندما جئنا الرهبان من جمال زيتوني، حضرت المناقشات التي جرت في صياغة البيان رقم 43 الذي طالب في تبادل لإطلاق سراح عبد الحق Lyada ".

المسؤولية جوبيه

لإزالة من الرهبان وتسمح خصوصا الجماعة الإسلامية المسلحة للحصول على اعتراف كمحاور من قبل فرنسا. وثائقي يكشف عن أن جان تشارلز Marchiani، ثم المحافظ للفار، ثم اقترح الرئيس الفرنسي جاك شيراك، عن طريق شارل باسكوا وزير الداخلية لإجراء مفاوضات سرية لتحرير الرهبان.

ومع ذلك، فإن الصحافة الفرنسية يكشف عن القضية برمتها وآلان جوبيه، ثم رئيس الدبلوماسية الفرنسية، التي لم تدعم "التسلل من الخدمات الموازية في شؤون الدولة"، أمر حدا لل بعثة Marchiani.

في يجلب شهادته، فإنه يدعي أنه حذر باريس ان "مقاطعة جميع الرهبان أن يكون ميتا في وقت قريب." بعد فترة وجيزة الإرهابي جمال زيتوني، تبث بيان صحفي لها لا حيث يقول "قال الرئيس الفرنسي ووزير الخارجية أنهم لم ولن تفاوض والتفاعل مع الجماعة الإسلامية المسلحة 44. قطعوا من خلال وقف كل ما تم التعهد بها. نحن ثم قطع رأسه من جميع الرهبان ".

سبعة رهبان فرنسيين من Tibhirine، إلا أنه رفض مغادرة دير سيدة الأطلس، رغم تهديدات من الجماعة الإسلامية المسلحة الذي وعد لقتل بقيت أي أجنبي غير مسلم على التراب الجزائري.

أنها ظلت وفية إلى الجزائر، والقرويين في دير والزراعية التعاونية التي أوجدوها. قبل بضعة أشهر من اختطافه، وقبل الرهبان "الأخ كريستوفر" كتب: "اذا يوم واحد حدث لي أن يكون ضحية للإرهاب، أود مجتمعي، مدينتي، عائلتي، أن نتذكر أن بلدي أعطيت الحياة إلى الله وإلى هذا البلد ". (APS)

رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

Moines de Tibhirine(مترجم)



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 03:58 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب