منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > منتدى الادبي

السهام القاتلة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الوحدة القاتلة.. مرض يستلزم العلاج النفسى Emir Abdelkader قسم الطب والصحة 4 2012-09-14 08:18 PM
}...{السهام الإبليسية }...{ سفيرة الجزائر منتدى الدين الاسلامي الحنيف 1 2009-05-15 01:29 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-05-25
 
:: مراقب سابق ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو معاذ غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 385
تاريخ التسجيل : Feb 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : {{في قلوب أحبتي}}
عدد المشاركات : 9,397 [+]
عدد النقاط : 1325
قوة الترشيح : أبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud ofأبو معاذ has much to be proud of
افتراضي السهام القاتلة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






السهام القاتلة




تخيل أنك تسير في إحدى الطرقات وإذا بك تسمع صوتا لطفل يستغيث بصوت متهدج، وبعويل ثاكل، متوجعا متألما من حرارة النيران التي اشتعلت في منزلهم في غيبة من والديه، فلم تتوان عن تسلق سور المنزل المرتفع ومجالدة ألسنة اللهب الشرسة التي عضتك بأنيابها ولكنها لم تثن لك عزيمة بل تقدمت رغم أوجاعك نحو غرفة الصغير واحتضنته كما تحتضن الأم صغيرها وانطلقت به منقذا وحاميا بعد الله، وعندما غادرت المنزل كانت النيران قد أتت عليه فجعلته أثرا بعد عين، وفي تلك اللحظة الحاسمة إذا بالأم تقابلك وكنت تنتظر أن تقابل جميل صنعك بجميل الثناء وإذا بها تصعقك بسؤالها عن ساعة كانت في يد ولدها!! ما لا أشك فيه أنك ستشعر بغصص ينعقد معها لسانك وستتجرع معها مرارة القهر!! فما أشد وقع النكران وما أعظم أثره وما أشد الألم الذي يعتصر القلب بعد الجحود..!

للأسف أن ميزان القيم قد اختل كثيرا ومعه اندثرت الكثير من الفضائل ومنها فضيلة (الشكر) فكم من جميل يُقدم ومعروف يُبذل ومع هذا لا يُشكر الفضل ولا يقدر الجميل، فإن أصابتك سهام النكران الموجعة وتلقيت شيئا من صفعاتها فلا تجزع لأنها فطرة بشرية تاريخية فمعظم البشر جبلوا على خلة الجحود {وَقَلِيلٌ مِّنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ} وقد روي عن المسيح أنه شفى ذات يوم عشرة من المشلولين فلم يشكره غير واحد منهم! وروي عن أحد أباطرة روما أنه قال: سألتقي هذا اليوم بأشخاص أنانيين جاحدين لكن هذا لن يزعجني ولن يدهشني لأن الحياة لن تخلو منهم!!

ومن المؤلم أن مهارة (الشكر) ثقيلة على الكثير وذات مؤونة باهظة عندهم حيث يتوهم هولاء أن الشكر يزدري بهم وينقص من أرصدتهم وفاتهم أنه بضاعة العظماء وطريقة الشرفاء ونهج الصالحين (من لايشكر الناس لايشكر الله) وهم يخسرون بالنظرة (النفعية البحتة) لأن صاحب المعروف غالبا لن يكرر معروفه والحكمة تقول: إن أردت أن يتكرر الشيء فاثن واشكر عليه.

الشكرُ أفضلُ ماحاولتَ ملتمساً.. به الزيادةَ عنداللّه والناسِ

ومن أقبح صور الجحود جحود الخلق لنعم خالقهم وهي نعمٌ لاتحدها حدود ولا تغطيها سقف، نعمٌ لا يؤدى حقها، ولا ينقضي شكرها، ولا يستوفى ثناؤها، ومن صور الجحود البغيضة عقوق الوالدين والذين لهم في أعناقنا قلائد لا يفكها الليل والنهار.

إن ضمور قيمة الشكر وتفشي الجحود يُحجّم من قيمة العطاء والبذل ويساعد على انتشار قيم الأنانية والإحجام عن العطاء ويضعف من دواعي البذل والنخوة، ويُفسد على الإنسان سلامة النفس وصحة الروح مما يخلفه فيه من مرارة تجاه من توقع منه الشكر فإذا به يتلقى منه صفعة مؤلمة . فضلاً عما في الجحود نفسه من تناقض مخز بين الفعل ورد الفعل.

و أدعوك أيها الباذل إلى استدامة العطاء وأن تطلب فيه وجه ربك فإن شكرك الخلق فقد أعلوا من قدر أنفسهم ورفعوا عنها إثم الجحود وخلصوها من عار النكران وإن لم يفعلوا ففي السماء رزقك وأجرك فلا تجزع فقد أودعت في حسابات الآخرة وأضفت إلى رصيدك خيرا وفضلا عظيما، وما أروع نتعلم جميعا مهارة الشكر فنشيد بالفضل ونذيع المكارم لمن آثرنا ببر وتعهدنا بخير فهي مظنة معاودة العطاء وبها ترقق القلوب وتؤسر النفوس وهي من علامات رفعة الشأن كما قال أرسطو، وأنت ولاشك صاحب قدر رفيع.

ومضة قلم

أصعب شيء يمكن تعلمه في الحياة هو أي الجسور يجب أن تعبرها، وأيها يجب أن تهدمه



د خالد المنيف
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

السهام القاتلة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:56 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب