منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

بجاية: رقص وخمر بعد تخريب ضريح وحرق مصاحف ومدرسة قرآنية

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضائل قرآنية DALINA ركن كن داعيا 3 2012-12-16 09:55 PM
مجهولون يدمرون ضريح الصحابي .... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-07-10 08:56 PM
انا زعفت نروح نحرق روحي أبو العــز منتدى النقاش والحوار 4 2011-01-27 07:23 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-05-26
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,930 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool بجاية: رقص وخمر بعد تخريب ضريح وحرق مصاحف ومدرسة قرآنية

ماذا يحدث في إيغيل علي ؟

بجاية: رقص وخمر بعد تخريب ضريح وحرق مصاحف ومدرسة قرآنية




المدرسة القرآنية - الضريح - قبل الهدم

تعرض واحد من أكبر وأقدم المعالم الإسلامية بولاية بجاية بمنطقة إيغيل علي إلى تخريب طال المدرسة القرآنية، التي تخرج منها علماء على غرار الشيخ قاهر رئيس لجنة الإفتاء بالمجلس الإسلامي الأعلى، كما أحرقت مصاحف قرآنية، وهدمت ونبشت قبورا، وطال التخريب ضريح الولي الصالح سيد علي، الرجل الذي كرس حياته في نشر الإسلام والدفاع عنه وتعليم القرآن الكريم لسكان المنطقة، وكان رفيق درب شيخ المقاومة بمنطقة القبائل الشيخ حداد.


تفاصيل الحادثة التي لم تحرك لها السلطات المسؤولة ساكنا، رغم الشكاوى التي وصلتها، تعود إلى قرار تحويل القطعة الأرضية التي تتواجد عليها المدرسة القرآنية والمصلى إلى حديقة عمومية، ومما نُقل عن أعيان الدشرة -حسب شهادة الرافضين لهدم الضريح- أن أحد أعيان الدشرة قال بعد هدم المكان: ''...الحمد لله على أن القبور نبشت حتى نرتاح من تواجد ضريح سيد علي والمدرسة القرآنية".
وتساءل آخرون، كون أن مكان تواجد الضريح الذي هدم، متواجد به مدرسة قرآنية لتعليم القرآن الكريم وحفظه واللغة العربية، كما أن الضريح لم يكن مكانا للشعوذة والزردة، فظل محافظا على مبادئ الإسلام، ولم يشهد وان عُرف بمظاهر الشرك والعياذ بالله، بل أن المدرسة القرآنية التي تتواجد به ظلت لقرون مكانا لحفظ القرآن الكريم، وتضم مصاحف، تعرضت للحرق والتخريب، وهو ما آثار حفيظة بعض الغيورين على هذا المعلم الإسلامي الذي ظل شامخا حتى في سنوات الاستعمار الفرنسي.

تخريب وحرق للمصاحف ونبش للقبور
على مدار ثلاثة أيام كاملة بدءا من تاريخ 26 و27 و28 مارس 2013، تحرك البعض بالقرية يحملون مختلف أدوات التخريب، وبدأت العملية بحرق العجلات المطاطية، ثم هدم المدرسة القرآنية والمصلى بمحتوياتهما من مصاحف وكتب تضم السيرة النبوية وألواح مكتوب عليها آيات الكتاب الكريم. ولم يستطع الغيورون أن يوقفوا الجريمة في حق المعلم الإسلامي، كما لم تتحرك السلطات بالرغم من علمها المسبق.
ومن العائلات التي تحركت عائلة لعجوزي، التي أعلمت السلطات بهدم المعلم، والغريب أن السلطات التي من المفروض أن تحمي ممتلكات الغير، لم تحرك ساكنا. كما أن من هدموا الضريح ونبشوا القبور وحرقوا المصاحف، أقاموا حفلة بالخمور، ورقص بعد هدم المكان احتفالا بالنصر.. (فمتى كان هدم مدرسة قرآنية وحرق المصاحف ينتهي بشرب الخمر والرقص؟)، وعاش يومها السكان الرافضون للعملية ليلة رعب وخوف، لدرجة إطفائهم الأنوار خوفا من تعدي المخربين عليهم.

محاصرة وتجويع السكان الرافضين لهدم المدرسة القرآنية
ولم تكتف هذه الجماعة بهدم المعلم، بل أنها حرضت على محاصرة وتضييق الخناق على الغيورين، ومن وقفوا ضد هدم المعلم، حيث أنهم قاموا بمضايقات غير أخلاقية لشيخ دافع عن المعلم، قاموا بإخراجه من حافلة النقل العمومية، وتحريض التجار على رفض بيع المواد الغذائية في محاولة لممارسة سياسة المقاطعة والتجويع.. فأين القانون؟
ويعود تواجد ضريح سيد علي بالمنطقة إلى قرون قديمة، ظل لسنوات طويلة مهدا لتعليم الإسلام ومبادئه، ويضم مدرسة قرآنية تخرج منها علماء كبار.
ويسمى الولي الصالح محمد الموهوب لعجوزي، وهو الذي أسس المدرسة القرآنية، يقول العارفون بالتاريخ أن المدرسة كانت متواجدة قبل دخول المستعمر الفرنسي، أي قبل عام 1830م، وهي بذلك تعود لعدة عقود، وعرف عن محمد الموهوب مرافقته للمجاهد ورجل المقاومة الجزائرية بمنطقة القبائل الشيخ الحداد.
وفيما اختار رجل المقاومة بمنطقة القبائل الشيخ الحداد خيار المقاومة، اختار لعجوزي سيد علي الدفاع عن الوطن بالحفاظ على هويته الإسلامية والعربية، وكرس حياته لتعليم وحفظ القرآن الكريم للأجيال.

عائلة لعجوزي لـ"الشروق":
"هدم المدرسة القرآنية وحرق المصاحف ليس من شيم الشرفاء والنبلاء"
يقول أحد أفراد عائلة لعجوزي، وهو واحد من أحفاد الولي الصالح عبد الحفيظ، أنهم اتصلوا بالسلطات وبذلوا كل مساعيهم للوقوف في وجه المخربين، لكن محاولاتهم كلها باءت بالفشل، وقوبلت بالرفض القاطع بحجة عدم التدخل.
ويقول من بقي من عائلة لعجوزي، أنهم لايزالون يأملون بأن يبقى هذا الإرث الذي هو بالدرجة الأولى ملك لكل أشراف المنطقة باعتباره كان شامخا لقرون طويلة ومنبرا لنشر الإسلام، ويأملون إعادة بنائه وبعثه من جديد ليؤدي المهام التي كان يؤديها من قبل وفي مقدمتها.. تعليم القرآن الكريم، ونشر مبادئ الإسلام وأخلاقه، وتعليم اللغة العربية.





رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

بجاية: رقص وخمر بعد تخريب ضريح وحرق مصاحف ومدرسة قرآنية



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:54 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب