منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

تعيين رايس مستشارة لـ"أوباما" للأمن القومي "يُزعج" المغرب

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"أمنستي أنترناشيونال" تدعو المغرب لوقف "قمع" الاحتجاجات Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-05-30 03:26 PM
"السكتة" لوقف الشهود.. "الهبّالة" لمنع الطلاق والحناء "ترطب" القاضي Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-04-18 11:56 PM
"البلاك بلوك" لـ"الإخوان": "إحنا مسلمين وموحدين بالله وبلاش فتنة" Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-29 06:58 PM
الجنائز في المغرب.. مناسبات لـ"الأفراح" و"التباهي" بالأكل واللباس Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-12-09 06:44 PM
هل ينسي الانسان من تسبب في جرحة """"""""للنقاش إبن الأوراس منتدى النقاش والحوار 18 2012-05-19 06:10 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-06-07
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool تعيين رايس مستشارة لـ"أوباما" للأمن القومي "يُزعج" المغرب

تعيين رايس مستشارة لـ"أوباما" للأمن القومي "يُزعج" المغرب

أعلنت الإدارة الأمريكية، تعيين سوزان رايس سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة مستشارة للرئيس باراك أوباما للأمن القومي، وذلك بعد استقالة طوم دونيلون من هذا المنصب، وهي الاستقالة التي ستدخل حيز التنفيذ مطلع يوليوز المقبل؛ وسيتم ترشيح سامانثا باور المسؤولة بمجلس الأمن القومي سفيرة لأمريكا بالأمم المتحدة.
والمغاربة خبروا رايس لأنها "مُدبرة" الاقتراح الأمريكي الذي أقام المغرب بكافة أطيافه ولم يقعده قبل بضعة أسابيع، عندما تضمنت الوثيقة الأمريكية الموجهة إلى مجلس الأمن الدولي مقترحا بتوسيع مهام بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في المناطق الصحراوية.
تعيين لا يصب في صالح المغرب
ولمعرفة خلفيات وتداعيات هذا التعيين، اتصلت جريدة هسبريس الإلكترونية بالدكتور سمير بنيس المستشار السياسي في الأمم المتحدة والخبير في قضية الصحراء، والذي قال إن "المغاربة داهمهم خبر غير سار يتمثل في قيام الرئيس الأمريكي باراك أوباما بتعيين سوزان رايس مستشارته للأمن القومي خلفاً لطوم دونيلون.
وتابع بنيس بأنه "ما قد يزيد من الطين بلة بالنسبة للمغرب هو تعيين السيدة سامانطا باور سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، فكل المتتبعين للشأن الأمريكي ولمسار هذين الدبلوماسيتين يعلم مدى الأهمية التي يوليانها لمسألة حقوق الإنسان".
وأضاف "الكل يتذكر الدور الكبير الذي لعبته سوزان رايس في تقديم مشروع اقتراح لمجلس الأمن من أجل توسيع صلاحيات بعثة المينورسو في الصحراء، وجعلها تضطلع بمهمة مراقبة حقوق الإنسان، ولم تكن الولايات المتحدة لتقوم بخطوة من هذا القبيل لولا تواجد مسؤولين يجعلون من هذه المسألة إحدى أعمدة السياسة الخارجية الأمريكية".
وذهب بنيس إلى أن "الذي يبعث المتتبع للقول بأن هذا التعيين لا يلعب في مصلحة المغرب، هو الدور المحوري الذي يلعبه مستشار الأمن القومي في تحديد محاور وأهداف السياسة الخارجية الأمريكية، فمن الآن فصاعداً سيكون على المغرب التعامل مع إدارة أمريكية تتعاطف إلى حد ما مع البوليساريو، وقريبة من أحد الداعمين البارزين له، ألا وهي كيري كينيدي".
وأردف "سواء تعلق الأمر بجون كيري، وزير الخارجية الأمريكي، أو سوزان رايس، أو سامانتا باور، فكلهم يعيرون أهمية كبيرة لمسألة حقوق الإنسان، وباحترام حقوق الإنسان في الصحراء"، مشيرا إلى أن "الشهور القادمة قد تعطينا فكرة عن الطريقة التي سوف تتعامل من خلالها الإدراة الأمريكية مع قضية الصحراء".
وقال بنيس بأن "التجربة السابقة مع سوزان رايس وجون كيري قد توحي بأن المغرب قد تنتظره أيام عصيبة في الدفاع عن قضية الصحراء، فيجب علينا أن لا نظن أن ما تم تحقيقه في شهر أبريل الماضي كان انتصاراً، بل كان فقط فرصة تمت إتاحتها للمغرب لتدارك ما يمكن تداركه، وإظهار نيته الصادقة في احترام حقوق الإنسان في الصحراء".
ماذا يجب على المغرب القيام به
وشدد بنيس على أنه "يجب على المسؤولين المغاربة أن يعوا أن هذا التعيين سوف يدفع بالبوليساريو إلى التكثيف من محاولاته لإضعاف المغرب عن طريق استعمال ورقة حقوق الإنسان، ومن خلال دفعه إلى ارتكاب أخطاء في تعامله مع انفصاليي الداخل سواء في الأقاليم الصحراوية أو في باقي مناطق المغرب".
"وجب على المغرب أولا وقبل كل شيء تفادي الوقوع في نفس الأخطاء التي وقع فيها في السابق، وعدم السقوط في أي فخ من شأنه أن يضعف موقفه ويجعله في موقف الدفاع، فأي نجاح للمساعي الدبلوماسية المغربية يتوقف بشكل كبير على نجاح السلطات المغربية في التعامل بشكل ذكي ورصين مع كل الابتزازات التي قد تتعرض لها من طرف البوليساريو والموالين له في الصحراء".
ومن ناحية أخرى، يُكمل المحلل ذاته، يجب على المغرب أن يقوم بعملية لنقذ الذات والنظر في مكامن الخلل، ومكامن ضعف سياسته الخارجية بخصوص مسألة الصحراء، والعمل على تدارك ما يمكن تداركه".
ويشرح "إقدام الإدارة الأمريكية على تقديم مشروع قرار ضد مصالح المغرب، خير دليل على أنه تمة أمور كثيرة يجب إعادة النظر فيها فيما يتعلق بترويجنا للقضية الوطنية، ولعل أول الخطوات التي يجب القيام بها هي تحسين طريقة تواصلنا مع صناع القرار الأمريكيين بمختلف أطيافهم، واستعمال كل وسائل الإعلام المتاحة من أجل تقريب الصورة لهم بشأن نزاع الصحراء".
وتابع بنيس بأنه "يجب علينا مراجعة مكامن خلل مجموعات الضغط التي تعمل لصالح المغرب، والنظر في مدى نجاعة العمل الذي قامت له من أجل الدفاع عن مصالحه لدى صناع القرار في البيت الأبيض".
ويضيف "على المغرب أخذ العبرة واستخلاص الدروس من الخطوة التي قامت بها الإدارة الأمريكية مؤخراً، والخروج بتصور جديد من شأنه أن يجنبه الوقوع في نفس المأزق الذي وقع فيه في شهر أبريل المنصرم، كما على المغرب الاقتراب بشكل أكبر من مجموعات الضغط الموالية للحزب الديمقراطي، وعدم الاعتماد على تلك الموالية للحزب الجمهوري".
وعاد بنيس ليقول بأن "تعيين سوزان رايس مستشارة الأمن القومي للرئيس أوباما، وتعيين سامانطا باول سفيرة للولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة توحي بشكل لا يدع مجالاً للشك بأن الإدارة الأمريكية ستجعل من مسألة حقوق الإنسان إحدى ركائز سياستها الخارجية".
وتوقع بنيس بأن المغرب ينتظره "عمل شاق يحتم تكثيف الجهود واستغلال كل الطاقات والإمكانيات المتاحة من أجل تفادي ما لا يحمد عقباه في شهر أبريل القادم، بما في ذلك من استعمال ورقة المغاربة المقيمين في أمريكا ذوي الكفاءات العليا الذين يمكنهم أن يساعدوا المغرب على تقوية موقفه وتحسيس صناع القرار الأمريكيين بأهمية إيجاد حل لقضية الصحراء بناءً على مقترح الحكم الذاتي"، وفق تعبير بنيس.



رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

تعيين رايس مستشارة لـ"أوباما" للأمن القومي "يُزعج" المغرب



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:00 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب