منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

ترجمة/ Egypte : Le rêve fracassé du Califat.

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
Egypte : Le rêve fracassé du Califat. Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-07-12 11:55 PM
ترجمة/Jacques-Marie Bourget :“Le Qatar rêve de déstabiliser l’Algérie” Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-06-29 08:19 PM
Jacques-Marie Bourget :“Le Qatar rêve de déstabiliser l’Algérie” Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-06-29 08:15 PM
l’Egypte dans la spirale de la violence Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-03-12 07:21 PM
Portrait d’une Egypte en ébullition Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-02-11 03:47 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-07-12
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,930 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي ترجمة/ Egypte : Le rêve fracassé du Califat.

مصر: حلم حطم الخلافة.

رينيه نبع - 11/07/13

باريس - عام من السلطة حطمت حلم طال انتظاره من الخلافة 4، والتي سيكون لها مقر في مصر، أصبح مهد "الإخوان مسلم"، وأول رئيس للعضو الإخلاء الوحشية لجماعة الإخوان، قبر الإسلام السياسي.

الخلافة هو الغش عندما ينظر المرء كل القواعد الغربية المنتشرة في جميع أنحاء الممالك العربية، مما يجعل تركيز أكبر الأطلسي العسكرية في العالم العربي خارج الولايات المتحدة.

في سياق تقديمه إلى أجل الهيمنة الإسرائيلية الأمريكية، والكفاح ضد الوجود العسكري يبدو أولوية الأطلسي إلى إقامة الخلافة. والخلافة في نسخته الحديثة ينبغي أن تأخذ شكل كونفدرالية العظمى من البلدان في جامعة الدول العربية مع إيران وتركيا المضافة هو 500 مليون نسمة، واحتياطيات الطاقة الرخيصة، وفرة اليد العاملة. في وباختصار يمكن القول عتبة حرجة لغرض التأثير على العلاقات الدولية. بدون مثل هذه الخطة، في وجود قواعد لحلف شمال الأطلسي، ومشروع الترميم هو جزء من عملية احتيال الخلافة والاتجار بها الأديان.
I. انهيار من مرسي

مصر، بؤرة العالم العربي هي متنوعة. يجب أن أول الجدد الاسلامية رئيس منتخب ديمقراطيا لديك لإدخال هذا الواقع بدلا من سياسة على أساس طائفي. لم تكن جماعة الإخوان مسلم قادرا على استخدام بهم الانتظار المتابعة على السلطة من خلال اقتراح مشروع تتجاوز الانقسامات السابقة التي مرسي ينبغي أبدا أن ننسى الشرعية التاريخية للصراع بين الجيش منذ الإخوان مسلم ناصر (1952). مرسي يدفع الآن ثمن أواخر تكيفه إلى مبدأ الواقع وعلاقات القوة.

الناس احتجاجا على الزناد كان هامش الواقع في المجتمع العربي غير الرسمي، وتخريب الإخوان مسلم بسبب انضباطهم وموارد مالية ضخمة لهم. ينبغي أن يأخذوا في الاعتبار تنوع الشعب المصري وليس لفرض السكان المتمردة الإدراك الدقيق للمعتقدات الدينية. ترزح تحت عبء التضخم والنقص، لا مستقبل، مع عدم وجود انفراج سياسي في مقطورة من الدبلوماسية الإسلامية أطلسية، خوفا من التهديد الذي تشكله الخنق إلى مصر في وكان مشروع حفر القناة الإسرائيلية منافسا لقناة السويس، وقناة بن غوريون، الشعب المصري للمرة الثانية في ثلاث سنوات، بفوزه على الصعاب، خاصة جامعة الكاثود، مفاجأة، الدعك القصر الوطني هذا الرئيس الاسلاميين الجدد. بموافقة ودعم نشط من الجيش وخاصة على أعلى السلطات الدينية مسلم ومسيحي.

مصر هي متنوعة: منذ قرنين من الزمان تحت حكم الفاطميين كانت الشيعة. الأقباط والمسيحيين العرب، هو نفس الطبيعة مع التاريخ من سكان البلاد. التاريخ والسكان ويتكون من الترسيب. إذا اليوم، فإن الغالبية العظمى من السكان هم من السنة مسلم، فإنه لا يكفي لجعل هذه السياسة. لا وجود سياسي سني في حد ذاته. لأنه يقوم على إرث وطني. وسيكون إهانة لعبقرية الشعب للحد منه إلى الإسلام الأساسية تعبير دقيق.

مصر هي بلد الناصر، أم كلثوم، ولكن أيضا الشيخ إمام وأحمد فؤاد نجم، علاء الأسواني 'ق، شخصيات المحتجين. بدلا من الترويج لسياسة الوفاق الوطني، يمارس محمد مرسي سياسة انتقامية. ليس أن مانديلا يريد. لم يكن من علم الصواريخ حتى الآن أن نفهم أنه ليس هناك سوى تجمع سياسي، وليس تقسيم كانت لديه فرصة لتحقيق النجاح.

في خطر من المخالف، الذي هزم مرسي هي في المقام الأول المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة، وكلاهما كانت بمثابة عكاز لمدة نصف قرن. خدموا الاحتجاجات كذريعة. الرعاة التاريخية الإخوان الشكر مرسي لأنه لم يكن تلبية توقعاتهم. استغرق سقوطه مكان بعد عشرة أيام إزالة أمير دولة قطر. السعودية لا يمكن أن تتسامح مع اثنين من الثيوقراطية على الجانب الشمالي من إيران، وهو إصلاحي المنتخبة ديمقراطيا، ولكن الشيعة وحدودها الجنوبية في مصر، وهو سني الاسلامية المنتخبة ديمقراطيا ولكن أكثر خطورة، وهو إنكار للجميع الوهابية سلالة الجهاز على أساس الوراثة وقانون البكورة.

المملكة العربية السعودية مولت بناء سد لتخزين المياه في إثيوبيا، وحرمان مصر من كمية كبيرة من المياه اللازمة للري النيل. المملكة العربية السعودية، وكما الدول العربية الإخوان مسلم مسلم وصارمة. محمد مرسي زعزعة استقرار المملكة العربية السعودية هو دليل الملفت للنظر أن لا يمكن أن يكون هناك سياسي سني في حد ذاته. مشاهدة الحليف الاستراتيجي لتركيا من إسرائيل. Reccep Teyyeb اردوغان الجدد العثمانية ينبغي أن يكون أيضا الرغبة في القيام بما هو معادلته مماثلة لمحمد مرسي، كما راشد الغنوشي: نحن لا يمكن، في الواقع، والدعوة لتجريم التطبيع مع إسرائيل والالزام في التنانير من AIPACC. غوغائية لم يعد يدفع. العثور على ستين عاما من المعارضة الغوغائية الانتهاء منها في خاتمة ولاية يرثى لها مرسي. ترف أو صقل الغدر، وربما ليدق جيدة الرسالة، حشد المتظاهرين ما يقرب من مليون متظاهر، وعدد من الناخبين أن مرسي قد جمعها خلال الانتخابات الرئاسية.
II-إن إنكار للواقع، الإخوان مسلم القاتل

بدلا أن يكون مؤمنا في إنكار للواقع، ينبغي أن محمد مرسي والإخوان مسلم الانخراط في التأمل خطيرة من أدائها السياسي وأعترف، أخيرا، وهي الحركة التي يريد حركة التحرير لا يمكن أن يكون حليفا لل الغربية، حماة إسرائيل بل هو موقف متناقض.

وبالمثل، ثمة حقيقة أخرى أننا لا نسعى دائما مساعدة من قوة عظمى دون دفع الثمن يوم واحد. وتحتفظ عموما مرسي ربما الدرس الذي عندما تعطي الغربيين منهم علامات جيدة في الفرد، وهذا الشخص ملتزم بالتأكيد بعض إنكار الذات. وقد تمطر القذافي مع الثناء عندما كشفت القسم الغربي كله من التعاون النووي السري بين العربية، قبل الافراج بشكل غير رسمي.

في السلطة، فإن الإخوان مسلم اضطروا إلى أن تأخذ في الاعتبار تطلعات شعب متمرد، الذي هزم الدكتاتورية، فضلا عن ضرورات القوة التي تسيطر على استعادة لموقف مصر في العالم العربي. تكون مبتكرة، عن طريق التغلب على الصراعات الأيديولوجية التي قسمت البلاد منذ سقوط النظام الملكي في 1952، نوعا من التوليف ينطوي على المصالحة بين الإسلام والاشتراكية. وقف لتظهر كما والعتاد من الدبلوماسية الاطلسية في العالم العربي، على افتراض إرث الناصري مع التقاليد المصرية القديمة، تخليص الإخوان من كلا العكازات التقليدية التي أعاقت الرؤية ومصداقيتها، عكاز المالية من الملكيات الى الوراء وعكاز الأمريكي من غلاة الليبرالية.

تحت قيادة الإخوان، وينبغي أن مصر تتخذ في النهاية كذلك المبادرة التاريخية للمصالحة مع ايران، زعيم فرع الشيعية المتنافسة من الإسلام لغرض خدمة صراع غير معلن من خمسة عشر قرن الناتجة عن إزالة المادية للصغيرين وابنه النبي، الحسن و آل الحسين، الفاكهة تدنيس المقدسات المطلقة تتصرف خلاف ذلك الدوغمائية، على الأقل صلابة شكلية.

مصر تواجه المناورات الاختناق (الماء حجب من نهر النيل في إثيوبيا، قناة بن غوريون تنافسية قناة السويس)، وينبغي أن مرسي لعب عنصر المفاجأة، وتحول الوضع لصالحها رفع الحصار عن غزة، إلى اتفاق أن مصر لم تصدق حتى وخصوصا تطبيع مع إيران من أجل تقلص كل من إسرائيل والمملكة العربية السعودية، وهذا يعني أن اثنين الثيوقراطية كبير في العالم

على خلفية المنافسة مع التيار السلفي المنافس، وكان هذا الحدث أكثر هولا من ما يقرب من ستين عاما من الأحيان دلالة خطابية إذا الديماغوجي الشعبوي المعارضة على الأقل. لذا ينصح الإخوان مسلم للانخراط في دراسة نقدية جادة من مرسي الولاية، قبل الشروع في مغامرة جديدة مع كل مصر سوف تخسر؟ لصالح إسرائيل والإسلام الوهابي السعودي

غير صحية لرفض الاشكالات الغربية. إذا الغربيين لديهم خطتهم، فمن المهم أن العرب لا بتهور قبل أي خرقة حمراء لوح أمامهم. النظر في مأزق حماس، الذين فروا من سوريا، من خلال التضامن الطائفي مع عدم انتظام الجهادية، الذين طردوا من قطر حيث كان قد لجأ قبل أن يخسر معقله المصرية، أن أشكر لكم الخيزران الإسرائيلي مساعدة.
العدد القادم "الإسلام، رهينة الوهابية، المملكة العربية السعودية، ومملكة الظلام" Golias سبتمبر 2013
لتذهب أبعد من ذلك حول هذا الموضوع

التنافس بين الجيش وجماعة الإخوان مسلم، والعلاقة بين الإخوان والولايات المتحدة الأمريكية

الإخوان مسلم في حال القوة
http://www.renenaba.com/les-freres-m...-la-revolution
http://www.renenaba.com/les-freres-m...a-revolution-2
http://www.renenaba.com/les-freres-m...a-revolution-3
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

ترجمة/ Egypte : Le rêve fracassé du Califat.



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:45 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب