منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > أقسام الشريعة الإسلامية > منتدى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم > ركن قصص الأنبياء والصحابة والتابعين

ركن قصص الأنبياء والصحابة والتابعين خاص بقصص الأنبياء وكذا قصص القرآن الكريم من المصادر الصحيحة والصحابة والتابعن والصالحين.

عبد الله بن عبد الأسد

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رياضـة المشي الضي قسم الطب والصحة 4 2012-04-12 02:51 PM
المشي يزيد الذكاء!! BOUBA قسم الطب والصحة 14 2012-04-03 01:43 PM
فوائد المشي حافيا.......... ايمن جابر أحمد قسم الطب والصحة 0 2010-09-11 10:41 AM
يبده قلب الأسد malikx10 منتدى الكورة الجزائرية 0 2010-01-15 03:14 PM
يبده قلب الأسد أبو العــز منتدى الكورة الجزائرية 0 2010-01-15 09:43 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-07-23
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  أبو العــز غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 254
تاريخ التسجيل : Jan 2009
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : مغترب
عدد المشاركات : 1,111 [+]
عدد النقاط : 281
قوة الترشيح : أبو العــز محترفأبو العــز محترفأبو العــز محترف
افتراضي عبد الله بن عبد الأسد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
ويتجدد اللقاء إن شاء الله مع صحابى جليل هو


الصحابي الجليل عبد الله بن عبد الأسد




هو عبد الله بن عبد الأسد بن هلال بن عبد الله بن عمر بن مخزوم المخزومي

وتزوج رضى الله عنه من أم سلمة، وهي هند بنت أبي أمية، ثم صارت بعده للنبي وأمه هي برة بنت

عبد المطلب

ابنة عمة النبي، وقد اشتهر بكنيته أكثر من اسمه[1].

وقال ابن حجر في الإصابة: وكان اسمه عبد مناف, فغيره النبي فسماه عبد الله.

قصة إسلام أبي سلمة:


أورد ابن حجر في الإصابة
قال ابن إسحاق: أسلم بعد عشرة أنفس، وكان من السابقين الأولين، وكان إسلامه هو وعثمان بن مظعون وعبيدة بن الحارث بن المطلب وعبد الرحمن بن عوف وأبو سلمة بن عبد الأسد في ساعة واحدة قبل دخول النبي دار الأرقم[2].

ملامح من شخصية أبي سلمة:


روي ابن أبي عاصم في الأوائل من حديث ابن عباس، أن أول من يأخذ كتابه بيمينه أبو

سلمة بن عبد الأسد، وأول من يأخذ كتابه بشماله أخوه سفيان بن عبد الأسد.

وكان أبو سلمة أول من هاجر إلى المدينة، وزاد ابن منده: وإلى الحبشة, وذكره موسى بن

عقبة وغيره من أصحاب المغازي، فيمن هاجر إلى الحبشة، ثم إلى المدينة وفيمن شهد بدرًا.

وعن هجرة أبي سلمة إلى المدينة يقول ابن حجر:

عن سلمة بن عبد الله بن عمر بن أبي سلمة قال: لما أجمع أبو سلمة الخروج إلى المدينة رحل بعيرًا له وحملني وحمل معي ابني سلمة ثم خرج يقود بعيره, فلما رآه رجال بني المغيرة قاموا إليه, فقالوا: هذه نفسك غلبتنا عليها, أرأيت صاحبتنا هذه علام نتركك تسير بها في البلاد؟ ونزعوا خطام البعير من يده وأخذوني, فغضب عند ذلك بنو عبد الأسد وأهووا إلى سلمة, وقالوا: والله لا نترك ابننا عندها إذا نزعتموها من صاحبنا فتجاذبوا ابني سلمة حتى خلعوا يده, وانطلق به بنو عبد الأسد ورهط أبي سلمة, وحبسني بنو المغيرة عندهم, وانطلق زوجي أبو سلمة حتى لحق بالمدينة ففرق بيني وبين زوجي وابني, فكنت أخرج كل غداة وأجلس بالأبطح فما أزال أبكي حتى أمسي سبعًا أو قريبها حتى مر بي رجل من بني عمي فرأى ما في وجهي, فقال لبني المغيرة: ألا تخرجون من هذه المسكينة فرقتم بينها وبين زوجها وبين ابنها, فقالوا: الحقي بزوجك إن شئت, ورد على بنو عبد الأسد عند ذلك ابني فرحلت بعيري ووضعت ابني في حجري, ثم خرجت أريد زوجي بالمدينة وما معي أحد من خلق الله, فكنت أبلغ من لقيت حتى إذا كنت بالتنعيم لقيت عثمان بن طلحة أخا بني عبد الدار, فقال: إلى أين يا بنت أبي أمية قلت:
أريد زوجي بالمدينة، فقال: هل معك أحد, فقلت: لا والله إلا الله وابني هذا, فقال: والله مالك من مترك فأخذ بخطام البعير فانطلق معي يقودني، فوالله ما صحبت رجلاً من العرب أراه كان أكرم منه, إذا نزل المنزل أناخ بي ثم تنحى إلى شجرة فاضطجع تحتها, فإذا دنا الرواح قام إلى بعيري قدمه ورحله.

ومما روى عن المصطفى

:
أن رسول الله قال: "إذا أصاب أحدكم مصيبة فليقل: إنا لله وإنا إليه راجعون, اللهم عندك احتسبت مصيبتي فأجرني فيها وأبدلني منها خيرًا", فلما احتضر أبو سلمة قال: "اللهم اخلف في أهلي خيرًا مني، فلما قبض, قالت أم سلمة: إنا لله وإنا إليه راجعون, عند الله احتسبت مصيبتي فأجرني فيها.

وفاة أبي سلمة

:
قال البغوي: قال أبو بكر بن زنجويه: توفي أبو سلمة في سنة أربع من الهجرة بعد منصرفه من أُحد، انتقض به جرح كان أصابه بأُحد، فمات منه فشهده رسول الله وكذا قال ابن سعد، إنه شهد بدرًا، وأحدًا فجرح بها، ثم بعثه النبي على سرية إلى بني أسد في صفر سنة أربع، ثم رجع، فانتقض جرحه، فمات في جمادى الآخرة، وبهذا قال الجمهور: كابن أبي خيثمة ويعقوب بن سفيان وابن البرقي والطبري، وآخرون، وأرخه ابن عبد البر في جمادى الآخرة، سنة ثلاث، والراجح الأول.

اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك
اللهم أنصر الأسلام والمسلمين فى كل مكان
اللهم امين


رد مع اقتباس
اعلانات
 
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 2013-07-24
 
:: أبـو قصي ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Pam Samir غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : Oct 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 17,273 [+]
عدد النقاط : 892
قوة الترشيح : Pam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to beholdPam Samir is a splendid one to behold
افتراضي رد: عبد الله بن عبد الأسد


اللهم امين

جزاكم الله خير وبارك فيكم أخينا أبو العز

رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

عبد الله بن عبد الأسد



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 04:14 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب