منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

حوار عاشور عبد الرحمان مهني.. ومعاقبة مدير سركاجي غير مؤسسة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
القصة الكاملة لحوار عاشور عبد الرحمان Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-07-25 01:41 AM
رئيس الكتلة البرلمانية لحزب هولاند يستقبل الانفصالي فرحات مهني Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-11-09 10:48 PM
عبد الرحمان أبو تاشفين الأول محمد الأمين التلمساني منتدى التعليم الجامعي 4 2011-04-08 04:03 PM
البارح كاسندرا .. اليوم مهند مولود حداد منتدى الادبي 4 2009-10-06 06:54 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-07-25
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي حوار عاشور عبد الرحمان مهني.. ومعاقبة مدير سركاجي غير مؤسسة

إعلاميون ومحامون يصرحون:

حوار عاشور عبد الرحمان مهني.. ومعاقبة مدير سركاجي غير مؤسسة

ليس غريبا أن يخلف حوار "الشروق" مع عاشور عبد الرحمان، المدان في قضية اختلاس 3200 مليار ضجة إعلامية وسياسية كبيرة، ويثير حفيظة بعض الفاشلين والغيورين العاجزين عن مواكبة المنافسة الشريفة في الميدان، ببساطة لأنه _بشهادة الجميع- سبق صحفي حقيقي من لا يتمنى إنجازه لا يمكن أن يكون صحفيا، ومن يهاجم "الشروق" بطرق وضيعة على إنجازه، لا يمكن أن يمت لهذه المهنة بصلة..
يشهد العام والخاص لجريدة "الشروق" بروح المبادرة والقدرة على التجديد والابتكار في العمل الصحفي الميداني، مع احترام شرف المنافسة في الميدان، ويحسب لها أنها بادرت بطلب الترخيص لدخول السجون عندما لم يبادر غيرها، وتسأل وزارة العدل لماذا منحت "الشروق" هذا الترخيص ومنعته عن صحف أخرى طلبته في نفس اليوم الذي نشر فيه حوار عاشور عبد الرحمان، خاصة إذا كان هذا المنع هو سبب حملة التحريش ضد مدير السجون ومدير سجن سركاجي مما تسبب في إقالته دون جرم إرتكبه.

لقد اتبعت جريدة "الشروق" الإجراءات والطرق القانونية لدخول السجن والحديث إلى المساجين، وإذا كان الإعلاميون شهدوا جميعا بمهنية الحوار مع عاشور عبد الرحمان، فإن القانونيين والمحامين استغربوا إقالة مدير سجن سركاجي، الذي ذنبه الوحيد أنه سهر على تنفيذ رخصة صادرة إليه من وزارة العدل نفسها.. وعلى زملاء المهنة أن يعلموا أن المنافسة الإعلامية الحقيقية والشريفة في الميدان، وليست بطرق ملتوية وبالية.

رجال القانون يؤكدون أن توقيف مدير سجن سركاجي غير مؤسس ويصرحون:
لا توجد مادة قانونية تمنع محاورة المساجين

تساءل عدد من القانونيين عن "الجريمة" التي ارتكبها مدير سجن سركاجي حتى ينحى من منصبه، وهو الذي طبق قرارات السلطة الوصية ممثلة في وزارة العدل. واعتبروا اعتماد الحوار الذي أجرته "الشروق" مع السجين عاشور عبد الرحمان، الُمحاكَم في قضية اختلاس 3200 مليار، مرجعا لإنهاء مهامه غير منطقي كونه لم يرتكب لا جنحة ولا جناية.
اعتبر الأستاذ المحامي ميلود إبراهيمي مبادرة فتح السجون أمام الإعلاميين لنقل تصريحات المساجين أمرا يجب تثمينه. وقال إن المعمول به في الصحف العالمية هو السماح للصحافيين بنقل واقع المساجين، وأنه وفي اعتقاده عاشور عبد الرحمان مسجون مسلوب الحرية وليس مسلوب الحقوق. كما أنه ليس شخصا ميتا مدفونا ممنوعا من الحديث، مضيفا بأن فتح السجون يعني أن السلطات ليس لديها ما تخفيه وأن الأمر يخدم الجزائر في المحافل من خلال تبيان مدى اتساع رقعة حرية التعبير، مشيرا إلى أن السجين ارتكب خطأ وعقابه هو الحكم الذي تقره العدالة في حقه "أما أن يمنع من الحديث أو يعاقب بسبب تصريحاته أشخاص فهذا أمر غير منطقي، هو إنسان حي ويتنفس وبما أنه يتنفس فمن حقه أن يتكلم". يقول الاستاذ إبراهيمي- قبل أن يضيف- بأن ما قاله عاشور عبد الرحمان وما قد يقوله غيره من المساجين لو حووروا هو كلام قالوه في قاعات الجلسات وأمام الملإ وليس جديدا "أم يريدون أن يدفنوا السجناء أحياء، السؤال الذي يطرح هو لماذا يوقف مدير السجن رغم أنه لم يرتكب أي تجاوز وتعامل مع رخصة قانونية صادرة إليه من الوصاية".
من جهته، رفض الأستاذ مصطفى بوشاشي الخوض في قضية "عاشور عبد الرحمان". وقال لـ "الشروق" إنه يتفادى التصريح حتى لا يقال بأنه يدافع عن موكله السابق الذي قال إنه "لم يخطئ". وأشار إلى أن عقوبة مدير السجن بنيت على ارتكابه خطأ إداريا وأن التوقيف سيكون احترازيا بالنظر إلى الضجة التي خلفتها القضية ليس إلا.
أما الأستاذ صالح دبوز، فاعتبر عقوبة المدير إدارية وليست قضائية، وقال إن الصحفي له الحق في البحث عن المعلومة إلا في سبع حالات يتحدث عنها قانون الإعلام، منها نشر معلومات تضر بسير التحقيق القضائي "وهو ما لم يحدث في قضية عاشور عبد الرحمان الصادرة في حقه أحكام نهائية"، مشيرا إلى أن الصحفي له الحق في محاورة السجين وأن الصحافي لو تسنى له محاورة إبليس سيفعل، وأن السجين له الحق في الحديث إلى الصحافة إن تسنى له الأمر، واصفا تصريحات عاشور عبد الرحمان بالذكية التي لم تجرح في العدالة ولم تتجاوز الحدود القانونية. واعتبر الأستاذ قرار إنهاء مهام مدير السجن مرتبطا بنوعية الرخصة التي اعتمدها في تمكين الصحفية من الحديث إلى السجين وأن العقوبة تبقى إدارية وليست قضائية.
وفي سياق مواز، اعتبر الأستاذ شايب صادق عضو اللجنة الدولية للمحامين، إقالة مدير سجن سركاجي غير منطقية باعتبار الإجراءات تمت بطريقة قانونية من خلال الترخيص الذي منحته إدارة السجون وواقفت عليه وزارة العدل. وقال لـ "الشروق" إن الحوار لم يتجاوز القانون ولم يتضمن قذفا أو مساسا بالعدالة وبالتالي فإن مدير السجن لم يخطئ، "ثم إن الرخصة قانونية والحوار تم بصفة قانونية أضفت شرعيتها الرخصة، وعدا ذلك فالمسجون لم يدل بتصريحات كاذبة أو مهينة، وهو من يتحمل مسؤولية تصريحاته وليس مدير السجن أو الصحافي". وأشار إلى أن الحصول على الرخصة يعني حرية الصحفي في صياغة المحتوى.
من جانبه، تحفظ الأستاذ فاروق قسنطيني رئيس اللجنة الوطنية الاستشارية لترقية وحماية حقوق الإنسان، على جزء من القرار الذي مس مدير سجن سركاجي، واعتبر أنه تم اتخاذه على أساس "خطإ إداري" في نظر السلطة التي اتخذت القرار، وقال إن الأمر لا يتعلق بجنحة أو جناية وإن المدير لم يخطئ بالسماح للصحافيين بمحاورة المساجين لأن الأمر يتعلق بترخيص مكتوب تم إشعاره به وبالتالي فهو غير ملوم، وأنه وفي حال أخطأ المدير بعدم إلزام الصحافيين بعدم محاورة المعني فإن أقصى عقوبة تكون الإحالة على مجلس التأديب الذي يتخذ قراره بناء على التصريحات وليس إنهاء المهام الفوري. قسنطيني أكد أنه لا ضرر في أن يصرح المسجون وأن يلتزم الصحافي بما تحتويه الرخصة، ومن المعلوم بأن قسنطيني يقدم دوريا تقريرا عن السجون يضمنه تصريحات المساجين يتكفل رئيس الجمهورية بالاطلاع عليه وتنقل الصحافة مضامينه ويتم تناقله على نطاق واسع دون أي إشكال أو متابعة أو محاولة لإخفاء مضامين هذه التقارير.

نقيب محاميي العاصمة عبد المجيد سيليني:
الترخيص قانوني مادام صادرا عن وزارة العدل
أكد، أمس نقيب محاميي العاصمة، عبد المجيد سليني للشروق، أن الترخيص الممنوح لصحفيتي "الشروق" سليم وقانوني وصحيح مادام صادرا عن وزارة العدل، ومادامت "الشروق" تنقلت بصفة قانونية، وهذا تبعا للمواد القانونية المنصوص عليها في المادة 36 من القانون05 ـ 04 المؤرخ في 27 ذي الحجة الموافق لفيفري2005 والتي تتضمن قانون تنظيم السجون وإعادة الإدماج الإجتماعي للمحبوسين: "ويمكن الترخيص من وزير العدل حافظ الأختام أو النائب العام المختص إقليميا، أن تستقبل المؤسسات العقابية زيارة الباحثين والجمعيات والمنظمات الحكومية أو غير الحكومية ذات الطابع الإنساني التي تهتم بعالم السجون".
وأشار عبد المجيد سليني إلى المادة 66 فقرة "2" التي تنص على أنه: "يمكن الترخيص إستثناء بزيارة المحبوس من طرف أشخاص آخرين، أو جمعيات إنسانية أو خيرية إذا تبين أن زيارتهم لها فائدة على المحبوسين".

المحامي خالد برغل:
في وجود الترخيص.. لا جنحة ولا مخالفة
كشف، أمس، برغل خالد، المحامي المعتمد لدى مجلس قضاء الجزائر والمحكمة العليا، أن عملية زيارة نزلاء السجون تخضع لأحكام قانون السجون، وهو مستقل كونه ينظم حياة المساجين، مؤكدا أن الحوار المنشور على صفحات جريدة "الشروق" حول تحصل نزلاء المؤسسات العقابية على شهادات البكالوريا، تم وفقا لترخيص قانوني من وزارة العدل، حيث تم إجراء حوار مع المدان "عاشور عبد الرحمان" على أن تليه مجموعة من الحلقات لباقي السجناء الموجودين معه بالمؤسسة العقابية.
أكد المحامي برغل، في اتصال مع "الشروق"، أنه من حق الصحفي أن يتوصل إلى مصدر الخبر، وبالتالي من حق الصحفيتين إجراء حوار دون قيد.
وتساءل خالد برغل عن الإجراء المفاجئ والمتخذ في حق مدير السجن، الذي تحصل على توجيهات محددة من الوزارة الوصية وقام بتنفيذها تبعا للقانون، بعد أن منحت له الموافقة، مستغربا رد فعل الوزارة الوصية، مؤكدا أن الأمر لا يشكل لا جنحة ولا مخالفة ما دامت وزارة العدل ليس لها ما تخفيه.
وأشاد برغل بخصال المدير العام للمؤسسة التربوية سركاجي، معتبرا إياه رجلا صارما ومطبقا للقانون بحذافيره، ونشهد له بالانضباط، وإن الإقالة غير مؤسسة قانونا.

إعلاميون ينتقدون تعامل وزارة العدل ويصرحون:
ليس صحفيا من إلتقى عاشور عبد الرحمان ولم يحاوره..
أجمع إعلاميون وأساتذة جامعيون، على أن الحوار الذي أجرته "الشروق" مع السجين عاشور عبد الرحمن، خلف أسوار سجن سركاجي، كان عملا مهنيا احترافيا، وسبقا صحفيا بامتياز، وأكدوا أن الحس الصحفي يفرض على رجل الإعلام محاورة الأشخاص الذين يحظون باهتمام الرأي العام حتى وإن كنّا نختلف معهم.

عظيمي: الصحفي الذي يلتقي بعاشور عبد الرحمن ولا يحاوره ليس صحفيا
أكد أستاذ العلوم السياسية في جامعة الجزائر، الدكتور أحمد عظيمي، أن صحفيتي "الشروق" قامتا يمهمتهما كصحفيتين بامتياز، بإجرائهما حوارا مع عاشور عبد الرحمن، المسجون في المؤسسة العقابية سركاجي، وقال الكاتب الصحفي "هو سجين معروف لدى الرأي العام الوطني بسرقته 3200 مليار، وأي صحفي يلتقي بشخص كهذا ويمكن أن يجري معه حوارا لن يتراجع عن ذلك، وإن لم ينجز الحوار فليس بصحفي على الاطلاق".

العربي زواق: الصحفي له أن يحاور حتى الظواهري وليس عاشور عبد الرحمان فقط
من جهته قال الإعلامي العربي زواق، "أعتقد أن أي وسيلة إعلامية في العالم تستطيع الوصول إلى زعيم القاعدة، أيمن الظواهري، لمحاورته لن تتخلّف عن ذلك"، وذلك في حديثه عن مسألة السبق الصحفي والمهنية، ومراعاة هوية الأشخاص المحاورين، وذلك ما تجسد في حوار أجرته "الشروق" مع عاشور عبد الرحمن من داخل الزنزانة.
وأكد المتحدث أنه من حيث المنطق تجاوزنا عصر الممنوعات، مشيرا إلى أن الصحافة الوطنية حاورت ولا تزال تحاور إرهابيين سابقين فأيهما أخطر؟ يتساءل زواق، مضيفا أنه لا يرى أي مانع في محاورة مسجون مهما كانت هويته، مرجعا ذلك إلى "أن مثل هذه الحوارات لا تضر بالمصلحة الوطنية ولا بالأمن القومي".

فيصل مطاوي: لن أتأخر في محاور عاشور عبد الرحمن إن أتيحت لي الفرصة
أما الإعلامي في جريدة "الوطن" الناطقة بالفرنسية، فيصل مطاوي، فيعتقد أنه لو دخل ألى السجن ووجد بجانبه عاشور عبد الرحمن، أو أي أحد من العيار الثقيل "لقمت بمحاورته"، مضيفا أنه "حقيقة هناك معايير ومقاييس لست مجبرا بها، ولكن يبقى أنني صحفي أبحث عن السبق الإعلامي".
وأكد مطاوي، عدم وجود أي مادة في القانون الجزائري تمنع السجين من التصريح للصحافة، ورجل الإعلام يجب أن يقوم بدوره مهما كانت الأحوال، مشددا على أن الحوار الذي أجرته "الشروق" مع عاشور عبد الرحمن، يدخل في إطار المهنية والعمل الصحفي الجاد.
وبخصوص إقالة مدير المؤسسة العقابية لسركاجي، تساءل مطاوي بالقول "هل يمكن أن تنهار العدالة الجزائرية بتصريحات صحفية لسجين؟" داعيا إلى الدفاع عن حرية التعبير التي يكفلها الدستور للجميع حتى للسجناء.

هشام عبود: الحوار مرشح لجوائز عالمية
أكد الكاتب الصحفي، مدير يوميتي "جريدتي" الناطقة باللغة العربية، و"مونجورنال" باللغة الفرنسية هشام عبود، أن أي حديث يجريه صحفي مع سجين بغض النظر عن هوية هذا الأخير، يعتبر عملا إعلاميا ينوه به، خاصة وأن عاشور عبد الرحمن، المتواجد في السجن، من أكثر المساجين شهرة في الجزائر، وبالتالي صحفي ينجح في إجراء حوار معه، فقد أنجز بذلك سبقا صحفيا يجاز به.
وأضاف عبود في رده على سؤال حول رؤيته لحوار "الشروق" مع السجين عاشور عبد الرحمن، وما مدى مهنيته، وهل هو سبق صحفي أم لا؟ "أعتقد أن الحوار تم إجراؤه بعد ترخيص من وزارة العدل، وهو مقنن"، مرافعا على كسر حدود حرية التعبير، مستغربا في الوقت ذاته قرار وزير العدل حافظ الأختام، بعزل مدير المؤسسة العقابية لسركاجي على خلفية الحوار، وتساءل بالقول عما إذا كانت اقالة مدير السجن عقوبة موجهة للصحفي أو للقارئ؟ وأكثر من ذلك يعتقد عبود، أن مثل هذه الأنواع من الحوارات ترشح في جوائز الإعلام العالمية على غرار جائزة بوليتزر للصحافة، خاصة وأن الحوار كشف في مضمونه عن أمور لم يكن يعرفها الرأي العام من قبل.

عبد العالي رزاقي: وزارة العدل تريد إخفاء شيئا ما
يعتقد أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية والإعلام، الدكتور عبد العالي رزاقي، أن جريدة "الشروق" أبرزت في الحوار الجانب الإنساني داخل المؤسسات العقابية، منتقدا في الوقت ذاته قرار توقيف مدير سجن سركاجي بمجرد ــ كما قال ــ "مكن صحفيتين حاملتين لرخصة من وزارة العدل، من الوصول إلى سجين معين"، قبل أن يضيف الكاتب الصحفي، بأن الوزارة تريد بذلك إخفاء حقيقة أخرى، باعتبار أن الصحفي يمكن أن يصل إلى المعني بالأمر ما دام يحمل رخصة في يده".


رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

حوار عاشور عبد الرحمان مهني.. ومعاقبة مدير سركاجي غير مؤسسة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 01:00 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب