منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

وفاة الحاخام (أوحيون لزار إلي) ...

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحذير من محاولات تحريف مسار مسلسل المفاوضات حول الصحراء Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-04-19 09:13 PM
الأولى في تاريخ اسرائيل.. لائحة اتهام ضد الحاخام الاكبر السابق Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-12-24 09:12 PM
لماذا لا تؤثر الدبلوماسية البرلمانية في مسار قضية الصحراء؟ Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2012-11-28 02:56 PM
درس :حماية مجلدات المنتدى المهمه بجدار ناري + تغير مسار لوحة تحكم الادارة والمراقب Pam Samir ركن دروس وشروحات للـ vbulletin 3 2009-04-14 05:12 PM
درس : تغير مسار المتواجدين الان للحماية اكثر Pam Samir ركن دروس وشروحات للـ vbulletin 0 2009-04-07 08:59 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-07-31
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,973 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool وفاة الحاخام (أوحيون لزار إلي) ...

وفاة الحاخام (أوحيون لزار إلي) تغيب احتفالات الطائفة اليهودية بعيد العرش في الجديدة




دأبت الجالية اليهودية المغربية، على مشاطرة الشعب المغربي، أفراح الاحتفاء بذكرى عيد العرش المجيد، ذكرى تربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، على عرش أسلافه الميامين، والتي تصادق ال30 يوليوز من كل عام. وتعتبر بالمناسبة مدينة الجديدة ذات رمزية تاريخية، ومكانة خاصة في قلوب اليهود المغاربة، سواء الذين اختاروا الاستقرار في العاصمة الاقتصادية (الدارالبيضاء)، أو الذين انتقلوا، خلال سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، إلى أوربا والولايات المتحدة الأمريكية، أو هاجروا أو جرى تهجيرهم إلى أرض فلسطين السليبة.

فمنذ عقود خلت، ظل اليهود المغاربة أوفياء لعادتهم، ولموعدهم السنوي، الذي كان يصادف ال3 مارس، في عهد الملك الراحل الحسن الثاني طيب الله ثراه ( 9 يوليوز 1929–23 يوليوز 1999)، قبل أن يتغير ذلك التاريخ إلى 30 يوليوز. وكانت احتفالات الجالية اليهودية، يتم التحضير لها بعناية فائقة، وبشكل متميز. وكان الحاخام (أوحيون لزار إلي) يسهر على الترتيبات اللازمة، وعلى تأطير العرس الوطني، التي كان يدعى لإحيائه، إلى جانب الطائفة اليهودية المغربية، حاخامات يهود، وفقهاء وعلماء ورجال الدين مغاربة، ومثقفون، ورجال أعمال، ومغاربة رسميون، وشخصيات مدنية وعسكرية، وفعاليات المجتمع المدني، وعموم المغاربة.


وعلمت "هبة بريس" أن احتفالات الجالية اليهودية، وعلى خلاف عادتها المتأصلة والضاربة في التاريخ، كانت مغيبة، هذه السنة، في مدينة الجديدة، بعد أن وافت المنية الحاخام (أوحيون لزار إلي)، والذي كان بالإجماع مثالا صادقا، يحتدى به في مغربيته ووطنيته، وتشبثه، على غرار أبناء الطائفة اليهودية المغربية، بأهداب العرش المجيد، وبمغربية الصحراء، والوحدة الترابية للمملكة، من طنجة إلى الكويرة. وحسب الشهادات والارتسامات التي استقتها "هبة بريس"، فإن الحاخام (أوحيون) كان يستحضر، في كل مناسبة وطنية يحييها بفخر واعتزاز، حسن المعاملة التي يلقاها أفراد الجالية اليهودية المغربية في المغرب، "بلد المنشأ" الآمن المطمئن. الأمر الذي ظل يعتبره عربونا عن التسامح، وتعايش الديانات السماوية. وفي آخر احتفاء وحفل يهودي، احتضنته دار العجزة في الجديدة، استدل (أوحيون لزار إلي)، بعد البسملة (باسم الله الرحمان الرحيم)، بآيات من الذكر الحكيم، تدعو إلى التآخي والعيش في سلم وسلام، ضمنها آية : "وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا، إن أكرمكم عند الله أتقاكم"، و"لا فرق بين عربي وعجمي إلا بالتقوى". وعلى لافتات علقت على جدار مؤسسة دار العجزة، كتبت بأحرف برزة، عبارات إخلاص ووفاء الجالية اليهودية المغربية إزاء وطنها المغرب وعاهل البلاد الملك محمد السادس نصره الله وأيده. وجاء في إحدى تلك اللافتات : أن "الحاخام (أوحيون لزار إلي) والطائفة اليهودية المغربية في الدارالبيضاء والجديدة، يتقدمون بأحر التهاني والمحبة والإخلاص، إلى ملكنا المفدى ... رافعين كفوفهم إلى الرحمان أن يحفظ مولانا أمير المؤمنين، ويحفظ هذا البلد الأمين والشعب العظيم، وأن يبعد كل شر على بلدنا وصحرائنا، وعلى أولادنا، وعلى كل من يحب المغرب".


وبالمناسبة، فإن ثمة ضمن الطائفة اليهودية المغربية، يهودا رأوا النور في الجديدة، وترعرعوا بين أحضانها. ومازالت محلات إقامة أفراد الجالية اليهودية المغربية، في الملاح، بين أسوار "مزاغان"، وفي حي سيدي الضاوي، وشارع مولاي عبد الحفيظ، تحمل بصماتهم، كما تحملها مقبرتهم (الميعارة)، الكائنة بمحاذاة الشاطئ الصخري، وكذا، معبدهم (السيناكوك)، في الحي البرتغالي، والذي كان شيد على مقربة من مسجد يؤمه المسلمون، وكنيسة للمسيحيين. الأمر الذي جسد عبر العصور وحقب التاريخ، التعايش في سلم وسلام، بين أتباع الديانات السماوية الثلاثة. وكان يهود المغرب يتمتعون دائما بجميع الحقوق السياسية والاقتصادية، وغيرها من الحقوق الدينية والوضعية.


وعلى غرار باقي جهات المملكة، سيما المدن الداخلية، كانت الجديدة تغص باليهود المغاربة. إلا أن جلهم غادروا المغرب، خلال سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، تحت تأثيرات الحركة الصهيونية، والتي كانت قامت بمحاولات دءوبة لإقناعهم بالفكر الصهيوني، وتهجيرهم إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة. ووفقا لما ورد في الكتاب السنوي للجهاز المركزي للإحصاء في إسرائيل، لسنة 2006، فإن يهود المغرب في إسرائيل، بلغوا 493000 نسمة. في حين، تفيد إحصائيات نشرتها صحف مغربية، أن عدد اليهود المقيمين في المغرب، لا يتجاوز 4000 نسمة، ضمنهم أقل من 10 في االجديدة. وحسب الإحصاء السكاني المغربي الذي أجري شهر يوليو 2001 ، فإن اليهود في المغرب، يشكلون 0.2%، من نسب التقسيمات العرقية للسكان، والتي يأتي في طليعتها العرب والبربر ب 99.1%، وباقي العرقيات ب 0.7%.


ويعتبر يهود المغرب من أهم شرائح المجتمع الإسرائيلي. وكانوا حملوا معهم خلال هجرتهم أو تهجيرهم، مفاهيم اجتماعية مختلفة، ومكونات ثقافية محلية، إلى جانب معتقدات دينية مغايرة لما هو سائد في بلد الاستقبال. وعانوا، على غرار (السفاراد) "يهود الشرق"، من التمييز الطائفي القائم على أسس إثنية، وعرقية داخل إسرائيل. ما يظهر جليا، في مظهر من مظاهر التناقض العديدة، الهوة الواسعة داخل المجتمع الإسرائيلي، بين اليهود "السفاراد" واليهود "الإشكناز" (يهود الغرب).


واستخدمت المؤسسة "الإشكنازية" الحاكمة، وسائل قمعية، لسلخ يهود المغرب، على غرار يهود طوائف "السفاراد"، عن هويتهم وتاريخهم، في محاولة لإحلال الهوية الإسرائيلية الجديدة ذات الطابع العلماني–الغربي. وحاولت قطعهم عن أصولهم، وانتهاج سياسات تمييز طائفي ضدهم، وتحطيم الأواصر الجماعية والأسرية التي تجمع فيما بينهم، والتي تعتبر ركيزة أساسية يقوم على أساسها، المجتمع اليهودي المغربي.


وقابل اليهود المغاربة القمع الذي مارسته عليهم طائفة يهود الغرب، بمحاولات دءوبة للحفاظ على علاقات حميمية مع بلد المنشأ "المغرب"، وكذا، الحفاظ على بعض عاداتهم وسلوكاتهم المميزة، وأنماط حياتية يهودية في المغرب، والتي حرصوا على اصطحابها معهم إلى أرض فلسطين.


واستطاع يهود المغرب من فرض أنفسهم على الساحة الحزبية والسياسية في إسرائيل، من خلال الأحزاب "السفارادية" والدينية، وكان أبرزها حزب "شاس"، والأحزاب العلمانية الكبرى. وكان "عمير بيرتس"، يهودي متحدر من المغرب، فاز في انتخابات حزب العمل، برسم نونبر 2005، في مواجهة شمعون بيريز، الرئيس غير المنتخب للتنظيم السياسي. الأمر الذي كان اعتبر في حينه، انقلابا وزلزالا سياسيا مدويا، ليس فقط داخل الحزب الذي سيطر عليه "الإشكناز"، منذ تأسيسه عام 1930، ولكن في الخريطة الحزبية الإسرائيلية برمتها.






رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

وفاة الحاخام (أوحيون لزار إلي) ...



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:38 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب