منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

ورقة التوت تسقط عن الإخوان!؟

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
انها....... ورقة DALINA منتدى الادبي 5 2013-02-24 08:21 PM
الشافعي و ورقة التوت Doct-ML منتدى العام 11 2011-12-15 11:27 PM
لماذا تسقط أ ثناء النوم ؟ Marwa Samy منتدى العام 7 2011-01-04 11:44 PM
مصر تسقط إيطاليا وتفوز 0/1 في كأس القارات aanis88 منتدى الكورة العربية 1 2009-10-14 04:39 PM
عندما تسقط الــــدمعه على الــخد سفيرة الجزائر منتدى العام 6 2009-10-10 02:09 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-08-11
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,959 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي ورقة التوت تسقط عن الإخوان!؟

ورقة التوت تسقط عن الإخوان!؟

كل ما كان يعيبه الإسلاميون على الأنظمة التي عارضوها، سارعوا فور عودتهم إلى الحياة السياسية إلى تطبيقه.
فالقضية الفلسطينية التي كانت أهم قضية بنى عليها الإسلاميون معارضتهم للأنظمة، كانت أول قضية ضحى بها إخوان مصر لما اعتلوا سدة الحكم، وإسرائيل التي كانت عدوهم الأول الذي شحنوا بكرهها صدور الملايين من الشباب العربي، وقتلوا بسبب التقارب منها الرئيس المصري الأسبق أنور السادات، أعطاها مرسي وحكم الإخوان الأمن والأمان، وكانت أول صفقة يعقدونها مع البيت الأبيض هي حماية أمن إسرائيل، والحفاظ على اتفاقيات كامب ديفيد. ولم يغادر السفير الإسرائيلي القاهرة تحت هتافات الله أكبر مثلما كان متوقعا، ولم يفجر أنبوب الغاز الرابط بين مصر وإسرائيل منذ مجيء مرسي، مع أنه كان هدف غضب الإخوان طوال السنوات الفارطة، بل أكثر من ذلك كشفت الصحافة الإسرائيلية منذ فترة أن مكاسبها في عهد مرسي أهم منها في عهد مبارك، فمرسي سمح لها بالتنصت على طول الحدود بين البلدين.
وإن تأكدت المعلومات المتداولة في الصحافة المصرية، فإن مرسي كان مستعدا لبيع سيناء إلى أمريكا لتكون وطنا مع غزة للفلسطينيين في القطاع بزعامة الحركة الإخوانية الأخرى التي تعيش هذه الأيام منذ الانقلاب على مرسي أسوأ مراحلها التاريخية، بل أيضا كان الرئيس الإخواني مستعدا لبيع منشأة سيادية كلفت المصريين الكثير من الدم، لما كان بصدد بيعها إلى قطر، ويرهن بذلك استقلالية القرار المصري، ومصدر هام للدخل القومي. وأكبر الخيانات التي كان مرسي على وشك القيام بها هي إعلان الجهاد على سوريا، وتحطيم الجيش السوري، وتوجيه ضربة قاضية لآخر ما تبقى من قلاع المقاومة العربية، قرار لو نفذ، كان سيعري ظهر الجيش المصري، ويفتح أبواب مصر أمام إسرائيل لتدمر ما باشرته الثورات العربية وتحقق بذلك مشروع إسرائيل الكبرى من الفرات إلى النيل دون أن تطلق رصاصة واحدة.
ولنعد هنا، بالقرب منا، وعلى حدودنا الشرقية، وخوفا من أن تتمكن حركة تمرد التونسية واعتصامات باردو، من تحقيق ما حققه التمرد المصري، عمد الغنوشي وحكومته الإخوانية السلفية، إلى تقديم قربان المودة إلى أمريكا، ويسارع برشوتها، حماية لبقاء حركته في الحكم، فقد عرض على ماك كين في لقاء لما كان الجبالي رئيسا للحكومة، إقامة قاعدة أمريكية على التراب التونسي، لمراقبة الأوضاع في ليبيا.
الإسلاميون تنصلوا إلى الأبد من مقولتهم العدو الأمريكي والشيطان الأكبر الوصف الذي ألصقه نضراؤهم الإيرانيون بأمريكا. فالعمالة لأمريكا لم تعد شتيمة، مثلما كانوا يعيبون بها على الأنظمة، بل صارت ضمانا لوصولهم إلى الحكم والاستمرار فيه إلى الأبد، ونسوا أن لأمريكا مصالح تجبرها على تغيير التحالفات وفقها، وقد دعمت الإخوان وراهنت عليهم في التغيير، لما كانت مصالحها معهم، ولما أقسموا بأغلظ الايمان لصيانتها، وخير دليل على هذه الخيانة، هو ما قالته شقيقة المعزول، لما استعطفت منذ أيام الصحافة الأجنبية من على منصة ”رابعة”، أن مرسي لن يعود إلى الحكم دون مساعدتكم، وربما هذا ما كان يعطي مرسي قوة ويدوس على معارضيه ولا يأبه بمطالبهم وتحذيرات الجيش له، وهو أنه مدعوما بأمريكا التي أمرت بفض الخلاف على نتائج الانتخابات لصالحه، وظن أن لا شيء ولا قوة تزعزه وتنزله من على عرش الخلافة، ما دامت أمريكا تسند ظهره.
ها هي الوفود الأمريكية تروح وتجيء تستعطف الجيش المصري للتراجع عن قراراته وربما عودة مرسي إلى الحكم، وتفشل وتتعثر في تصريحاتها، والإخوان ينتظرون النصر الآتي على ظهر دبابة أمريكية، في الوقت الذي كفّروا من استقووا بالدبابة المصرية.
حدة حزام


يومية الفجر
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

ورقة التوت تسقط عن الإخوان!؟



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:36 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب