منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

هؤلاء الإخوانيون باعوا جماعتهم للسيسي

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لاتنسى هؤلاء غيث منتدى العام 4 2012-10-12 01:23 PM
هل صحيح ان من باعنا بعناه حتى ولو كان غالي؟؟؟ Doct-ML منتدى النقاش والحوار 14 2011-11-07 10:29 PM
كم شخص من هؤلاء في حياتك.. Doct-ML منتدى النقاش والحوار 14 2010-06-23 02:50 PM
هل انت احد هؤلاء المجانين ؟؟؟؟ نائلة منتدى العام 1 2010-04-18 12:48 PM
من هو صديقك من بين هؤلاء؟ عربية حرة منتدى النقاش والحوار 1 2008-12-29 11:11 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-08-26
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,973 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي هؤلاء الإخوانيون باعوا جماعتهم للسيسي

ناجون من نار الإخوان أم متخاذلون يوم الزحف

هؤلاء الإخوانيون باعوا جماعتهم للسيسي




هم يسمّون أنفسهم بالناجين من نار الإخوان، وكثيرون يصفونهم بالباحثين عن "جنة" السيسي.. هي حكاية إخوان سابقين، قرّروا أن يتكفلوا بالحرب على جماعة الإخوان المسلمين بدلا عن الانقلابيين. وسعدت مختلف القنوات التلفزيونية بالألسنة الطويلة لهؤلاء، الذين اهتم غالبيتهم بالمهن النقابية، وحلموا دائما بالوزارات والرئاسة، وامتطوا بساط الإخوان المسلمين الأخضر، وبعدما ضاعت أمانيهم اختاروا بساط السيسي، وأموال الإمارات العربية المتحدة، خاصة أن غالبيتهم من رجال الأعمال ومن متخرجي الجامعة الأمريكية في القاهرة، واستعملوا الدين لبلوغ مآرب دنيوية ممزوجة بالخلطة الأمريكية والإنجليزية.

"الإخواني" كمال الهلباوي يحلم بأن ترأسه امرأة ؟
لا يمرّ يوم، دون أن يطل الإخواني السابق الشيخ كمال الهلباوي على المتفرجين، من منابر دكاكين الفتنة، يصف الإخوان جميعا من دون استثناء بالشياطين، ويصف الانقلابيين بالملائكة، ورغم ثقل السنوات، فالشيخ حاليا في خريفه 74 إلا أنه قرر أن ينهي عمره في خدمة السلطة، خاصة أنه لم يحدث وأن دفع الهلباوي ساعات من عمره في السجن. وكان من أشهر الماسكين للعصا من الوسط، استعمل الهلباوي الإخوان وتحوّل إلى ناطق باسمهم في لندن، ثم قرر تأسيس الرابطة الإسلامية في إنجلترا من أجل جمع الأموال السعودية والإماراتية. وبعد تنحية حسني مبارك من الحكم، عاد إلى مصر وأحلامه تسبقه، وبمجرد أن تم ترشيح خيرت الشاطر قبل محمد مرسي رمى استقالته. وكان يعترف صراحة بأنه يريد الرئاسة، لأنه مقتنع بأنه الأحسن في كل مصر، وعاد إلى همّه الأول وهو المال والأعمال، ويرأس حاليا مجلس المؤسسة الإسلامية للاستثمار في لندن التي غالبية أعضائها من الإماراتيين، وهو ما جعله يختار طريقه بعد الانقلاب على محمد مرسي، حيثما مال الإماراتيون، خاصة أنه كان في الثمانينات لمدة خمس سنوات مستشارا للهيئة العربية للتعليم بالسعودية. ورغم أن حلم الرئاسة هو الذي دفعه إلى اختيار هذا التوجه العدائي للإخوان إلا أنه قال في حوار عام 2009 لجريدة المصري اليوم، إن دفاعه عن المرأة هو سبب الخلاف، حيث رأى أن المرأة من حقها الرئاسة، وقال إنه لو خُيّر بين أن ترأس تاتشر مصر، أو رجل مصري حتى ولو كان حسني مبارك لاختار تاتشر؟

المحامي ثروت الخرباوي يحذر السيسي من العفو عن محمد مرسي؟
كل من يقرأ كتاب سرّ المعبد الذي خطّه المحامي ثروت الخرباوي يتخيّل نفسه بصدد قراءة كتاب فيس الأحقاد، الذي كتبه الروائي الجزائري بوجدرة في بداية تسعينات القرن الماضي. وهو الكتاب الذي يزعم فيه مؤلفه بأنه من أكثر الناس معرفة بسرّ الجماعة. انضم ثروت الخرباوي إلى الإخوان من أجل مصالح نقابية في عالم المحاماة، وانفصل عنهم عندما انكشفت حقيقته، حيث كان يطالب بتحويل كل القضايا التي يتهم فيها الإخوان إلى مكتبه، وبدأت معالمه المخفية تظهر عندما تم تحويل بعض الإخوان عام 2000 للمحكمة العسكرية، واختار انتقادهم عبر مجلة روز اليوسف وجريدة الدستور. ولم يجد المرشد العام للإخوان السابق مصطفى مشهور من حلّ سوى إقالته من الجماعة، فعاد عبر رسالة محبة، يطلب العفو، خاصة أن انتخابات نقابة المحامين كانت على الأبواب. وبمجرد أن سحب من تحت أقدامه البساط حتى اتهمهم بالأحقاد وقال إنهم لا يختلفون عن الحزب الوطني، وشبّه مرسي بمبارك، ولا حديث له الآن سوى عن "فضائح" الإخوان، التي قال إنه لو كتب مدى حياته عنهم لنفد الحبر وما نفدت فضائحهم. والغريب أنه عندما تمكن الإخوان من السيطرة على نقابة المحامين، كان الحامل لأكبر معول لتهديم التنظيم الذي أعطاه اسما، حيث كان عضوا في حزب الوفد، وعندما باشر الحزب في الثمانينات الاستعانة بالإخوان لبلوغ مجلس الشعب اختار الإخوان، ثم انكشفت حقيقته بعد سجن المحامي الإخواني مختار نوح، حيث كشف أوراقه المادية ومحسوبيته المفضوحة.

عبد المنعم أبو الفتوح إخواني صديقته.. حنان ترك
فوز الدكتور محمد مرسي بكرسي الرئاسة، لم يكن صدمة على العلمانيين بقدر ما أدخل الإخواني السابق عبد المنعم أبو الفتوح في حزن دام سنة كاملة، لأن الرجل ترشح للرئاسة عام 2012، وكان يقول إنه أحسن من مرسي لأنه طبيب وحاصل على ليسانس في الحقوق، ومثل المحامي ثروت الخرباوي، اهتم عبد المنعم أبو الفتوح بالجمعيات والنقابات ورأس الأمانة العامة لاتحاد الأطباء العرب، وبنى هذا المنشق عن الإخوان، البالغ من العمر 62 سنة شهرته عندما تحدث مرة إلى أنور السادات، مدافعا عن الشيخ محمد الغزالي، وطالبا السماح لأن يحاضر في مصر، وقال لأنور السادات إن من يحيطون من حوله غالبيتهم من المنافقين. كما انضم إلى الرافضين لمعاهدة كامب ديفيد، وعندما حكم عليه بخمس سنوات نافذة عام 1991 تحوّل إلى بطل إخواني، وصار لا يقبل بأقل من قيادة الجماعة، بل رئاسة البلاد. أصيب عبد المنعم أبو الفتوح في هجوم مسلح عام 2012 فاستغله للدعاية لنفسه وترشح للرئاسيات ووجد إلى جانبه لاعبي الكرة ومنهم أحمد عيد، وأدباء مثل فاروق جويدة، وأيضا فنانات على رأسهم آثار الحكيم وخاصة حنان ترك، الممثلة التي ارتدت الحجاب وواصلت التمثيل، وعندما كان ضمن الإخوان، كان يقول إنه الوحيد من المتفتحين على الآخر، فكان يظهر في مجالس نسائية وحتى في الحفلات الغنائية المختلطة، ويرى أن الإسلام لا يتعارض مع الغناء وحتى مع الرقص، وكان برنامجه الانتخابي علمانيا إلى أبعد الحدود.

مصطفى النجار مع غزة وعدو لحركة حماس

انضم الدكتور مصطفى النجار إلى الإخوان وهو في العشرين من العمر، ورغم صغر سنه، الذي بلغ الآن 33 عاما، إلا أنه أراد بلوغ أعلى نقطة في جماعة تزدحم بأصحاب الخبرة، وكغالبية المنشقين عن الجماعة فإن مصطفى النجار، حصل على شهادة طبيب أسنان من الجامعة الأمريكية في القاهرة، وحوّل سفريته إلى غزة أثناء العدوان الصهيوني إلى بطولة وأسطورة، حيث توجّه رفقة الوفد الطبي المصري رغم أنه مختص في جراحة الأسنان، وراح يكتب يوميا عن الأوضاع في غزة مع الكثير من الأنا، ثم اختار التوجه على العشوائيات أو الأكواخ الفوضوية يطالب بتطويرها بدل إزالتها في محاولة لخدمة مصالح انتخابية قادمة، فاهتم بالأدبيات وبالصحافة. ومنذ الانقلاب على الدكتور محمد مرسي أصبح مصطفى النجار فاكهة كل البرامج السياسية بحلاوته بالنسبة إلى الانقلابيين وبمرّه بالنسبة إلى كل ما يعني الإخوان. وبعد أن كان في زمن الحرب على غزة، يقدّم الصور التي تكشف همجية الصهاينة اختص الآن في الحديث عن إرهاب حركة حماس، ويقدم صورا وأفلاما يقول إنها شهادات خشي الفتنة بين الفلسطينيين فأخفاها في وقتها، واختار فرصة الانقلاب على حكم الإخوان لكشفها. والغريب أنه لا أحد صدّق شهاداته كأن يقول إن حركة حماس كانت تقتل معارضيها وتدعي أن الموساد هي من قتلهم، ومع ذلك يقوم بالدفاع عن السيسي والانقلابيين، بتشويه صورة حركة المقاومة الإسلامية في فلسطين. وهو حاليا أحد أكبر نجوم التلفزيون، ولكن بنفس الأسطوانة، وهي كرهه الإخوان في مصر وفي غيرها من البلدان.

رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

هؤلاء الإخوانيون باعوا جماعتهم للسيسي



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:54 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب