منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > اقسام الرياضة > منتدى الكورة العالمية

منتدى الكورة العالمية [خاص] بشؤون الكورة العالمية

نهائي دوري الأبطال بين خبرة فيرغي وشباب بيب

الكلمات الدلالية (Tags)
الأبطال, بحث, بين, خبرة, دوري, فيرغي, وشباب, نهائي
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نتائج الفرق الجزائرية في دوري ابطال العرب Ahmed_Sat منتدى الكورة العربية 1 2008-11-01 07:38 PM
رابطة الأبطال العربية Ahmed_Sat منتدى الكورة العربية 5 2008-10-30 02:38 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2009-05-24
 

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  malikx10 غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 170
تاريخ التسجيل : Dec 2008
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : قسنطينة الزينة
عدد المشاركات : 1,368 [+]
عدد النقاط : 632
قوة الترشيح : malikx10 is a name known to allmalikx10 is a name known to allmalikx10 is a name known to allmalikx10 is a name known to allmalikx10 is a name known to allmalikx10 is a name known to all
Post نهائي دوري الأبطال بين خبرة فيرغي وشباب بيب



عندما تدق ساعة الصفر في الإستاد الاولمبي في مدينة روما إيذاناً بانطلاق المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم بين فريقي مانشستر يونايتد الانكليزي حامل اللقب وبرشلونة الاسباني في 27 أيار/مايو الحالي، فان كثيرين سيعتبرون أن ثمة قواسم مشتركة كثيرة بين الفريقين هذا الموسم أدناها الظفر بالزعامة الأوروبية، وسقفها الأعلى الفوز بثلاث بطولات هذا الموسم.

لكن حين تتجه الأنظار إلى المنطقة التي يقف فيها عجوز وشاب، فان الشعور يتولد بسرعة أن هناك فارقاً كبيراً بين السير اليكس فيرغوسون (فيرغي) مدرب مانشستر يونايتد صاحب الـ67 عاماً، وجوسيب (بيب) غوارديولا مدرب برشلونة ابن الـ38 عاماً.

فحين تولى فيرغوسون مهمته التدريبية الأولى في فريق إيست ستريلنغشاير الاسكتلندي وكان يبلغ يومها 32 عاماً، فان غوارديولا لم يكن تعدى الثالثة، وتكفي الإشارة إلى ما تناولته صحيفة ميرور البريطانية قبل أيام عندما ذهبت للقول انه بينما كان البعض يتعلم الأحرف الأولى كان "فيرغي" يصعد لمنصات التتويج.

وتحول مدرب الشياطين الحمر الذي كان يتقاضي 40 جنيه إسترليني في الأسبوع ويعمل بدوام كامل مع إيست، إلى أكثر المدربين إحرازاً للألقاب في تاريخ الكرة الانكليزية.

وعلى الرغم من أن "السير" يقترب من إكمال عامه الثالث والعشرين مع مانشستر، إلا انه لا يزال يعيش الحماسة المفرطة للارتقاء إلى مستوى التحدي وإحراز الألقاب المحلية والخارجية التي جمع منها أكثر من 25 لقباً حتى الآن، وهو يقف مرة أخرى متابعا لزملائه في المهنة يحزمون حقائبهم للخروج من ميادين المنافسة والبحث عن مغامرة جديدة مع ناد اخر، بينما يبدو مرتاحا إلى وضعه وداعياً الأندية لإعطاء الفرصة لمدربيها بعدما ذاق بنفسه خيبة البداية ومعنى النهوض من الكبوات للسير على طريق المجد.

فبعد عجز استمر طوال أربعة مواسم ضاق خلالها جمهور اولدترافورد ذرعاً بما يقدمه هذا الاسكتلندي، كان الفوز بكأس انكلترا عام 1990على حساب كريستال بالاس وبهدف للمدافع لي مارتن بمثابة سفينة الإنقاذ التي أبحرت فيما بعد نحو لقب الدوري للمرة الأولى منذ 26 عاماً لتنطلق رحلة السيطرة شبه المطلقة على الصعيد المحلي.



وصحيح أن فيرغوسون لم يكن يومها ذلك المدرب الذي يتمتع بفلسفة تكتيكية هائلة على غرار مواطنه مات باسبي الذي كان الأفضل وصاحب الأرقام القياسية في مانشستر قبل وصوله، إلا انه نجح بفعل حسن إدارته لمشروعه الهادف للتركيز على قطاع الناشئين وإيجاد شبكة واسعة من الكشافين لاقتناص أفضل المواهب الواعدة، حتى انه لم يتردد في زيارة أولياء هؤلاء اللاعبين لإقناعهم بجدوى انضمام أبنائهم إلى مانشستر.

وبموازاة ذلك، فإن الأسلوب الصارم الذي اتبعه للتخفيف من وهج نجومية لاعبيه، مضطلعاً بدور المفاوض الأول عند إتمام العقود أو تمديدها، دفع البعض للتخلي عن القميص الأحمر، ومنهم بول اينس وديفيد بيكهام وغوردون ستراكان والترينيدادي دوايت يورك والهولنديان ياب ستام ورود فان نيستلروي، ومع ذلك بقي صامداً بوجه كل العواصف، موجها سهام كلامه القاسي إلى الكثيرين من "أهل الدار" قبل الخصوم والذي كان آخرهم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الممتعض من تغييره في مباراة مانشستر سيتي في الدوري المحلي قبل فترة.

ولم يعد السؤال في اولدترافورد عن الألقاب بقدر ما تحول لمعرفة التوقيت الذي سيعلن فيه فيرغوسون اعتزاله التدريب.

وكانت وسائل إعلام بريطانية ذكرت في العام الماضي أن اليكس فيرغوسون، الذي كان قد أعلن اعتزاله قبل 8 أعوام، لا يعتقد بأنه سيستمر في العمل بعد بلوغه سن السبعين.

ونقلت عنه قوله "يجب أن تفكر في الوقت من أجل نفسك. أعتقد أن زوجتي التي أقنعتني بالتراجع عن قرار الاعتزال في المرة الماضية لن تفعل ذلك الآن".

برشلونة نموذج مثالي على يد غوارديولا

في المقابل، لا يمكن تجاهل ما فعله غوارديولا مع الفريق الكاتالوني هذا الموسم بدءاً بقيادته إلى لقب كأس إسبانيا، ثم إلى لقب الدوري المحلي، والى النهائي.

ويرى الخبراء أن برشلونة مع "بيب" يمثل نموذجاً مثالياً لفريق كرة القدم، فهو صلب في الدفاع ورائع في منتصف الملعب وحاسم في الهجوم ما خوله تسجيل أكثر من 100 هدف في الدوري، الأمر الذي سمح له بسحق خصومه لعل أبرزهم الغريم التقليدي ريال مدريد والذي أسقطه بسداسية على ملعبه في سانتياغو برنابيو.

كان قائد برشلونة السابق تولى تدريب الفريق في يوليو/تموز الماضي خلفاً للمدرب الهولندي المقال فرانك ريكارد، وهو ما اعتبره البعض مفاجئاً لكونه لا يملك خبرة تدريبية على مستوى المسابقات الكبيرة.

ولعل النجاح الذي حققه غوارديولا دفع إذاعة "رامبلا" الكاتالونية للقول إنه "لا يوجد في هذه الأيام من يتحدث عن خوان لابورتا (رئيس النادي)، لان نجاحات غوارديولا أنقذته من فقدان منصبه الرئاسي".

غوارديولا "ابن برشلونة" اقنع بالفعل المنتقدين والجماهير وهو يرى أن بإمكانه قيادة الفريق للفوز بدوري أبطال أوروبا، رغم أن الفريق المقابل يقوده رجل خبير هو اليكس فيرغوسون.

ويبدو أن المدرب الساعي لتحقيق اللقب كمدرب بعدما ظفر به كلاعب عام 1992، يريد تكرار ما فعله سلفه فرانك ريكارد والذي قاد برشلونة للبطولة عينها عام 2006 على حساب ارسنال الانكليزي الذي يقوده مدرب خبير أيضاً هو الفرنسي ارسين فينغر.



يستند المدرب الشاب في كلامه إلى ترسانة النجوم التي يملكها وفي مقدمتها الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف المسابقة برصيد 8 أهداف والكاميروني صامويل ايتو هداف الدوري الاسباني والفرنسي تييري هنري الذي تحوم الشكوك حول مشاركته، إضافة إلى كوكبة أخرى من اللاعبين المدافع الصلب بويول وانييستا.

ترعرع جوسيب في النادي وسجل اسمه ضمن الجيل الذهبي الذي قاده الهولندي الطائر يوهان كرويف، وفاز مع "البرسا" بالعديد من الألقاب المحلية والخارجية قبل أن ينتقل إلى ايطاليا للعب مع روما ثم بريشيا ثم أنهى مسيرته مع الأهلي القطري.

بدأ مسيرته التدريبية في الموسم الماضي مع الفريق الثاني في برشلونة وقاده للصعود إلى دوري الدرجة الثالثة.

ويبقى القول أن "امتحان روما" سيقدم مشهداً ربما يعتبره البعض متناقضاً لكن النهاية السعيدة لأي من المدربين هي التي ستقول كلمة الفصل.
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

نهائي دوري الأبطال بين خبرة فيرغي وشباب بيب



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 12:48 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب