منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

ضرب دمشق يُقسم الكونغرس إلى ثلاثة والعالم إلى محورين

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فرنسا تنتظر قرار الكونغرس الأمريكي قبل التدخل العسكري في سوريا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-04 09:27 PM
منبه يمزق النقود إذا لم تستيقظ samir adjimi منتدى عالم الصور والكاريكاتير 1 2013-07-22 08:44 PM
مزرعه الموت!! المذبحه التي روعت أمريكا والعالم seifellah ركن الأخبار المثيرة 0 2013-05-17 11:39 PM
التاريخ يشهد والعالم يسمع ويتعلم عاشقة فلسطين منتدى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم 2 2011-05-12 10:42 AM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-09-10
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,939 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي ضرب دمشق يُقسم الكونغرس إلى ثلاثة والعالم إلى محورين

الحرب ضد سوريا بين خطاب الرئيس الشاب وتصويت الشيوخ

ضرب دمشق يُقسم الكونغرس إلى ثلاثة والعالم إلى محورين




خطاب الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، المنتظر اليوم، ليس في الشارع الأمريكي وحسب ولكن في العالم بأسره من بكين الى باريس مرورا بموسكو ودمشق وطهران سيكشف آخر الأوراق التي سيلعبها سيد البيت الأبيض لإقناع شيوخ الكونغرس قصد منحه صدرية حماية داخلية بعد أن فقد الدعم الدولي الخارجي لخوض الحرب ضد سوريا بهدف إتمام الروتشات الأخيرة لإعادة رسم الشرق الأوسط الجديد أو لإنقاذه بطوق نجاة من مستنقع سوريا بمبرر رفض الكونغرس للحرب.

يطرح لجوء أوباما إلى الكونغرس في الوقت بدل الضائع العديد من القراءات في ظل سماح القانون الأمريكي للرئيس باتخاذ قرار الحرب دون الرجوع إلى مؤسسات الدولة في ظرف 60 يوما إلى 90 يوما إلا أن البيت الأبيض فضّل اللجوء إلى الكابيتول هيل لاستشارته في الهجوم على دمشق من عدمه في الربع الساعة الأخير.

أوباما يبحث عن طوق نجاة أم عن صدرية حماية..؟
يتساءل مراقبون إن كانت مغازلة سيد البيت الأبيض الشاب لشيوخ الكونغرس هو محاولة لإيجاد طوق نجاة يُخرجه من دوامة الحرب المرتقبة بعد تحصل الاستخبارات الأمريكية على معطيات ميدانية جديدة تؤكد صعوبة وكارثية تبعات الحرب ضد سوريا وإمكانية تطورها إلى حرب إقليمية بأبعاد عالمية إن طال ردّ السوريين سواء معارضة أم نظاما، الكيان الصهيوني وقواعد المصالح الغربية في دول الجوار بالشرق الأوسط، حيث تكون هذه المعطيات قد غيّرت قناعة أوباما بضرورة ضرب دمشق ليبرر عدوله عن تصريحاته السابقة بامتثاله لقرار الكونغرس في حال رفضه لمشروع قانون شنّ هجوم على سوريا.
ويرى الخبير الاستراتيجي، فيصل جلول، المستشار لدى العديد من المنظمات الأوربية والأمريكية أن لجوء أوباما إلى الكونغرس هدفه البحث عن حماية ودعم داخلي بعد فقدانه للدعم الخارجي. فـ90 بالمائة من المجتمع الدولي بقواه الكبرى معارضة للحرب ضد سوريا، ما يضعف موقف الداعمين للحرب من واشنطن وباريس ما دفع بإدارة أوباما إلى البحث عن الدعم الداخلي من الكونغرس كصدرية حماية لأوباما في حال تعفن الأوضاع في سوريا وخروجه عن السيطرة ضد صالح الولايات المتحدة الأمريكية .

ضرب سوريا يُقسم الكونغرس إلى ثلاثة..
وإن كانت الصورة رمادية في البيت الأبيض وغير واضحة الأسباب والغايات فإن المشهد في مبنى الكابيتول هيل الذي يستقطب أنظار العالم منذ نهار أمس لا تختلف عن مشاهد الانقسام العالمي تجاه التدخل العسكري الغربي في سوريا. فمجلس الشيوخ المنشغل بالانتخابات التمهيدية الداخلية لتجديد أعضائه مطلع السنة الجارية قسمته الضربة العسكرية المحتملة ضد سوريا إلى ثلاثة مجموعات يقود أولاها النائب الجمهوري المحافظ المتشدد راندبول الحامل لشعار أمريكا أولا ومن مصلحة أمريكا عدم الزّج بجيشها في مستنقع حرب أهلية بمنطقة مشتعلة كالشرق الأوسط بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الديمقراطيين الذين سيجدون أنفسهم مجبرين على التصويت ضد الحرب في سوريا وفاء لمبادئهم وتصويتهم السابق بمعارضة الحرب في العراق وأفغانستان رغم دعمهم لأوباما.
وتتشكل المجموعة الثالثة من مزيج من النواب الدمقراطيين والجمهوريين المترددين في قرارهم النهائي رغم ميولهم إلى تأييد الهجوم على سوريا لإنهاء الصراع الذي طال أمده في المنطقة والمهدد لمصالح الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة وكذا أمن واستقرار الكيان الصهيوني إن طال أكثر. إلا أن عددا منهم يتخوف من الفراغ الذي يتركه نظام الأسد إن أسقطته الهجمة العسكرية الغربية. فالنظام السوري حليف تاريخي للكيان وإن بدا غير ذلك للعلن، فمنطقة الجولان كانت الجبهة الأكثر أمنا واستقرارا للكيان طيلة الصراع العربي الإسرائيلي.

رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

ضرب دمشق يُقسم الكونغرس إلى ثلاثة والعالم إلى محورين



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 10:41 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب