منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

هكذا رفض بومدين سجائر أم كلثوم المهداة للجيش الجزائري

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هكذا كان بومدين يراقب أموال سوناطراك Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-03-18 12:11 AM
الزعيم الجزائرى هوارى بومدين فى ذكراه بعيون فلسطينية Emir Abdelkader منتدى فلسطين وطن يجمعنا 14 2013-02-21 06:06 PM
السخريه من اللهجات والعصبيه القبليه ؟؟ Emir Abdelkader منتدى النقاش والحوار 3 2013-02-01 04:41 PM
العالم يعترف بنجاح العملية العسكرية للجيش الجزائري Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-20 09:36 PM
الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين Pam Samir منتدى تاريخ الجزائر وثورة 1954 3 2010-03-04 11:04 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-09-15
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,937 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي هكذا رفض بومدين سجائر أم كلثوم المهداة للجيش الجزائري

مشاركون في حرب الاستنزاف يدلون بشهاداتهم:

هكذا رفض بومدين سجائر أم كلثوم المهداة للجيش الجزائري




أثنت عليهم الحناجر وافتخرت، مدحت الحقيقة شهامتهم وبسالتهم وخطت الأقلام عنهم أروع الكلمات والمعاني، هم رجال بسطاء، لكنهم شجعان، رجال أبطال بحق، خاضوا غمار حروب الاستنزاف إلى جانب الأشقاء المصريين وسجلوا فيها أروع ملاحم البطولة والفداء وأخلصوا النية في جهادهم وبذلوا أقصى مايستطيعون من جهد في سبيل استرداد الأرض العربية من أرجاس البشرية وشعارهم في ذلك طعم النصر وعبير العزة وعبق الكرامة.
كثيرون هم هؤلاء الأشاوس، فمنهم من قضى نحبه ما يستوجب منا الوقوف بإجلال وإكرام لكل الذين قدّموا أرواحهم ودماءهم في سبيل القضية العربية، ومنهم من ينتظر مثلما هو الحال مع عمي رابح رحالي المقيم بولاية تيسمسيلت وهو رئيس المكتب الولائي لمنظمة قدامى محاربي الشرق الاوسط بعاصمة الونشريس الذي أراد أن يكون حوارنا معه بمثابة جلسة حميمية جماعية استدعى لها دون علمنا المسبق.
العديد من رفاقه في الحرب من ولايتي تيسمسيلت وتيارت من المنضوين تحت لواء المنظمة من بينهم عمي ثامر رحو، والممثل الجهوي عن ولاية تيارت بن دبلة قويدر، وآخرون تفضلوا علينا بشهادات وحقائق عايشوها خلال مشاركتهم في حرب الاستنزاف تطالعونها في هذا الموضوع .
البداية كانت مع المحارب رحالي رابح الذي يتحدث عن كيفية الالتحاق بجبهة القتال عام 1968 قائلاً: انخرطت في صفوف الجيش الوطني الشعبي عام 1966 بوهران وأجريت التدريبات بثكنة ارزيو، وفي العام 68 تم إخطارنا بالذهاب إلى مصر لمشاركة إخواننا العرب في حربهم على العدوان الإسرائيلي، وهو الخبر الذي تلقيته كباقي رفقائي وإخواني في مختلف الثكنات بصدر رحب ، كما حرّك بداخل سواكننا نشوة الغيرة عن الوطن العربي والدفاع عن ثوابتنا خاصة وأن العدو اسمه الكيان الصهيوني.
أما عن الانطلاقة فكانت من مطار وهران باتجاه مطار القاهرة الدولي وكنت ضمن الفيلق 02 مشاة تخصص عتاد بقيادة اللواء خالد نزار، وبعد وصولنا هناك اتجهنا في رحلة عبر القطار الحربي إلى مدينة الإسماعيلية وتحديدا في منطقة قمة فايت التي تتوسط كلاًّ من قناة السويس والإسماعيلية، هذه الأخيرة كانت تضم الورشة الرئيسية للمدرعات.
مكثنا في قمة فايت 11 يوما واشتغلتُ حينها بإحدى ورشات الميكانيك قبل عودتنا إلى الإسماعيلية، وبعد فوات شهرين تعرضت لحادث عمل اثر سقوط قطعة دبابة أثناء محاولتي استبدالها بقطعة جديدة سببت لي كسورا عميقة على الرجلين اليمنى واليسرى ليتم نقلي في حالة حرجة إلى مستشفى الزقازيق الذي مكثت به 15 يوما وبعد تماثلي للشفاء عدت إلى عملي الذي استمر لنحو سنة كاملة.
.. وبينما اشتد القصف والقصف المضاد لدرجة أن الشريط الرابط بين صحراء سيناء وقمة فايت مرورا بمعبر القنيطرة بقناة السويس تحول ماؤه إلى كتلة حمراء ملتهبة فاجأنا صاروخ روسي الصنع ينطلق من قاعدة الصواريخ بالقرب من مطار فايت أسقط طائرة إسرائيلية، وعلى الرغم من أننا لم نعلم وقتها من أطلق هذا الصاروخ إلا أن الصهاينة اتهموا الجيش الجزائري بإطلاق الصاروخ نتيجة خوفهم وذعرهم الكبيرين من شراسة وبسالة المحارب الجزائري.
وعن سير المعارك يقول رحالي "بحكم تخصصي في العتاد لم أحظ بالمشاركة في المواجهات الحربية المباشرة بل كنت أسهر برفقة رفاق التخصص على تصليح وتغيير قطع الغيار الخاصة بالدبابات والمدفعية وغيرها من الأسلحة التي يصيبها العطب أثناء تعرضها لصواريخ وقاذفات الطيران الجوي الإسرائيلي، وأذكر أن إسرائيل اقتنت في تلك السنة أسلحة حديثة أهمها طائرتين حربيتين هما سكا يهوك وفونتوم استعملتهما في غاراتها".

صاروخ يثير ذعر الصهاينة
من جهته يروي الممثل الجهوي عن ولاية تيارت القاطن حاليا بمدينة السوقر بن دبلة قويدر الذي كان له شرف المشاركة في حرب الاستنزاف ما بين سنتي 68 و69 صمود الجزائريين وبطولاتهم التي كانت تبث الرعب في نفوس الإسرائيليين الذين كانوا كلما تلقوا ضربات موجعة إلا ونسبوا مصدرها إلى الجيش الجزائري.
ويواصل بن دبلة شهادته قائلاً: انتقلت من ثكنة بمنطقة عين الصفراء بولاية النعامة باتجاه مطار طفراوي ومن هناك تم نقلنا على متن طائرة عسكرية إلى القاهرة مرورا بمدينة بنغازي الليبية وكان حينها المدعو علي بوغرارة قائد لواء فيما كان المسمى بوستة قائدا للمدفعية المضادة للطيران، وعند وصولنا إلى قمة فايت دخلنا أجواء الحرب مباشرة بدليل أنه بعد يومين من وصولنا، وفي إحدى الأمسيات ما بين صلاتي العصر والمغرب شنت القوات الإسرائيلية غارات وطلعات جوية كانت تستهدف قواعد بعض الجيوش العربية المتواجدة على خط المواجهة ومن بينها نحن الجزائريين وكذا الفلسطينيين والمصريين وكان الرد سريعا، وبينما اشتد القصف والقصف المضاد لدرجة أن الشريط الرابط بين صحراء سيناء وقمة فايت مرورا بمعبر القنيطرة بقناة السويس تحول ماؤه إلى كتلة حمراء ملتهبة فاجأنا صاروخ روسي الصنع ينطلق من قاعدة الصواريخ بالقرب من مطار فايت أسقط طائرة إسرائيلية، وعلى الرغم من أننا لم نعلم وقتها من أطلق هذا الصاروخ إلا أن الصهاينة اتهموا الجيش الجزائري بإطلاق الصاروخ نتيجة خوفهم وذعرهم الكبيرين من شراسة وبسالة المحارب الجزائري.

الخندق الجزائري يذهل العدو والصديق
وبما أن لقاءنا جمعنا كما سبق الذكر بالعديد من المشاركين في الحرب يحكي لنا عمي رحو بن ثامر، الساكن بمدينة السوقر بولاية تيارت الذي كان جنديا ضمن الفيلق 24 عن الكتيبة الأولى والفصيلة رقم 01 تخصص مشاة جانباً من ذكرياته عن الحرب ويؤكد أن هذا الفيلق هو أول لواء جزائري يطير باتجاه ارض الكنانة عام 1967بقيادة القائد عبد الرزاق بوحارة.
أعطت لنا القيادة الجزائرية أوامر بحفر خنادق على طول المعسكر الجزائري لأجل التمركز والاختباء بداخلها، وهي الخنادق التي عادة ما يتم حفرها بطول وعرض المقاتل، ولا نذيع سرا - يقول عمي ثامر - أن تقنية الحفر أبهرت الجيوش العربية قبل الجيش الإسرائيلي إلى درجة أنها أصبحت منذ ذلك الوقت نموذجا جزائريا خالصا حذا حذوه العديدُ من محاربي الجيوش الأخرى.
يقول محدثنا رحلتنا كانت بعد يوم واحد من نكسة حزيران أو ما يطلق عليها بحرب الستة أيام والانطلاق كان من مطار بوفاريك حيث قام الرئيس الراحل هواري بومدين بتوديعنا، وعند وصولنا استقبلنا مئات المواطنيين المصريين بالتصفيقات والأهازيج التي كان بعضها يحمل تحية للرئيس بومدين وأخرى تمجد الثورة التحريرية، لنُنقل بعدها بسويعات قلائل إلى ساحة الحرب بمدخل قناة السويس، وهناك أعطت لنا القيادة الجزائرية أوامر بحفر خنادق على طول المعسكر الجزائري لأجل التمركز والاختباء بداخلها، وهي الخنادق التي عادة ما يتم حفرها بطول وعرض المقاتل، ولا نذيع سرا -يقول عمي ثامر - أن تقنية الحفر أبهرت الجيوش العربية قبل الجيش الإسرائيلي إلى درجة أنها أصبحت منذ ذلك الوقت نموذجا جزائريا خالصا حذا حذوه العديدُ من محاربي الجيوش الأخرى وفي مقدمتهم المحاربون المصريون وذلك لما توفّره هذه الخنادق من سلامة للمقاتل، وغالبا من كنا نفاجئ الإسرائيليين بهجمات مضادة لم يتفطنوا لنقاط وزوايا مصدر انطلاقها، وبالمقابل كانت الخنادق تصد عنا قنابل العدو.

الراحل بومدين يرفض هدية أم كلثوم
هي واحدة من الذكريات التي ما تزال محفوظة في ذاكرة أغلب المشاركين في حرب الاستنزاف الذين تحدثوا بلسان واحد عن رفض الرئيس الراحل هواري بومدين قبول هدية ملكة الطرب العربي الراحلة أم كلثوم التي قامت في أعقاب نجاح الجيش الجزائري في العام 69 في إسقاط طائرتين إسرائيليتين في إحدى المعارك على خط النار وإلحاق أضرار بليغة بالعدو بإرسال شاحنتين من السجائر الحاملة ماركة "كليوباترا وبوسطن" إضافة الى حلوى شرقية "ككاتشة" غير أن رد بومدين - يقول محدثونا - كان سريعا وحمل بين ثناياه أن الجزائريين أعلنوا تضحياتهم بالنفس والنفيس لاسترداد الشرف العربي وليس من اجل قبض المزايا.
رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

هكذا رفض بومدين سجائر أم كلثوم المهداة للجيش الجزائري



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 06:56 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب