منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

أنوزلا: قضية وطن مليئ بالحقارة

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خالد الجامعي: إلى صديقي أنوزلا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-10-04 10:33 PM
'مخطط بوليسي' يُدبر ضد أنوزلا ... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-10-04 10:29 PM
الجامعي يواصل تدويل ملف أنوزلا... Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-10-02 12:25 AM
أمحو ذنوبك في خلال دقيقتين قمر29 منتدى القران الكريم وعلومه 3 2010-05-24 02:32 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-10-14
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,962 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
افتراضي أنوزلا: قضية وطن مليئ بالحقارة

أنوزلا: قضية وطن مليئ بالحقارة

للوطن كثير من الشرفاء الذين دافعوا عن شرفه طيلة حياتهم وفي النهاية حوكموا بزعزعة استقرار هذا الوطن أو أنهم تجردوا من وطنيتهم بمجرد الدفاع عن أفكار وقضايا يعتبرونها منطقية، كما الحال على اعتبار الوطنية بأنها كيان مقدس ويتصف في صفة خاصة ألا وهي عرش الحاكم، في أوطاننا العربية إذا أردت أن تكون وطنيا عليك بمدح حاكمك والتصفيق له ليلا نهارا كي يحلوا لهم تسميتك بالوطني و المخلص .
في بلدان عربية كثيرة ثم اعتقال صحافيين و مدونين و نشطاء على شبكة الانترنيت بمجرد ما نشروا '' سخطهم '' في مواقع التواصل الاجتماعية أو على مواقعهم الإلكترونية وحوكم بعضهم بتهمة زعزعة استقرار الوطن، حتى أصبحنا نسمع كلمة '' الوطن '' وننظر إلى هذا الوطن كأنه شيئا ليس لنا ولا ننتمي إليه ويمنع علينا كليا بسبب تكفيرهم لنا، كل هذا بمجرد ما أن طغاتنا جردوا وطنيتنا بحقارتهم البغيضة .
في المغرب ليست هذه المرة الأولى التي تكمم فيها أفواه الصحافة المستقلة أو النشطاء السياسيين، في المغرب جميع الصحافيين الذين اعتقلوا بسبب كتاباتهم وأرائهم حوكموا بقانون الإرهاب أو القانون الجنائي، القانون الذي يبدوا '' مقدس '' والذي يبدو أيضا أن هذا القانون وضع كي يحاكم به كتاب الرأي لأن السلطة الحاكمة ترى انتقادك لها يعد إرهابا خطيرا عليها، لذلك تجتهد ليلا نهارا في اتباث حيل وقوانين قمعية تجهض بها الحريات العامة، اجتهدت السلطة الحاكمة في المغرب كثيرا إبان الحراك الشعبي منذ '' 20 من فبراير '' للإنجاز محاضر مفبركة للنشطاء سياسيين، فمنذ انطلاق الحركة الاحتجاجية لم نسمع يوما أن ناشطا في هذه الحركة اعتقل بسبب نشاطه السياسي وإنما اجتهاد السلطة كان يبدوا من الوهلة الأولى، جميع النشطاء المعتقلين حاليا ثم الحكم عليهم بتهم جنائية كـ' متاجرة في مخدرات، الضرب والسب والشتم،السرقة،التخريب و المساس بالأملاك العامة،المشاركة في مظاهرات محظورة، لأن السلطة تعمل على تلميع صورتها في الخارج وتسويق على أن البلاد تحافظ على الحريات وهي في أوج ديمقراطيتها لذلك لا تحاكم النشطاء بسبب نشاطهم وتعمل على إلصاق تهم زائفة بهم كي لا يحصدوا أي تضامن حقوقي أو شعبي .
هكذا تستمر الدولة في الحفاظ على تلك الوطنية التي تتباهى بها،وطنية الحكم و العرش و القمع و تكميم الأفواه والاستبداد، للأسف انتهاكات حقوق الإنسان و قمع الحريات التي تفشت منذ '' 20 فبراير '' وعدم إخضاع المسئولين عنها للمساءلة ألقت بظلال كثيفة عن الدولة المغربية وخاصة إذا نظرنا إلى التقارير السنوية للمنظمات حقوق الإنسان الدولية ومنهم '' أمنيستي وهيومن رايتس واتش '' فرسم المغرب انتكاسة على '' وطننا ''. اليوم إذا رأينا صحفي اعتقل في المغرب و رأينا في الجهة الثانية التهمة الموجه إليه فما علينا إلى أن نمسك برؤوسنا ونتمنى من هذه السلطة أن تعود إلى رشدها فكل ما تفعله يعد حماقة فقط لا غير، وفي الوقت نفسه تضرب هبة الدولة بعرض الحائط عكس ماترى السلطة، فالحكام المستبدين في المنطقة الساقطين و متساقطين جربوا كل هذه الحيل وكان مصيرهم الاختباء في جحور الفئران و توفوا وهم في أبشع الصور وآخرون في أخر زمانهم تركوا السلطة هاربين و آخرون قابعون في السجون وبعضهم تنتهي به الحياة ميتا بالأمراض النفسية.
كان شريط تنظيم ' القاعدة الملغومة ' كرسالة سياسية تخص المنطقة ككل أكثر من تهديد لحاكم المغرب،ومن الطبيعي أن يفتح نقاشا في هذا الأمر وما فعله الصحفي السيد علي أنوزلا شيئا أكثر من طبيعي، فتلك مهنته وما قام به يعد جزءا منها، السلطة تعرف أن نوزلا لا علاقة له بالإرهاب ولا بمساس الوطن أو استقراره، الوطن الذي ظل السيد انوزلا يدافع عن شرفه وعن مقدساته المتجلية في '' كرامة و العدالة الاجتماعية و الحرية '' لا يمكن أن يهين استقراره اليوم، الذي يهين شعبا و وطن هو غول الفساد المتجدر في المغرب و وحش الاستبداد الذي يأكل الصالح و الطالح، و تلك الوطنية الحقيرة التي يعتقل بسببها خيرة شبابنا و مناضلينا و مبدعينا لم تعد تنفع اليوم، فهذا وطننا مليئ بالحقارة و مليئ بالذين يحتقروننا في عز حياتنا. وجعلوا من الوطنية مجرد حقارة '' وطنية الكريمة '' ليست لنا و لا نريدها.
أما الحديث عن المساعدين و المتورطين في هتك عرض الوطن و الشعب و أنتم تعرفونهم جيدا '' العدالة و التنمية '' فهم اليوم أصبحوا موضوع منتهي ومشروعهم الساقط في المنطقة لا يمكن أن يكون في المغرب أبدا، لأن المغرب له شعب وطني بأكثر ما يتصورون، هذه الحكومة التي '' ساعدت' ' على قمع حريات و على تفشي الفساد والأزمة الاجتماعية لأجل أجندتها الخاصة، لن ينفعهم التغلغل في الدولة و مؤسساتها ولن ينفعهم التملق للاستبداد و الفساد ولن تنفعهم أمريكيا مدام أن مشروعهم ليس وطنيا.
قضية أنوزلا ليست قضية حرية وصحافة فقط، إنما قضية وطن مليئ بالحقارة و الاستبداد والقمع،وعلى ذكر مقولة الشاعر الكبير السيد محمود درويش،'' لن تنتهي الحرب مادامت الأرض تدور حول نفسها،فل نكن طيبين إذن'' .

رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

أنوزلا: قضية وطن مليئ بالحقارة



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 12:25 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب