منتديات شباب الجزائر

العودة   منتدى شباب الجزائر لكل العرب > الأقسام العامــة > قسم اخبار الصحف

قسم اخبار الصحف [خاص] بما تنشره الصحف الجزائرية والعربية[كل ما ينشر هنا منقول من الصحف والجرائد]

آخر التقارير الاستخباراتية تُنبّه إلى طبول حرب أهلية تُدقّ بليبيا

الكلمات الدلالية (Tags)
لا يوجد
 
المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
برقة تحضر لإعلان حكومة إقليمية بليبيا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-10-05 03:42 PM
مظاهرة بليبيا أمام مقر رئاسة الوزراء تطالب بتنحي الحكومة Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-09-09 05:52 PM
بعد البراهمي.. اغتيال المنسق الأسبق لائتلاف "ثورة 17 فبراير" بليبيا Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-07-27 12:53 AM
مصاباً بليبيا بسبب الألعاب النارية في احتفالات المولد النبوي120 Emir Abdelkader قسم اخبار الصحف 0 2013-01-24 11:06 PM
بعض التقارير تشير إلى تحدث ماسيمو أليغري في الخفاء مع ماريو بالوتيلي . Pam Samir منتدى الكورة العالمية 0 2012-12-25 08:08 PM

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 2013-10-20
 
:: الادارة العامة ::

 الأوسمة و جوائز
 بينات الاتصال بالعضو
 اخر مواضيع العضو

  Emir Abdelkader غير متواجد حالياً  
رقم العضوية : 11609
تاريخ التسجيل : Aug 2011
الدولة :
العمر :
الجنس :  male
مكان الإقامة : باتنة
عدد المشاركات : 45,937 [+]
عدد النقاط : 3119
قوة الترشيح : Emir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond reputeEmir Abdelkader has a reputation beyond repute
Manqool آخر التقارير الاستخباراتية تُنبّه إلى طبول حرب أهلية تُدقّ بليبيا

آخر التقارير الاستخباراتية تُنبّه إلى طبول حرب أهلية تُدقّ بليبيا




حذرت أجهزة الأمن الغربية، عبر تقارير أمنية تم إبلاغ الجزائر بمضمونها، من احتمال اشتعال حرب أهلية جديدة في ليبيا بسبب الفوضى، التي تستفحل بشارعها، في وقت بدأت الكتائب السلفية الليبية المسلحة في تنظيم نفسها للسيطرة على أقاليم واسعة من الأراضي الليبية، مستغلة تراجع قدرات الدولة المركزية في ليبيا في ضبط الأمن والسيطرة على إقليمها، ما يعني دقّ طبول حرب أهلية ليبية جديدة.

نبّهت تقارير أمنية من عودة الاضطرابات إلى ليبيا في الأشهر القليلة القادمة، بسبب التدهور الأمني الخطير بأراضيها مؤخرا، خصوصا بعد حادثة اختطاف رئيس الحكومة علي زيدان، ما يعني أن الحدود الشرقية للجزائر ستكون مهددة مجددا، وأرجع مصدر أمني سبب المخاطر، التي تحدق بليبيا إلى تزايد نفوذ تنظيم القاعدة وسيطرته مع الجماعات المسلحة المتحالفة معه على إقليم واسع جنوب ليبيا، وقال أن عدد عناصر الكتائب السلفية المسلحة، التي تحمل فكر تنظيم القاعدة في ليبيا تضاعف إلى 5 آلاف مسلح، لن تكون الحدود الشرقية للوطن آمنة من محاولات تسلّلهم عبر الحدود ومحاولة ارتكاب عمليات إرهابية، خصوصا وأنّ هذه الجماعات السلفية باتت تركز منذ مبايعتها للأمير المزعوم لتنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، في نشاطها على الحدود المشتركة لكل من الجزائر ومالي والنيجر وليبيا، وتصعب مراقبة هذه المنطقة، في غياب تنسيق بين الدول المعنية وتوفير غطاء جوي، ما عدا الجيش الجزائري، الذي تمكن من تشتيت المسلحين الليبيين ودفعهم لإيجاد مواقع تمركز ببلدان أخرى بعيد عن الحدود الجزائرية.
وقالت مصادر أمنية أن تزايد عدد السلفيين المسلحين هو ما دفع المؤسسة الأمنية في تونس، للتحذير من ذلك عبر عقيد سابق في الجيش التونسي، الذي أشار إلى أن مقاتلي الكتائب السلفية الليبية المسلحة ينحدرون من جنسيات ليبية، جزائرية، موريتانية، مالية، نيجيرية وبوركينابية، إضافة إلى عناصر من الحركات الإسلامية المتطرفة في شمال إفريقيا، وأكّد المصدر، إن دول الساحل، باستثناء الجزائر ونيجيريا تعاني من صعوبات أمنية و اقتصادية شديدة، وهي ضعيفة عسكريا، ويمكن الإخلال بمنظومتها الأمنية بسهولة من طرف مجموعات مسلحة عقائدية، خاصة بعد أن تحوّل الجنوب الغربي الليبي إلى قاعدة جديدة استراتيجية للقاعدة، وأضحت الصحراء الليبية سوقا مفتوحة لشراء السلاح وتفريخ الكتائب المسلحة، ما زاد من قوة القاعدة، أين حذر مرصد الساحل والصحراء من فضاء الساحل والصحراء، اللذين أضحيا -حسبه- خلال السنوات الأخيرة قاعدة لوجيستية للتزود بالأسلحة والمعدات المختلفة وتنظيم فروع مكلفة بإيصال المقاتلين والأموال و الأسلحة إلى مختلف البلدان، وترى هذه المنظمة التي يترأسها الوزير المالي السابق للقوات المسلحة والمحاربين القدامى سوميلوبوبي مايغا، أن تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي استطاع القيام بنشاطاته «بفضل تواطؤ السكان المحليين ودعمهم له»، وأشارت أن زعماء ِالقاعدة في المغرب الإسلامي بدءا من بلمختار، عقدوا زيجات عديدة في مختلف الجماعات، ضامنين بذلك توفير الحماية لهم، كما قامت العصابات الموجودة هناك، وكذا القاعدة في بعض الأحيان، بتولّي دور الدولة، من خلال حلّ بعض المشاكل الأساسية للسكان، ويرى مرصد الساحل والصحراء أن الموارد المالية، التي يوفرها التهريب وأنواع التجارة المحرمة والفديات، التي يتم دفعها مقابل تحرير الرهائن الغربيين سمحت للقاعدة في المغرب الإسلامي من بذل أموال طائلة لعدد كبير من الأشخاص وتقديم رشاوى لمصالح حكومية في دول الساحل الصحراوي، وأشارت دراسة إلى أن زيادة قدرات القاعدة في المغرب الإسلامي ينذر بتزايد مستوى تهديدها للمنطقة، إذ أنها قد تستهدف تحويل فضاء الساحل والصحراء، من قاعدة للدعم إلى ساحة للعنف، وهو ما يشكل مرحلة وسطى بين صفة الملاذ الآمن لها، وميدان قتالٍ قد ترغب فيه.

elmihwar/

فاطمة الزهراء حاجي

رد مع اقتباس
اعلانات
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

آخر التقارير الاستخباراتية تُنبّه إلى طبول حرب أهلية تُدقّ بليبيا



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتدى شباب الجزائر ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر

الساعة الآن 09:32 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7 .Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
Designed & Developed by shababdz.com
جميع الحقوق محفوظة ©2014, منتدى شباب الجزائر لكل العرب